.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شتان مابين عظمائنا ,ووضعائنا

دلال محمود

قبل فترة ليست ببعيدة تابعنا (مسلسل جمال الروح ). حيث كان بطله الفنان السوري المتميز بسام كوسة.وهو يجسد دور رجل ثري يملك داراً لعرض  الأزياء و كان يستغل الفتيات اللواتي يعملن لحسابه ويغريهن بالمال والهدايا.


لقد أبدع المخرج في نقل حقيقة مرة للمشاهد وهي أن المرء يسيطر على الاخرين من خلال امواله حين يكون غنيا ,وهذه حقيقة واقعة لكننا نتغاضاها  وخاصة مثقفينا فانهم دائماً مايظهروا ويبينوا بأن الماديات لاقيمة لها بقدر ما للمثاليات والمشاعر والقيم من اهمية ,ولكن في الواقع نصطدم لنرى ان  المادة هي اساس الحياة.وبسببها يخون الخائنون اوطانهم, وبسببها تندلع الحروب القذرة.
في هذا المسلسل نرى ان المخرج قد أخطأ خطاءاً فادحاً حين حاول جاهداً ان يوصل فكرة عن طريق الفنان بسام كوسة حين جعله يقول في ختام الحلقة انه(اشبع كلبك يعضك ,جوع كلبك يتبعك)وهذه كذبة عظيمة ,بل سياسة قذرة حاول ان يستخدهما واستخدمها حكامنا في الماضي القريب وربما في المستقبل البعيد ستكون قاعدة لماربهم ونسوا ان العكس هو الصحيح لان الفقر والعوز والحاجة هي سبب كل المصائب.هؤلاء هم وضعاؤنا.

لنقف الان امام عظمائنا واولهم بعد رسولنا الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم (الامام علي بن ابي طالب عليه السلام ,) حين قال ..(.لو كان الفقر رجلا لقتله .)هذا الأنسان العظيم يعترف بجبروت الفقر وكم تمنى ان يكون الفقر رجلا كي يقتله ويخلص الناس من عذابه.
وهنا ابو ذر الغفاري حين قال...(عجبت لمن لايرى القوت في بيته ,كيف لايخرج للناس شاهرا سيفه؟)

هنا في المانيا حين تجوع كلبك يعضك ,وحين تشبعه يبدو وديعا طيبا اطيب من دعاة الطيبة كلهم.
هنا في المانيا يربون الكلاب والقطط في شقة واحدة ولاخوف على القطة من الكلب ,فهو ليس بحاجة كي يأكلها لأن واعز الأفتراس اختفى حين توفرت اللقمة, يعني صراع الغابة يتلاشى وقانون البقاء للأقوى يضمحل.

هنا في المانيا الشعارات تتبدل والأقوال التي رددها الحكام المستبدون في عالمنا العربي نكتشف بطلانها وغشها .وتبقى اقوال العظماء هي الحقيقة الساطعة والتي حاول الطغاة حجبها عن بسطائنا.
فحين تتوفر اللقمة والسكن والأمان لااظن ان هناك سببا لقيام الثورات .
نصيحتي لولاة الأمر الا يضعوا في حساباتهم تجويع الشعوب بحجة ان يتبعوهم.فوالله ثم والله ثم والله لو وقفت عراقية حد النخاع لتدعي ان فلانا مسها بكلمة سوء مجرد كلمة,فانا متيقنة ان الكل سيهب دفاعا عنها.فكيف حين تصرخ الحرة العراقية بان الفقر قتل اطفالنا وبان الجوع نخر قلوبنا وان القحط دخل بيوتنا من الابواب والشبابيك وان العيد غادر خزانات ملابس اطفالنا فلا لبس جديد ولا حلوى.لو بقى الحال هكذا اظن ان تلك العراقية قريبة وموجودة وستظهر طالما الفقر بدأ ينهش عظام فقرائنا .وطالما السحت الحرام بدأ ينفخ كروش أغنيائنا وسراقنا.


دلال محمود


التعليقات

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 24/08/2010 00:13:29
تانيا جعفر
سيدتي الرائعة
شكرا لك على مرورك الجميل ,ان ردي على تعليقاتكم هو واجبي تجاه قرائي الطيبين امثالك.
ولي الشرف ان تبعثلي لي بمواضيعكِ ان لم يضيرك هذا ,وان احببتِ نسيان الفكرة فلاضير في هذا ابداَ انها فكرة رادودتني لاغير.

شكرالكل حروفك البهية.

الاسم: تانيا جعفر
التاريخ: 23/08/2010 16:00:17
دلال محمود...
أين كنت عن كتاباتك والله رغم كونها ملئا بالحزن ولكنها مشبعة بالصدق وحب العراق... لا أدري الأنني أحب العراق كثيرا اجدها بهذه الروعة أم لأنها فعلا تتحق الوقوف طويلا عندها,,,
لن اغلبك ولا أريد ان اغلبك بحب العراق وأمنى أن يغلبني الجميع ويحبون العراق اكثر مني ساعتها سيحقق العشق الهدف وهو تخليص العراق مما به من ومن ومن
عرضك العزيز لي بكتابة مواضيع مشتركة تتغنى وتتباكى بحب العراق لااتمنى ان اعتذر عنه ولكني قد لا أجد موفقة بما يجعل الوليد الذي ننجبه معا بصورة متألقة ولهذا اتردد سارسل على بريدك بعض نتاجاتي بهذا الشأن(لو شئت) وعبقيها بكلماتك بحيث تستحيل محاورة في حب الوطن ومحاكات الواقع وبالطريقة التي تروقك اخيتي
مقالاتك رائعة ولا اريد ان اتعبك بمتابعة تعليقاتي والرد عليها بل هذا هذا التعليق يكفيني مرورك عبه وقراءة رايي بفكرتك الغالية ولا تتعبي نفسك بالرد والكتابة في رمضان متعبة جدا ... تقبل دلال محبتي واحترامي

حقوقية تانيا جعفر الشريفي

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 16:06:09
عبد الفتاح المطلبي
الشاعر النقي

اسعدني مرورك الجميل,واشطر اطرائك الذي يمنحني روح الارادة القوية كي اظل اكتب واكتب.
سلامي اليك وهو محمل باحلى الاماني واعذبها في عراق خال من العنف والجبروت .

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 16:04:17
هناء القاضي
شاعرتنا البهية الجميلة

رغم ان الفرق شاسع بيننا وبين الغرب لكننا بارادتنا نستطيع ان تسبقهم ولكن للاسف فان الاشرار قطعوا الطريق على الاخيار. ولكن مع هذا لنا امل قوي في ان يصحى الشجعان كي يغيروا من وضع العراق.
دمت بخير وسلام وامان.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 16:01:48
محمود داود برغل
الاستاذ الجليل
ان دوام القي هو من القكم انتم اهلي الاصلاء الطيبين.
الف شكر لمرورك الجميل.
سلامي وامتناني الجزيلين.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 16:00:35
سلام نوري
القاص والشاعر الاصيل

شكرا لجمال مرورك .
دمت مخلصا.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 15:59:26
سامي العامري
شاعرنا البهي

الف شكر وامتنان لاطرائك الذي يشد من ازري كي ابقى اكتب عن كل مايدور من ضيم وحيف في عراقي الحبيب.
للاسف جل المسؤؤلين الان هم كانوا في الخارج لكنهم اخذوا قشورهم ورموا اللب كما يقال فتراهم تعلموا لبس شد الاربطةوشد قيطان احذيتهم ولكن للاسف فان الاربطة تصرح عليهم اتركوني فانكم شوهتوا كل جمالي.
سلامي وامتناني معطرا باحلى الاماني .

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 15:54:56
علي حسون لعيبي
الشاعر البهي
شكرا لمرورك الجميل سيدي الجليل.
لو كان حاكما عادلا في العراق لفاض الخير على الاخرين ولكن اسفا فان من يحكمنا هم اللصوص وهل رايت لصا يشبع او يتعظ؟
سلمت نقيا.
سلامي لك محملا باريج العراق.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 15:52:40
منى الهلالي
الشاعرة المتألقة

اسعدني وافرحني مرورك على كلماتي ايتها الرائعة.
لك مني احلى الاماني في عراق مليء بالسلام والامان.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 15:51:04
مجدي الرسام
صاحب الريشة الذهبية الرائعة.
افتقدت لوحاتك الجميلة كجمال اهلنا في العراق.

شكرا لمرورك الغير متواصل ولكن قليل متواصل افضل من كثير منقطع ,هكذا قالت العرب.
اسعدني مرورك العبق.
سلامي وامتناني الجزيلين.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 15:48:41
مروان الجبوري
اول ذي بدء شكرا لانك تلقبني ببغداد وهذا يفرحني جدا.
ثانيا اشكر لك اطرائك الجميل لانني من خلاله ساتواصل معكم في كل مااشعر فيه من فيض حنين للعراق البهي باناسه الكرام امثالكم ايها الوفي.
سلامي محملا باحلى الاماني في عراق خال من كل حيف وضيم.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 15:46:02
حمزة اللامي
الكاتب الساخر

ان الحكام ياعزيزي هذا هو هدفهم كي يبقى المواطن تابع لهم واياك ان تصدق لعبة الديمقراطية التي جاؤؤا تحت عنوانها وبذريعتها المضحكة ونحن نرى كيف تصادر الكلمة الحرة رغم ادعاءاتهم الزائفة.
سلمت مخلصا.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 15:43:18
فراس حمودي الحربي
الكاتب الطيب

ممتنة انا من مرورك العبق ايها النقي.

اتمنى ان تكون بافضل حال وصحة وافرة اسفه لان النت كان السبب في تاخري عن الرد ايها الطيب.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 30/07/2010 15:41:49
سعيد العذارى
الباحث الجليل

ممتنة انا منك ايها الاصيل ,اسفة لتأخري على المعلقين الافاضل لان النت كان عاطلا عندي لهذا لم تحن لي الفرصة كي ارد عليكم.
كم اسعدني مرورك الجميل على حروفي.
سلامي محملا بارق الاماني.

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 29/07/2010 12:16:10
السلام عليك يا سيدة دلال إن ما طرحتيه في الموضوع ليس بجديد لكن النكهة و روحك الشريفة اللتين كُتب بهما الموضوع جعلته يدخل النفس بقوة نابعة منهما دمت متألقة أيتها العراقية الراقية

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 28/07/2010 09:46:34
مقال جميل ..لكن وحوش الشر ليس من مصلحتها أن يشبع الفقير وأن ننعم بالأمان وأن يرتاح البال من الفتن..لو توفر كل هذا كيف سيتسنى لهم تخريب البلد ؟؟ صدقت حين قلت أن فرقا شاسعا بيننا وبين ألمانيا أو الغرب...لكن لا يبدو أن هناك حلا لمعضلتنا.مودتي

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 27/07/2010 22:19:36
دمت بألق

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 27/07/2010 04:39:48
رائعة يادلال
موضوع جميل وشيث
دمت

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 26/07/2010 22:35:34
دام تألقك وعطاؤك وحكمتك التي تتفايض هنا في هذا النص الذي سطّر بالقليل من الكَلُم الرفيع من الحِكَم
وليت الكثير من سياسيينا والكثير من الناس عندنا تعلموا هذه البديهة التي اقبستِها من ثقافةٍ ألمانية فتزول دواعي افتراس بعضهم لبعض !!
دمتِ بخير

الاسم: علي حسون لعيبي
التاريخ: 26/07/2010 17:25:38
المبدعه دلالنا...الفقرافة تقتل الناس...ولكن هل تجعلنانسرق...اونتمردعلى قوانيين الله..وهنا نقول كيف يكون في العراق فقيرا وسعر برميل النفط تجاور السبعين...وحسيه بسيطه...نرى العجب...المطلوب يا اختي العزيزه اداره عادله...حتى توزع الثروات بين الناس بالتساوي...مو واحد ياكل دجاج والثاني يتلكه العجاج...تحيه لك ومره اخرى افتقتدك..اين انت

الاسم: منى الهلالي
التاريخ: 26/07/2010 16:44:55
جميــــــــل جدا ما تناولتة في موضوعك عزيزتي

حقا هو أحساس بالاخرين أصبح نادر الوجود

تقبلي مروري

منى الهلالي

الاسم: مجدي الرسام
التاريخ: 26/07/2010 15:46:08
رائع ماتكتبينه ... سلمت يداك

الاسم: مروان الجبوري
التاريخ: 26/07/2010 07:26:24
طبتي وطاب يراعك شكرا على هذا الطرح الرائع تمنياتي لك بالتوفيق وننتظر منك المزيد تقبلي تحياتي (يابغداد)_ مروان الجبوري.

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 26/07/2010 05:27:33
الاخت الكبرى دلال
ملاحظة جميلة .. ومعالجة اجمل
كما ورد في كلامك اذا جاع فلان فسوف يتبع صاحبه وهذا موجود في بلادنا العربية والعكس في بلاد الغرب .. والامر الحاصل الان هو اذا جاع شخص فأنه سيكون تابع ومطيع لمن يعطيه الرغيف .. والارهاب والتمزيق الذي ورد للعراق ينطلق من هذا المنطلق!
اناس جياع يرمى لهم الاخضر مع خرائط لتصفية الفكر العراقي ولتهديم البنى العراقية
الامر لا يخلو من الالم ولا يخلو من الحسرة .. وعلى الحكام بل كل الحكام ادراك هذا الامر والعمل على ايجاد سبل كفيلة بأشباع المواطن من عدة جهات اهمها المادية والمعنوية
تحياتي لك

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 26/07/2010 05:26:20
الرائعة المتألقة الاستاذة والخالة وقرة العين ومن الاصح ان اقول 90 بالمئة من الشعب محروم من شعبنا العراقي الذي ضحى ويضحي وهناك الكثير مثل تلك الحالت التي ذكرتيها
اذا نرجع اجلك الله الى الحيوان الكلب يعطى اكل تبعك وخالاف ذلك يفعل بصاحبه مايفعل
والقطة ايظا نفس الطريقة يمكن ان تكون لطيفة او متوحشه ونلاحظ اذا كانت جائعة تسرق وتغمض عينيها وتهرب لأنها تعرف انها سرقت لكن الحجة الشرعية لمفهومها انها جائعة
موضوع بمنتهى الروعة والاصل

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 26/07/2010 00:41:54
الاخت الفاضلة دلال محمود رعاها الله
صباح الخير
تحرقك على مايجري في العراق من اعظم الشعائر ومن اعظم العبادات المندوبة فالدين انسانية وضمير وليس مجرد طقوس جامدة لا حراك فيها
موضوع رائع يعبر عن مشاركتك الناس امالهم وامالهم
لم تنس العراق في غربتك ولم تنس الظواهر السلبية لتعالجيها
مثل التجويع تغير ليصبح (( اذا جوعت كلبك فانه سيتبع غيرك ))
ماذا يتوقعون هؤلاء الهابطين الوضعاء
اذا جوعوا الناس وقام غيرهم باشباعهم
المحروم من الكهرباء ويجد من يعطيه مولدة
المحروم من علاج طبي وهو يجد من يعطيه
المحروم من ماكل ومشرب وهو يجد من يعطيه
وكما قال رسول الله
القلوب جبلت على حب من احسن اليها
اللهم لا تجعل لكافر علي منة فيحبه قلبي
الذي يوفر الدواء او الغذاء او العلاج لانسان محتاج اليه اليس سيجعله يحبه واذا احبه سيتبعه
فاذا كان المعطي مغرضا او ارهابيا سيؤثر على المقابل
موضوع جميل يا اختي الفاضلة كما هي مواضيعك الاخرى وخصوصا عنصرية انا
دمت مبدعة




5000