.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موقف الامام الحسين (ع) من بيعة يزيد

سعيد العذاري

نهنئ المسلمين جميعا بولادة الامام الحسين سبط رسول الله (ص) وحبيب قلوب الصحابة وفي مقدمتهم الخلفاء الاربعة والتابعين وجميع من شهد  الشهادتين
ان احياء الذكرى نستفيد منه الدروس والعبر لامجرد التغني بالفضائل والكرامات وذكر المظلومية فهي جميعا مطلوبة للاقتداء بصاحب الذكرى الذي لم  يحمل السيف الا مضطرا فقد خيروه بين الطاعة او القتل وبعد ان استنفذت جميع وسائل السلام والحلول السلمية

ومن هذه العبر الموقف من الحاكم الذي تصدى للحكم دون رضى الرعية ودون بيعة اختيارية او انتخابات حرة نزيهة
ان الحاكم الذي عاصر الحسين يزيد بن معاوية ليس خليفة حتى يقال انه واجب الطاعة فلم يات عن طريق البيعة والاختيار
ولم يات عن طريق نظرية العهد والاستخلاف لانه لايملك مؤهلات الحاكم الاسلامي وهي العلم والتقوى والعدالة والنزاهة فهو ليس حاكما عادلا حتى نعتبره خليفة واجب الطاعة

والبيعة طريقة ونظرية في اختيار الخليفة وتوكيد خلافته ان كان معصوما على راي المسلمين الشيعة, وهي طريقة مستحسنة ولا غبار عليها ان لم يوجد نص على شخص كما هو الحال في مرحلتنا المعاصرة
او المراحل السابقة بعد التخلي عن نظرية النص
والبيعة ليزيد تفتقد الشروط والمقومات التي تبناها من لا يؤمن بوجود النص , أي تفتقد الشروط والمقومات التي تبناها غير الشيعة فهي ليست بيعة صحيحة عند فقهاء السنة ومن اعتبرها صحيحة في وقتها فهم فقهاء السلطة وليسوا فقهاء مذهب معين
كما هو الحال في الفقهاء المنتسبين للشيعة ممن كانوا فقهاء للسلطات فلا يمثلون الشيعة.
وأول شروط ومقومات البيعة أن يتصف المبايع له بصفات ثلاث , هي:
الفقاهة والعدالة والكفاءة , كما ورد في أقوال العلماء السنة , حيث اشترطوا في الخليفة أن يكون فقيها عادلا كفوءا في تدبير الأمور( ) وأن يكون المبايع له أكثرهم فضلا وأكملهم شروطا, كما قال الماوردي:«اذا اجتمع أهل الحل والعقد على الاختيار , تصفحوا أحوال أهل الامامة الموجودة فيهم شروطها فقدموا للبيعة منهم أكثرهم فضلا وأكملهم شروطا... وانعقدت له الامامة ببيعتهم , ولزم الأمة كافة الدخول في بيعته والانقياد لطاعته» ( ).
واشترطوا في أهل الاختيار أن يكونوا علماء وعدولا ومن أهل الراي والتدبير( ).
والبيعة بهذه الشروط والمقومات لم تتحقق في بيعة يزيد , ومن قبله معاوية , فقد تسلط معاوية بالاغراء والارهاب , وقد خطب في أهل المدينة قائلا:«أما بعد فاني والله ما ولَيت أمركم حين ولَيته الا وأنا أعلم انكم لا تسرون بولايتي ولا تحبونها واني لعالم بما في نفوسكم , ولكني خالستكم بسيفي هذا مخالسة»( ).
وقد أخذ معاوية البيعة لابنه يزيد دون استشارة وهدد من لا يبايع بالقتل , فلم يأت يزيد عن طريق البيعة , بل عن طريق التهديد بالقتل , كما ورد في وصية معاوية له:« اني قد كفيتك الرحلة والرجال ووطات لك الاشياء وذللت لك الاعزاء»( ).
فقد خالف معاوية شروط البيعة ومقوماتها ومنها حق الاختيار كما ورد في آراء علماء أهل السنة:
قال عبد القادر عودة «يكون اختيار ورضا الأمة شرطا في انعقاد الخلافة»( ).
وقال يوسف القرضاوي «لا تكون القيادة شرعية حقا الا اذا جاءت نتيجة الاختيار الحر والبيعة الصحيحة ، لا بالضغط والمناورات» ( ).
فمعاوية لم يأت عن طريق الاختيار ولا عن طريق اختيار العلماء والفقهاء , وانما تسلط على رقاب المسلمين بقوة السيف , حيث تمرد على خلافة الامام علي عليه السلام وهو المنصب لخلافة رسول الله صلى الله عليه وآله من قبل الله تعالى ورسوله على رأي الشيعة , ومن أهل الحل والعقد على رأي السنة , وتمرد كذلك على خلافة الامام الحسن عليه السلام , فسالمه الامام مضطراً.
وإذا كان لمعاوية حق استخلاف ابنه يزيد على ضوء نظرية الاستخلاف أو العهد , فإن يزيد لم يتصف بصفات الخليفة حيث اشترط فقهاء السنة أن يكون المعهود له متصفاً بصفات الامامة أو الخلافة , كالفقاهة والعدالة ولا عبرة باستخلاف الجاهل الفاسق( ).
قال الشيخ محمد رشيد رضا:« إن للامام أن يستخلف غيره بشرط أن يكون متوقفاً على إقرار أهل الحل والعقد له»( ).
وقال الشيخ عبد العزيز البدري: « للأمة أن تختار من اتصف بصفات الأفضلية اتّباعاً للأفضل... وببيعتهم ينعقد الحكم للحاكم أو الخلافة للخليفة»( ).
وعلى ذلك فيزيد بن معاوية لا تنطبق عليه شروط ومقومات البيعة للأسباب التالية:
أولاً: فقدانه لخصائص وصفات الخليفة.
ثانياً: لم يتم اختياره من قبل الفقهاء العدول الأكفاء.
ثالثاّ: وجود من هو أفضل وأولى منه.
وقد عبّر الإمام الحسين عليه السلام عن موقفه في رفض بيعة يزيد قائلاّ: «إنا أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة ومختلف الملائكة , وبنا فتح الله وبنا ختم , ويزيد رجل فاسق شارب الخمور وقاتل النفس المحرمة ومعلن الفسق ومثلي لا يبايع مثله»( ).
لقد رفض الامام الحسين عليه السلام , البيعة ليزيد لكي لا تصبح بيعة الفاسق نظرية سياسية متبعة في اختيار الخليفة , فأراد الإمام عليه السلام توعية الأمة الاسلامية في قضية رفض بيعة الفاسق الذي اذا تولّى أمورها فإنه سيقودها الى الانحراف الكامل عن مفاهيم وقيم الإسلام , وقد عبّر الإمام الحسين عليه السلام عن خطورة تسلط الفاسقين على الدين وعلى الأمة فقال: «إنا لله وإنا إليه راجعون وعلى الإسلام السلام إذ قد بليت الأمة براعٍ مثل يزيد»( ).
لقد اختار الإمام الحسين عليه السلام , التضحية بنفسه وأهل بيته وأصحابه على بيعة يزيد للمحافظة على سلامة المبادئ والقيم الإسلامية. وقد قال عليه السلام : «ألا وإنّ الدعيّ ابن الدعيّ قد ركز بين اثنتين بين السلّة والذلّة وهيهات منا الذلّة»( ).
وقال عليه السلام: «لو لم في الدنيا ملجأ ولا مأوى لما بايعت يزيد بن معاوية»( ).
وقد أثبت الامام الحسين للأمة من خلال موقفه هذا أن لا سبيل الى مبايعة يزيد ومنحه الشرعية حتى لو ضحى بنفسه وأهل بيته وأصحابه , ولكي تبقى البيعة الحقيقية محافظة على شروطها وقيودها لكي لا يستغلها الفساق والمنحرفون لتزييف وتحريف الحقائق, وما ذلك إلا من أجل بقاء راية الإسلام خفاقّة فوق رؤوس المسلمين.
وقد كشف يزيد عن حقيقته الجاهلية وصرح بها حين أيقن أنه قد انتصر على الامام الحسين عليه السلام انتصاراً عسكرياً حيث انشد يقول:
ليت أشياخي ببدرٍ شهدوا
جزع الخزرج من وقع الأسل
لأهـــلوا واستهـلوا فــرحاً
ولـقالــوا ليـزيــد لا فـــشل
لعـبت هــاشـم بالملـك فــلا
ملك جـاء ولا وحـي نـزل( )
وكانت دوافع رفض البيعة أو مقومات اتخاذ هذا القرار هي:
1- انحراف يزيد بن معاوية. 2- انحراف ولاته وأجهزته التنفيذية. 3- وجود قاعدة عريضة رافضة لحكم يزيد. 4- الاستجابة لنداء القرآن الكريم في حرمة الركون الى الظالمين. 5- الاستجابة لأوامر رسول الله (ص) في معارضة الحكام الجائرين

واود الاشارة الى نظرية تبني خلافة المتسلط بالسيف وان كان فاسقا وجائرا هذه النظرية قديمة لا يتبناها الان احد من العلماء فقد تبنوها سابقا للتقية او حقن الدماء ازاء الثورة عليه
والراي السائد سابقا يجب طاعة الحاكم وان كان فاسقا فمعنى ذلك ان المتدين يطيع ولا يخرج بالسيف
ويبقى الخروج بالسيف والسيطرة على السلطة من اختصاص الفاسق فتبقى السلطة على طول التاريخ بيد الفساق والظالمين
ارجو المعذرة فاني لا استهدف احدا وانما اردت ايصال فكرة للجميع من عدم اتفاق العلماء من السنة والشيعة على شرعية حكومة يزيد لكي لا ينتقد هم احد
استغفر الله لي ولكم جميعا

 

 

 

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/07/2010 16:56:01
بنتي الفاضلة اسراء مهدي محمد الكلابي رعاها الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
دمت مبدعة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/07/2010 14:20:30
الشاب المبدع فراس حمودي الحربي رعاه الله
تحية طيبة
نشاطك وحيويتك التي وضعت اسسا في كل موقع وصفحة تشجعني لمواصلة الكتابة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل
وفقك الله للتالق

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/07/2010 14:20:10
الشاب المبدع فراس حمودي الحربي رعاه الله
تحية طيبة
نشاطك وحيويتك التي وضعت اسسا في كل موقع وصفحة تشجعني لمواصلة الكتابة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل
وفقك الله للتالق

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 17/07/2010 14:11:46
ايا رائعا من روائع عراقنا الجميلة ايا مدرستي التي احتفي بها ايها الجليل الوسيم طابت ايامك مليئة بالفرح وانت الفرح نفسة بحق الحسين عليه السلام

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس جمودي الحربي

الاسم: اسراء مهدي محمد الكلابي
التاريخ: 17/07/2010 13:52:00
اللهم صل على محمد وال محمد

سلمت اناملك ابتي الفاضل سعيد العذاري على المواضيع الرائعه كروعتكِ جزاكـِ الله الجنه، وأثابكـِ

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/07/2010 04:10:10
الاخت الكريمة كريمة الشمري رعاها الله
تحية طيبة
اشكر تعليقك الواعي الذي اضاف للموضوع حيوية وحركة لمقارنته بالواقع مقارنة واعية
حرقتك على دينك ووطنك دليل على اصالتك الشمرية
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/07/2010 04:06:19

الاستاذ الكبير يعقوب يوسف عبد الله رعاه الله
تحية طيبة
تعليقك المبارك ينير لي الطريق ويعبده بالوعي والاصالة
تعليقك الكريم يشجعني على المواصلة والاستمرار
دمت ناشطا وواعيا وفاعلا في ميدان الثقافة والادب

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/07/2010 04:02:27
الاستاذ علي الزاغيني رعاه الله
تحية طيبة

جعلنا الله من السائرين على نهج الحسين عليه السلام
اشكر مروركم الكريم وتعليقكم المبارك
واشكر مدحكم وثناءكم الذي يشجعني للمواصلة والاستمرار
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/07/2010 03:58:43
الاستاذ عبد الهادي البدري رعاه الله
تحية طيبة
جعلنا الله واياكم من السائرين على نهج الامام الحسين عليه السلام
اشكر تعليقكم الواعي الذي يشجعني على المواصلة والاستمرار
دمت واعيا وناشطا ثقافيا في اغلب مواقع الوعي والمعرفة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/07/2010 03:54:57
الشاعرة الاديبة شادية حامد رعاها الله
تحية طيبة
امرنا الله تعالى برد التحية بمثلها او احسن منها
وقلمي عاجز عن ردها بمثلها او احسن منها
كلماتك النبيلةادخلت السرور في قلبي لانها كلمات ليست لشخصي بل لما تتصوريه من منصب ديني احمله فجاءت من حبك للدين والقيم
انه حب انسانيتك للدين الانساني وحب طيبتك لطيبة الدين
وشوقك لمفاهيمه وقيمه التي تنور بها قلبك المحب للجميع واسلوبك الجميل الذي يزيد النفس سرورا
اسال الله ان يكون رد تحيتك النبيلة بما يناسبها
تقديري وتمنياتي لك بالابداع والتألق
سعيد

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/07/2010 03:41:49
الاستاذ الواعي ذو الفقار رعاه الله
تحية طيبة
جعلنا الله واياكم ممن نسير على منهج قادة وائمة المسلمين ونهتدي بهديهم ونجسده فكرا وعاطفة وسلوكا
اشكر اضافاتك النورانية التي انارت الموضوع وجعلته اكثر نورا
كم تنهال دموع الفرح وانا ارى طفلة ترفض البقاء في البيت وتريد اللحاق بوالديها للسير الى كربلاء
قبل سنتين رايت معوقة شابة تمشي وهي تدفع كرسييها المتحرك بيديها فطلبت منها ان اساعدها فرفضت فقلت لها انك اصغر من احد بناتي فانا كابيك فقالت ان الامام جعل في طاقة عظيمة واعتقد انه قبل وصولي لكربلاء ساتعافى واترك الكرسي
انه منظر لايوصف ملايين الزائرين بحر الشمس يسيرون دون فضائيات تغطي هذه المسيرة العظيمة
وفقك الله لكل خير وخدمة لمنهج الامام الحسين عليه السلام

الاسم: كريمة الشمري
التاريخ: 16/07/2010 23:38:18
بسم الله الرحمن الرحيم
السيد الجليل سعيد العذاري اسمح لي ان اقدم لك التهاني وللمسلمين في دكرى ولادة سيد شهداء اهل الجنه الرجل الذي ولد لكي يستشهد وباستشهاده يثبت الاسلام هذا الرجل الذي رفض الفساد لابن زياد واعوانه من اجل نصرة الدين مغ الاسف سيدي من ذاك الوقت ولم يعمل لا يالسنه ولا بالدين امرهم صار احيانا بالعصا واحيانا ذبح بالسكين وترى الان ممدودا منهم بالتراث والدين لا تغيير قل بحق الله ماذا نفعل امام الاسياد الذين جاؤا باسم الدين وجائوا معهم السكاكين يروحون فدوه للفساد الذين كانوا على عهد الامام الحسين.
زدنا من بحور علمك ياشيخ وكتبه الله في ميزان حسناتك ونور به طريق كل ظال وجاهل بامور الدين.
مع تحيات كريمة الشمري

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 16/07/2010 22:31:12
السيد الباحث والمفكر الاديب
السيدسعيد العذاري
نهنئكم بالولادات الميمونه
نسأل الله ان يجعلنا واياكم من الموالين للأهل بيت النبوة
نسأل الله ان يحفظكم ويرعاكم
يعقوب يوسف عبدالله

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 16/07/2010 20:59:32
الاستاذ المتالق سعيد العذاري

السلام عليكم
نبارك ونهنى العالم بولادة سبط الرسول الاعظم الامام الحسين عليه السلام
لقد كتبت ونعم ما كتبت استاذنا الجليل بحق امامنا الحسين ومواقفه
دمت قلما نيرا
تحياتي
علي الزاغيني

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 16/07/2010 20:48:00
نهنئ الامه الاسلاميه جمعاء بحلول شهر ولادة الائمة الاطهار ..

واهنيك استاذنا العزيز بولادة الامام الحسين (ع)
جعل الله منهجه ونوره طرقا لهداية الامه

كل الحب

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 16/07/2010 20:34:19
شيخي الطيب...سعيد العذاري...

سيدي الاغلى...

حرت في امر هذه السطور....وضوع هذا البخور ....اهو يراع هذا الذي يخط الالق.... ام مسك وعنبر وعطور ؟؟؟

ماذا اقول يا شيخي وقد صرت انتظر سطورك...وابحث في النور عن نورك..عسى ان يصيبني بعض من الق قدسيتك وهالتك الكريمه وحضورك...
خالص المحبه..

شاديه

الاسم: ذو الفقار
التاريخ: 16/07/2010 20:15:38
مدخلك الواعي كان سبيلا سلسبيلا لإيصال الفكرة. نعم لحب ولفقد الحسين حرارة في قلب كل مسلم ومع إننا أرتبطنا به على الفطرة فحقا كما قال الشاعر المبدع المرحوم رسول محي الدين بقصيدته {يحسين بضمايرنه }التي أشبهها بتواضع بقصيدة دعبل الخزاعي التائية الشهيرة ولكن من الباب الشعبي التراثي( الحب حبنه العله الفطرة العلمعتقد بالالباب) فهي والله تختصر كل مرارة قتل سيد الشهداء وتضع خرائط مودته وتضحيته سواء في نفوس الثائرين. لقد انسانا الفقد التاريخي التراجيدي العظيم للحسين ع ذكرى مولده الوضّاء لان في النفوس غصّة يعرفها كل مسلم لفقده الذاهل وكل متشوق للشهادة مرّ العصور بعده ومع الإسف على الاقلام التي تترحم على يزيد برضوان الله عليه ..رغم ان يزيد هو اول ملحد في الإسلام! نعم اليس هو المتمثل بقول الشاعر
لعبت هاشم بالملك فلاخبر جاء ولاوحي نزل!
نافيا الرسالة والوحي سواء! ولم يدعيها سواه.
نستذكر ميلادات شعبانية عظيمة توثق إلفتنا ومحبتنا وتكافلنا الإجتماعي ونخوتنا العراقية المتميزة الجذر والساق والثمار نعم في النفوس ألم عراقي مستنير الإضاءة ولكن من تحت ذاك الصبر القائظ كصيفنا تترقرق في عين كل محب لإهل البيت الكرام دمعة فرح لايسكبها عزة في نفسه الأبية متشوقا ان ينهل من وثبة الحسين على الباطل/ سبيلا للتقوى والرشاد وبعض الثورية التي مساحتها اليوم للانتشار لاحدود لها.
تقبل سيد سعيد تحياتي وننتظرك (جسدا )مع الجموع في النصف من شعبان فهو يوم له الق و رُقّيّ و(قلما)، تُنصف وتصف فيه ميلاد المُنقذ عجل الله فرجه الشريف من محيطك الزاخر الزاهر ولنا الفخر كعراقيين انه الإمام الوحيد العراقي ولادة فطابت الأرض التي انجبته.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 18:39:35
الاخت الغالية الدكتورة فضيلة عرفات محمد رعاها الله
تحية طيبة
((( يسلم قلمك أخي الغالي بدوري أقدم التهنئة عني وعن كل أبناء الموصل الحبيبة إلى الأمة الإسلامية والعربية والعراقية بولادة ريحانة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه والسلام سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين بن علي ابن أبي طالب عليهما السلام

قال النبي محمد صلى الله علية والسلام
الحسين مني وأنا من الحسين )))
تعليق يختصر جميع مقالات الوحدة والاتحاد فالعراقيون اخوة متاخين متكاتفين يجتمعون معا في محاور واحدة
الاسلام القران القبلة حب الحسين يجمعنا
اشكر تعليقك الكريم ايتها الاخت المربية
تحياتي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 18:31:59
الاستاذ رفعت نافع الكناني رعاه الله
تحية طيبة
جعلنا الله من السائرين على نهج الحسين عليه السلام
اشكر مروركم الكريم وتعليقكم المبارك
واشكر مدحكم وثناءكم الذي يشجعني للمواصلة والاستمرار
وفقك الله في ارض الغربة لتكون مشعلا هاديا اينما حللت
دمت واعيا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 18:27:19
الاخت رسمية محيبس رعاها الله
تحية طيبة
اشكر تعليقك الكريم وملاحظاتك القيمة
ان الامام الحسين عليه السلام هو حبيب وريحانة رسول الله (ص) وهذا من المتسالم عليه واعتذر ان لم اذكره فيحتمل انسانيه الشيطان
واعتذاري الاخير هو حول نقد نظرية الغلبة بالسيف وانعقاد خلافة الفاسق لانه متبنى من شخصية لها ولاء من قبل قطاع من المسلمين واني لم اكن اقصدها
جزاك الله خير الجزاء
رحم الله من اهدى الي عيوبي كما قال الامام الصادق عليه السلام ليعلمنا الاعتراف بالخطا
تهاني ثانية بميلاد الانوار

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 16/07/2010 17:37:36
إلى الأخ الغالي الأستاذ المتألق صاحب القلم الكبير الغالي سعيد العذاري
يسلم قلمك أخي الغالي بدوري أقدم التهنئة عني وعن كل أبناء الموصل الحبيبة إلى الأمة الإسلامية والعربية والعراقية بولادة ريحانة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه والسلام سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين بن علي ابن أبي طالب عليهما السلام

قال النبي محمد صلى الله علية والسلام
الحسين مني وأنا من الحسين
مع محبتي لك فضيلة

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 16/07/2010 15:38:07
سيدي الجليل المفكر العذاري حياك اللة واطال عمرك
من خلالك اهنئ العالم الاسلامي بولادة سيد الشهداء
تمتلك رؤى اسلامية يغلب عليها طابع الاعتدال وطرح الحقائق دون زيف اوتزلف ... الحق اعداءة كثر لماذا نغوص في اعماق التاريخ والحاضر يحكي الحقيقة كما لو اننا نعيش قبل الف عام !!!
دمت للحق فكرا متوهجا ومعلما يهدينا ثواب التبصر رفعت - دلهي

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 16/07/2010 14:17:12
السيد سعيد العذاري
اهنئك بهذه المناسبة السعيدة وهي ولادة الحسين الشهيد واخيه ابي الفضل العباس موضوع رائع وضعت فيه النقاط على الحروف جزاك الله خير الجزاء
لي سؤال سيدي لماذا تعتذر في نهاية الموضوع وهل يحتاج المدافع عن الحق الى اعتذار ؟هذا اولا في المقدمة تقول حبيب قلوب الصحابة والخلفاء الاربعة
لم لا تكتفي بالقول انه حبيب قلب الرسول الاعظم صلى الله عليه وسلم وامير المؤمنين والزهراء ارجو ان لا تخشى في الحق لومة لائم
مع مودتي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 14:01:57
العلوية ((السيدة )) تانيا جعفر رعاها الله
تحية طيبة
كلمات المدح والثناء بحقي يعجز القلم عن التعبير بشكر مثلها انها تعبر عن تقييمك الواعي النزيه لمن ترينه واعيا ومخلصا فجزاك الله خيرا
التقية ايتها العلوية لها معنيان
الاول الخوف على الاسلام وليس على النفس والخوف على النفس يكون تقية ان كانت خسارتها تؤثر على الاسلام وتخلق ثلمة في الكيان الاسلامي
ومن الخوف على الاسلام الخوف عليه من الضعف بالفتن والاحتراب الداخلي
المعنى الثاني يسمى التقية المداراتية وهي مداراة المذاهب الاخرى وعدم المساس بمقدساتها اضافة الى مشاركتها في نشاطاتها العبادية وغيرها

روي عن الامام جعفر الصادق(ع) انه قال:(خالقوا الناس باخلاقهم صلوا في مساجدهم، وعودوا مرضاهم، واشهدوا جنائزهم، وان استطعتم ان تكونوا الائمة والموذنين فافعلوا، فانكم إذا فعلتم ذلك قالوا : هؤلاء الجعفرية رحم الله جعفرا ما كان احسن ما يؤدب اصحابه ، وإذا تركتم ذلك قالوا: هؤلاء الجعفرية فعل الله بجعفر ما كان أسوء ما يؤدب أصحابه) .
وروي انه(ع) قال :(من صلى معهم في الصف الأول كان كمن صلى خلف رسول الله (ص) في الصف الأول) .
وروي أنه قال: (ما من عبد يصلي في الوقت ويفرغ ثم يأتيهم ويصلي معهم وهو على وضوء الا كتب الله له خمسا وعشرين درجة) .
وقال(ع):(إنّ في كتاب علي عليه السلام، إذا صلوا الجمعة في وقت فصلوا معهم) .
وإذا تتبعنا ظروف صدور الروايات لوجدناها صدرت في مرحلة الانفراج النسبي في أواخر الدولة الاموية وبداية الدولة العباسية، فقد انكسر حاجز الخوف لانشغال الدولتين بترتيب السلطة والمحافظة عليها، فالتقية هنا ليست خوفا بل مداراة.

اشكر تعليقك الكريم وارجو المعذرة من الاطالة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 13:49:41
السيد جعفر صادق المكصوصي رعاه الله
تحية طيبة
تعليقك الكريم ومدحك وثناؤك على الموضوع كرم علوي من سيد موسوي سليل الاولياء
تشجيعك يحملني مسؤولية المواصلة
دمت مبدعا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 13:46:12
الشاعر الكبير خزعل طاهر المفرجي رعاه الله
تحية طيبة
تعليقك المبارك ينير لي الطريق ويعبده بالوعي والاصالة
تعليقك الكريم يشجعني على المواصلة
دمت شاعرا مبدعا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 13:42:56
الاستاذ المبدع حمزة اللامي رعاه الله
تحية طيبة
تعليقاتك الكريمة ومقالاتك الجميلة تؤنس قلوبنا بقصصها المعبرة عن واقعنا
دمت مبدعا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 13:40:30
الاخت الواعية رفيف الفارس رعاها الله
تحية طيبة
(( سيبقى دائما سؤال يحيرني استاذي
اذا كان الشعب هو القوة الاكبر في البلد لماذا لا يفرض
ارادته بالاتحاد والتكاتف
الشعب يستطيع فعل الكثير بقليل من التنظيم.))
الشعب اي شعب لا يستطيع لوحده ان يعمل شيئا مالم توجد قيادة واعية نزيهة وطليعة مخلصة مطيعة تقوده وهي تتقدم امامه
والا فالشعب بدون قيادة اعزل
وتبقى الشعوب عزلاء في واقعنا المعاصر فلا يلوح بالافق القريب قائدا واعيا نزيها
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل وثناءك واطراءك الذي يشجعني على المواصلة
تمنياتي لك بالتوفيق

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 13:33:20
الاستاذ سلام نوري رعاه الله
تحية طيبة
عاد هلالك من جديد بعد غيابه لينورنا بنوره ويدفعنا للمواصلة
دمت ناشطاوواعيا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 13:30:54
الاخت سعدية العبود رعاها الله
تحية طيبة
تعليقك الكريم اضاف للموضوع نورا جديدا بسلامك على الاولياء والصالحين
تعليقاتك ومقالاتك تنير الطريق نحو الاصلاح
دمت مبدعة

الاسم: تانيا جعفر
التاريخ: 16/07/2010 09:34:54
ألسيد(ألسيد) سعيد سلام عليك ورحمة الله تعالى وبركاته...

تبقى أبدا قلما منصفا وفكرا نيرا وشعاعا متوهجا .. تبقى أبدا حاملا غاية نبلى ومراما شريفا وقصدا نبيلا.
يحتار في نقدك المخالفون.. ومن يخالفك ولم يخالفك وبماذا؟
أحتار سيدي فيما أختار من كلمات تليق بمقامك في قلوبنا ولا أقول قلبي وحدي ..
غيرتك على الأسلام كل تقطر من حروفك ووطنيتك تتجلى في كل حرف تخطه اصابعك صادقة مؤمنة..
يقول البعض إن الحسين كان طالب سلطة ومن أجلها ضحى ولم يقولوا إنما اختار الشهادة كي لا تكون طاعة الحاكم الفاسق المتسلط سنة وحجة لمن يليه . كان بمقدور الحسين أن يستكين كما فعل غيره لكنه ابى ..
نعم في كل زمان يزيد ولكن كذب من قال وفي كل زمان حسين . لأن في كل زمان حاكم فاسق متجبر مثل يزيد وربما أعتى منه ولكن من وقف بوجهه مثل الحسين أو اقل مما من وقفة الحسين .. كل المتصدين إتخذوا ذريعة(التقية) حجة لطاعة الحكام والإنقياد لإملاءاتهم ولو خالفت أوامر ونواهي الله والنبي وآل البيت وبقية الصالحين من الصحابة الأجلاء الكرام وإن كان موقف السيد الشهيد محمد الصادق الصدر0رض) حالة مستثناة من قاعدة عامة تتمثل بالخنوع للطاغية وعدم مواجهته بل وطاعة أوامره فالصدر مثل الحسين فمن مثل الآخرون؟
سدد الله سيدنا الجليل رميتك في قلب الحقيقة وأصاب المروجين للباطل والمبررين للسكوت عن المظالم التي تنال المسلمين كل. والسلام عليك وعلى أحبة النور

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 16/07/2010 09:15:22
سيدي قلم النور الفاضل
سعيد العذاري
كان ولا زال قلمك يتحفنا
كونه قلما محمديا علويا حسينيا
نعم هي دروس في احقية الحكم
وهي دروس للقائد في الحكمة والعدالة
والكفاءة لا املك الا الدعاء لك بالخير والتوفيق
في الدنيا والاخرة
سيدي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 16/07/2010 08:58:01
مبدعنا الرائع سعيد العذاري
دراستك بحق انها اكثر من رائعة
لقد وضعت النقاط على الحروف بكل صدق
واحييت امر اهل البيت عليهم السلام
ويقول الامام الرضا ع رحم الله امرئ احييى امرنا
وانت احييت الامر
هنيئا لك
دمت تالقا
احترامي

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 16/07/2010 07:23:37
الاخ العزيز سعيد
ليعلم العالم بأسره لا سيما الذين يكفروننا هذه الحقائق الدامغة .. تحياتي لك سيدي الكريم

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 16/07/2010 05:01:30
استاذي الكريم
الحاج العذاري
الف تهنئة بولادة الامام الحسين سلسل الحكمة والايمان والتقوى والعلم.

برأي المتواضع
فأن الحكم بالسيف والحديد والنار
والارهاب والاحتيال
ليس حكما ولا تجب طاعته لانه يخالف الشريعة الدينية
والانسانية على حد سواء.
سيبقى دائما سؤال يحيرني استاذي
اذا كان الشعب هو القوة الاكبر في البلد لماذا لا يفرض
ارادته بالاتحاد والتكاتف
الشعب يستطيع فعل الكثير بقليل من التنظيم.
وانا لا اقصد احد بتعليقي انما هو قليل مما يعتمل في النفس.

دامت حروفك سيدي شموع هداية وحكمة
ودمت لنا

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 16/07/2010 04:44:00
سلام من الله عليك ياصديقي
دمت

الاسم: سعدية العبود
التاريخ: 16/07/2010 04:18:49
الاخ سعيد العذاري
اهنكم واهنئ المسلمين قاطبة بولادة سبط رسول الله ,الذي اعطى اشرف معاني التضحية من اجل المبادئ والقيم .هاهم الناس تقصد مرقده لتتبرك بقربه ,وذلك الدعي ابن الدعي لا يعرف له قبر ,
سلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اتباع الحسين .دمت

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 04:15:15
المبدعة سيمار ميخائيل رعاها الله
تحية طيبة
كم هي فرحتي كبيرة وانا ارى سلامك على جميع الانبياء والرسل الذين جاءوا من اجل هدف واحد وهو السلام والامان والسعادة والعدالة
لا ابالغ ان قلت ان حروفك نور نور صفحتي فازدادت نورا
ان الحسين هو وارث ادم ونوح وابراهيم وموسى وعيسى ومحمد
حوصر بين اطاعة الدكتاتورية وبين القتل فاختار القتل وكان اتباعه من مختلف الاديان والمذاهب ومنهم (( وهب ))
وهو من اتباع السيد المسيح والمنتمي الى الدين المسيحي وقد قاتل وقتل مع الحسين وخرجت امه تقاتل فلم يستطع الامام الحسين منعها فقتلت
وكانت تقول لوهب يابني دافع عن حرم الحسين
بارك الله بك ايتها المبدعة على حروفك النورانية المعبرة عن حبك للانسانية جمعاء وهذه تعاليم سيدنا المسيح ونبينا محمد
دمت مبدعة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/07/2010 04:04:38
السيدالجليل محمود داود برغل رعاه الله
تحية طيبة
تحية اعجاب وتقدير وشكر لجنابكم الكريم ومتابعتكم لما ينشر واهتمامكم الكريم الواعي
شهاب الدين الحسيني اسم عاش معي 27 سنة ولازال معي انه الاسم الحركي الذي عاش معي سنوات الجهاد الحقيقي والمعارضة لكل انحراف ديني او سياسي
اسم عاش معارضا ومدافعا عن حقوق العراقيين في المهجر وكان بخت اجدادك الكرام معي فلم يتجرا احد على مضايقتي وملاحقتي واتهامي كما فعلوا مع من هم اقل مني معارضة
اسم لا زال البعض ممن وصل الى السلطة يخشى منه مع اعترافه بانه اسم يحمل النزاهة والصدق
اشكرك من كل قلبي لتذكيرك باسمي الذي يذكرني بعمر قضيته في الغربة حتى نسيت اسمي الحقيقي
اعجابي بمتابعاتك الثقافية ووعيك المتميز والاهم من ذلك اخلاقك الكريمة التي هي تجسيد لاخلاق اجدادك الكرام
وفقك الله لكل خير

الاسم: سيمار ميخائيل
التاريخ: 16/07/2010 00:15:56
سلام على كل الانبياء والرسل
نعم
التاريخ رصد اقاصيص رجاله
فمن الرجال والصالحين من اكتسب رضى الله والناس ومنهم
من وضعهم على السطر وفندهم حرفاً حرفاً
الدنيا بيئة فيها الضار والنافع
تحيتي للشيخ سعيد العذاري
سيمار

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 15/07/2010 23:17:30
السيد الجليل
المجاهد شهاب الدين الحسيني
لك مني فيض محبة نهر بلا ضفاف
ابا الايمان
أنتهز هذه الفرصة لأهنئ قلب بعمق البحر ايمانا
بولادة الامام الحسين سبط رسول الله (ص)
اطال الله بعمرك خيمة تظللنا
وابا كل يوم بنصحه يهدينا




5000