..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة جدا ...الإهداء

عدنان النجم

الإهداء : إلى رئيس الوزراء ..

عفوا ولماذا رئيس الوزراء .. سأهديها إلى رئيس الجمهورية .. فهو صورة العراق ..

بل إليهما معا .. مناصفة في الإهداء ..

وان تخطيت ُ وزرائكم .. فلا بأس إن كانوا يأتمرون بكم ، نعم  ؟ .. ماذا ؟ هم متفردون منفردون ؟ حسنا .. سأهدي لهم متن الحكاية ..

أردتُ ُ أن أقول يا سادتي .......... لحظة . هاجس ما في الرأس .. سأشرك في الإهداء .. كل رجال السياسة ؟ ولماذا كلهم ..؟ نعم .. نعم .. لابد ذلك ..

أردت ُ أن أقول يا ولاة أمرنا .............. لحظة  .. جلبة في أعماق الروح .. مالامر ؟ لا بد إني نسيتُ  بعد من سأهديه هذه الحكاية .. ما لرجال الدين من شأن ؟ ها ..  لا يهم .. ليكونوا شركاء الجميع في الإهداء .. هل ابدأ ؟ نعم :

أردت ُ أن اشرح لكم أيها الأفاضل ...... لحظة .. القلب يتشظى .. ماذا ؟ لا لا لا .. وهل يستحق الشعب أن يكون شريكا في حكاية ..؟ نعم .. فهمت ُ .. ولكي يمسح الشعب ُ كتفيه من تراب أقدام المتسلقين سأهديه مضمون الحكاية وليس هو شريك في الإهداء ...  وبعد .. ترى هل يحق لي أن أكمل الآن .. نعم :

أدرتُ أن أقول .... ........ لحظة ، آخر بقايا الروح  تغادر الجسد حيث مازالت الحكاية في قاع الرأس الميت ..

  نعم ؟ لا بأس اطلبوا فرق الإنقاذ ، وأرباب المعاول .. ليستخرجوها .. وان كانت ميتة  !! فالحروف أحياء .. هناك .. ربما في تلك الأنقاض ، أو أنها اختلطت بقطع اللحم المتناثر ، وربما ستجدونها .. في جيوب الارامل والجياع .. لا يهم .. ابحثوا عنها جيدا .. قد تكون في أكياس اللصوص ، وربما هي مرفقة بسندات ارصدتكم في البنوك .. حين تعثروا عليها ستجدون  في أول السطر مضمون الإهداء ..(  الى هؤلاء جميعا ..ولي أيضا .. ) .. هي بلا عنوان .. فالعناوين لم تعد مهمة ، اذ لم تهزكم الصرخات .. فكيف بعنوان اخرس .. ؟ غير أن في أسفلها حاشية كتب عليها ( العراق يكرهكم ) ...

 

 

 

 

عدنان النجم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 29/08/2010 02:38:45
كيف لك أن تغدق بكل هذا المعروف!
لقد غرفت لنا غرفة بيدك
رغم حزنها, رغم ملحها
إلا أني أحب الحروف حين تكتب بقلوب محروقة
حتما سيكون لها مذاق النقطة التي لا تتحرك..!
نص ليته يشبع الـ...
تقديسي لإبداعك سيدي النجم.

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 28/08/2010 21:58:50
حين تعثروا عليها ستجدون في أول السطر مضمون الإهداء ..( الى هؤلاء جميعا ..ولي أيضا .. ) .. هي بلا عنوان .. فالعناوين لم تعد مهمة ، اذ لم تهزكم الصرخات .. فكيف بعنوان اخرس .. ؟ غير أن في أسفلها حاشية كتب عليها ( العراق يكرهكم ) ...
=================================
والله انك صورت الحقيقة لا سواها فمرحى لقلمك الرائع .

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 28/08/2010 21:00:16
الإهداء : إلى رئيس الوزراء ..

عفوا ولماذا رئيس الوزراء .. سأهديها إلى رئيس الجمهورية .. فهو صورة العراق ..

بل إليهما معا .. مناصفة في الإهداء

عدنان النجم

استاذي عذرا للتاخير
لي الشرف التعرف على انسن مثلك يحمل قلب طيب وصاحب قلم حر شريف تقبل مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي











الاسم: ناصر علال زاير
التاريخ: 28/08/2010 17:02:16
يامساء العراق الواحد الموحد العظيم
على كل العراقيين وخصوصا الشرفاء والوطنيين والمخلصين
والكل مخلصين وشرفاء أن شاء الله
اليوم قال لي أحد الزملاء سأدعوا عليكم أن تخرب علاقتكم مع00000 ومع 0000 حتى تعود كما كنت تهاجم السياسين
ولكن والكلام للزميل يقول يبدو أن العشق أنساكم العراق
قلت له لقد ضاق صدري وبكيت هذا اليوم بكاء مرا
وسأكتب مقالة بعنوان الى أين تسيرون بالعراق ياحكام العراق الجد
أشفي بها صدر كل عراقي محزون وأولهم صدري
لقد حان الوقت لترك الشعر والغزل ونعود لنمسح جراحات العراق المفدى
أخي وزميلي العزيز الاستاذ عدنان لقد قلبت مواجعي وسأعود المهم يبدو أن هذه هي قصتكم التي نوهت عنها يوم أمس عندما عدنا من مجلس الراحلة الغالية العلوية أم غزوان
فالتقر عينكم ها هي قد نشرت ولامحظور في النور حسب علمي
سلامي للعراق وعشاق العراق الذين لاينسيهم عشق اخر لان العراق هو عشقنا الأكبر
أقول سلامي للعراق من خلالكم سيدي عدنان ومن خلال مساحتكم الشريفة الشجاعة
والى العراق وليس لنا غير العراق
وسيبقى العراق ويرحل من وضع يديه على غير العراق
ولن يموت العراق مهما تكالبت عليه الطواغيت والدخلاء والمرتقه ولن يصح الا الصحيح

شكرا سيدي عدنان النجم والقمر المضيء
ناصرعلال زاير--- الناصريه

الاسم: أحمد الجنديل
التاريخ: 28/08/2010 14:12:23
بناء القصة رائع واللغة سلسة ولا يوجد ترهل في السرد والحدث بدأ ينمو في حاضنات جميلة ويأخذ أشكالا عديدة من عناصر التجاذب وجسد النص زرع بخطافات مبدعة الا أن الضربة الأخيرة في جمالها ألغت كل ما هو جميل في النص وتربعت وهي تمنح دليلها على براعة وقوة القلم الذي كتبها .
شكرا لك أخي العزيز فأنت جميل ورائع فيما تكتب .

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 28/08/2010 13:19:19
الغنية بالروعة والمملوءة بالابداع
الاديبة الفاضلة رؤى زهير شكر
ليس من ألق سوى سنا مرورك سيدتي
مرور اسعدني وشهادة اعتز بها
مع خالص ودي وتقديري

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 28/08/2010 13:16:43
لا يليق الاهداء الا لروحك الطيبة
الاديبة الرائعة عايدة الربيعي
شكرا لتشريفك
وتحية ملؤها الاعتزاز لمقامك

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 28/08/2010 13:13:55
الاعلامي الرائع : علي مولود الطالبي
تحية لك من عبق الجنوب
تعاند كل الريح لتصافحك هناك في سمو الملوية
كن بخير دائما ياصديقي
مع اطيب التحيات

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 28/08/2010 13:11:37
استاذناالرائع خزعل طاهر المفرجي
لا يليق العزف الا في مواطن هطولك
دمت دؤوبا مثابرا متألقا
لك اجمل الود والمنى

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 28/08/2010 11:35:14
من أول حرف في الإهداء إلى أخره في النص
حكايا وجع مضمخة بحبر الألق..
دُمت بكل الألق..
رؤى زهير شكــر

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 28/08/2010 11:05:20
الاستاذ عدنان النجم

جلجلة الروح وصخبها في تلك السطور لهي اهدأ من قلقة السياسة (اللا سياسة) عندنا.
الرأس الميت اكثر حياة من حياتهم اليباب
اصبت وانت لاتهدي لهم اي شئ.
....
دمت بهذا القلق الحي

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 28/08/2010 09:21:21
وانا ارى الامطار الابداعية تهطل من نصك المعبق بالجمال البوحي .. كنت استعيض منه بعض الكلمات كي استظل بها من شدة زخات امطاره ، فوجدت ان لامناص من الهرب من امطارك لانك قد احلت لنا نص يقطر الشهد من كل ثناياه ..

بيد اني استطعت ان ارسو قليلا واستكين لاقول مااروع مانسجت ايها الرائع والمبدع دوما.

دمت لنا

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 28/08/2010 02:29:49
الله الله
كمن انت رائع ايها المبدع الاصيل
عدنان نجم
نص في منتهى الروعة
اسعدت في هذا العزف الاابداعي
دمت لهذا القلم المبدع المعطاء
احترامي




5000