.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسائل غير مبتلة،ولكنّها لا تجفّ!!!

د. سناء الشعلان

عَبَرات

 

عَبرة (1)

 

    من جديد يقرعُ المطر نافذتي متحدّياً السّماء الصّافية،ودورة الفصول،وأفول الشّتاء،ومولد الرّبيع.كم هو لئيم المطر عندما يقرع قلبي الوحيد بأصابع من ماء وبرد وصقيع،ويسخر من أنوثتي المنتظرة لرجل لا يحزنه أن أنتظره بلا معطف أو مظلّة أو شجاعة في ليلة ماطرة تحت نافذة بلا قمر!!!

 

عَبرة (2)

 

      يوم جديد يمضي دونك ودوني،أيام جميلة سرقت من عمرينا؛لأنّنا لم نكن قد التقينا بعد،وأيام أجمل تسرق من عمرينا ساعة بعد ساعة؛لأنّنا التقينا!!

 

 عَبرة (3)

      كنتُ بأرضٍ دون سماء،فجعلني حبّك بسماء ودوار دون أرض،معلّقة الآن بعرش عشقك.وما أبعد السّماء عن الأرض إن سقطتُ من عليائك!!!

 

عَبرة (4)

 

       O+ هي فصيلة دم الرّجل الذي أعشقه،وهي المعلومة الوحيدة التي أعرفها عنه؛إذ خرج عنها لتقادم الزّمن،ولعدم أهميتها في نظره. أمّا أنا فصنعتُ من هذه المعلومة أفراح وحلوى وأعياد وأيام أسبوع إضافية وقوانين بعث خارقة وأطفال بعيون بحريّة وشعور أرجوانيّة،وأفواج من حور العين والفرسان الذين لا يأتون حتى في قصص الغرام.

 

عَبرة (5)

     أكتبُ لي كي لا أجنّ ولا أعقل...

   وأكتبُ لك كي تعلم أو لا تعلم...

   سيان المتناقضات جميعاً في عشقي لك...

 

عَبرة (6)

 

        البشر الورقيون ،لا سيما الرجال منهم، أشدّ ما أكره في هذه الحياة،وعندما أكتبهم في عوالمي السّرديّة،فإنّني أكرس بوجودهم الوهمي مصيرهم التعس،وهو أن يكونوا ورقاً،ولا شيء غير الورق...

     وهاأنذا أحبّ رجلاً ورقيّاً لمّاعاً يصلح لأن يظهر مبتسماً في كلّ الصّور حتى الجنائزية منها ذوات الأشرطة الجانبيّة السّوداء!!!

       حبيبي مصنوع من ورق فاخر؛ يحبني على الورق، يخاصمني على الورق،يهجرني على الورق،يصالحني على الورق،يشتاق إليّ على الورق،يسافر إليّ على الورق،يغادرني على الورق،يلقاني على الورق،ويزورني على الورق،ويغار عليّ على الورق،ويحميني على الورق،يخلص إليّ على الورق،يخونني على الورق،يطمئن على صحتي على الورق،يعرف كلّ شيء عنّي على الورق...

    قد أحسن الله إذ صنع لي الرّجل الذي أحلم به طوال عمري من ورق كرتوني فاخر،لا يسهل تمزيقه!!!

 

عَبرة (7)

 

       الكتابة هي الشّيء الوحيد النّابض في عشقنا الموميائي؛ أكتبُ،فتقرأ،فتتذكّرني،لا أكتبُ، فتنساني.

  ماذا سيكون مصير عشقنا إنْ كفرتُ بالكتابة إليكَ؟! وهجرتها إلى إله آخر؟ أو مللتَ القراءة لي؟ فوجدتَ متعتك في رياضة أخرى؟؟!

 

عَبرة (8)

 

      كلّما نزفتُ لكَ اعترافي بعذاباتي وألمي الجهنمي من غيابكَ وبعادكَ ازددتَ إمعاناً في البعد،وإخلاصاً للعمل،وانتماءً للغياب،وتكراراً للاختفاء!!!

  أشعر أنّك تتعمّد ذلك بمعنى ما!!! وهذا يخيفني منك؛فما مغزى أنّ تعذبني وقلبي العاشق لك حريٌّ بالإسعاد والإجلال والتمسيد على كلّ خلجة من خلجاته ،بما يتناسب مع حكمتك العملاقة التي تدري أنّني امرأة مستسلمة لك تماماً، وخارجة عن كلّ  أنواع الحروب والمناورات وأفعال السياسية وحسابات الكسب والخسارة والتحالف والتآمر،فلا تحتاج إلى خطط أو استراتيجيات أو مناهج أو حيل تقريب وإبعاد وتعذيب وتمريض وتسويف وتغمية وإلغاز!!!

  أنا امرأة النّور،فهل أنت رجله؟!!

 

عَبرة (9)

 

        يالك من رجل وردي هرب منه الصّواب نحو غرور الذّكورة،وصلف التّدبير!! تريدني أن أعتاد على بعادك؟ تريدني أن أستسهل فراقك؟ تريدني أن أستعذب الحياة بعيداً عنك؟ تريدني أن أتجاوز صوتك وصورتك ورائحتك كلّما أمرتني بذلك وفق برامجك وظروفك الخاصة وحالاتك المزاجيّة ؟؟؟

أهنؤك بل أعزّيك، فهاقد غدوت معتادة على فراقك وبعادك،وصالك هو من يدهشني؟ فماذا ستفعل الآن يا مولاي كي تستعيد لهفتي عليك؟ فهي غالية غالية،جميلة مخملية دافئة.

عَبرة (10)

 

        أنا ياحبيبي امرأة سريعة العطب من الدّاخل،هناك جزء جميل من داخلي لم تعرفه ولن تعرفه للأسف؛لأنّه عطب يوم ولّيت وجهكَ عنكَ،واختفيتَ في البعيد.لا أعرف بماذا أسمّي هذا الجزء المغتال من نفسي،لعلّ اسمه وافر الثقة بالتزامك نحو قلبي.

     لا تزال تقهرني قوة خفيّة كي أطلب رقمك الماضي،وكلما كان مغلقاً لا يجيب ،أصابتي غصة دامعة،لا زال جزئي المعطوب من وجداني ينتظر عودتك!!! من المستحيل أن نفسّر لمساحاتنا الدّاخلية المنكوبة الكثير من قصص المنطق والواقع؛هي مساحات مزروعة بالجنون حتى ولو كانت محروقة!!!

 

عَبرة (11)

 

       أقسم باسمكَ كلّما عزمتُ على أمر،,أردّد اسمكَ في جوارحي كلّما أردتُ أن  أتباركَ، وألزم نفسي بكلّ صعب إذا ما قرنته نفسي بلهيبك.أيّها المقدّس باركني بكَ فإنّني آثمة دونكَ.

 

عَبرة (12)

 

         هذا الصّباح رسمتك على جسدي بالحنّاء،فاستيقظ جسدي بك،وهرب منّي إليك،فهل وصل إليكَ؟

 

 

 

 

 

د. سناء الشعلان


التعليقات

الاسم: ناسك الصومعة
التاريخ: 16/07/2014 11:35:53
جميل جدا مع تحيات رجل الورد

الاسم: د.خليل شكري هياس
التاريخ: 19/08/2010 00:10:12

الأخت المبدعة دوماً سناء شعلان.
تحية بطعم الشهد ولون القرنفل.. وبعد:

ما أجمل الجنون حين يغترق الحجب وينساب قطرات عشق لازوردية تطفئ بركان الرب وتضرم النار في حراس التابو، وفي العسس المتهيئين دوماً لرصد كل ما هو جميل ليتجول بحريته التامة في قارات الحب دون وجل أو خوف زائفين أو تأنيب ضمير صدئ نخره التقاليد والأعراف المتلبسة في الغالب بثوب الشريعة المرقعة!

وما أقدس العبرات حين تخرج من أعماق ناسكة بنصف ملاك ونصف آدمية بلحم ودم ونهر من الرؤى والأفكار الريانة، وجنان من الأحاسيس اليانعة كتفاحة آدم الحاملة للذة الغواية وطهر البراءة، وعينين حاضنتين لبهاء الحياة وحالمتين بعشق بنفسجي لا أرضي ولا سماوي!
وما أعظم صلاة كرنفالي وجنائزي في آن واحد بدل من أن ترتفع إلى حضرة الملكوت الأعلى يهبط كغيمة غيث في حضن محبوب غائب حاضر، حقيقي وشبحي،يختلف عن كل العشاق الذين قرأنا عنهم في سالف العصر والزمان وحاضر الغدر والخديعة والبهتان!

أية مجنونة خارقة حارقة أنت؟؟!!!!
بربك أي رجل يستطيع الدنو أو الاقتراب من هكذا عشق إن لم يكن متسلحا بوسامة وخلق وحلم وجنون وحماقة وطفولة كل عشاق الأرض؟
سناء كم أنا مشفق الآن على كل من أعجب أو تعلق أو فتن أو أحب أو عشق مجنونة اسمها س ن ا ء وأحمد الباري عز وجل أن الذي عرفته منهم لم يجن لحد الآن.

خليل

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 18/08/2010 21:50:37
د.سناء الشعلان
نقي هذا الاشعاع الذي يرتقي فيه الابداع وينبعث من مكامن مكتنزة بالعاطفة والعطاء
اعلـــــــــــق كـــــــــــــل تاريخي
وامضـــــــــــــــي واترا قوسي
سنانـــــــــــــــــــي في الهواء سنا
مــــــــــن الكــــــــف إلى الرأس
يغالبني الشــــــــــوق بتـــــــرتيل
هــــــــذا اليــــــــوم كالـــــــــعرس
لأنـــــــــــك الأمل الباقي
والأحباب بين الفاني والمنسي
تلوح في الأفاق عاصفة
تهددنا بقلع الظفر والضرس
لك في الوجد افلاك
ولي في العهد رايات
بين البوح و الهمس
فان عصبوا أعيني
فلا شك في
الإحساس و اللمس
وان كبلوا يدي
ففي الإيمان ينتفض بأسي
ويأتينا فجركم بزقزقة
تتوق لها نفسي
تكونين يومها أحلى أمنية
و آخر يحبس النفسي

دمتي سيدتي غالية مبدعة

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 15/08/2010 22:18:36
لقد كتبتي أحرفك بالحناء
فما هذه الروعة

الاسم: جلال جاف
التاريخ: 14/08/2010 18:46:15
الكاتبة الرائعة د.سناء الشعلان.نص رائع وجميل.تقديري الفائق وتحياتي

الاسم: محمد السعيدي
التاريخ: 14/08/2010 18:19:45
كلماكان العشيق او العشيقةعلى الورق فقط اصبحت الكتابةعشقا سرمديا للكاتب وماارقى واسمى هدا العشق فطوبى لك يادكتورة بعشق الكتابة

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 14/08/2010 12:41:02
المبدعة الدكتورة سناء الشعلان
شكرا لاوراقك النديه
المبتله رغم عنوانها الذي يؤكد غير ذلك ثم يستدرك بنفي جفافها
كانت اوراقك ندية ومبتله ولاتجف
بين ركام كثير من الورق الذي لاروح فيه
والذي تذروه الرياح
انت مبدعة متميزة اشد على يديك
قرأتك للمرة الاولى
ولكني سامرعلى اية شجرة تغرسينها مستقبلا في بستان النور
ولن انسى ان اهزها علها تساقط علي ورقا نديا
كالذي تساقط علي وانا اقرأك للمرة الاولى

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 14/08/2010 12:36:51
كنتُ بأرضٍ دون سماء،فجعلني حبّك بسماء ودوار دون أرض،معلّقة الآن بعرش عشقك.وما أبعد السّماء عن الأرض إن سقطتُ من عليائك!!!
د. سناء الشعلان الاخت الدكتورة الرائعة بكل حرف تخطه اناملها الشريفة كنت في ارض ولا زلت ضيائها الدكتورة سناء النور من نور الشمس
سلم قلبك الكبير ايتها الهاشمية وسلم عقلك النير وسلم قلمك الحر الشريف تقبلي مودتي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 14/08/2010 06:53:20

الشاعرة الكاتبة الأديبة
د. سناء الشعلان

سناءُ
تحياتنا العاطرة
تجيء إليك من الناصرة
لك الشعر حتى سمعت اليراع
يقول: فديتك من شاعرة
لك النثر حتى سمعت البيان
يقول فديتك من ناثرة
وأوراقك الخضر دون ابتلال
ولكنها ديمة ماطرة
ستبقى كذلك طول الزمان
بأعين نضرتها ناظرة

نعم ستبقى
ولك الشكر اولاً واخيراً

بإخلاص ومودة
سعود الأسدي




5000