.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


6.1 هدف هذا الكتاب و دليل للفصول[1]

أ.د. كاظم خلف العلي

تغطي دراسات الترجمة ميدانا واسعا إلى حد كبير ينشط فيه عدد معتبر من الباحثين و الممارسين. لقد دخل الكثير من المترجمين إلى الميدان من نقطة بداية المناهج الأكثر تقليدية. يغطي هذا الكتاب الميادين الرئيسة للمنهج الراسخ الآن لدراسات الترجمة بالإشارة الخاصة لنظريات و نماذج ترجمة نظامية ذات أهمية معاصرة. يهدف الكتاب إلى جمع و تلخيص اتجاهات الترجمة الرئيسة التي كانت مبعثرة من قبل بشكل واضح لأجل مساعدة القراء في اكتساب فهم للمنهج و الخلفية و الأدوات الضرورية للبدء في القيام ببحثهم الخاص عن الترجمة. و يهدف أيضا إلى تقديم إطار نظري يستطيع المترجمون المحترفون و مدربي المترجمين ان  يعرضوا من خلاله خبرتهم العملية الخاصة. الكتاب مُنظمٌ كما يلي:

يصف الفصل 2 بعض القضايا الرئيسة التي تناقش في الكتابات عن الترجمة إلى حدود منتصف القرن العشرين. يركز هذا المدى الكبير، الذي يبدأ من شيشرو في القرن الأول ما قبل الميلاد، على جدل الترجمة "الحرفية" بالتضاد مع الترجمة "الحرة"، و هو جدل غير دقيق و  عقيم لم يتخلص المنظرون إلا في الخمسين سنة الأخيرة فقط. و يصف الفصل بعض الكتابات الكلاسية حول الترجمة عبر السنين مختارا بعض الكتابات الأكثر شهرة و الأسهل توفرا. كما يهدف إلى فتح باب النقاش عن بعض القضايا الرئيسة.

و يعالج الفصل 3 مفاهيم المعنى و التكافؤ  equivalence و "التأثير المكافئ"equivalent effect . لقد نقلت نظرية الترجمة تحت راية يوجين نايدا في ستينيات القرن العشرين التأكيد إلى مُستقبِل الرسالة. و يحتضن هذا الفصل نموذج نايدا للنقل الترجمى المتأثر بالنحو التوليدي و مفاهيم نايدا عن التكافؤ الشكلي و التكافؤ الداينمي. كما يناقش الفصل صنفي نيومارك المعروفين بالترجمة الدلالية و الترجمة التواصلية  المؤثرين بصورة مماثلة  علاوة على تحليل كولر للتكافؤ.

و يقدم الفصل 4 تفصيلا بالمحاولات المبذولة لتقديم تصنيف بالتغييرات أو "النقلات" اللغوية     linguistic shifts  التي تظهر في الترجمة. و النموذج الرئيس الذي تتم مناقشته هنا هو تصنيف فني و داربلنيه   Vinay and Darbelnet الكلاسي، إلا ان هناك إشارة إلى نموذج كاتفورد   Catford  اللغوي و إلى مدخل النقلات لفان لوفن-زوارت Van Leuven-Zwart من ثمانينيات القرن العشرين.

يغطي الفصل 5 نوع النص text type و نظرية الهدف Skopos Theory لرايس و فيرمير في سبعينيات القرن العشرين و ثمانينياته و مدخل لسانيات النص text linguistics لنورد. تحلل الترجمة في هذا الفصل طبقا لنوع النص و الوظيفة التي يؤديها في ثقافة لغة الهدف ، و تستثمر فيه مفاهيم تحليل النص السائدة كنسق الكلمات و بنية المعلومات و التطور الثيمي.

يمضي الفصل  6 ذو الصلة الوثيقة بالفصل السابق إلى تأمل نموذج هاوس لتحليل التنوع الفئوي و تطور المداخل الموجهة نحو الخطاب في تسعينيات القرن العشرين على يد كل من بيكر و حاتم و ميسون الذين يستفيدون من لسانيات هاليدي لفحص الترجمة كنظام تواصلي ضمن سياق إجثقافي.

و يتحرى الفصل 7 نظريات النظم polysystem theory و حقل دراسات الترجمة "الوصفية" الموجه نحو الهدف بإتباع إيفن - زوهار و توري و مدرسة التعاملmanipulation school    .

ويبحث الفصل 8 تنوعات مداخل الدراسات الثقافية في الترجمة. و تبدأ هذه مع عمل لوفيفر في ثمانينيات القرن العشرين و بواكير التسعينيات - و الذي برز نفسه من الأدب المقارن و مدرسة التعامل- و يمضي إلى تطورات أكثر حداثة في الجندر و الترجمة (بكندا)  و إلى نظريات الترجمة ما بعد الاستعمارية (في الهند و البرازيل و ايرلندا) . يعنى الفصل بعد ذاك في دراسة حالة ترجمة من آسيا,

و يتتبع الفصل  9 كلا من بيرمان  و فينوتي في فحص العنصر الأجنبي في الترجمة و "لا مرئية" المترجم. الفكرة المستكشفة هي ان ممارسة الترجمة، و خصوصا في العالم الناطق بالإنكليزية، تعتبر اشتقاقية و فعالية من الدرجة الثانية، و ان طريقة الترجمة السائدة هي "التطبيع". و يصف الفصل أيضا  دور المترجمين و الناشرين.

يدرس الفصل 10 مجموعة من قضايا اللغة و الترجمة الفلسفية الممتدة من مفهوم شتاينر  "للحركة الهرمنيوطيقية" و استعمال باوند للألفاظ الحوشية و  اللغة "النقية"لوالتر بنيامن و دريدا و حركة التقويض   Deconstruction.

و يبدأ الفصل 11 بمدخل متعدد المناهج لدراسات الترجمة.  و يناقش الفصل مدخل سنيل-هورنبي الموحد و ينظر في الدراسات الأخيرة التي دمجت التحليلين اللغوي و الثقافي. كما و يناقش الفصل أيضا مستقبل دراسات الترجمة و دور التقنيات الحديثة، بما فيها الانترنت،

 

ملخص الفصل الحالي

تعد دراسات الترجمة منطقة بحث جديد نسبيا توسعت بشكل انفجاري في السنوات الأخيرة. و بينما كانت الترجمة تدرس سابقا كمنهجية في تعلم اللغة أو كجزء من الأدب المقارن  و ورش الترجمة ومقررات اللغويات المقارنة ، فإن المنهج يدين بالكثير لعمل جيمز س.  هولمز  الموسوم "اسم و طبيعة دراسات الترجمة" الذي اقترح اسما و بنية للحقل. نظمت الفروع المترابطة النظرية والوصفية و التطبيقية  لدراسات الترجمة الكثير من البحث الحديث  و ساعدت  في ردم الهوة التي اتسعت بين نظرية الترجمة و ممارستها.

 

نقاط مناقشة و بحث

•1.ما هي  بنية ممارسة الترجمة  (و الترجمة الشفوية) في بلادك؟ كم جامعة تقدم شهادات أولية في الموضوع؟ و كم مقرر دراسي موجود للدراسات العليا؟ هل يعد التأهيل في الدراسات العليا متطلبا للعمل كمترجم محترف؟

•2. اكتشف كيف تجد دراسات الترجمة المؤسسة بحثيا طريقها في النظام الجامعي في بلادك؟ كم جامعة تقدم مقررات في "دراسات الترجمة" أو مقررات مشابهة؟ و بأي طريقة تختلف أو تشابه بعضها الآخر؟ و في أي أقسام جامعية موجودة؟ ماذا تستنج عن مكانة دراسات الترجمة في بلادك؟

•3. ما نوع البحث في دراسات الترجمة الذي يجري تنفيذه حاليا في بلادك؟ كيف تكتشف ذلك؟ هل العمل يقوم به باحثون منعزلين عن بعضهم الآخر أم جماعات اكبر و متعاونة؟ و كيف، ان كان ذلك ممكنا، يتناسب ذلك مع "خارطة" هولمز لدراسات الترجمة؟

•4.تتبع تاريخ الترجمة و دراسات الترجمة في بلادك. هل ان التركيز منصب أساسا على نظرية أم ممارستها؟ و لم تعتقد ذلك؟

 

ــــــــــــ

[1] الكتاب هو "تقديم دراسات الترجمة: تطبيقات و نظريات" لجيريمي ماندي.

 

أ.د. كاظم خلف العلي


التعليقات

الاسم: ايمان رحيم
التاريخ: 17/03/2010 16:15:36
شكرا شكرا شكرا استاذي




5000