.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شاعرة بعد منتصف الليل

د . ماجدة غضبان

الكأس الاولى

لا دُوامة في القعر..،

لا سكون..،

لا ثـُمالة

لا مهد للصدى..،

لا هدوء لسعير الأرض..،

لا بقايا للربيع..،

في القعر..

لن تكون..

ـ أبدا ـ

الأخير..!

^^^^^^^^^^^^^^^^

 شهد

حمىً كانت..

أم رعشة برد..؟

أم إن شفتيكَ..

حبتا بَرَدٍ..؟

 

الشتاء سيسهو

هذا العام..،

والصيف سيقيم

أعلى الجبل الثلجي..،

وأنت ستبدو

بين الأغصان العارية

بأجفان مورقة..!

 

هل هذا الطلُّ..؟

 

أم عيناك النبع..؟

 

وأين الطريق الملتوية

نحوك..؟

نحو.. الحنظل

في جلباب الشَهْد  ؟

^^^^^^^^^^^^^^^^

وطن

أنا....

والصيف...

وبرق....

أيتمتـْه غيمة

بنينا كوخ قصب!

للصيف الفيء والرُّطب ،

وللبرق أن يصنع غيمة

من قصب ،

و لي أن اصرخ

ملءَ الوجود :ـ

هذا وطن!!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

الحب

نخلة باسقة

وانا مقطوعة الكفين

عاشقة لها

مقلوعة العينين

اسائلُ آب

الهبوط على ارضي

تهرول الشهور وتمضي

وآب العنيد

 يشاكسني

يسرق الاعذاق

يفترش الغيوم

ويفقأ  النجوم..!

^^^^^^^^^^^^^^^^

ارق

أيتها الليالي

التي تمرّ

دون كأس نعاس،

أيتها الليالي

التي تـَصَمُّ آذانها

عن توسلي،

أيتها الليالي العقيمة

سأرجوكِ يوما

بصوت آخر

بلغة أخرى

في زمن آخر

أن تسكبي كأس نعاس

على الوسادة

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

وجه البحر

دقيقا

كصغار هباء..!

رحبا

كالبحر الحالم..!

مندهشا..

يسمو ووطني الوردي..!

 

في مرآتي..

يبدو أنا..!

 

فضفاض ردائي هذا

 

ليس بجلدي

لكنني صيّرته

شراعي..

بيتي..

فراشي..

وغمامتي إذ يشتدُّ

ظمئي..!

 

حتى إن وجهي

صغر

كذرات هباء..!

مُحــِق

كالأقمار..!

وجهي الذي كان

شراعي..

صار وجه البحر..!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^

لوجهينا ثمت لقاء

كلما توغلتُ

في رحاب النـُسك

كبرت ْالقلاع

بين وجهي

وعينيك

بين عيني

ووجهك

كلما فرّتْ أيامي

من جاذبية الأرض

ودورة الكواكب

ودائرة الكون

اقتربتُ من كفّ الرحمة

من الرأفة العظيمة

ونفرتْ خيولك تمضي

نحو الهُوَّة

ما بين النور

والهيماء ـ الغول

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

سبايا

مرّوا من هنا..

بهوادجهم

لكنهم..

ما مروا..!

 

فالرمل نديم الريح

يشاطرها الأسرار

 

كل وجوه السبايا

سيرسمها الرمل..!

 

كل دموع السبايا

سيشربها الرمل..!

ويهديها لهوى الريح

ومجون البوادي..!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

الرجل

لحظات جنون..

نزقة..............

دبقة...............

شبقه..............

مفعمة بالظنون

مقيدة إلى أسوارها

النساء..!!

 

على أبوابها...

مارد الصمت...

ينفث السأم....

و يهرق السنين...

في جدول العدم...!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^

كتاب

الألم شلال..

يجتاحني..

يهرع بي..

إلى ارض المخاض

ولا ولادة..

إلا لنزيف على الصخر

نزيف يذيب الصخر

نزيف يكتب صوتي

على رقيق الصخر

حتى يصير الجبل

كتابا..!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

بجعة

خلف السرب المهاجر

نحو الأقاصي..

شاقها الطيف بضّاً

ينده من بعيد ..!

عيناها تذرفان الضباب

مشدوهتين..!

مشدودتين..!

إلى الغابات الكثيفة..،

والسماوات البكر..،

والبحيرات البريئة..!

 

الفضاء..

يتسِّع..

والبجعة..

تهيم..

تهيم..

نشوى..

بجناحين يذويان..

في حدقة البصيص

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

لوحة عشق

انتهى الرجل من رسم..

شبح امرأة..

هامتْ بها ريشته

و اسقمه عشقُ عينيها

حتى نبض قلب اللوحة

وبادلتْه المرأة حبا!!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^

اغنية خفية

أسْدَلوا الستار..

وأطفَؤا الأنوار..

واختفتْ آخر نغمة..

لآخر خطوة..

أوقـَدَها الجمهور..!

 

وابتدأتْ

ـ بعد رحيلهم ـ

أغنيتي

وقامتْ

ـ دون خوف ـ

قلعتي

عظيمة أسوارها

إنما دون قصر

وملك

وجنود

 

غدا سيهشمون

أسواري العالية

ويهزأ جمهور من أغنية

بكماء

**********ا***********

خشوع

أيها الرجل

المقيم داخلي

أيها الرجل الشاخص

على القمم

خـُذ زهرتي التي

نهلت رحيق البراكين

المتوسِّد عمق الأرض

 

خذ زهرتي

ولتهبط القمم

حتى عتبة قلبي المقدسة

حتى الخشوع الكامل

أمام اله الحب..

^^^^^^^^^^^^^^^^^^

عَنـــَت

ذبل المكان

في أصيص زمن

آفل!

ومازالت تتشهّى

سماء نائية

وأجنحةً من نور

تُبحرُ

بمراكبَ منسية

على موج

عشقتـْه رياحٌ

تبغض عَنـَتَ الشطآن!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

الكأس الأخيرة

لا دوامة على السطح..،

لا سكون للريح..،

لا أطلال للخمر..،

لا مهد للمدى..،

لا سعير في السماء..،

لا بقايا للشتاء..،

 

في الأعالي.....

لن تكون.....

أبدا...........!!

 

 

 

 

د . ماجدة غضبان


التعليقات

الاسم: نجاح العابدي
التاريخ: 09/02/2012 23:20:02
اكليل ورد لأحساسك الملائكي سيدتي انت كما عهدناك دائماًايقونة تتهادى لتسكن ارواحنا بكلماتك التي تترنم لتعبر عن الوجود

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 09:58:34
الاستاذ عدنان البهادلي
شاعرة بد منتصف الليل في انتظار منتصف الطريق منتصف اللقاء منتصف مواسم العشق
لانها تكره البداية الغامضة
والنهاية القاتلة
انها تبحث عن لذة المنتصف دائما
وترتعد خوفا مما سبق ومما سيأتي
وتتمنى لو انها عاشت منتصف ما كان فقط

كل المودة والمحبة
د.ماجدة غضبان

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 09:50:42
الاستاذ هادي عباس
لا تنتظر الكأس الاخيرة
فهي كما رأيت
انها جل معنى المبهم
وهي مؤلمة كطعنة سكين
اجتنبها او تجاهلها وستفوز بلذة زائلة حتما
الا انها تستحق ان نحياها
وهذا ما يفعله سواد الناس
د.ماجدة غضبان

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 09:45:31
واين الطريق المستقيمة نحوك يا استاذ سعدي عبد الكريم؟
لطالما كنت تحت نافذتي تنصت كيف اعزف الليل باصابع ماهرة لكنك لم تلتقط حبات الموسيقى ابدا!!.
جعلتها نثارا تلهو به الريح لتضيع في هضاب من رمال .
انكم والله يا معشر النقاد ترتكبون اثما كبيرا بحقي لن يرتكبه المستقبل الذي انتظر.
رغم ذلك اشكر لك جميل الانصات كلما تسنى لك الوقت.
د.ماجدة غضبان

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 09:37:45
نعم يا فرح
انها الكأس الاخيرة
فارغة حتى الالم
تناشد الكأٍس ألآولى
وفي الاعالي من تظنين ممكن ان يكون؟
مع مودتي
د.ماجدة غضبان

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 09:31:16
اهلا بصديقتي
مدى وفائك ابعد من ان تبلغه عيناي
اننا نلتقي دائما على غير موعد
ليتك حملت بعضا من لوحاتك لامطرها شعرا
واصنعي ماساتي بيديك ايتها الفنانة
ممتنة لك ابدا
د.ماجدة غضبان

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 09:27:12
الاستاذ عبد الفتاح المطلبي
لقد منحت قلمي هذه الآليء:_

القلب طفل...
يحمله جَيَشان الموج!
وجِلٌ..
يبحث عن لعبة..!
عن ثدي ينبض
فيه العِرق..!
عن دفء ذراعين..!
عن مجهول..
ينتزعُ اللؤلؤَ
من محار دمي!
يريق دمي
محيطاتٍ سبع..،
يمحو أراضٍ سبع..،
يصيّر أراضٍ سبع..،
تلثغُ فيها قلوب غَرثى
تقتاتُ
نثارَ لآليء حمراء

شكرا لك عى هذه الهدية.
د.ماجدة غضبان

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 09:22:22
الاستاذة شادية حامد
الليل طقس البعث من جديد بعد موت النهار على الصفحات ،اني استقي منه عطاء بقائي ليوم اخر وانا اكتب قصيدة جديدة.
بعد منتصف الليل اتحد مع تضاريس الكون واضيع فيها واسقيها بهطل عيني لاخضر على وعورة مرتفعاتها.

بعد منتصف الليل يهبط القلب ليكون عشبة ما في وديان العشق وربما هذا كل ما اتمنى ان اكون.
مع بالغ التقدير
د.ماجدة غضبان

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 09:12:45
شاعرنا الكبير يحيى السماوي
ليس هذا اقسى ما اعيش
الفردوس ذهب مع طفولة لم تكن
غير ان السير في مواكب الاستجداء، استجداء الحياة بكل اشكالها وكأنني شبح ينبض بماهو محرم هو الاغتراب باغرب صوره واشدها عذابا.

نحن

وحيدون
نجرُّ ثمارَ الحَصى
المثقلةِ بالدروب
الى أين ..
أيها المتعبون؟!
الى حيثُ يرسمون ..
خطوط َ الرحلةِ القادمة ..

تحيتي من بغداد حتى استراليا
د.ماجدة غضبان

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 09:04:03
استاذ امجد الكعبي
تنحتني الكلمات ولا انحتها وتسري علي قوانين الشعر فاصير طوع امرها انتظر بشوق تعريفها لكنه وجودي.
مذ كتبت وانا اتوسل اليها ان تعيرني اصغاءها دون جدوى.
ضعني في مرسمك لعلني اعثر على ذاتي في لوحة ما،
ساراك وانا على جدار ما لاتحرر من اطار الوجود.

د.ماجدة غضبان

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 07:08:54
لو كان لكأسي قعرا لما كانت المتاهة والبحر الذي لاتنتهي سواحله بارض .
ربما في فورته تستقيظ احلامي من نشوة اغفاءة لتحيل سطوري الى قصيدة محلقة باجنحة من وهم يصطفيه الشعراء وينغمسون به بعيدا عن واقع شديد المرارة.
ممتنة لك استاذ جبار حمادي.
د.ماجدة غضبان

الاسم: د.ماجدة غضبان
التاريخ: 20/07/2010 06:46:10
نبحث عن وطن ضاع في دروبنا الشائكة لكنه يسكن القلب ابدا
ونحلم به كما يحلم فلاح بكوخ يستظل به وقت الهجيرة ويجده حينها اجمل بكثير من غرفة مكيفة ربما سكناها ولم تسكننا.
شكرا لك استاذ بشار انت دؤوب على المتاعة
د.ماجدة غضبان

الاسم: عدنان البهادلي
التاريخ: 19/07/2010 22:09:08
بين الشهقة الاخيرة ....واللحظة الاولى ...هناك هنات .....تتعلق برجل ..........بامراة ......بحيوات نابضة بالارق ...بنسق منقطع .....ربما لان حتى الشاعرية سامت النكوص لجسد مورق من الحبسة داخل الجسد ذاته ...وربما حتى الشهقة لا تجدي نفعا في زمن دبق كهذا .........صور وايقاعات اخاذة ....ما هذا الالق الشعري والصور الرمزية ......دام حرفك مقدسا للازل .....

عدنان البهادلي

الاسم: هادي عباس حسين
التاريخ: 17/07/2010 13:17:32
تترامى الكلمات ويختفي كل المعنة منها وتبقى دائرة وسط سكوت مميت من علمني ان افتح عيني بعد السبات فاناغي الاعماق من يبحث بين ثنايا الروح عن صدوق حرف ابتنى لاجل ان يكون ولعل الكاس الاخير اخترق كل شيء وباح مافي اعماق الروح وجد الصدق كان عنوان الكتاب والسطور مجتمعات حتى يكون الذي لايكون \الست ماجدة بوركت اناملك وازدتي ازدهارا وتقدما والى الامام المشرق الجميل والرائع واعذريني مقدما لاني تعمقت في معاني قصيدتك الرائعة وشكرا

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 17/07/2010 12:22:16
الشاعرة المحلقة
في فضاءات البغد الاخر للبوح
ماجدة غضبان

وأين الطريق الملتوية

نحوك..؟

نحو.. الحنظل

في جلباب الشَهْد

انه تأثيث للمشهد الشعري يسحب اليه ذاكرة الانصات بروية فائقة ، اشكر لك هذه الافاقة السحرية التي ادهشتني شعرا ، وجمالا .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 17/07/2010 10:41:01
الغالية المبدعة الدكتورة ماجدة ..
اي كم هذا من الابداع ينثر حوله اطنان المسافات المؤرقة بالندى..جميل جدا ...

لا دوامة على السطح..،لا سكون للريح..،لا أطلال للخمر..،

لا مهد للمدى..،لا سعير في السماء..،لا بقايا للشتاء..،

في الأعالي.....لن تكون.....أبدا...........!!

دمت لنا ..
فرح دوسكي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 17/07/2010 00:00:05
صديقتي القديرة
د.ماجدة غضبان ..

تتلألأ ظلال حروفك كماسات بهية
فكيف وهي تشخص عاليا ؟؟
بوركت ودمت

ودي وتقديري

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 16/07/2010 20:41:39
الشاعره ماجده المحترمة ، إنه نثار من اللؤلؤ و نثارمن الجمال الذي لم نألفه من قبل، قلمك القدير يلعب بمفردات كونية ، كل مقطع كون... أكوان...أكوان، رائعة قصيدتك دمت

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 16/07/2010 20:23:43
الدكتوره النتألقه ماجده الغضبان...

غاليتي ...
متاكده انها شاعره بعد منتصف الليل؟
كيف وحروفها قناديل تضئ السماء...وتسكب شلالات من ضياء...وربي انها لشاعره في وضح النهار...لا بل مع سبق الالق والاصرار...
سلمت للالق..

شاديه

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 16/07/2010 13:19:16
لا أقسى من أن يغفو المرء متدثرا بأحلام لها شكل الفردوس ، ثم يفيق على واقع له شكل الجحيم !

هكذا رأيت الشاعرة الشاعرة ماجدة وهي تتشظى ألما على شعب بدا وكأنه محكوم عليه بالعذاب المؤبد !

أحييك أختي المبدعة .

الاسم: امجد حميد الكعبي- فنان تشكيلي
التاريخ: 16/07/2010 09:45:16
تنحتين
وتنحني
الكلمات
بين شفتيك
لترسمين بها قوانين
تسري على الجميع
وكل المسميات تنتضر تعريفاتك
دمتي مبدع سيدتي واتخخذتك
شاعره في مرسمي لتساعدني لفعل ما ....

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 16/07/2010 01:22:12
ماجدة الغضبان

رايت في قعره كاسك الاخيرة مساحة اكبر من حلم تؤسس في التماعها بريق صور مهولة بصور
حددتها حروفك هنا ..دمت

الاسم: bashar kaftan
التاريخ: 15/07/2010 23:16:06
الى حضرة الدكتورة المبدعة ماجدة المحترمة
تحية وسلام
سلم الاصغرين على تلك الصياغة في هذا النص المبدع
وطن
أنا....
والصيف...
وبرق....
أيتمتـْه غيمة
بنينا كوخ قصب!
للصيف الفيء والرُّطب ،
وللبرق أن يصنع غيمة
من قصب ،
طابت اوقاتك في كل خير




5000