.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كان يمكن ان تبصرالنور لترى الحياة ولكن

آمنة عبد النبي

الاجهاض المتعمـــــــــد..جريمــــــــة في الخفاء

لاغرابة ان ينصب البعض نفسه قاضياً فيمسك بقرار الموت والحياة دون ان ترف له طرفة عين حينما يستلب حق العيش من نطفة بريئة لاذنب لها سوى  دفع ثمن خطايا ونزوات من تكونت بأحشائهم فأجهضوها عمداً ،أذن جريمة الاجهاض المتعمد الظاهرة الخطيرة التي مازالت ترتكبها مجتمعاتنا بالخفاء  ويشترك في حياكة خيوطها من كان مؤتمناً واودعت بيديه اسرارشفاء وحراسة تلك الروح الصامتة فالواقع اصبح يروي احداثاً تخالف الرؤية الانسانية  حينما يكون مصير تلك النطفة التي لوسُمح لها بالحياة لاصبحت انساناً كاملاً هوالموت مادامت الروح لم تنفخ فيها او حتى لو نُفخت فهي لم تبصر  النور بعد ،لاانكربانني تسللت بخفية وصعوبة اقناع بالغة في محاولة فتح اسرار صناديق سوداء لبعض اللواتي قمن بالأجهاض بدم بارد وبعض الرجال  ممن لم يتخلوا عن نصيبهم في المسؤولية او العكس لاصوغ بعد ذلك تلك التساؤلات على شاكلة اسئلة واحملها الى ذوي الاختصاص لنعرف متى يحق  للمرأة ان تجهض جنينها وماهو موقف القانون ممن قمن بذلك الفعل عمداً وكيف ينظر الشارع المقدس الى مصير تلك النطفة التي كان مقرراً لها ان  تبصر نورالحياة فحالت سكين الاجهاض دون ذلك..


عشرون عاماً من الخطيئة
اول من اماط اللثام عن قضية الاجهاض المتعمد كان المذنب(ع.فارس) احد الرجال اللذين لم يتخلوا عن نصيبهم من المسوؤلية حينما قادته نزوة عابرة قبل عشرون عاماً الى الطلب من عشيقته ان تجهض الجنين الذي تكون في احشائهاغفلة فرفضت ،اذن لنترك لوالده المفترض يروي لنا احداث الخطيئة :
نزوة عابرة قادتني قبل عشرون عام مع احد النساء لتلك الخطيئة فحصل اثناء ارتباطي الذي استمر قرابة سنتان بتلك العشيقة حمل مفاجئ رغم كل الاحتياطات التي اتخذناها حينها فطلبت منها ان تجهض ذلك الجنين الذي في احشائها فلم يكن امامنا لدرء الفضيحةغير ذلك من سبيل غير انها رفضت بشدة ولم توافقني فقلت لها مهدداً بأنني لن اعترف بابوته لكنها رغم ذلك اصرت بالاحتفاظ به ولم تبال لتهديداتي فقطعت على اثر ذلك علاقتي بها نهائياً وعدت لأسرتي فأنا رجل متزوج ولي طفل لم يكن يتجاوزعمره السنة حينها غير انني وبعد مرور عشرة اشهر على المسألة عشت اياماً قاسية وكان يحاصرني عذاب الضمير من كل جانب واصبحت كل ليلة اتخيل ذلك الطفل الذي هو من صلبي كيف سيتربى وماذنبه وكيف سينظر اليه الآخرون فقررت بالنهاية ان افاتح زوجتي بالأمرواطلعها على كل شي ولاانكربأنها غضبت غضباً شديداً وهجرتني لكنني عاودت الاستنجاد بها للوصول معاً الى حل ينقذ ذلك الكائن المسكين وقلت لها تخيلي للحظة ان هذا الطفل هو طفلك فهل ستتركينه لهذا المصير وهنا تفهمت حقيقة معاناتي وندمي واقترحت علي ان نحضر الطفل لكي يعيش معنا ففرحت جدا وراق لي الحل وفعلاً ذهبت لأحضاره من امه التي لم تمانع طالما انه سينشأ بكرامته كالأخرين علماً اننا الثلاثة قد اخفينا تلك الحقيقة وتعاهدنا بأننا لن نكشفها حتى الموت فهو الآن شاب ويعيش حياة طبيعية مع زوجتي التي لاتفرقه في الحب والمعاملة مع اخوته الباقين ودون ان يعلموا او يعلم هو نفسه شيئاً عن حقيقة الامر...

كي لايتزوج بأخرى
الزوجة كريمة حميد(ام لاربعة اناث) تحدثت عن تجربتها مع الاجهاض المتعمد مبررة المسألة بقدر تعلقها بأستقرار حياتها الزوجيةامام زوج يرهن طبيعة المولود بأختيارها فتحدثت بحسرة قائلة :
شاء لي القدر ان ارُزق بذرية من الاناث فقط وهو مااصبح يهدد احتفاظي بلقب الزوجة الواحدة لزوجي بعد ان انجبت ابنتي الثالثة ففي كل مرة اكون فيها حاملاً يترقب ان يكون المولود هذه المرة ذكراً واذا به انثى فتراه ينزعج وكأن الامر بيدي وليست ارادة الله عزوجل لدرجة وصل الحال انه فكر بالزواج من امرأة اخرى اذا ماكان المولود القادم هو انثى ايضاً ولااعتقد ان ذلك بصعب عليه طالما ان حالته المادية ميسورة جداً وهو مااصبح يؤرقني ويسلب النوم من عيني وفعلاً شعرت ببوادر حملي الخامس وانا متوجسة وادعوا الله ان يكون المولود هذه المرة صبياً فانتظرت مرور اربعة اشهر من الحمل لأعرف نوع جنسه بواسطة السونار فتبين ان الجنين هو انثى ايضاً فأصبت على اثرها بخيبة امل كبيرة واحسست ان حياتي الزوجية اقتربت من الاندثار فزوجي سيتزوج هذه المرة لامحالة وهنا فكرت بعملية الاجهاض واستشرت جارتي التي سبق ان كانت لأبنتها التي حملت بعد ثلاثة اشهر من زواجها وطلقت فعمدت الى اسقاط الجنين عند عيادة احد الطبيبات وفعلا ذهبت انا وجارتي الى نفس تلك العيادة وقامت بأسقاط الجنين بواسطة حقني بابرة معينة لم تأخذ العملية وقتاً طويلاً وانا استغرقت بضع ساعات مصورة المسألة لزوجي وكأن الحادث تم عندما قمت برفع جسم ثقيل اثناء تنظيف البيت وهو من تسبب في اسقاط الجنين


توقيع خطي بالأجهاض
دونت رأيها بصراحة طبية مفرطة كونها من ذوي الاختصاص اللذين قصدناهم لنستعرض تلك الظاهرة المزمنة هي الاخصائية النسائية د.حوراءعبدالله والتي اجابتنا بالقول:
في الطب هنالك اسباب معينة لأنهاء الحمل تنقسم الى قسمين فأذا كان الحمل مؤثراً على حياة الام كوجود مرض معين ويتعارض مع حمل المرأة كبعض درجات عجز القلب والتخثروالسكرهنا نحن ممكن ان نقرر انهاء حياة الجنين ولكن قبل ذلك نقوم بأخبارالاب والام بخطورة بقاءالجنين في احشائها على حياتها ونترك حينئذ القرار لهم كي نتأكد من خلو مسؤوليتنا القانونية كاطباء وحتى الموافقة من قبلهم يجب ان تكون بتوقيع خطي يسبق عملية الاجهاض التي سنقوم بها اما السبب الثاني فهو اذا ما اكتشفنا اثناء الحمل ان الجنين مشوه وعلى سبيل المثال ان الطفل وهو داخل بطن امه وعمره سبعة اشهر ولم يتكون له راس بعد فهنا ربما يكون الاجهاض ممكنا ايضاً وبخلاف تلك الاسباب التي ذكرتها فلايجوز طبياً ان يتم الاجهاض


جنحة عقوبتها السجن
استاذة القانون الدولي ورئيسة جمعية المرأة العراقية د.منال فنجان شرعت لنا بقراءة نصوصها القانونية العراقية كأحكام دستورية تدين قضية الاجهاض المتعمد بأعتبارها جرم مبتدءة بالقول :
بالنسبة للاجهاض الذي هو معناه التخلص من الجنين قبل اكتماله فيمايتعلق بالقانون العراقي فقد نصت احكامه القانونية بذلك الشأن من خلال القانون 111لعام 1969مشيراً في فقراته 417و418و419 بأنه اذا كان الاجهاض بناءاً على رغبة الحامل فتعتبر قانونياً عملية الاجهاض هنا جنحة وبالتالي فأن من قام بالاجهاض يُحكم بالحبس لمدة سنةاضافة الى غرامة مالية اما اذا ادت عملية الاجهاض الى وفاة الام فتكون عقوبة الحبس لمدة سبع سنوات على اعتبار انه قتلاً بسيطاً والذي يراه البعض من ان القانون العراقي في المواد القانونية المذكورة اعلاه يعتبرمتغاضياً عن حقوق الجنين حينما يعتبر اجهاض المراة بدون سبب اوغسلاً للعار هو جنحة من الدرجة الثانية لكن نحن نقول ان القانون العراقي تناول هذه المسالة على اعتبار جانب المرأة وليس جانب الجنين وبالتالي فأن المداولة متعلقة بالمرأة علماً ان عملية الاجهاض اذا كانت بيد طبيب او قابلة مأذونة فتعتبرعامل لتشديد العقوبة وبالنسبة لعملية الاجهاض غير المتعمد اي بدون رضاالمرأة كأن اعتدى عليها احد بالضرب فهنا سُيحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات امااذا ادى الى وفاة المرأة فسيحكم عليه بالسجن الى اكثر من خمسة عشرعاماً باعتباره قتل عمد وغيربسيط


قتل للنفس البريئة
حسين المرعبي(نائب رئيس ديوان الوقف الشيعي) عبرعن رايه الفقهي حول الاجهاض المتعمد استناداً لما ينص عليه دستور الشريعة الاسلامية وكرامة حياة الانسان بالاستدلال التالي:
لقد اهتم الاسلام واستناداًلاحاديث الرسول ص وآل بيته الاطهارع بكل مراحل حياة الانسان اهتماماً بالغاً واعطاه حق الحياة ولم يقتصر على النفطة بل حتى ماقبل تكون النطفة فعندما نقلب النصوص التشريعيةنجدها تقوم بتهيئة الاب والام من خلال كيفية تكون هذه النطفة من حلال حتى يكون اكل الام والاب محللاً ومزكاً ويحث الام على ان تنام على وضوء مادامت حامل او عندما تكون مقبلة على ارضاع الطفل فهكذا اذن فقد اعطت الشريعة اهميتهاالقصوى لتلك المسألة ومن بداية ادوار الطفل حينما يبدأ علقة ثم نطفة تكتسي بعد ذلك باللحم والعظم الى ان تُبث فيها الروح اضافة الى تلك الخصوصية التي حباها الباري عزوجل لتلك النطفة اوالعلقة تجدين انه حتى في حال خسارتها قد وضع لها دية فالعلقة ديتها عشرون ديناراً من الذهب اما النطفة فأربعون ديناراً واذا ولجتهاالروح واجهضت فستكون ديتها كاملة بمبلغ مئة ديناراً من الذهب ولو جئنا الى الحديث عن مبررات الاجهاض التي تنقسم حسب رأي المشرع الى ست فقرات تبدأ بالخوف على حياة الام وصحتها الى جانب مايسببه الحمل والولادة من حرج شديد لها او موت الجنين في شهره السادس او قضية تشوهه وهنا يأتي الشارع المقدس ليضع النقاط فوق الحروف فيقول بأن استمرار هذا الجنين في بطن امه اذا كان يعرض حياتها للخطر ومادام لم تلجهُ الروح بعد فيجوز هنا لها اجهاضه لأنه سيؤدي الى قتلها اما اذا ولجتهُ الروح فالفقهاء هنا يختلفون حول تلك المسألة ولاترجيح لدى بعضهم لحياة الام على حياة الجنين بأعتبار ان هذه نفس وتلك نفس فلايجوز عند ذلك الاجهاض ويبقى الامر بيد الله عزوجل وفيما يخص مسالة انه اذا اظهر يقين بأن الطفل القادم هو مشوه ووجوده حرج وضرر لأمه ولم تنبعث فيه الروح بعد فيجوز الاجهاض هنا وفقاً لقاعدة نفي الضرر اما اذا ولجتهُ الروح فالامر يترك الى الله
*وحول موقف الشريعة من قضية اللجوء الى الاجهاض المتعمد خوفاً من الفضيحة او غسلاً للعار المرعبي اضاف :
موضوع الزنا من المبررات المطروحة في مجتمعاتنا للأجهاض فالزنا اذا كان بأختيار المرأة فلايجوز لها الاجهاض شرعاً امااذا كان الزنا والحمل رغماً عنها فيجوز لها الاجهاض مالم تلجه الروح وبالنسبة لطرفي القضية في مسألة الزنا فالرجل الذي قام بتلك الفعلة وحسب ماينص عليه القانون السماوي يجب عليه ان يتحمل المسؤولية مع المرأة ويمارس دوره الاجتماعي والاخلاقي والشرعي ويعالج خطأه بالزواج من تلك المرأة ويربي هذا الضحية ولايرميه كما يرمى اليوم ابناء الزنا في الطرقات وابواب المستشفيات ليتحولوا فيما بعد الى مجرمين
 

 

 

 

 

آمنة عبد النبي


التعليقات

الاسم: أحمد من جـــــــــــزائر الرجال
التاريخ: 20/05/2012 01:25:27
إذا كان لا بد من تعقيب ، البعض فيكم ممن شارك برأيه يتخذ أسلوب " الهروب للأمام "
أقصد ، وكأني بكم تقولون " عوض أن أعالج ألما أصاب معدتي "
فإنني أحتاج إلى دواء يخفف الألم فقط - الفاهم يفهم -
لماذا لا نتكلم عن مشكل آخر
للنتقل الآن إلى الرياضيات :
لماذا حصيلة المسألة إثنان
لأنه قبل ذلك كان هنالك واحد وأضفنا إلى الرقم واحد
فحصلنا على النتيجة إثنان
إذن فالأجدر بنا أننا نسأل أنفسنا لماذا وصلنا إلى هذه الطامة الكبرى " الإجهاض
أقصد ما السبب الذي دفع البنت فلانة للإجهاض
أشك أنكم تعرفون الإجابة
للنتقل إلى سؤال آخر
ما الشيء الذي ترك البنت فلانة تصل إلى الحمل
في الواقع
- أتركه لكم الجواب - الجميع يفهم هذه النقطة خصوصا -

إنما الأمم الأخلاق فإذا ذهبت أخلاقهم ذهبوا
المرأة نصف المجتمع إذا فسدت فسد كل المجتمع

الاسم: اثير الخاقاني
التاريخ: 17/07/2011 21:41:41
السلام عليكم
موضوع مهم ويقع خلف الكواليس ومغيب للاسف عن اهتمامات الباحثين ..!!
وتعليقي هو في نقطتين رئيسيتين هما :
الاولى : لابد من تحديد مسؤوليات الاسرة والمجتمع من عملية الاجهاض ضمن قانون شرعي واقصد بها فتوى واضحة وهي موجودة تحتاج فقط الى اعلانها وترويجها تكبح هذه السلبية الخطيرة وتقلعها من جذور الاسرة اولا ثم المحيط الاجتماعي ثانيا .
الثانية : ادراج هذه السلبية في المناهج واللافتات والبوسترات والصحف كأعلان دائم والتحذير منها كما نرى في مسالة التدخين ..
وفي الوقت الذي اشكر فيه الاخت آمنه على هذا الاحساس الانساني اود تذكيرها بانها فتحت ملفا شائكا لايكتفي بمقال واحد ولايسد تفاصيله فارجو ان تجعله حلقات متسلسلة وانا معكم اذا احتجتم الى اي استشارة ضمن دائرة هذا الموضوع ..والسلام عليكم

الاسم: زينب بابان - الموجوعة بحب العراق
التاريخ: 08/11/2010 18:11:32
الاخت امنة عبد النبي
====================
امنياتي اليك بالموفقية والنجاح والتميز
فعلا موضوع مهم ولكن هنا في المجتمعات الاوربيه لايعانون هذه المشكله حيث تجدين الكثير من الامهات لديهن اطفال بدون زواج ويحتفضون باطفالهم لان الحكومة تكون مسؤوله عنهم وتصرف اليهم الراتب وحتى الحفاضات وعربانه الطفل وتغذية الطفل
ولكن مجتمعاتنا العربية مع الاسف عقدة البنات حيث من رزقت بكثرة البنات كانها السبب رغم ان الرجل هو السبب وهو من يضع نطفته في رحم المراة ليتكون الجنين وان اتت بنت جن جنونه هي منين جابتها غير منك !!
او يجبرها على اسقاط الجنين
لدي صديقه في العراق رزقها الله ب5 بنات درر وشاطرات والاب متذمر وفي بنته الخامسه طلب من زوجته ان تعمل ربط للمبايض وبعد فتره اشتاق للولد وتزوج عليها وتركها ! لاهي تكدر تتزوج ولا تعيش طبيعي

الله يكون في عون المراة العراقية والعربية عموما
محبتي وتقديري

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 26/07/2010 12:17:35
استاذي القدير ابو زينب..تحية عطرها العراق
انا سعيدة جدا بمرورك وممتنة لرايك وامتعاضك من مرتكبي جريمة الاجهاض وكما طلبت مني تقبل شكرك
بالمقابل ارجو ان تتقبل امتناني

الاسم: أبو زينب - كندا
التاريخ: 26/07/2010 03:50:50
الآخت الكاتبة : تحية عراقية عطرة من أخر بلد بالعالم , مقالك يتحدث عن قضية مهمة وحساسة وهي الإجهاض التي لايتم التطرق إليها رغم أهميتها وخطورتها وخاصة من الناحية الإجتماعية , الإجهاض جريمة كبرى تعاقب عليها الآديان وكذلك القوانين الوضعية ولو أن المجتمعات الغربية مبتلاة بهذه الآفة أكثر من مجتمعاتنا العربية والإسلامية , إلا أن ذلك لايمنع من بحثه والتطرق إليه والقضاء على مسبباته , أخيرا تقبلي شكري وتقديري ..

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 24/07/2010 19:41:07
القلم الفاخر بلاشك..ماجد الكعبي
انا ممتنة لمرورك العطر والمضمخ برائحة الياسمين فوق اوراق كلماتي..دمت للربيع
امنــــــــــــة

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 24/07/2010 07:57:23
الإعلامية آمنة عبد النبي المتميزة

تحياتي المكثفة , وتمنياتي الصادقة والمتواصلة بقدر انبهاري وإعجابي بسمو نفسيتك وكتاباتك المتأصلة بأصالة محتدك الأصيل ونبعك الكريم , وإنني سعيد جدا بما بما تكتبين وتنشرين في المجال الاجتماعي والإنساني , حيث نقلت لنا بصورة جذابة ومتكاملة عن أمراض ومصائب ومشاكل اجتماعية بحاجة ماسة للعلاجات والمعالجات .
ستبقين يا آمنة تتميزين بمزايا متميزة بالطيبة وحب الإنسان والسخاء , وكنت ومازلت زاخرة بالشرف والتحدي والإصرار والنقاء والعفو والإخاء , وهذه الشمائل أغرتني بان أدون اسمك في ذاكرتي وعلى الدوام . . ودمت لعمل الخير .
المخلص
ماجد الكعبي

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 22/07/2010 21:45:20
الاستاذ فراس الحربي...
انا ممتنة لكلماتك التي تقطر عذوبة واصالة وثناء نابع من حس جميل وذائقة عراقية خالصة
شكرا لمروك ايها الورد

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 22/07/2010 21:42:47
الجميلة سارة الكعبي تحية من قلمي المتواضع لقلمك المرهف ...شكرا لمرورك العطر

الاسم: ساره الكعبي
التاريخ: 21/07/2010 11:20:33
الكاتبه الكريمه امنه عبدالنبي اني اجد في موضوعك معنا جميلا للانسانيه والكرامه اتمنى لك من الله تسديد الخطى في هذا الهدف السامي الاجتماعي الذي تسعين من ورائه الخير لهذا المجتمع وتصحيح اخطاءه لك مني اجمل تحيه واحترام وسجودي لهذا القلم الجريء والله الموفق

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 16/07/2010 21:21:17
ايتها الحرة الاصيلة العملاقة بكل حرف يعتقد بعض الاشخاص انهم قضاة لاكنهم في الحقيقة مجرمون وهذا الشيئ بمنتهى الاجرام لكن انا مستغرب عندما لا يرزق الزوجين اي طفل تقوم الدنيا ولا تقعد مما يجبرهم لمراجعة الاطباء خارج وداخل القطر للحصول على امل بمولود حسبي الله ونم الوكيل لك الرقي سيدتي الفاضلة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 15/07/2010 22:09:33
شيخنا واستاذنا الفاضل خالد المهنا...
تشرفت وتشرفت سطوري بمروركم الكريم..دمت بالف خير

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 15/07/2010 22:07:30
زميلي ومتابعي الاحلى سردار
يارب يخلي قلمك واحساسك الجميل دايما يرفرف فوق كلماتي

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 15/07/2010 22:06:16
احمـــــــــد يوسف...مساء الورد
انا ممتنة لرايك وكلماتك الانيقة....دمت

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 15/07/2010 22:04:26
صديقتي الجميلة كسحابة
اســــــــــــراء..كم انت طيبة وفاخرة القلب والروح

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 15/07/2010 22:03:02
استاذي العزيز بلاشك وابن مدينة الجرح النازف من خاصرة الدنيا عبد عون النصراوي
شـــــــــــــــــــــــكرا شـــــــــــــــــكرا شــــــــــــــــــــكرا

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 15/07/2010 21:42:15
عزيزي حسين الساعدي
شكرا جزيلا لمتابعتك اتشرف ويسعدني ان امرر عيناي بين سطورك الجميلة

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 15/07/2010 21:40:46
الاديب جداً استاذي مؤيد الاديب.. شكرا لرقي مفرداتك المضمخة برائحة الصدق والصراحة والواقعية..
دمت

الاسم: امنة عبد النبي
التاريخ: 15/07/2010 21:38:44
ارادة الخفاجي..تحية متوشحة بالقداسة لصبرك وانحناءة من قلمي المتواضع جداً امام الكم الهائل من النبل الذي تحمله طيات روحك البيضاء
انا لااملك سوى هذه السطور التي تحمل بين طياتها معنى لامرئيا كل من يقراه سوف يدرك المعنى الا ان المعنى الذي يلامس الجرح ويجلس بلبه لايفهمه ولايدركه سواك
ومعذرة لهذا الجرح الصامت نزفاً...

الاسم: مؤيد الأديب
التاريخ: 15/07/2010 20:10:27
السلام عليكم
الاخت الفاضلة هذا الموضوع من المواضيع المهمة والحساسة والتي تهم جميع شرائح المجتمع لما لها من اثر نفسي وصحي واجتماعي كون اغلب الناس لا تعرف ما معنى الاجهاض وما عقاب هذه الجريمة عند الله وعند المجتمع والقانون ....وشكرا على هذا الموضوع وأنشاء الله دائما متألقة.

الاسم: حسين الساعدي
التاريخ: 15/07/2010 19:47:09
شكرا على هذا الموضوع يااخت امنة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 15/07/2010 19:26:53
الكاتبة والأعلامية المتألقة آمنة عبد النبي
تحية لك ولقلمك الجميل ولموضوعك الجريء في الطرح والتناول ... في كل مرة أرى لك أبداعاً جديداً ... وقد نشرت أحد التحقيقات التي نشرتها في مركز النور في جريدة أنوار كربلاء وسأنشر هذا الموضوع أن سمحت أيضاً لأنه جدير بالنشر .
تقبلي قائق أحترامي ...
عبد عون النصراوي
كربلاء الشهادة والتضحية / كربلاء الحسين

الاسم: اسراء مهدي محمد الكلابي
التاريخ: 15/07/2010 19:25:08
مشكورة على الطرح للموضوع راقي جداوفعلا هي قضية مهمة ييجب الالتفات لها تحياتي لكي عزيزتي الغالية

الاسم: احمد يوسف الخضر
التاريخ: 15/07/2010 19:12:32

الباحثه والاستاذه الفاضله امنه عبد النبي ,
شكرا للموضوع المهم .
لقد فتحتي سيدتي ملفا في غاية الاهميه والحساسيه في ذات الوقت وقد كانت جوانبه متكامله وبقلم شجاع خط هذا الموضوع الذي يلامس الابعاد الواقعيه المحتاجه الى المواجهه ,,

احمد يوسف عطيه الخضر

الاسم: اراده الخفاجي
التاريخ: 15/07/2010 01:51:36
شكرا للآخت أمنه عبدالنبي على هذا الموضوع المتكامل التي وضعته امام القارىء .ولكن هناك اسباب تود بالانسان في بعض الاحيان الى ارتكاب جريمة الاجهاض المتعمد ولا ادري ماهو الحكم الشرعي والقانوني . عايشت حالة عندما كنت في سن العشرين كنت قد احببت فتاة في نفس عمري وكان هذا في 1986 وكانت علاقة شريفه بمعنى الكلمه مبنيه على الحب والاحترام وتبادل الاراء قررت ان اتقدم لخطبتها وكنت على استعداد كامل للزواج بها لانني كنت اعتبرها فعلا الفتات التي اعيش من اجلها , ولكن سوء حضي مانع والدها بسبب تافه وهو الفقر كنت من عائلة فقيره وقرر والدها بزواجها من ابن عمها ولم يكن رفضها بالزواج منه اي قيمة له عند والها فطلبت من وبموافقة والدتها ان نتزوج ونهرب من المنطقه التي كنا نعيش فيها وبسبب كلام الناس والتقاليد العشائريه المتعجرفه رفضت طلبها وكان الضغط من والدها بتزويجها من ابن عمها وكانت ليلة دخلتها على ابن عمها التي كانت ترفضه قطعيا بأن يدخل بها حيث اجبرها والدها على الدخول به بكل عنف وتهديد وضربا بالخيزران وكانت النتيجه بأنها حملت منه وبسبب كرهها لابن عمها تولد عندها كرها للذي في احشائها فاجهضته وكان في ذالك مفارقتها للحياة حيث توفيت 08-1986 حيث لم يدم زواجها مع ابن عمها اكثر من ثلاثة اشهر . هل اكن سببا في كل ما حصل لها , من هو المسبب الحقيقي لهذا هل هو العرف الاجتماعي الذي مسيطر على عقول المتعجرفين اللذين لا يفكرون الا كيف يجمعون الما حتى لو يكون ذلك بالمتاجره ببناتهم حيث اصبحت المرءة سلعة تباع و تشترى وعندما نبحث عن مثل هذه الجرائم نجدها كثيرة اين الشرع والقانون من كل هذه الجرائم لماذا نحمل الفتيات والشباب فقط هذه المسؤوليه لماذا لا نحملها للقانون والشرع , لو كنت قد وافقتها على طلبتها ورفست القانون والشرع وكلام الناس والعادات والتقاليد العشائريه المتخلفه لما توفت ولم اهجر بلدي بعد هذه الحادثه واعيش غريبا تائها في طرقات الغرب التي لا ترحم لانه قرر في ذلك هدر دمي لانهم يتصورون اني كنت المسبب لذلك هل القانون او الشرع يحمياني من القتل اذا ما قررت ان اعود الى بلدي حيث اصبحت الان في الرابعه والستون من العمر ولم يهنوا لي ان اتزوج بعد كل ماحصل وبقيت اعيش هذه مع ذكرياتها طيلة الخمسة والعشرون عاما حيث اخذت من اسمها اسما اعيش فيه ماتبقى من ايام عمري اسمها اراده واخترت لها الخفاجي لقبا حتى لا يتسنى لاحد التعرف علي !!!!!!!!!!!

الاسم: سردار حجي مغسو
التاريخ: 15/07/2010 01:30:04
الاجهاض المسبب جريمة بشعة
جريمة واقعة بالاخلاق و الأداب
.......
شكرا لمواضيعك الي تشدني دائما
للمتابعة
انك تمتلكين ثقافةً و فكرا و قلما
نادرا ما نجده اليوم
احييك يا سيدة أمنة فانت مبدعة في كل المجالات
تحياتي
سردار

الاسم: الشيخ خالد مهنا ...ام الفحم
التاريخ: 15/07/2010 00:57:44
الاخت الفاضلة امنه...
اجمل التحيات نرسلها لك لطرحك هذا الموضوع الهام في حياتنا في زمن استبدال المساجد بالمراقص ودور العلم ببيوت الخنا...ونتطلع منك المزيد ...وللنور الف تحية لانحيازها لجانب الفضائل




5000