..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محاورة عند منتصف فجر جديد.. الدكتور عصام عباس

علي حسين الخباز

كان يصلي مع جده كل فجر ويستمع لقرآن الصبح من الاذاعة السورية يفتتح الافق حنينا يمتد من الشامية الى الشام حتى أصبح هذا الطفل حديث المضايف كلها وذات مضيف اغضبه تأويل طرفة متندرة فصرخ الطفل انا سأسعى لأوضح للشام حجم الظلامة التي مرت بمولاتي زينب (ع ) كبر طفل الشامية ليفتتح في الشام موقع النجمة المحمدية والذي عد انطلاقة ثقافية فكرية غايتها نشر فكر اهل البيت ( ع ) دون تعصبية او طائفية وبعيدا عن فكرة التسيس والتحزبات واستمر الموقع منذ عام 1992م ولغاية تحقيق ما كان يصبو اليه الطفل الذي حمل الشامية الى منفاه منذ 1974م لمس حسن الوفادة من شفيعته ومولاته السيدة زينب تواسي  جراح غربته لذلك وجد ان من واجبه الشرعي ان يقدم للمجتمع الذي يعيش في وسطه شيئا مما يحمل من عقيدة مبادئ سامية فانطلق الدكتور عصام عباس ...طبيب مفاصل ، شاعر ، باحث تاريخي ورجل صهر ثقافته ليبدع لنا مهرجانا سنويا ولائيا يقام احياءا لذكرى السيدة زينب (ع) واليوم يزور بلده العراق ليضع اسس اللبنة الاولى لمهرجان زينبي عراقي في كربلاء.

س: خصوصية هذا المهرجان؟

الدكتور عصام عباس: تبلورت خصوصية هذا المهرجان من خلال ثمانية عشر مهرجانا تم الاحتفاء من خلالها باكثر من 275 مفكرا واديبا ورجل دين ومراجع وادباء وشعراء من جميع الطوائف الاسلامية والمسيحية من داخل سوريا ومن خارجها.

س: وجدنا ان مهرجان السنة الثامنة عشر كان يحفل بالحس الوطني؟

دكتور عصام عباس: الغربة صقلت فينا الكثير واخذتنا الى عوالم الابداع تحديا لجهالة النظام البائد بالثقافة والمعرفة وتمكنا بفضل الله وببركات مولاتنا زينب (ع) ان نصنع جيلا من الكفاءات .... كفاءات جامعية وكوادر علمية مؤمنة بقضيتها وقضية وطنها العراق محط أهل البيت (ع) وعاصمتهم السياسية والثقافية فكان شعار المهرجان (حب الوطن من الايمان) سعيا لتنمية هذا الحب الايماني في قلوب اولادنا ومجتمعاتنا اعتزازا بالعراق الذي يرفع لواء اهل البيت (ع )في كل بقعة من بقاعه اردت ان اقول لسوريا العزيزة ان العراق موطن اهل البيت الابرار ومنطلق ثقافتهم وفكرهم لذلك نحن سعينا منذ الحظة الاولى لاظهار عراقية هذا العمل الولائي .... الكوفة  كانت قبل دمشق محطتها الثقافية فقد شعت ثقافتها وبلاغتها وادابها في جامعة اسست لاول مرة في صدر الدولة الاسلامية ايام الخلافة الراشدية عاصمتها الكوفة بعدها بدأت السيدة زينب رحلتها النضالية من كربلاء الى الكوفة في مهرجانات خطابية بقى صدى صوتها يدوي  الى قيام الساعة من جيل الى آخر لتعطي اسلوبا وسياسة تربوية وثقافية وتعطي للأجيال سلوكية مختلفة تماما قادرة على بناء انسان لا يتخاذل أمام جبروت الطغيان ووطن لا  يتمادى امام الجبروت ولو كنا استوعبنا هذه المفاهيم لما كان لطاغية ان يحكم العراق

س: خصوصية زينب (ع) ؟

الدكتور عصام عباس: امرأة خصت بسيادة البيت النبوي فسميت الصديقة الصغرى وسيدة البيت الزهرائي صفت من اجل الارشاد فقادت الامة نحو طاعة الله سبحانه وتعالى السيدة زينب اخذت دورها الثقافي في البدايات كراوية عن امها الزهراء ثم انتقلت الى دورها الجهادي الدور الرسالي الذي جعلها قائدة ميدان مميزة لم يبق قائد سواها بعد استشهاد الحسين (ع ) فكان الجميع يعود الى زينب يسنشيرها الى حين سلمت الراية  الى زين العابدين.

امرأة يمسك يدها امام معصوم في ليلة العاشر من محرم يوصيها الحسين في الدعاء له في صلاة الليل.... سبط النبي يوصيها بالدعاء له !!!!

هذه شهادة لقدر زينب (ع ) عند الله وعلى الناس ان لا تفوتهم فرصة طلب الدعاء.

س: خصوصية الموقف الزينبي؟

الدكتور عصام عباس: تهيئة  ربانية اعدت لتكون رمزا للشجاعة والجرأة البليغة والصبر ورباطة الجأش وهي صوت القرآن لو تأملنا اسلوبها  واسلوب خطبها في الكوفة او دمشق سنجدهناك اسلوب قرآني يريد ان يبين للاخر رسالته بان لا يمكن لأي طاغية ان يهزم القرآن مهما صعد في جبروته وتعالى طغيانه.... وضوح الخطاب الزينبي استطاع من اسكات الطواغيت فكل خطاب له فلسفة معينة في مساحة الموقعة كان البيان الاول (الهي ان كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى) لتوضح ان المسعى الرسالي محمدي شيد لرضى الله تعالى تلتفت وهي وسط هذي الجراح النازفة لتوبخ عمر بن سعد ويحك ايقتل ابو عبد الله وانت تنظر؟لأن هذا الرجل هو ابن سعد بن ابي وقاص واحد من الصحابة وعمر بن سعد تتلمذ تحت منبر الامام علي ارادت ان تؤنبه ليحارب ذاته  ابكت الطاغية !!! ابكت القاتل!!! كيف كانت توجه خطابا لتبكي هذه الناس ...فصاحة مذهلة لخطاب امرأة اسيرة مبنلاة بالمصائب تقول ارتجالا يجعلهم نادمين لقيام الساعة الخطاب الاكبر في دمشق حيث الملحمة البلاغية التي هدت عروش للطغيان لم يقف قبل السيدة زينب ولا بعدها اي شخصية رجلا كان او امرأة بوجه طاغية كما أنبت زينب عليها السلام يزيدا (اني لاستصغرك واستعظم تقريعك  واستكثر توبيخك....) الى ان تصل الى نبؤتها (فو الله لا تمحو ذكرنا فلا ايامك الا عدد.....) هذه النبوءة الزينبية اطلقت من دمشق تحققت اليوم ليصدح صدى صوت مؤمن .... الانسان الذي يخشى الله سيخلق المعجزات التي لا يمكن لاي قوة ان تقف في وجهه.

س: خصائص المرقد الزينبي؟

الدكتور عصام عباس: اولا لنتفق على مبدأ فكري وتاريخي مدروس عن ما دونته معظم الكتب المدونة رسميا كان خروج السيدة زينب من دمشق الى المدينة بقرار يزيد لكن بقرارها توجه الموكب الى كربلاء لتسن سنة حسنه ظهرت اثرها في ذكرى اربعينية الامام الحسين كذكرى لها حصيلة استنهاض الامة.

س: هل ثمة تأكيد انها عادت والركب الى كربلاء؟

الدكتور عصام عباس: نعم عادت الى كربلاء والدليل انها كرمت القائد الاموي الذي كان متعاطفا مع الركب (النعمان بن البشير) الذي رفض ان يستلم الهدية من زينب لكونه عرج بالركب الى كربلاء واعتبرها عملا يقدم لوجه الله تعالى ولذلك اقول نعم دخل  الركب كربلاء بعد الشام.

هناك في المدينة اججت عواطف ومشاعر اهل  المدينة في الانقلاب على النظام الذي هدر دم سبط رسول الله وهو انتهاك صريح وفاضح للرسالة السماوية ولمنهجية رسول الله (ص.)

فخشى يزيد الثورة وطلب احضار زينب الى دمشق لتكون على مقربة من الرقابة الشديدة رافقتها ام سلمة وبعض النساء لنفترض جدلا ان الرحلة كانت الى مصر فما الذي يجنيه يزيد وهو الذي يريدها على مقربة من عيونه فنزلت في منطقة الراوية وهي ملك لعبد الله بن جعفر الطيار ووافها الاجل سنة 62هـ فدفنت في هذه المنطقة والتي تعرف اليوم بقبر الست او مرقد زينب وقبور الهاشميات من منطقة الباب الصغير.... الفكر الزينبي يرهب الطغاة اينما كان وفي اي زمن كان قال طاغية العصر صدام كان على يزيد ان يقتل زينب قبل الحسين !!!!! فموضوعة قبر السيدة في مصر هي وليدة اعلام اموي يسعى ليبيد اي ذكر لأهل البيت كي لا يصبح مصدرا لصناعة المواقف هناك امور مهمة تخص المرقد فقد كان المرقد ضريحا بسيطا مقاما مبنيا من البناء العادي جدا وحتى المرقد المقدس محاط بصندوق فضي عادي يؤمه الزوار وكانت هناك الاقامة برسم رمزي منطقة مهملة لا يمكن السكن فيها ففي عام 1974م سكنت في دمشق الى عام 1980م عند انتقالة العراقيين ابان ازمة التهجير العراقي الى النظام البائد تجمع العراقيون عند القبر حركة الاعمار في المنطقة حركة عمل في حين انقطع سبل الزيارة الى الحسين ع فاتجهت الانظار نحو سوريا.

س: هل عمران المرقد الزينبي حكومي عربي او اجنبي؟

الدكتور عصام عباس: في المرقد مكتب خاص يدعى مكتب التبرعات يؤمه آلاف الزوار كل شهر يتبرعون بما لديهم من نذور وغيرها علاوة على وجود تبرعات كبيرة يصرح بها وباسم متبرعها ....الان هناك حركة اعمار جديدة اعتقد من متبرع خليجي فالحكومات لا علاقة لها بتطوير المقام هي تبرعات  شخصية وعلى علمي لم تتدخل اي دولة في قضية التبرع   فتبرع الحكومات يعقبها جلبة اعلامية كبيرة وهذا لم يحصل التبرعات ترد من الزائرين ومن المواكب والهيئات.

س : خصوصية الرؤيا المستقبلية؟

الدكتور عصام عباس: السيدة زينب ثروة انسانية لابد ان نستفيد من رؤيتها المستقبلية لبناء نهضة انسانية سياسية اجتماعية ثورية معاصرة يمكن ان يستفيد منها الانسان (رجل - امرأة) من تطوير حياته وثقافته ويمكن للحكومات والانظمة السياسية ان تقرأ فكر السيدة زينب ع لتبني مجدها ..  هذه ليست عاطفة محبة بل هي رؤى فلسفية من مفاهيم النهضة الزينبية.

س: ثمة خصوصية يتحاشاها الاعلام خشية ضيق الرؤى والاتهام الطائفي هناك نساء شكلن مواقف  سلبية في مواقع سابقة .. شاء الله سبحانه وتعالى ان يعوض المرأة  بموقف انساني تشيده زينب  في الطف؟

الدكتور عصام عباس: ثمة مناقشة دارت قبل عام وفي مركز الدراسات في دمشق ونقلتها صحيفة الاهرام القاهرية وهي موجودة في موقع النجمة المحمدية حيث طالبت بادخال السيرة الزينبية في المناهج التربوية السورية ورد اعتراض معناه لابد ان لا تنفرد السيدة الزينبية دون سواها كي لا يثار الامر طائفيا قلت نحن نقدم للناشئة والشباب السوريين سيرة امرأة موقع مرقدها داخل الحدود الوطنية الجغرافية.

ثانيا اي شخصية نسائية ستطرح مع زينب (ع ) ستترك حيزا للمقارنة وتحول الامر الى نظرة طائفية فخصوصية المشروع النهضوي الزينبي تميزت بمشروع ثقافة اللاعنف وبثقافة اللاعنف انهزم الطغاة امام انسانية النهضة الزينبية بينما هناك وقفات لنساء حملن مشاريع تطرح  فلسفة القوة ـ

- العنف - هل سنقول ان الجهد النسائي لم يقدم ثقافة العنف وتحريض وقتال ودماء هدرت... نحن اليوم بحاجة الى عرض ثقافة اللاعنف الى رعاية نشأة دون عنف ولاقتال... فنهضة زينب (ع ) شعاع من نور الزهراء زينب كلها زهراء (ع ) فكر وثقافة وتربية ونضال فالزهراء (ع ) عرضت مشروع نضال سلمي ثقافي يحمل اللاعنف وقبل الختام اناشد وزارة التربية العراقية كما ناشدتها من سفارة العراق في سوريا حول ادراج السيرة الزينبية ضمن المناهج التربوية العراقية بعيدا عن الطائفية لتستوعب الفكر البناء الذين نحن باشد الحاجة اليوم اليه.

 

 

علي حسين الخباز


التعليقات

الاسم: علي مرتضى السندي
التاريخ: 20/09/2013 08:40:44
البارحة تم دفن جثمانه الطاهر في مقبرة السيدة زينب عليها السلام كما أوصى وتمنى..لا تنسوا المرحوم الدكتور عصام عباس من قراءة سورة الفاتحة.

الاسم: هاشم نذير
التاريخ: 10/10/2010 08:59:38
لقد قرأت اللقاء الرئع مع الدكتور عصام عباس وحقيقة ان مثل هذا العمل يحتاج لمؤازرة حكومية وشعبية ، نحن عشنا المهرجان في سورية منذ صغري كنت اذهب مع والدي الى حسينية الزهراء فرأيته مختلفا تماما عما يجري في بقية الحسينيات والمواكب .. الوفود تتدفق من انحاء سورية وخارج سورية والحديث لا يتعلق بالشيعة وحدهم بل تعداه الى المذاهب الاسلامية الاخرى وحتى المسيحيين واخرين والاعجوبة الكبيرة هي قدرة الدكتور على نقل المهرجان الى المراكز الثقافية بالعاصمة دمشق والحضور الرسمي الذي تمثل برعاية وزارة الثقافة السورية وهذا ما كبر وكبرت معه .. الحقيقة استاذ علي كانت التفاتتك الاعلامية ولقائك المميز بعصام عباس التفاتة تستحق التقدير وهو يسلط الاضواء عن شخصية السيدة زينب وقدرته على ايصال فكرة تدريس شخصية السيدة زينب في المناج التربوية السورية رغم انني اعتقد انه يواجه الكثير من الضغوطات والمنغصات بهذا الموضوع لان الطريق شائك للغاية ، ولكن الذي تمكن خلال 19 سنة من المواصلة وعلى حسابه الشخصي وهو طبيب في منطقة السيدة زينب لا يقبل التبرع والدعم من الاخرين لتحفظه كما علمت من والدي ان من مثل هذا الرجل يجعله من صانعي ما لا يمكن صنعه كتدريس شخصية السيدة زينب في المناج التربوية في سورية وربما غير سورية .. شكرا استاذ علي على هذه الاضاءة الفريدة..
هاشم نذير - سنة خامسة - كلية الصيدلة
h.nazeer19@yahoo.com

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 02/09/2010 06:56:43
السيد سلمان العابدي شكرا جزيلا لهذا المرور السخي وتقبل منا الدعاء
لك بالخير والموفقية والنجاح

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 02/09/2010 06:55:29
الى السيد نور الحسيني القادري ألف شكر سيدي لهذا المرور السخي ونسألكم الدعاء وتقبلوا من كادر جريدة صدى الروضتين التابعة لاعلام العتبة العباسية المقدسة التحية والدعاء

الاسم: سلمان العابدي
التاريخ: 01/09/2010 10:24:00
السلام عليكم


وفقكم الله أخي العزيزدكتورعصام


وسددخطاكم وثبتكم بالقول الثابت ونصركم في الدنيا

وحشركم مع أئمة صدق عندمليك مقتدرلنصركم لدين الله وثباتكم على ولاية آل رسول الله

فرحمك الله ورحم والديك سيما فقيدنا المرحوم والدكم المغفورله جعل الله قبره روضة من رياض الجنةوعرف بينه وبين محمد(ص)وآل محمد(ع)انه سميع مجيب

تقبل الله أعمالكم ودمتم بألف خير

والسلام عليكم ورحمة الله

أخوكم

أبوحيدرالعابدي

Tornto,ont,Canada

Al-Abedy.S

الاسم: نور الحسيني القادري
التاريخ: 23/08/2010 20:38:54
ألف شكر لك استاذ علي حسين الخباز على هذا الحوار الراقي مع الدكتور عصام عباس الزينبي و الذي حبه و ولاؤه لسيدة البيت المحمدي و لأهل البيت يسري في عروقه كما تسري فيها الدماء و لقد أكرمه الله سبحانه و تعالى بأن وفقه بتشييد مؤسسة بيت النجمة المحمدية و مهرجانها الولائي الثقافي السنوي و الذي حضرته و انشاء الله احضره في السنوات المقبلة و لا تكفيني صفحات لوصف هذا المهرجان فكيف بصاحبته زينب الكبرى روحي لها الفداء و كل الشكر لكم على نشر هذا الحوار المبارك و المفيد حقا

الاسم: الدكتور عصام عباس
التاريخ: 16/08/2010 15:51:11
اولا لابد من توجيه الشكر الجزيل للاستاذ علي الخباز على تعزيته ومواساته برحيل السيد الوالد رحمه الله وجعله من نشر هذا الحوار الذي تم في العتبة العباسيةالمقدسة قبل اكثر من عام وتم نشره يوم التاسع من اب 2010 حيث رحيل الوالد الى جوار ربه واشاركك يا استاذ علي ان يكون هذا بركات نور تحل عليه يوم لقاءه المولى عز وجل ..
واشكر ادارة مركز النورالموقرة على هذه الصيغة البديعة في النشر واسمحوا لنا ان ننشره على موقع مؤسسة بيت النجمة المحمدية..
ولا بد من كلمة شكر للاقلام الايمانية التي خطت عبارات المودة والولاء لال محمد عليهم الصلاة والسلام وابدعت في تعليقاتها التي زادتنا معرفة وكانت مصدر تشجيع واستزادة فلهم جميعا كل المحبة بكل احترام وتقبل الله طاعاتكم واعمالكم في هذا الشهر الفضيل مع اعتزازي وتقديري
عصام عباس

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 11/08/2010 07:14:47
ابنتي ريما زينة شكرا لك لهذه المتابعة الرائعة لك مودتي فتقبلي دعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 14:14:12
شاعري الكبير العامري سامي المتسامي بالخير لك محبتي لهذا المرور السخي لقد وصلت المجاميع وهي متعة ان نعيش معك كل تفاصيل المحبة .. واسمح لنا ان ندعو لك من مراقد الشهادة والجلال ان يمدكم الجليل بالعافية والابداع الدائم

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 10/08/2010 13:34:26
والدي الشاعر المتألق الرائع علي حسين الخباز..

سلمت روحك واناملك على الحوار الراقي والمميز مع الدكتور عصام عباس..

ودمت بخير وصحة ومتألق

وتحياتي لروحك وللدكتور

ريما زينه

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 10/08/2010 11:17:06
تحية ظهيرة حارة الألوان
للأستاذ الخباز ولمحاوره الأستاذ عصام عباس
وعلى رأي الكناني إنك فعلاً قناصٌ ماهر
وبالمناسبة لا تقل لي أرجوك أن الكناني لم يوصل أمانتي لك وأعني ثلاث بجعات
---
أحلى أمنياتي لكم جميعاً

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:58:32
الدكتور عصام عباس المحترم .. ارفع اليك اسمى ايآت العزاء بمناسبة وفاة والدك الحاج عباس رحمه الله والذي اقترن بيوم نشر اللقاء .. ليزداد ثوابا من بركات دعائه وندعو الله ان يدخله فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان وان يقرأ جميع النوريين لروح فقيدنا سورة الفاتحة

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:55:03
عزيزي جواد العكيلي .. سلامي .. وتحيتي .. انا مسرف بحبكم دائما .. وما انشره اليوم في النور هو جهد سنوات فمثلا هذا اللقاء الذي بين يديك تم قبل عامين فادعو لهذا المغوار الزينبي بالخير وتقبل محبة الخباز

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:52:58
الاستاذ علي جبار العتابي
شكرا لك لهذا المرور الكريم والف شكر لابوذية العزيز رحيم الركابي وتقبل محبتي ودعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:50:59
الاستاذ ايهم العباد المحترم سلاما ايها العزيز مسور ان شاء الله بمحبة الرحمن ودعاء كل صلاة لك محبتي ودعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:49:18
الاستاذ العزيز والاخ الرائع سلام كاظم فرج . اشكر لك هذا التواصل .. والتواصل ليس من الاشياء السهلة وبالتأكيد يندرج تحت يافطة الولاء والابداع والمحبة وهذي اروع فضيلة من فضائل النور تقبل سلامي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:46:42
الدكتور ابراهيم الخزعلي .. استاذي الدكتو يالروعتك وانا المجافي دائما بسب ظروفي .. لكني بالتأكيد اتواصل معكم بالدعاء وتقبل مني التحية والسلام ..

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:44:20
الاستاذ صباح محسن كاظم .. ياصديقي العزيز انا احتاج لدعائكم دائما ولحضوركم الروحي .. فلا تبخل علي بالمواصلة ارجوك

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:42:25
الاستاذ حيدر الحبوبي .. الف شكر لك لهذا المرور الكريم وترعاك عناية الله لاتنسونا في دعواتكم المعطرة بالمحبة

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:39:30
الدكتور العزيز خالد يونس خالد ... حفظك الله ايها الاستاذ الرائع الذي لاتنسى صحبته تقبل مودتي ودعائي لك وللعائلة

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:38:14
الى ولدي فراس حمودي الحربي
ولدي لك محبتي ودعائي والف شكر لهذا المرور الجميل انا بخدمتك يا فراس ومن الله الاستجابة

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:36:53
الى الاستاذ حمودي الكناني المحترم
تحية حب ومودة لك ايها العزيز.. وهذا القنص هو توفيق من الله سبحانه تعالى ودعوات أم فارقتها وهي تدعو لي بالخير والقنص الوفير

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:33:38
الاستاذ الرائع والاخ الجليل محمود داوود برغل المحترم .. هل لنا غير الله وبركات شفاعة الوجود المحمدي المبارك جعلنا الله واياك من المستظلين دائما تحت لواء الحمد ورحم الله اباك ايها الرائع دوما

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:31:35
الاخت الدكتور الفاضلة فضيلة عرفات محمد المحترمة .. ايتها الاحت المجاهدة باسرمها وعراقة هويتها لك الشكر والتقدير دعوانا لرب العزة ان يحميك من مكروه ويمنحك السلامة والجمال والابداع الدائم

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 10:29:19
السيدة الرائعة شادية حامد المحترمة ادعو الله لك بالخير والعافية والف شكر لهذه المتابعة الرائعة انا يا سيدتي موجود وبخير اتنفس بدعائكم فلك مني الدعاء بالموفقيو والنجاح

الاسم: جواد العكَيلي
التاريخ: 10/08/2010 02:01:55
صدقني انت مسرف في الابداع
لا عدمناك

وتحيه للمخلص الدكتور عصام

جواد العكَيلي

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 09/08/2010 21:45:10
اخي الاستاذ علي حسين الخباز دمت على هذا ابداع وهذه التحف المسطرة من قبل الدكتور عصام عباس لكم الشفاعة يوم الورود من السيدة زينب
وقد تذكرة
هذه الابو ذيةالتي قالها اخي الصديق رحيم الركابي بحق السيدة زينب
يزيد اشما برد دمك سفيرة
ابخطابة حيدرا المجلس سفيرة
انا ما جيتك اسيرة بل سفيرة
لذا دكت اطبول الشام اليه
فلكم مني الدعاء اخوك علي العتابي

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 09/08/2010 10:45:59
الاستاذ المبدع الخباز
الفجر الذي صاغته يداك مسور برحاب السماء..
كم سعدت بك وبضيفك الكريم وحواركما المبهج ...
دمت للخير والمحبة

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 09/08/2010 10:40:32
تحية للدكتور عصام عباس وجهوده النبيلة في نشر الفكر الاسلامي الاصيل...تحية له وهو يلبي نداء الامام جعفر الصادق عليه السلام( رحم الله من أحيا أمرنا..).. ومثل جهود الدكتور عصام عباس هي القمينة بتمثيل الفكر العلوي والفداء الزينبي الحقيقي..
وتحية لصديقنا الشاعر الشاعر علي حسين الخباز على هذه المحاورة العميقة المتعددة المحاور..

تحية للفكر النير..

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 09/08/2010 09:07:44
الأخ العزيز الأستاذ علي حسين الخباز المحترم :
تحياتي العطرة لك وللدكتور عصام عباس
سيدي ما اروع تحاوركما وانتما الأروع والأجمل

مودتي وفائق احترامي
اخوكم الدكتور ابراهيم الخزعلي

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 09/08/2010 09:07:30
الأخ العزيز الأستاذ علي حسين الخباز المحترم :
تحياتي العطرة لك وللدكتور عصام عباس
سيدي ما اروع تحاوركما وانتما الأروع والأجمل

مودتي وفائق احترامي
اخوكم الدكتور ابراهيم الخزعلي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 09/08/2010 06:29:05
المبدع الخباز :
حوارتك الخصبة،النافعة،المميزة تغني في الفكر والادب..تحية للدكتور عصام عباس ومشروعه الرائع،..

الاسم: السيد حيدر الحبوبي
التاريخ: 09/08/2010 00:15:27
الاديب علي حسين خباز المحترم
تحية عطرة
العنوان ( ليضع أسس اللبنة الأولى لمهرجان زينبي عراقي في كربلاء..)
الله ماجمل كرم اخلاقكم سادتي دكتور زاد العظيم نور قلبه بحب زينبي مخلص . وخباز طرح الله البركة بيمينه يحلقان امتداد لثورة اراد الله بقاء وهجها الى اخر الزمان دمتم وزيتم خيرا والى المزيد من البركة والعطاء

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 08/08/2010 23:21:05
عزيزي الأستاذ علي حسين الخباز

تحية ود لك وللدكتور عصام عباس في هذا الحوار الشيق.
أجدتَ الاختيار
وأبدعتَ في الأسئلة
وأجاد الدكتور عباس في أجوبته.

حوار ممتع ورائع

سلمت روحك
ودام يراع قلمك

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 08/08/2010 21:15:57
الاساذ الرائع سلطان النور والدي وقرة عيني الاستاذ علي حسين الخباز سلمت اناملك الشريفة تقبل مروري نسألك الدعاء ولي اقارب بحاجة الدعاء في حضرة سيدنا العباس ليشفع عند الله سباحنه وتعاله ليشفي عيونها

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 08/08/2010 21:15:02
الاساذ الرائع سلطان النور والدي وقرة عيني الاستاذ علي حسين الخباز سلمت اناملك الشريفة تقبل مروري نسألك الدعاء ولي اقارب بحاجة الدعاء في حضرة سيدنا العباس ليشفع عند الله سباحنه وتعاله ليشفي عيونها

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 08/08/2010 18:59:43
رائع هذا الحوار يا ابا حيدر ....والله ان قناص بارع . سلمت وسلمت.

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 08/08/2010 18:07:23
الاديب علي حسين خباز المحترم
لايطيب لك الاستظلال
الا تحت لؤاء أهل البيت عليهم السلام

ولا تتنفس رئتك الا عبير الائمة الاطهار

ولا يتراقص نبض قلبك الا في حب اصحاب الكساء

ولا ينفتح الافق عندك الا عند اصحاب العقيدة والمبادئ السامية
وهاهوالدكتور عصام عباس احدهم
فشكرا لك
وله
على هذا الحوار
الطيب النافع
الممتع المفيد
محمود داود برغل

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 08/08/2010 16:03:47
إلى أخي الغالي الرائع والكبير في كل شي الأستاذ علي حسين الخباز...
تحية عراقية خالصه مهداة لك أخي الغالي وسلامي وتحياتي إلى الأخ الرائع المعروف عندي من زمان الأستاذ الكبير الدكتور عصام عباس شكرا لك على المبادرة الرائعة ونحن بحاجة لها ( ليضع أسس اللبنة الأولى لمهرجان زينبي عراقي في كربلاء..)
أهل البيت(عليهم السلام) نجوم بزغت على هذه الأرض السيدة زينب عليها السلام امرأة اقتربت من العصمة علما وخلقا وأخلاقا ومجاهدة من الطراز الأول وبطلة شهدت لها ساحة كربلاء ومتكلمة بارعة أنكست بكلماتها رؤوس الطواغيت ،وسمّاها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم زينب سلام الله عليه و كلمة زينب تعني أصل الشجرة الطيبة.عُرفت بالعقيلة أو عقيلة بني هاشم لأنها كريمة قومها وعزيزة بيتها. وهي الابنة الكبرى لعلي عليه السلام ، نعم تبقى الحبيبة زينب (ع) قدوة كاملة للمرأة المسلمة الطموحة أخي الغالي الدكتور عصام عباس إلى الأمام وبارك الله فيك وبكل أعمالك العظيمة نتمنى قريبا وضع اللبنة الأولى لمهرجان زينبي عراقي في كربلاء المقدسة .)
جعلنا الله وإياكم من المحبين والمدافعين عن رسالة أهل البيت العظيمة .. ورزقنا الله زيارتها يا رب
مع محبتي وتقديري لكما فضيلة

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 08/08/2010 14:23:00
فضيله الاستاذ الطيب علي حسين الخباز...

الف تحيه نور لكم وللدكتور عصام عباس على هذه المبادره الرائعه...المهرجان الزينبي...
لتكن خطواتكم الى الجنه...مكلله بالوان التألق والنجاح...
استاذ علي...لماذا افتقدك في الآونه الاخيره على الصفحات...؟
محبتي وتقديري..

شاديه




5000