هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حظي رمى كل الفؤوس بهامتي

عباس طريم

عودت   نفسي   فالنحيب   دوائي

   ابكي   فيرقد   مثل   طفل   دائي

نارٌ   تشبُ   وتَستبيحُ  حَشاشتي

فتحيلُ   جمراً  حارقاً   أحشائي

تلك  الدموع  أفيق عند سماعها

تجري  وتملأ  وجنتي وإنائي

وتفيقُ  روحي  كلما لمست يدي

قطراتها   وتناثرت  بردائي

دمعي  على  مر الزمان عرفته 

هو صاحبي في محنتي وعزائي

ما زلت ان ضاق الفؤاد يزورني

ويشد    ازري    للبقاء    بكائي

هو  رحمة  الله  التي  لا   تنتهي

عني  فكانت   سلوتي   ورجائي

مالي  أحسّ بوحدتي في داخلي 

وكان   كلَّ    أحبتي    أعدائي 

قد  غادروني  كل  من أحببتهم

كانوا كزادي في الحياة ومائي

فغدوت  ابحث  عن ملاذ آمن

عن اخوة كانوا الصفا وهنائي

عن صاحب اجد الامان بقربه

فيه    الوفاء   كحلة    بيضاء

ارجو واضرع في الصلاة لعلني

القاه ،  حتى  خاب  كل  رجائي

صحراء  قاحلة  يشيب وليدها

ارضي  وعنها لا تقل  سمائي

لا الصبح  نفسي تستريح لصبحه

يوما  ولا  بات المساء  مسائي

انا  كلما  أسعى  لدرء  ملمة

كان  الجفا  والصد بعض جزائي

حظي  رمى  كل  الفؤوس بهامتي

فتلطخت   أقدارها    بدمائي

حظ  يعثر   الف  الف   قبيلة

ويفوق    كل  مصيبة  وبلاء

حظ  اضعت  العمر في هفواته

ورمى  كؤوس السم في احشائي

ياتي  ولا  ياتي  بسيف  مشرع

الا   لتعكيري  وقتل  صفائي

حتى  سالت  العارفين   لعلهم

يجدون  حلا  ناجعا  لبلائي

ادعوا واضرع في الصباح وفي المسا

فلعل  ربي   يستجيب   دعائي

حظ  يلاحق   كل  خير   قادم

متفنن     في  حرفة   الايذاء

في  كل  يوم  قادم  لزيارتي

كزيارة    الاعداء  للاعداء

ما  جاءني  يوما وغير نهجه

ابدا  رفيق  تعاستي  وشقائي

ما  زلت  احيا  كالانام  ولم يزل

يسعى  لينصب ماتمي  وعزائي

ما  رمت  ارضا واستقربي الهوى

حتى   تحرك  جيشه   لجلائي

النحس اصبح  صاحبي  ومضيفي

لا   يستلذ   بلا  صدى   ايذائي

هذا  العدو  يعيش  دون  ارادتي

وينام  رغم  الانف  في احشائي

قيثارتي  بيدي  الاعب  ريشها

فيثيرني    عند  الغناء  غنائي

ارنو  واصرخ  في  الحياة لعلها

يوما  تحن  لصرختي  وندائي

سارت  بي الايام في فلك النوى

وطوت  سنين  العمر كل ردائي

وتقلبت  روحي  على طول  المدى

ما   بين   صد  احبة   وجفاء

انا  كلما  حط  الرحال بصاحب

ارجو  على يده   يكون  شفائي

حلم   يراودني  يعيش  بداخلي

ان  التقي  من  يستحق  وفائي

ان  التقي  باخ  يكون  بجانبي

حرا   كمصباح  لدى  الظلماء

لا  يستغيب  اذا النفوس تباعدت

واذا  التفت  ارى  خطاه  ورائي

قالوا  صديقك  من  يظل  ملازما

لك  في عرى  السراء  والضراء

وانا  ارى  كل  الوجوه  تكشرت

انيابها    في   حومة   البغضاء

فترى  الصديق كعقرب متربص

بصديقه       وكحية      رقطاء

اهل  النفاق   لهم    وجوه  كلما

ضحكت  تراءى  كيدهم للرائي

ترتاح  منهم  انفس في خدشها

او طعنها    بالزيف    للعقلاء

المخلصون  عفا  الزمان عليهم

والغادرون       تلفعوا    برداء

اف على زمن  تباع  وتشترى

فيه  الضمائر والنفوس  ترائي

الخائبون  على مدى  تاريخهم

الحقد    ديدنهم  على  انشائي

الحقد  قد ملاء النفوس فغاضها

ان لا  يرى زيف العطا بعطائي

سل  دوحة  الشعرالتي انا فرعها

ان  كنت  لاتدري عن  الشعراء

تنبيك  اني  لا     ازال    وليده

طبعت  على     كفي    بالحناء

انا  حبرها  ابدا يظل مع  الندى

ارويه  ان  جف  الندى  بدمائي

ما  زانني  الا نقاء    سريرتي

وتخلقي    وتسامحي   ووفائي

وتحملي الصوت النشازولم اجب

فلانما   طبع   الحياء    ردائي

شتان    بين  ريائهم   وتمسكي

بالصالحات  , وغشهم    ونقائي

للفاشلين          اقولها     بترفع

انتم  وكل     الناعقين    ورائي

 


عباس طريم


التعليقات

الاسم: عباس الحسيني
التاريخ: 2010-08-14 08:22:49
محبتي اخي عباس ودم هكذا فحلا للقريض

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 2010-08-05 11:37:14
قصيدة اقل ما يقال عنهاأنها رائعة تمثل حال غدر الأصدقاء وخذلان الأقرباء في هذا الزمن
آهات من قلب متأوه على شكل سميفونية تراجيدية تسمع من أذنيه وقر. وهي في نفس الوقت تحمل ابداع الادب الشعري الفصيح.

احد المعاني البديعة التي تستوجب الوقوف عندها

انا حبرها ابدا يظل مع الندى
ارويه ان جف الندى بدمائي


وهو معنى يستحق أن يكون حكمة من الحكم الخالدة.
لكن لماذا الاسم والصورة في الصفحة الرئيسة ليست للشاعر عباس طريم؟؟؟

الاسم: كفاية داخل
التاريخ: 2010-07-31 07:10:03
رحم الله الشاعر عباس طريم لان حظي مثل حظه اتمنى له التوفيق

الاسم: اشرى خضر نعيم
التاريخ: 2010-07-30 20:49:02
القصيدة جميلة جدا وتستحق الوقوف والتعليق ,وقد كان الشاعر عباس طريم موفقا في رسما الصور الجميلةوالانتقال من صورة الى اخرى بحنكة ودراية , وكانت مسحة الحزن واضحة لا يخفيها الشاعر , ان القصيدة كصورة رائعة بريشة فنان عرافي مبدع ,وانا اشيد بها وبكاتبها الشاعر عباس طريم الذي عودنا على تفديم كل ما هو جميل من الشعر القريض والشعبي . نتمنى له النجاح




5000