.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملامح من شخصية ام المؤمنين وام فاطمة خديجة عليها السلام

سعيد العذاري

انحدرت خديجة÷ من اُسرة عريقة النسب، متمسّكة بدين إبراهيم× ، والحفاظ على مفاهيمه وتعاليمه وقيمه، مناقضة للمجتمع الجاهلي في التفكير والعواطف والسلوك، فأبوها خويلد نازع تبّعاً ـ ملك اليمن ـ حين أراد أخذ الحجر الأسود إلى اليمن( ) وحرص على بقائه تمسّكاً منه بالمناسك الدينيّة.
وكان جدّها أسد بن عبد العُزّى احد المبرّزين في حلف الفضول، حيث تعاقد وتعاهد مع بني هاشم وبني عبد المطلب، وبني زهرة على أن لا يجدوا بمكّة مظلوماً من أهلها وغيرهم ممّن دخلها من سائر الناس إلاّ أقاموا معه، وكانوا على مَنْ ظلمه حتّى تردّ عليه مظلمته( ).
فقد ساهم مساهمة فعّالة في نصرة المظلومين ومواجهة الظالمين إيماناً منه بالقيم الإنسانيّة التي أكّدتها شريعة إبراهيم×، وفي مقدمتها نصرة المظلومين.
وكان ابن عمّها ورقة بن نوفل قد تتّبع الكتب السماويّة وتعلّم الكثير من علومها، وقيل: إنّه كان نصرانيّاً، وكان يدعو أهل مكّة للتخلّي عن عبادة الأصنام، ومن علمه بالمستقبل أفصح عن بعثة رسول الله| ، وقد صرّح بانتظاره لنبيّ زمانه، وكان ينتظر ظهوره بشوق ويقول: متى متى؟ وقال في ذلك شعراً جاء فيه:
لججتُ وكنت في الذِّكرى لَجُوجاً
ووصفٍ من خديجةَ بعد وصفٍ
بأنّ محمّداً سيسودُ يوماً
ويظهر في البلاد ضياءُ نورٍ
لِطَمٍّ طالما بعث النَّشيجا
فقد طال انتظاري يا خديجا
ويخصمُ من يكون له حجيجاً
يقيم به البريّة أن تموجا( )

فقد نشأت خديجة في أجواء دينيّة متعالية على مفاهيم الجاهلية وقيمها، فاجتمع لها النسب الرفيع والخُلق الكريم، وكانت ـ كما يقول المحدِّثون ـ : أوسط نساء قريش نسباً وأعظمها شرفاً( ).
وكانت امرأة حازمة شريفة لبيبة، مع ما أراد الله بها من كرامتها( ).
ولإجتماع خصائص الشرف والعفّة والكمال والعقل فيها؛ كانت تسمّى قبل البعثة بالطاهرة( ).
والطاهرة كلمة وصفة جامعة لكلّ معاني الخير والصلاح والعفة والفضيلة وخصوصاً في السلوك والسيرة والممارسات العملية، ويأتي ذلك في مجتمع جاهلي بحت في جميع مقومات الشخصية ومنها السلوك والسيرة العملية، فهي متميزة عمّا سواها من النساء.
وكانت÷ متفاعلة مع الأخبار التي تبشِّر بظهور نبيّ في ذلك الوقت، فقد روي: إنّ نساء أهل مكّة اجتمعن في عيد لهنَّ في الجاهلية، فتمثّل لهنّ رجل فلما قرب نادى بأعلى صوته يا نساء مكّة إنّه سيكون في بلدكنّ نبيّ يقال له: أحمد، فمن استطاع منكنّ ان تكون زوجاً فلتفعل، فحصبنه إلاّ خديجة، فإنّها أعطت على قوله، ولم تعرض له( ).
ومن خصائصها أنّها لم تستثمر أموالها في الربا الذي كان رائجاً أيام الجاهليّة، بل كانت تتاجر به عن طريق رجال صالحين، رافضة للأساليب غير المشروعة في نماء الأموال تمسّكاً منها بالتعاليم الدينيّة المتبقيّة من شريعة إبراهيم×.
وقد وردت أحاديث عديدة تنص على أنّها أرسلت إلى رسول الله' قبل أن يتزوجها؛ ليتاجر لها، وبذلت له ضعفي ما كانت تبذله لغيره، لأنّه كان معروفاً بالأمانة والصدق والاستقامة، فوافق على طلبها بعد إن إستشار عمه أبا طالب، وأرسلت معه غلامها ميسرة لخدمة القافلة ورعايتها.
ووردت رواية عن عمّار بن ياسر انّه قال: (أنّها لم تستأجره في تجارتها ولم يكن أجيراً لأحد أبداً)( ).
ولا إشكال في أن يكون رسول الله' عاملاً بالتجارة وخصوصاً لأمرأة مثل خديجة÷ فالعمل في ذلك الوقت منحصراً بمجالات محدودة ومنها التجارة والزراعة والرعي وما شابه ذلك، فليس في عمل رسول الله' منقصة، بل هو موضع فخر.


اقتران خديجة(عليها السلام) برسول الله(صلّى الله عليه وآله)
كانت الرغبة في الإقتران متبادلة بين خديجة÷ ورسول الله| فهما من أوسط القبائل نسباً، ومن الموحّدين لله تعالى، ومن الرافضين لمفاهيم وعادات الجاهليّة، ومن المختصّين بالخصائص الحميدة، والمزايا الصالحة، فهي تسمّى بالطاهرة، وهو| يُسمّى بالصادق الأمين، فلم يجد كلاهما كفؤاً له إلاّ في الآخر.
وتحوّلت هذه الرغبة المتبادلة إلى واقع، فكلّم رسول الله| عمّه أبا طالب بالأمر، فخطبها من أبيها أو من عمّها، وَقَرَنَ زواجه بخطبةٍ قال فيها: >الحمد لله الذي جعلنا من زرع إبراهيم وذرّية إسماعيل، وجعل لنا بيتاً محجوباً ، وحرماً آمناً، يُجبى إليه ثمراتُ كلِّ شيءٍ، وجعلنا الحكّام على الناس في بلدنا الذي نحن فيه، ثمّ أنَّ ابن أخي محمّد بن عبد الله بن عبد المطلب لايوزن برجل من قريش إلاّ رجح، ولا يقاس بأحدٍ منهم إلاّ عظم عنه، وإن كان في المال قلٌّ فإنّ المال رزق حائل، وظلّ زائل، وله في خديجة رغبة، ولها فيه رغبة، والصداق ما سألتم عاجله وآجله من مالي، وله خطر عظيم، وشأن رفيع، ولسان شافع جسيمنعم! أمرأة وصبي وعبديا محمّد! العليّ الأعلى يقرؤك السلام، وهو يأمرك أن تعتزل خديجة أربعين صباحاًيا محمد! العليّ الأعلى يقرؤك السلام، وهو يأمرك أن تتأهبّ لتحيّته وتحفتهيا محمّد! يأمرك ربّك أن تجعل الليلة إفطارك على هذا الطعامالصلاة محرّمة عليك في وقتك حتّى تأتي منزل خديجة.. فإنّ الله ـ عزّ وجلّ ـ آلى على نفسه أن يخلق من صلبك في هذه الليلة ذريّة طيّبةما تباعد عنّي النبيّ| حتّى أحسست بحمل فاطمة في بطنيأتاني جبرئيل× بتفّاحة من الجنّة فأكلتها وواقعت خديجة، فحملت بفاطمةنعم يا عائشة إنّي لما اُسري بي إلى السماء أدخلني جبرئيل الجنّة، فناولني منها تفّاحة فأكلتها، فصارت نطفة في صلبي ، فلمّا نزلتُ واقعت خديجة، ففاطمة من تلك النطفة، وهي حوراء اُنسيّة، كلّما اشتقت إلى الجنّة قبّلتهايا خديجة هذا أخي جبرئيل× يخبرني أنّها ابنتي وأنّها النسمة الطاهرة المطهّرة، وأنّ الله تعالى أمرني أن اُسمّيها «فاطمة»، وسيجعل الله تعالى من ذريتها أئمّة يهتدي بهم المؤمنونيا أمّاه لا تحزني ولا ترهبي فإنّ الله مع أبي<( ).
ولا غرابة أنْ يعوّض الله تعالى تلك المرأة الطاهرة التي آزرت رسول الله| في دعوته، وبذلت مالها وراحتها من أجل إنجاح الدعوة الإسلامية، فيهيّأ لها بنتها لتؤنسها في وحدتها، ولا غرابة في أن تتكلّم في بطن أمها وهي التي سيكون لها شأن عظيم في تاريخ الرسالة، حيث أنّها زوجة أوّل إمام وأمّ للأئمّة الأطهار الذين بهم سيختم الله تعالى رسالته، ويكون الدين كلّه لله عند قيام ولدها الإمام المنتظر#.
فاطمة الوليدة
لمّا حضرت خديجة الولادة؛ أرسلت إلى نساء قريش أن يجئن إليها ليلينّ منها ما تلي النساء من النساء في مثل هذا الظرف الصعب. فأرسلنّ إليها: عصيتي ولم تقبلي قولنا، وتزوجت محمّداً يتيم أبي طالب، فقيراً لا مال له، فلا نأتي ولا نلي منك ما تلي النساء من النساء.
فاغتمّت خديجة لذلك غمّاً شديداً، فبينما هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوة طوال كأنّهنّ من نساء بني هاشم، ففزعت منهنَّ، فقالت إحداهنّ:
(لا تحزني يا خديجة ، فإنّا رُسُلُ ربّك إليك، ونحن أخواتك ، أنا سارة، وهذه آسية بنت مزاحم، وهي رفيقتك في الجنّة، وهذه مريم بنت عمران، وهذه كلثم اخت موسى بن عمران، بعثنا الله تعالى إليك لنلي من أمرك ما تلي النساء من النساء) فجلست واحدة عن يمينها، والأخرى عن يسارها، والثالثة من بين يديها، والرابعة من خلفها، فوضعت فاطمة÷ طاهرة مطهّرة.
فلمّا سقطت إلى الأرض أشرق منها نور ، حتّى دخل بيوتات مكّة، فتناولتها المرأة التي بين يديها، فغسلتها بماء الكوثر، وأخرجت خرقتين بيضاوتين، فلفّتها بواحدة، وقنّعتها بالثانية، ثمّ استنطقتها، فنطقت فاطمة÷ بالشهادتين، ثمّ سلمّت عليهنّ وسمّت كلّ واحدة منهنّ باسمها، وأقبلنَّ يتضاحكن إليها.
وقالت النسوة: خذيها يا خديجة طاهرة مطهّرةً زكيّةً ميمونةً، بورك فيها وفي نسلها، فتناولتها فرحة مستبشرة وألقمتها ثدييها فدرّا عليها.
وكانت خديجة إذا ولدت ولداً دفعته لمن يرضعه، فلمّا ولدت فاطمة÷ لم ترضعها امرأة غير خديجة( ).
ولا غرابة في ذلك مادمنا نؤمن بحياة الروح، والحياة المثالية للطاهرين والطاهرات، ولا غرابة في نطق فاطمة الوليدة، فقد نقل لنا بعض الثقات انهم شاهدوا مثل هذه الحالات في العراق في الستينات حيث يخرج الجنين من بطن أمّه وهو ينطق بكلمات من قبيل الله أكبر.


سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 19/08/2010 01:45:59
السيد محمد جعفر الكيشوان الموسوي رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
تقبل الله صومكم وقيامكم وزياراتكم وجميع اعمالكم
الحمد لله على سلامتكم
جعل الله اعمالكم حسنات ونساله لكم ولذويكم الجنة ورضوان من الله اكبر
افتقدتكم طويلا وخصوصا بعد مقالة ولدكم الشاب حول الحج
وقلت فيما بيني ونفسي انه في زيارة فلا يستطيع الدخول في النت فلا احرجه برسالة او مقالة
وفقك الله لكل خير

الاسم: محمد صادق الكيشوان الموسوي
التاريخ: 18/08/2010 22:39:00
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جناب السيد الجليل والأستاذ الفاضل سعيد العذاري دامت توفيقاته

تقبل الله تعالى صيامكم وقيامكم وبارك لكم فيما أعطاكم.
كلمات نورانية خطتهاأناملكم الشريفة لتنور صفحات النور بنور السيد العذاري المبجل.
لقد عدت قبل سويعات إلى ستوكهولم بعد سفر قصدت فيه الألى من آل طه عليه وعليهم السلام، داعيا لكم بالتوفيق والسداد عند أبي الأئمةوأبي الفضل والحوراء ورقية وخولة في بعلبك.
لقد إشتقنا كثيرا لجنابكم ولمركز النور المبارك.

أسال الله تعالى أن أن يجعل هذا المركز المتألق منارا للعلم والتقى والأدب والمعرفة وأن يأخذ بأيدي القائمين عليه إلى أعلى مراتب التوفيق والسداد، سيما أخونا وأستاذنا الفاضل الأديب أحمد الصائغ وبقية الأخوة الأقاضل رعاهم الله جميعا.

أعذرني أيها السيد الجليل على هذا الأسترسال لأني قد إشتقت للحديث معكم وكنت ـ في السفر ـ كلما إشتقت لكم دعوت لكم عندهم صلوات الله عليهم.
أدعو الله تعالى أن يجعلكم من حجاج بيته الحرام في هذا العام وفي كل عام.
خدامكم يسلمون عليكم ويرجون دعائكم لأننا بحاجة له ولا نظن السيد سليل الكرام يبخل به علينا.
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه..

أخوكم

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 18/08/2010 20:08:50
العلوية السيدة تانيا جعفر رعاها الله
تحية رمضانية مباركة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل
موضوعي فيه قطع بسبب اختلاف الخطوط
دمت متحرقة على الوطن الجريح
بارك الله بك ايتها العلوية الفاضلة

الاسم: تانيا جعفر
التاريخ: 18/08/2010 19:24:17
أستاذي وقدوتي السيد سعيد المحترم طابت انفاسك الطاهرة...

ابحار جميل في سفر أمنا وفاضلة المؤمنين السيدة خديجة..فسلام عليك سيدنا وسلام على المؤمنين وسلام على امهات المؤمنين جميعا ورحمة الله وبركاته
كما انت دائما تعطي بقلمك كل ذي حق حقه وتجعلنا نسرح بكلماتك ونيتمد منه ما نشاء من المعلومات القيمة وتزخرنا كما هو شأنك بالجديد الجميل العذب

ملاحظة ارسلت تعليقا مطولا ولكن سوء الحظ حجبه ولم يصل فأبيت الا ان اتشرف بالمرور على بحثكم الكريم ولو بأسطر متواضعة فتقبلها ايها الكريم مني

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 18/08/2010 16:10:01

السيد الجليل محمود داود برغل رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
تقبل الله صيامك وقيامك وتواضعك الذي يعادل الكثير من الحسنات
مازال العراق بخير بوجودك وامثالك ايها السيد الجليل

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 18/08/2010 16:09:04

الاخت الطيبة د.ناهدة التميمي رعاها الله
تحية رمضانية مباركة
ايتها الوطنية المتحرقة على وطنها وشعبها
وفقك الله لكل خير وسدد خطاك لخدمة الوطن
دمت ناشطة ثقافية وسياسية

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 18/08/2010 16:08:16

الشيخ الناطق بالحق علي الكندي رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
تقبل الله صيامكم وقيامكم
اشكر مروركم الكريم على مقالتي التي لم تنشر كاملة بسبب اختلاف الخطوط
وفقك الله لكل خير

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 18/08/2010 11:41:42
السيد الجليل سعيد العذاري الموقر
السلام عليكم
احييك واقبل تراب الارض الذي تمشي عليه
لاحرمنا الله منكم
دمت برعاية الله وحفظه

الاسم: ناهدة التميمي
التاريخ: 18/08/2010 10:51:30
السيد الجليل سعيد العذاري .. بوركت وانت تتناول مواضيعا غاية في الاهمية في حياة المسلمين وتسلط الضوء على نقاط معتمة فيها فتزيدها نورا وبهاءا وضياءا .. السيدة ام المؤمنين خديجة سيدة نساء العالمين وام النطفة الانسية الملائكية الزهراء عليها السلام .. احسنت في تناول شخصيتها وسيرتها .. جعل الله سعيك في هذا الدرب في ميزان حسناتك وشفيعا لك ولنا يوم لاينفع مال ولابنون

الاسم: علي الكندي
التاريخ: 18/08/2010 05:05:24
استاذنا العزيز السيد العذاري
سطورك مليئة بكل ماهو نافع ومفيد ،وكل ماهو ضارب في مسالة مهمة من مسائل الاجتماع او العقيدة او التاريخ
حياك الله على عطاءك وجعله عطاء ممدودا بالخير والبركة
وتقبل مروري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 23:28:51
السيد المبدع رشيد السرايرعاه الله
تحية رمضانية مباركة
تقبل الله اعمالك ومنها مدحكم وثناؤكم علي الذي يشجعني على المواصلة
دمت في رعاية الله

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 23:26:36
السيد المبدع احمد يوسف الخضر رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
تقبل الله اعمالك ومنها مدحكم وثناؤكم علي
دمت في رعاية الله

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 23:25:32
السيد المبدع احمد يوسف الخضر رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
تقبل الله اعمالك ومنها مدحكم وثناؤكم علي
دمت في رعاية الله

الاسم: رشيد السراي
التاريخ: 17/08/2010 21:36:52
موضوع جميل وابداع متجدد من الاستاذ العذاري
تقبل تحياتي

الاسم: ذو الفقار
التاريخ: 17/08/2010 21:12:18
السيد السعيد
لم اتوفق للاهتداء لايميلك بالطريقة التي وصفت! ربما هناك قصور تكنلوجي اوتقني مني اعذرني عليه مع المحبة

الاسم: احمد يوسف الخضر
التاريخ: 17/08/2010 20:15:06
الاستاذ والباحث والكاتب .. اخنا الغالي سعيد العذاري .. الف تحيه مني .....
دائما ما تقدم لنا تحفا فكريه سواء على شكل مقالات تهز الضمائر الانسانيه او بحوثا تطرب النفس البشريه هدى ,,

لا يسعدني الا ان اسجل اعجابي الكبير دائما
احمد يوسف الخضر

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 20:06:23
الاخت الفاضلة منى الهلالي رعاها الله
تحية رمضانية مباركة
اثمن جهدك الاعلامي والثقافي في مركز النور وفي الواقع
تقبل الله اعمالك واثابك بجنة عدن ورضوان من الله اكبر
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 20:03:37
بنتي الفاضلة اسراء رعاها الله
تحية رمضانية مباركة
تقبل الله اعمالك
اتمنى لك الهناء والموفقية والنجاح يابنتي الفاضلة
تقبل الله صيامك

الاسم: منى الهلالي
التاريخ: 17/08/2010 19:21:40
أستاذي ومولاي
سعـــــيد العذاري
رمضان كريم اعادة الله عليكم باليمن والبركة

شكرا جزيلا لهذة السطور التي تنير القلب والهقل
بارك الله فيك ودمت سالما
تحياتي
منى الهلالي

الاسم: اسراء مهدي محمد الكلابي
التاريخ: 17/08/2010 18:48:24
سلمت اناملك ابتي الفاضل بارك الله فيك وجعل كل حرفا في هذا الموضوع في ميزان حسناتك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 18:35:17
لاستاذ علي الغزي رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
وفقك الله لكل خير وتقبل الله اعمالك
اشكر مدحك وثناءك
دمت مبدعا ايها الاديب الرائع

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 18:33:22
الاستاذ ذو الفقار رعاه الله تحية رمضانية مباركة
تقبل الله اعمالكم واثابكم على مساهماتكم القيمة وسدد خطاكم
انقر على اسمي الذي فيه جوابي على تعليقكم المبارك
وفقكم الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 18:30:02

الاستاذ الاديب علي الزاغيني رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
نثمن دورك الثقافي ونشاطك المعرفي في جمهورية النور المباركة
تقبل الله اعمالك المباركة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 18:29:23

الاخ كاظم الشويلي رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
اشكرمرورك الكريم وتعليقك الواعي الذي يساهيم في تشجيعي على مواصلة الكتابة والاستمرار فيها
تقبل الله اعمالك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 18:28:44

الاستاذ القدير سلام كاظم فرج رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
اشكر تعليقك واضافاتك الجميلة الرائعة
الموضوع لم يصل كاملا بسبب اختلاف الخطوط وقد ذكرت امورا كثيرة ولكن للاسف لم تصل او وصلت مضطربة
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 18:28:06

المبدع المتألق فراس حمودي الحربي رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
تحية اعجاب بنشاطك الثقافي المتواصل فانت اهل العلم والمعرفة والبحث تجعل كل شئ مادة للبحث والدراسة حتى السياحة والزيارة تحولها الى ميدان ثقافي ومعرفي
تقبل الله اعمالكم

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 18:27:29

الشاعر المبدع ناصر علال زاير رعاه الله
تحية رمضانية مبارك
تقبل الله اعمالكم وسدد خطاكم
اشكر مرورك الكريم الواعي الذي يزيدني عزيمة لمواصلة الكتابة
تحياتي لاهالي الشجرة الطيبة كما سماها الليث الابيض محمد الصدر
الناصرية مرتع ومروج الشعر والادب والوعي والخلق الكريم
الناصرية بخير مادام فيها الشاعر المبدع ناصر وامثاله
دمت متألقا

الاسم: ذو الفقار
التاريخ: 17/08/2010 16:54:35
السيد العذاري
لاتحتاج لكلماتي ,وثنائي في جهد رمضاني العبق المعطر فهي مراسيم خاصه يفقههاالبعض تسجل في ميزان اعمالك المليء ان شاء الله بحسناتك الطيبات تقبل مودتي واردت مراسلتك فلم اعثر على الايميل عسى تهبني ذاك مخزن الالق مشكورا.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 16:19:26

السيد جعفر صادق المكصوصي رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
تقبل الله اعمالكم وسدد خطاكم
اشكر مرورك الكريم الواعي الذي يزيدني عزيمة لمواصلة الكتابة
دمت سيدا مثقفا واعيا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 16:16:26
الاستاذعلي جبار العتابي رعاه الله
هذا القسم الاخر المحذوف وقد ارسلت لك الاول
فقد روي: أنّ رسول الله| كان جالساً بالأبطح إذ هبط عليه جبريئل÷ فناداه: >يا محمّد! العليّ الأعلى يقرؤك السلام، وهو يأمرك أن تعتزل خديجة أربعين صباحاًيا محمد! العليّ الأعلى يقرؤك السلام، وهو يأمرك أن تتأهبّ لتحيّته وتحفتهيا محمّد! يأمرك ربّك أن تجعل الليلة إفطارك على هذا الطعامالصلاة محرّمة عليك في وقتك حتّى تأتي منزل خديجة.. فإنّ الله ـ عزّ وجلّ ـ آلى على نفسه أن يخلق من صلبك في هذه الليلة ذريّة طيّبةما تباعد عنّي النبيّ| حتّى أحسست بحمل فاطمة في بطنيأتاني جبرئيل× بتفّاحة من الجنّة فأكلتها وواقعت خديجة، فحملت بفاطمةنعم يا عائشة إنّي لما اُسري بي إلى السماء أدخلني جبرئيل الجنّة، فناولني منها تفّاحة فأكلتها، فصارت نطفة في صلبي ، فلمّا نزلتُ واقعت خديجة، ففاطمة من تلك النطفة، وهي حوراء اُنسيّة، كلّما اشتقت إلى الجنّة قبّلتها<( ).
ولا غرابة في هذه العناية الإلهيّة، ففاطمة÷ هي مستودع الإمامة إلى يوم القيامة، فمنها سيّدا شباب أهل الجنّة، ومنها زين العابدين، ومنها باقر علم النبيّ| ومنها المهدي المنتظر الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً ويقيم الحكومة الإسلامية العالميّة.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 16:13:23

الاستاذ علي جبار العتابي رعاه الله تحية رمضانية مباركة
اشكر قراءتك للموضوع والالتفات للقطع وسببه اختلاف خطوط الطباعة وها انا ابعث لك الصحيح لعله يصل دون خلل
وكانت ترى في زوجها خصائص فريدة، فقد كان| متمّيزاً عن غيره من حيث نظرتُه للكون والحياة، ومن حيث سلوكُه وسيرتُه، فقد كان يحبّ الخلوة، وكان ينفرد لوحده في غار حِراء شهراً من كلّ سنة، وكان لا يمّر بحجر ولا شجر إلاّ قال: السلام عليك يا رسول الله( ).
وكانت هذه الأحداث والإرهاصات مألوفة عند خديجة÷ التي تمتلك عقلاً واعياً، وكانت تتفاعل معها، وتنظر إلى زوجها بأنّ له شأناً في الحياة وبأنّه النبيّ المبعوث حسبما سمعته ورأته.
وكانت تقول له|: يا محمّد إنّي لأرجو أن يكون ذلك ـ إشارة إلى الأخبار المبشّرة بالنبيّ الخاتم ـ ، وكان رسول الله| يكتم ذلك( ).
وهذه الأجواء جعلتها متطلّعة إلى السماء إلى خالق الناس وباعث الأنبياء والرسل، وكان لهذا التطلّع أثر في بناء شخصيّتها روحيّاً لتكون في كنف السموّ والإرتقاء والتكامل
البعثة النبوية
بُعث رسول الله | بعد أن أصبح عمره أربعين سنة، وأوّل من آمن به وصدّقه خديجة بنت خويلد وعليّ بن أبي طالب‘( ).
روي عن عمرو بن عبسة السلمي قال: أتيت رسول الله أوّل ما بعث وبلغني أمره فقلت: صف لي أمرك، فوصف لي أمره وما بعثه الله به، فقلت: هل يتبعك على هذا أحد؟ قال: >نعم! أمرأة وصبي وعبد< يريد خديجة بنت خويلد والإمام علي ابن أبي طالب وزيد بن حارثة( ).
وكانت تقيم الصلاة خلفه، وتؤدّي عبادتها كما علّمها رسول الله|، وفي تلك الظروف وقفت معه في دعوته، وآزرته على أمره( ).
وكان بيتها منطلقاً للدّعوة يجتمع فيه المسلمون، وقد بذلت أٌقصى جهودها من أجل إدامة حركة الدعوة بمالها وراحتها وجميع إمكانياتها حتّى قيل عنها: إنّها كانت له وزير صدق على الإسلام( ).
وعاشت مع رسول الله| شريكةً له في السرّاء والضرّاء، وحملت معه الآلآم والآمال، من تكذيب واستهزاء (وغمز) القول.
وكانت تخفّف عنه الآلآم والهموم جراء تبعات الدعوة، فيجد الأُنس والراحة والسرور في بيته، ويجد من يعينه ويؤازره ويسانده.

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 17/08/2010 15:57:51
سيدي الكريم كل سطرا هو حسنه لكم سيرة رائعه وشرح وافي وكل هذا في ميزان حسناتك وخير الناس من نفع الناس يا نافع يا مولاي تقبل احترامي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 17/08/2010 15:40:07
الاستاذ الكريم سعيد العذاري
بحث رائع وفي غاية الاهمية عن ام المؤمنين خديجة بنت خويلد زوج الرسول وام سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام
بارك الله بجهودكم الكريمة وانار طريقكم
رمضان كريم وكل عام وانتم بخير
علي الزاغيني

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 17/08/2010 14:49:45
سيدنا الفاضل المفكر والباحث سعيد العذاري رعاكم الله
تحية طيبة

موضوع قيم وإشارات مهمة ،،
السلام على خديجة الكبرى وعلى الصديقة فاطمة الزهراء وعلى ام البنين ، وتقبل الله صيامكم وطاعاتكم

خالص احترامي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 17/08/2010 14:21:15
جاء في الحديث الشريف .. لخديجة بيت في الجنة من قصب.. لاصخب فيه ولا نصب.. وفي رواية اخرى (لاوصب فيه ولانصب).. ويكفي ام المؤمنين خديجة محبة من رسول الله انه لم يتزوج عليها في زمن كان فيه الزواج من عدة نساء شائعا.. حتى توفاها الله.. وسألت ام المؤمنين عائشة رسول الله أي النساء أحب اليك.. فقال خديجة..قبلت بي فقيرا وصدقتني حين كذبتني جموع قريش وآزرتني وأشياعي بضعة رجال..
تقبل محبتنا ايها السيد الجليل سعيد العذاري على هذه النفحات الرمضانية..

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 17/08/2010 14:18:40
ملامح من شخصية ام المؤمنين وام فاطمة خديجة عليها السلام
السلام على امير المؤمنين
السلام على ام البنين
دمت استاذي الرائع نور العين والقلب سعيد الروح سعيد العذاري الجليل النبيل تقبل مودتي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 11:39:39
الاخوة في مركز النور رعاهم الله
تقبل الله اعمالكم
بعثت لكم النسخة الاصلية والظاهر وجود خلل في الارسال او الخطوط ارجو المعذرة لبقاء المقالة مبتورة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 11:31:51
الشادية الحامدة شادية حامد رعاها الله
تحية رمضانية مباركة
يعجز القلم عن رد تحياتك الجميلة النبيلة التي دخلت الى اعماق كياني واغوار روحي مخترقة جميع الحواجز لانها انطلقت من قلب طاهر وضمير حي ولسان عذب
تقبلي تحياتي واعتزازي بك شاعرة شادية صائمة حامدة لله وشاكرة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 11:12:40

الاستاذ صباح محسن كاظم رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
دمت واعيا وناشطا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 11:11:53

الاستاذ الشاعر خزعل طاهر المفرجي رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي الذي اضاف للموضوع اضافات جميلة
المرحلة التي اقصدها هي ما قبل الظهور القريب فاللاعب او الفاعل في الاحداث هي خراسان وهي ايران وافغانستان واليمن وسوريا والعراق مسرح الاحداث
هذا هو جمع بين الروايات والتنبؤات وهي بالاصل روايات ايضا
وفقك الله لكل خير

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 17/08/2010 10:44:16
اسعد الله أوقاتكم بكل خير سيدنا وأستاذنا السيد الجليل العزيز سعد العذاري الله يحفظكم بحفظه ورعايته
موضوع قيم يجمع مابين المتعه والفائدة والأجر والثواب
الله يزيدكم من نعمه وبركاته
ويوفقكم دائما وأبدا لمايحبه ويرضاه


أخوكم وخادمكم/ناصرعلال زاير ---الناصرية

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 17/08/2010 10:19:32
أمرأة وصبي وعبديا محمّد! العليّ الأعلى يقرؤك السلام، وهو يأمرك أن تعتزل خديجة أربعين صباحاًيا محمد! العليّ الأعلى يقرؤك السلام، وهو يأمرك أن تتأهبّ لتحيّته وتحفتهيا محمّد! يأمرك ربّك أن تجعل الليلة إفطارك على هذا الطعامالصلاة محرّمة عليك في وقتك حتّى تأتي منزل خديجة.. فإنّ الله ـ عزّ وجلّ ـ آلى على نفسه أن يخلق من صلبك في هذه الليلة ذريّة طيّبةما تباعد عنّي النبيّ| حتّى أحسست بحمل فاطمة في بطنيأتاني جبرئيل× بتفّاحة من الجنّة فأكلتها وواقعت خديجة، فحملت بفاطمةنعم يا عائشة إنّي لما اُسري بي إلى السماء أدخلني جبرئيل الجنّة، فناولني منها تفّاحة فأكلتها، فصارت نطفة في صلبي ، فلمّا نزلتُ واقعت خديجة، ففاطمة من تلك النطفة، وهي حوراء اُنسيّة، كلّما اشتقت إلى الجنّة قبّلتهايا خديجة هذا أخي جبرئيل× يخبرني أنّها ابنتي وأنّها النسمة الطاهرة المطهّرة، وأنّ الله تعالى أمرني أن اُسمّيها «فاطمة»، وسيجعل الله تعالى من ذريتها أئمّة يهتدي بهم المؤمنونيا أمّاه لا تحزني ولا ترهبي فإنّ الله مع أبي<( ).
ولا غرابة أنْ يعوّض الله تعالى تلك المرأة الطاهرة التي آزرت رسول الله| في دعوته، وبذلت مالها وراحتها من أجل إنجاح الدعوة الإسلامية، فيهيّأ لها بنتها لتؤنسها في وحدتها، ولا غرابة في أن تتكلّم في بطن أمها وهي التي سيكون لها شأن عظيم في تاريخ الرسالة، حيث أنّها زوجة أوّل إمام وأمّ للأئمّة الأطهار الذين بهم سيختم الله تعالى رسالته، ويكون الدين كلّه لله عند قيام ولدها الإمام
ا
الاخ السيد العذاري لم افهم هذا المقطع من الموضوع لوجود تداخل في املاء الكلمات اخوك علي العتابي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 17/08/2010 10:10:49
تحية اجلال الى السيد الجليل سعيد العذاري
وهو يتحفنا بالسيرة العطرة لام المؤمنين
زوج الرسول وام البتول خديجة الكبرى عليها افضل السلام
سيدي هذه السيره العطرة ابتهل الى الباري عز وجل ان يعطر مقامك في الدار الثانيه بعطرها اللهم بجاه شهر الرحمه والمغفرة فرج عن العراق والعراقيين يا ارحم الراحمين
قولو امين

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 17/08/2010 07:58:40
سعيد العذاري...
الباحث الاسلامي والمؤلف القدير في التاريخ والدين والسياسه والاجتماع...ايها الموسوعه المتنقله ...ما شاء الله عليك...وانت لا تكف عن تثقيفنا بكل مفيد...
شيخي الطيب ...
في كل حرف من حروف اسمك...جوهره...حين اتفوه به تتناثر علي كنوز الارض...فانظر كم انا ثريه بك...ادامك الباري فخرا لنا في النور...يا زينه النور...
خالص محبتي وتقديري...

شاديه

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 17/08/2010 06:14:22
الرائع السيد العذاري
قالها رسول الله انتصر الاسلام بسيف علي واموال خديجة...

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 17/08/2010 02:44:28
كم انت رائع استاذنا القدير
تسعدنا كثيرا في مواضيعك الجادة الرائعة
والتي تنير الدرب لنا
استاذي وان اخرج عن الموضوع
قلت في الحوار مع المبدعة تانيا ان هناك حدث او معركة تخسر فيها امريكا والافطاب ايران وسوريا واليمن
هذه المعركة اشار اليها المتنبئ الفرنسي نوستر اداموس
بقوله اسطول غربي مطرب في الخليج العربي
مما لا شك فيه ان اليمن تكون على هدى هي وايران قبل الظهور ولكن سوريا هناك يكمن الشك وان كانت هناك معركة بين تركيا والعراق وسوريا قرب نهر الفرات في جزيرة ربيعة العراقية على حد قول الرسول الاكرم (ص)
لا ترك بعدها ابدا ان الله يجعل النصر للعراقين في ليلة واحدة في الفتن لنعيم ابن حماد ورغم اقوام الترك كثيرة في وسط اسيا وجنوب اسيا ولكن المعطيات الستراتيجية تشير الى تركيا الحالية
هنا سيدي الفاضل معركة الخليج مع امريكا الشك يكمن في اليمن في هذه المرحلة الا تكون في زمن بعيد عن هذه المرحلة ونحن نرى ان الاحداث تتسارع بشكل مرعب
وان هناك امل كبير في الانتصار مثلما انتصر حزب الله في جموب لبنان على خامس قوة عسكرية في العالم والثالثة من حيث التقنية واني على يقين القدس تحرر قبل الظهورويبني بيت المقدس اعظم بناء في الارض ويزين في الددر الهندية
لان اذا حدثت هذه المعركة وفي هذه النتيجة هي مفتاح تحرير بيت المقدس وكنيسة المهد
اطلت عليك والف شكر
دمت بخير
احترامي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2010 01:41:28
الاخت الاديبة والشاعرة دلال محمود رعاها الله
تحية رمضانية مباركة
اشكر لك مدحك وثناءك على مقالاتي واتمنى لك العودة الى عراق مستقل ومستقر لتساهمي في بنائه واعماره الثقافي والاجتماعي والاقتصادي
دمت وطنية حرة

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 17/08/2010 01:11:43
سعيد العذارى
الكاتب والباحث الجليل

سلمت للعراق واهليك ولنا نحن قراؤك ومتابعيك في كل ماتنشره من معلومات تساعد في نشر الوعي والمعرفة لتصب في بناء الانسان العراقي.

دمت مخلصا ونقيا.




5000