..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نداء لإطلاق سراح سجناء الرأي في كل بلدان العالم

محمود الربيعي

  يعتبر سجناء الرأي في العالم أبرياء بسبب معتقداتهم الدينية والفكرية والعقائدية ماداموا لم يمارسوا تجاه غيرهم أي نوع من أنواع العنف بل مكتفين بالدعوة الى أفكارهم ومعتقداتهم بالطرق السلمية ولايشكلون خطراً حقيقياً في عمليات التغيير الفكري والعقائدي،  وإن من المنطق أن يترك للناس حريتهم في الجدل والحوار كوسيلة من وسائل الإقناع ماداموا يحترمون بعضهم البعض ومالم يمسوا سيادة بلدانهم.

ولقد دأبت الدول بين حين وآخر الى إطلاق سراح السجناء من هذا النوع بعد أن يتأكد لها أن لاخطر منهم وقد يقتنعوا بأنهم قد تسرعوا في إصدار الأحكام بحقهم بسبب ردود الأفعال السريعة لبعض الأحداث داخل دولهم.

وإن من الخير للجميع أن تطلق جميع الدول العربية والإسلامية بل وفي العالم أجمع سجناء الرأي والعقثيدة وإغتنام فرصة حلول شهر رمضان المبارك وقرب حلول مناسبة عيد الفطر وغيرها من المناسبات العامة لكي يعود هؤلاء السجناء والمعتقلين الى حظيرة مجتمعاتهم وعوائلهم.. وليفكر حكام الدول بأن لهؤلاء أمهات وآباء وزوجات وأبناء وأخوة وأخوات وأقارب وأصدقاء إذ ليس من المعقول أن يشترك الحكام في خلق هذه الشريحة الواسعة كأعداء.

وبسبب الفتن الظلماء في كثير من الدول ونتيجة للأحداث الأليمة داخلها يذهب الآلآف من الضحايا الأبرياء قتلى وجرحى بالإضافة الى أعداد كبيرة من سجناء الرأي يتم إعتقالهم كإجراءات إحترازية وردود أفعال إنفعالية سريعة وغير متوازنة لما يقدم للدولة من تقارير سيئة وغير دقيقة ترفع ضدهم وتلحق الضرر بهم وبأقاربهم.

إننا ومن خلال أصواتنا في المجتمع المدني ومن خلال منظمات حقوق الإنسان في العالم نوجه ندائنا الى ضرورة إتخاذ الخطوات السلمية الهادئة لمعالجة الأزمات وندعوا كافة حكام الدول ومنها العربية والإسلامية الى ضرورة إطلاق سراح السجناء والمعتقلين من أصحاب الرأي لينعموا بالسعادة بين ذويهم كي يساهموا في بناء بلدانهم ومجتمعاتهم.

كما أننا إذ ندعوا سجناء الرأي الى الحفاظ على وحدة وتماسك تلك البلدان وأن يلتزموا أسلوب الحوار والدعوة الى أفكارهم بالحكمة وبالتي هي أحسن، وأن ينبذوا كافة وسائل العنف وأن يساهموا في محاربة الإرهاب بالكلمة والقلم وبالفكر وأن يدعون الى وحدة الصف والتعاون دون المساس بأمن بلدانهم حتى يطمئنوا وينعموا بالإستقرار، وفق الله الجميع لما في الخير والحب والسعادة.

محمود الربيعي


التعليقات

الاسم: محمود الربيعي
التاريخ: 28/08/2010 00:38:54
الاخ الفاضل الجريح الآشوري
شكرا لاهتمامك
نعم حرية الرأي يجب ان تكون وفق ضوابط وغير هدامة ومثيرة للفتن والاضطرابات وغير مخلة بحياة المجتمع وشكرا لمركز النور

الاسم: الجريح الاشوري ا
التاريخ: 26/08/2010 19:17:58
الاستاذ الفاضل تحياتي
حرية الراي في بلداننا الاسلامية عامة و العربية خاصة عبارة عن وهم على ارض الواقع ، فالانظمة الحاكمة غير قادرة على تقبل الاخر ، فهي لاتؤمن بالمعاضة و لا بالراي الاخر ، ولهذا تحولت دولنا من الخليج الى المحيط الى سجن كبير بسبب مرض مستعص اصاب الحكام تحول الى فوبيا مزمنة ، سيدي اشاطارك الراي و اضم صوتي الى صوتك عاليا ، نعم لاطلاق سراح المعتقلين الذين يسعون من خلال ارائهم الى تغيير الاوضاع لصالح الوطن و المواطن ، و ارفض بشدة كل من يسيئ الى الاخر باسم حرية الراي، ارفض حرية الراي عندما نتطاول على المقدسات ن ارفض حرية الراي التي تجد الطائفية ، ارفض حرية الراي التي تهدد وحدة الامةو تكرس التشتت و النمزق ، سيدي ربما ستفاجئ بما عندما اقول ان الخالق جل جلاله ترك لابليس حق العارضة لغاية و حكمة ربانية لا يعلمها الى الله ، لكن في وطننا العربي اخطر من ابليس نفسه و السؤال اين مكان اصحاب هذه الافكار خارج المعتقل ؟ و لهذا ادعو كل صاحب راي هداميهدد الاوطان و ليس العروش و السلطة الى التحرر اولا من هذه الافكار التي لا هي في الاساس تسويق غربي صهيوني
لزعزعة استقرار الامة ، تاكد سيدي ان رايي هو من منطلق غيرة على هذا الوطن لانني ببساطة ارفض ان اكون بوقا لاحد
تحياتي مجددا




5000