.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قوى التيار الديمقراطي العراقي تحتفل بذكرى ثورة الفقراء

عماد الاخرس

     وثورة الفقراء هي ثورة الرابع عشر من تموز 1958.. وعن الأسباب التي تقف وراء رغبة الكثير من العراقيين بإطلاق هذه التسمية عليها..أولا..  قائدها الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم مات فقيرا لن يملك القصور والأرصدة التي يملكها الرؤساء والملوك والأمراء لأفقر الدول.. ثانيا.. اغلب  منجزاتها طيلة أربعة أعوام ونصف من المسيرة هي لتحسين حال الفقراء.

     وأعظم شهادة شرف لإنسانية قائد هذه الثورة هي انه شهر سلاحه للقضاء على الفقر الذي قال فيه الإمام على ( كرم الله وجهه ) ( لو كان الفقر رجلا لقتلته ).  

     لذا فأن أنصار الفقراء في المجتمع العراقي من قوى التيار الديمقراطي لازالوا أوفياء لذكرى هذه الثورة وزعيمها.. حيث يحتفلون بها سنويا و يهتفون بعظمة منجزاتها وشرف ونزاهة قادتها.

    وشهدت الذكرى هذا العام تجمع الآلاف من قوى التيار الديمقراطي تحت نصب الحرية في ساحة التحرير متحدين حرارة الصيف ولهيب نارها وانطلقت المسيرة الجماهيرية سيرا على الأقدام لتنتهي بخطاب جماهيري وهتافات وطنيه في ساحة الفردوس.  

    وعن أهم مطالب المشاركين في المسيرة الإسراع في إيجاد حل لازمة تشكيل الحكومة.

     وفى  ختام المسيرة وجه قادة قوى التيار الديمقراطي  رسالة إلى الحكومة .. خلاصتها ..  

    أولا .. عدم السماح للقوى السياسية الأخرى بالتفكير في إقصائهم وإبعادهم عن العملية السياسية.

    ثانيا .. إن عدم الحصول على المقاعد النيابية لن تثنيهم عن مواصلة النضال من اجل هدفهم الأسمى في وطن  حر وشعب عراقي سعيد.

    ثالثا .. بقائهم حريصون على مصالح ومطالب الجماهير الكادحة وهم قادرون على حشدها عند الحاجة.

   رابعا .. المطالبة بالإسراع في تشكيل الحكومة والابتعاد عن المصالح الشخصية و الحزبية الضيقة والتأكيد على المصلحة الوطنية.

   خامسا.. تحذير القوى المتصارعة من فقدان السيطرة على الجماهير الغاضبة عند نفاذ صبرها بسبب طول الانتظار .

    سادسا ..  الوقوف بوجه  كل  من يحاول عرقلة العملية السياسية للعراق الجديد أو محاولة العودة بها إلى الوراء.

     عاشت الذكرى الثانية والخمسون لثورة الفقراء وسيبقى زعيم الثورة وقادتها خالدين في ذاكرة العراقيين على مدى الأجيال.

     كل الاحترام والتقدير لجماهير قوى التيار الديمقراطي التي شاركت في هذه المسيرة

  

 

عماد الاخرس


التعليقات

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 16/07/2010 19:17:52
عاشت الذكرى الثانية والخمسون لثورة الفقراء وسيبقى زعيم الثورة وقادتها خالدين في ذاكرة العراقيين على مدى الأجيال.

كل الاحترام والتقدير لك يا صديقي
دمت اخا وصديقا ومبدعا
تحية من القلب وباقة ورد




5000