.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اصبح على الجرح

المنجز الحكومي

ومشروع ماء الرصافة الكبير 

 

 

ربما يتفق حتى الاجنداد في تقييم الشأن العراقي بالاشادة بالانجاز الامني للحكومة العراقية رغم كل الخروقات والاعمال الاجرامية التي تحدث بين الفينة والاخرى فشتان مابين عراق 2006 وعراق 2010 فبعد ان كنا نغلق ابوابنا قبل الثامنة مساء عادت حدائق بغداد ومطاعمها تزخر بروادها حتى منتصف الليل كما لم يعد هناك مكان محظور او منطقة تحت سيطرة الارهاب فضلا عن قتل الفتنة الطائفية وفضح اربابها وزنادقتها.. وإذا كان ذلك المنجز يحاول البعض النيل منه او التبسيط من شانه فأنني وجدت الضرورة الى الاشارة الى انجاز كبير وفي غاية الاهمية وهو قيد الانجاز انه مشروع ماء الرصافة الكبير الذي يحق للحكومة ان تفتخر به كما هو حق امانة بغداد باعتبارها الجهة المشرفة والمنفذ للمشروع الذي تقوم على انشاءه شركات فرنسية وايطالية.

لقد توفرت لي فرصة زيارة موقع المشروع مع جمع من الصحفيين ووسائل الاعلام لنجد انفسنا امام حالة تستدعي الذهول وتنتزع الاعجاب والاحترام لهكذا مشروع عملاق فانت تنظر وعلى مد البصر الى مساحات شاسعة هيئت واسس لها بالكونكريت والحديد وباحدث التقنيات العالمية في الانشاء والعمران لتغدو خزانات عملاقة وبمواصفات هي غاية في الدقة والروعة والجودة لتؤمن مياه الشرب للمواطن البغدادي حتى عام 2030..

وعليك ان تتصور ان مشروعا لخزن المياه لا ترى نهايات حدوده الاربعة بالعين المجردة وليس بالسهل ان تنقل بين ابعاده دون استخدام العجلات..

ان مشروع ماء الرصافة الكبير يمثل حلقة مضيئة في المنجز الحكومي العراقي بحق للحكومة العراقية ان تفتخر به كما هو حال افتخارها بالمنجز الامني فماء الشرب يبعث في النفس الامان تماما كما يفعل الامن ذلك بل هو للاحياء احوج واهم وهو كذلك يمثل الرد القوي والواثق بوجه من يطبل لفساد الدولة بشكل فاق كل الحدود والمنطق لان ما خصص لهذا المشروع من الاموال الطائلة والتواجد الميداني المتواصل لكوادر الامانة بدأ من امينها وانتهاءا  بوكلائه والمدراء المعنيين دليل على وجود الجهود المباركة والنوايا الصادقة والعمل الجاد لخدمة الوطن والمواطن والذي يتوجب ومن باب الامانة والانصاف الاشادة والثناء على امانة بغداد والقائمين عليها واننا اذ نقول شكراً للامانة وامينها فاننا بذلك نقول شكراً للحكومة ورئيسها..

 

منهل عبد الامير المرشدي


التعليقات




5000