.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تأجيل جلسة مجلس النواب وأزمة تشكيل الحكومة

احمد محمد رضا

مرة اخرى يخفق مجلس النواب في عقد جلسته بسبب الخلاف المستعر بين كتله على المناصب .. واعلنها البرلمانيون صراحة تأجيل الجلسة الى اشعار اخر واجل غير مسمى  لحين الاتفاق فيما بينهم على المناصب الرئاسية الثلاثة التي يبدو من سير المفاوضات انه اصبح من المحال الاتفاق عليها تاركين المجال للتدخل الخارجي بان يمارس قوته وتأثيره والعودة الى المربع الاول وهذا ما يخشاه المواطن بعد صدور تلميحات بالتدخل اذا لم تتمكن الكتل من ايجاد توافقات تفضي الى تشكيل الحكومة ..لكن كما يبدو ان التوافقات اصبحت صعبة التحقق في ظل تمسك كل طرف بموقفه واصرار الطرفين على المرشحين وهذا ما يشير اليه عدم الاتفتق على جلسة للمجلس تحسم كل تلك الخلافات  وابقاء الامور على حالها  ويدورون في حلقة مفرغة ما داموا مختلفين  على منصب رئيس الوزراء الذي ربكا يجعل تشكيل الحكومة في العراق اذا ما استمرت على هذا المنوال  من احدى المفارقات في تاريخ الديمقراطيات التي تدخل بها الحكومة الى موسوعة غينز للارقام القياسية. 

ومن يتابع الحراك الدائر منذ اكثر من مئة واربعين يوما من اجراء الانتخابات البرلمانية في العراق  والى الان  يجد نفسه وكأنه امام مباراة انحصرت بين اثنين من السياسيين فيما انقسم الاخرون بين مشجع ومتفرج استهوته اللعبة واخر ادار ظهره لها بعد ان طالت اكثر مما ينبغي او مقرر لها في العرف الديمقراطي بسبب منصب رئيس الوزراء الذي اختلف عليه الفرقاء وزاد من معاناة الناس الفقراء واصاب العملية السياسية بالشلل والانقسام والديمقراطية بالانفصام.

الكتل بدل ان تسهل الامور عقدتها وشخصنت المناصب وجعلتها على مقاسات اشخاص ومكونات  بدل ان تاخذ استحقاقها على اساس الكفاءة والاخلاص والحاجة الوطنية .. وعلى النواب النواب  الذين الى الان لم يمارسوا دورهم  النيابي واوكلوا مهمة المشاركة بتشكيل الحكومة الى كتلهم ومن يمثلها وهم قلة قليلة عليهم ان يكونوا بمستوى المهمة الوطنية والانتفاضة على كتلهم  والا يكتفوا بالتفرج على ما يحصل من الخارج  و ان لا يكونوا سببا في زيادة معاناة من انتدبهم واختارهم ليمثلوه اصدق تمثيل  تحت قبة البرلمان  وليس ان يكونوا ممثلين لكتلهم بعد ان ادوا القسم وتمتعوا بالامتيازات.     

احمد محمد رضا


التعليقات

الاسم: محمد حمادة
التاريخ: 20/12/2010 14:32:11
انت محق فيما ذهبت اليه




5000