........   
انطلاق فعاليات مهرجان الشباب الاول في السويد والدنمارك - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=251823#sthash.Y23u4xOP.dpuf
  

 ......................
 أ. د. عبد الإله الصائغ
يا نصير المستضعفين...في ذكرى شهادة امام المتقين علي بن ابي طالب - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=210214#sthash.Oql7CUjL.ABK8bMrQ.dpuf
يا نصير المستضعفين
............

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رموز الوجود...الانسان...الجمال في شعر الغزل

د.علاء الجوادي

لقراءة البحث كاملا اضغط هنا 

قصة قصيرة

تهامس احدهم فوصل لي الهمس وقال: ما بال السيد الجوادي وهو رجل معروف في انتمائه الاسلامي وتاريخه النضالي وموقعه الاجتماعي.... وقد مر بنكبات ونكبات فقد فيها اعز الناس عليه من اصدقاء واخوة واقارب وفقد قريبا بنته سيدة البنات وقد بلغ من العمر ما تجاوز به سن الشباب بل تجاوز عمر الكهولة فهل يريد ان يقول انه ما زال فارسا في عالم الرجولة...هيهات هيهات لقد لقد فات ما فات ولا يغرنه انه لم يلوّن البياضُ شعرَ رأسه ولحيته فيبدو وكأنه في اوج الشباب؟؟؟!!! ما باله ينظم الشعر الغزل والغرام وتخط اصابعه قوافي الهيام وهل يتوافق ذلك مع التدين والاسلام فيتحدث عن الغواني والصبايا والفتيات؟؟ ويتحدث عن المرأة والجمال وهو ممن عرف بالعفة ومرضي الخصال؟؟؟

قلت ممازحا للناقل، وما اكثر الناقلين للاحاديث بالحق او بالباطل: يا صاحبي لا تبالي بمثل هذه الاقوال.

ثم اردفت ضاحكا: صيت الغنى ولا صيت الفقر وقلت له كذلك: لا لا تظن ان عمك كما يقول جماعتنا العربان في ريف العراق رِجع ابو احميد صبي، ولكن الله جميل ويحب الجمال والقلب يعشق كل جميل.

لم يقتنع صاحبي الذي اخذ يتطرف بالدفاع عني اكثر مما ادافع انا عن نفسي وكانه يمارس معي المقولة المشهورة  ملكي اكثر من الملك

فقلت له: لا تزعل يا فلان فانه كما يقول اهلنا في العراق حسد عيشة ، حين يرى من نقلت لي عنه نفسه مركونا الى زاوية النسيان وهو شاب ريان وعمك شيخ وتخطب وده وحنانه النسوان، ولكنه متنزه تقي والحق اقول بل هو كسلان!!!

وقلت لصاحبي مرة اخرى: كاني بمن قال عني ما قال، لسان حاله يقول: الله يعطي الجوز للما عنده اسنون

قال لي صاحبي: ارجوك سيدي ارجوك خذني على محمل الجد فانا لا ارتضي لشخص حاقد ان يتقوّل عليك مثل هذه الاقاويل وينشر ضدك هذه الترهات والاباطيل.

قلت له: هون عليك فما اراد الناقد بي سوءأ وانما هو رأي يراه والم في فؤاده لانه لم ينل مناه وان من وصلنا جفاه.

قال: ان كان لي عندك قدر فاجبني بل تحدث عن المعنى الكامن في حديث الغرام.

قلت له: انا لله وانا اليه راجعون يا صديقي انك تلح كالحاح البزون، عندما يرى قوما للحم ياكلون.

هذه القصة القصيرة حقيقية وان صغتها بروح فكاهية...فان الجمود وقسوة القلب جعلت بعض الناس يتطير اذا راى شخصا يتحدث عن الجمال والنساء والفن والغناء. فقد نصب هذا البعض من نفسه حاكما ظالما ضد كل ما هو جميل وباسم الدين. وحقا ان الصديق الذي ورد ذكره في هذه المقدمة سمع احد هؤلاء البعض الذي قال له: اني عندما ارى السيد اقبل يده واصلي خلفه لكني تعجبت ان له هذا الكم الكبير من الشعر الغزلي، فكيف يصدر هذا من ذاك؟؟؟

ونحن نحتاج الى وقفت جادة امام امثال هؤلاء الجامدين الذين يريدون ان يفهموا الدين بطريقتهم الخاص... والعجيب ومن باب الصدفة الغريبة ان الشخص الناقد لي في ذاك المجلس مما لا تشرفني صحبته ولا تقبيله ليدي وانا اصلا ارفض هذه الممارسة لاني مطلع على سوء سريرته وخباثة طباعة فهو من النوع الذي تمدد وجوده في مجتمعنا في فترات اضطراب الموازين، ممن لا يهمه ان يرتكب كل السيئات في الظلام ويتظاهر بكل مظاهر الدين والفضيلة في العلن... وامثال هؤلاء قد يستطيعون ان يخدعوا بعض الناس لكل الوقت وقد يخدعون كل الناس لفترة من الزمن ولكنهم لا يستطيعون ان يخدعوا كل الناس لكل الوقت. انه لمقرف حقا ان يتنافخ في الدفاع عن القيم من لا يملك ذرة من القيم.

واريد ان اكتب سطورا للقارئ العزيز عن الشعر والغزل والقيم الرفيعة التي يتسامى معها الشاعر وهو يتغزل. وسأمر في حديثي هذا على نماذج من الشعر الغزلي لمن هم سادتي وائمتي بالشعر ومثلي.

 

قصة الخليقة

جاءت فصة الخليقة الاولى في الالواح العراقية السومرية وفي سفر التكوين من التوراة وعبر ايات كريمة في بعض السور القرآنية، تتفق في الاساسيات وتختلف في التفاصيل.

تشير كتابات البابليين والسومريين بوضوح ان الانسان المخلوق من صلصال وهو آدم وكان عاريا في رفقة الحيوانات الى ان ظهرت حواء العارية لتصبح الرفيق والزوجة والشرية والحبيبة. وهذا يذكرنا بقول الله تعالى شانه في القران الكريم:

يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا انه يراكم هو وقبيله. الاعراف آية 27

يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكم وريشاً الأعراف آية 26

 

وتكررت الصورة مع اينكيدو في ملحمة جلجامش، في حين ان حواء ظهرت على صورة شامات وهي كاهنة من اوروك في معابد آنانا اي عشتار. تذكر الرقم الطينية للعصر السومري في مدينة اوروك ان الربة اينانا او عشتار والمتزوجة من الرب تموزي والمذكور في التوراة بإسم تموز، لها الالقاب التالية: سيدة الجنة، وربة الجنة وسيدة عدن. في المقابل فان زوج انانا اسمه صاحب الجنة او رجل الجنة وسيد عدن.

وتذكر الاسطورة السومرية: ان الآلهة صنعت " الرجل" من طين وتركته بشكله الاول عاريا يتجول برفقة الحيوانات في الجنة التي تقول الرواية السومرية انها تقع في حوض الرافدين.

وقد استمر هذا الرمز في الظهور عبر اعمال النحت الفنية السومرية القديمة من خلال قيام رجال عاريين باداء الطقوس الدينية. ويميل بعض الباحثين الى الاعتقاد ان هذه الصور اصلا لرجال دين يمارسون طقوسهم العبادية وهم عاريين. او انها لاناس عاديين لا توجد عندهم الملابس الطاهرة اللازمة لممارسة الطقوس العبادية. وهذا يذكرنا بطواف بعض العرب عراة حول الكعبة قبل الاسلام. وحسب الجزء التالى من السيرة النبوية لابن هشام أبي محمد عبدالملك بن هشام أبي محمد عبدالملك بن هشام بن أيوب الحميري المعافري البصري المتوفي عام 213 الموافق لعام 828 م  ستة مجلدات - الجزء الثانى - 16 / 116  قال ابن إسحاق‏‏ في حديثه عن الحمس وهم طائفة من قريش متشددة في دينها وطقوسها:‏‏ ثم ابتدعوا في ذلك أمورا لم تكن لهم ، حتى قالوا ‏‏:‏‏ .....لا ينبغي لأهل الحل أن ...يطوفوا بالبيت إذا قدموا أول طوافهم إلا في ثياب الحمس ، فإن لم يجدوا منها شيئا طافوا بالبيت عراة ‏‏.‏‏  فإن تكرم منهم متكرم من رجل أو امرأة ، ولم يجدوا ثياب الحمس ، فطاف في ثيابه التي جاء بها من الحل ، ألقاها إذا فرغ من طوافه ، ثم لم ينتفع بها، ولم يمسها هو ، ولا أحد غيره أبدا ‏‏.‏‏ وكانت العرب تسمى تلك الثياب اللقى ‏‏.‏‏ فحملوا على ذلك العرب ، ‏فدانت به ‏‏.‏‏ ووقفوا على عرفات ، وأفاضوا منها ، وطافوا بالبيت عراة ‏‏:‏‏ أما الرجال فيطوفون عراة ، وأما النساء فتضع إحداهن ثيابها كلها إلا درعا مفرجا عليها ، ثم تطوف فيه ‏‏.‏‏ فقالت امرأة من العرب ، وهي كذلك تطوف بالبيت ‏‏:‏‏

اليوم يبدو بعضه أو كله * وما بدا منه فلا أحله

التقرير الديني للخليقة يشير الى ان الانسان الاول او ادم كما في الفكر الديني اليهودي المسيحي الاسلامي، كان عاريا في عدن ليكتشف عريه بعد خروجه من الجنة ويعلمه الله ان يغطي عورته، وان الشيطان ينظر الى هذه العورة. من طرف اخر فمعرفتنا من خلال المؤرخين الاركيولوجيين ان الانسان القديم بقي لفترة طويلة لايغطي عورته، وما تزال بعض الشعوب المتخلفة في مجاهل الغابات تعيش حتى يومنا هذا من دون ان تغطي عورتها حتى اليوم ولاتشعر بذلك من غضاضة او عيب .

الانسان الاول اي آدم،  في الفكر العراقي السومري والعبري اليهودي، كان خلقه الاله ليخلفه في الارض وكذلك القرآن حيث يقول: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ .

ونجد هذه القصة ماثلة امامنا في الاداب الدينية اليهودية المسيحية كما يرويها التوراة في سفر التكوين.

 

وفي الادبيات الاسلامية نقرأ الكثير من الروايات حول قضية خلق ادم تختلط بها الاساطير مع الاسرائبليات مع روايات غير قطعية الصدور مع النص القرآني. وهذا تقرير باحدى الصور التي يتم بها استعراض قصة الخليقة يقول:

ان ابا البشر جميعا هو ادم عليه السلام. لقد اراد الله ان يخلق ادم وان يكون له اولاد واولاد اولاد وذرية الى ما شاء الله، ليسكنوا الارض ويعمروها ويأكلوا من زروعها ومن حيواناتها ويعيشوا في خيراتها التي خلقها الله تعالى وليعبدوا الله تعالى ويشكروه على نعمه الكثيرة  فقال عز وجل للملائكة: اني جاعل في الارض خليفة. ان الله سبحانه وتعالى خلق ادم على اطوار مختلفة اي على مراحل فكان اوله ترابا، فلما اراد الله ان يصنع تمثال ادم اختار التراب مادة اولية له لينسجم مع طبيعته التي اتصف بها التراب. ثم اوحى الله عز وجل الى الارض اني خالق منك خليقة منهم من يطيعني ومنهم من يعصيني فمن اطاعني ادخلته الجنة ومن عصاني ادخلته النار.

قالت الارض أتخلق مني خلقا يكون للنار؟!

قال: نعم

فبكت الارض فانفجرت منها العيون الى يوم القيامة. فبعث الله اليها جبريل ليأتيه بقبضة منها من احمرها واسودها وطيبها وخبيثها. فلما أتاها جبريل ليقبض منها قالت: أعوذ بعزة الله الذي أرسلك الي ألا تأخذ مني شيئا فرجع جبريل الى مكانه وقال يا رب استعاذت بك مني فكرهت ان اقدم عليها.

فقال الله تعالى لميكائيل: انطلق فأتني بقبضة منها

فلما اتاها ليقبض منها قالت له مثل ما قالت لجبريل

فرجع الى ربه فقال ما قالت له. فقال لعزرائيل انطلق فأتني بقبضة من الارض، فلما اتاها قالت له: اعوذ بعزة الله الذي أرسلك ان لا تأخذ مني شيئا

فقال: وانا اعوذ بعزته ان اعصي له امرا وقبض منها قبضة من جميع بقاعها من عذبها ومالحها وحلوها ومرها وخبيثها وطيبها وصعد الى السماء .

فسأله ربه عز وجل وهو اعلم بما صنع؟

فأخبره بما قالت الارض وبما رد عليه، فقال الله تعالى وعزتي وجلالي لاخلقن مما جئت به خلقا ولاسلطنك على قبض ارواحهم لقلة رحمت. ثم ترك هذه القبضة ما شاء الله.

ثم اخرجها فعجنها طينا لازبا اي لازقا مدة

ثم حمأ مسنون اي طينا اسودا مصورا صورة انسان اجوف مدة

ثم صلصالا اي طينا يابسا كالفخار مدة

ثم جعلها جسدا والقاه على باب الجنة

فكانت الملائكة يعجبون من صفة صورته لانهم لم يكونوا رأوا مثله.

فلقد ذكر الله سبحانه وتعالى ادم في القرأن الكريم خمسا وعشرين مرة في خمس وعشرين سورة. في سورة البقرة وال عمران والمائدة والاعراف والاسراء والكهف ومريم ويس وطه وغيره. قال تعالى في سورة الحجر واذ قال ربك للملائكة اني خالق بشرا من صلصال من حمأ مسنون فاذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين فسجد الملائكة كلهم اجمعون الا ابليس ابى ان يكون من الساجدين صدق الله العظيم.

فقد كان ابليس يمر عليه ويقول لآمر ما خلق هذا ونظر اليه فاذا هو اجوف فقال هذا خلق لا يتمالك.

وقال يوما للملائكة ان فضل هذا عليكم ما تصنعون؟

فقالوا نطيع ربنا ولا نعصيه.

فقال ابليس في نفسه: لئن فضل علي لاعصينه ولان فضلت عليه لاهلكنه.

فلما اراد الله تعالى ان ينفخ فيه الروح امرها ان تدخل في جسد ادم .

فنظرت فرأت مدخلا ضيقا فقالت يا رب كيف ادخل هذا الجسد ؟ قال عز وجل لها ادخليه كرها وستخرجين منه كرها

فدخلت في يافوخه اي من سطح رأسه فوصلت الى عينيه فجعل ينظر الى سائر جسده طينا فسارت الى ان وصلت منخريه فعطس.

فلما بلغت لسانه قال الحمدلله رب العالمين وهي اول كلمة قالها

فناداه الله تعالى رحمك ربك ولهذا خلقتك.

ولما بلغت الروح الى الركبتين هم ليقوم فلم يقدر ... فلما بلغت الساقيت والقدمين استوى قائما بشرا سويا لحما ودما وعظاما وعروقا وعصبا واحشاء

وكسي لباسا من ظفر يزداد جسده جمالا وحسنا كل يوم.

وجعل في جسده تسعة ابواب سبعة في رأسه وهي الاذنان يسمع بهما والعينان يبصر بهما والمنخران يشم بهما والفم وفيه اللسان يتكلم به والاسنان يطحن بها ما يأكله ويجد لذة المطعومات بها .

وفي اسفل جسده بابان وهما القبل والدبر تخرج منهما فضلاته.

وجعل الله له العقل والدماغ واجرى فيه فكره

وقال تعالى: واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس ابى واستكبر وكان من الكافرين

ولقد اراد الله تعالى ان يعترفوا بفضل ادم وكرامة اصله بهذا السجود

فبادر الملائكة بالسجود لادم لم يتخلف منهم احد الا ابليس فقد استكبر وفسق وابى ان يسجد .

وهنا يأتي السؤال هل كان ابليس حقا ملكا ؟

ان الملائكة خلقهم الله من نور وابليس خلقه الله من نار وكان من الجن وطبيعته التي جبل عليها تختلف عن طبيعة الملائكة

فطبيعة الملائكة مجبولة على الحق والخير اما طبيعة ابليس فكانت تضمر الشر فلديه استعداد للعصيان

لهذا لما امر باحترام ادم نسب الى الله الظلم ورفض السجود قائلا انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين

فطرده الله من الجنة وغضب عليه

ان الله سبحانه وتعالى اباح الجنة كلها لادم يعيش فيها يأكل ويشرب ويقعد ويمشي وينام ان شاء ...

وبقي وحده في الجنة ولم يكن له في الجنة من يجالسه ويستأنس به. فألقى الله عليه النوم فنام نومة.

فخلق الله زوجته من قصيراء شقه الايسر اي اخذ سبحانه ضلعا من اضلاع جنبه الايسر وهو الاقصر فيها فخلق منه زوجته حواء ووضع مكان الضلع لحما من غير ان يحس بألم ولو وجد الما لما عطف رجل على امرأة قط وسميت حواء لانها خلقت من حي. فلما استيقظ ادم من نومه ورأها جالسة الى جنبه كأحسن ما خلق الله تعالى فقال لها من انت؟

فألهمها الله الجواب قائلة: انا زوجتك حواء

قالت لتسكن الي واسكن اليك

وامر الله ادم وزوجته ان يسكنا الجنة واباح لهما التمتع بما في الجنة من كل شيء الا شجرة منعهما من الاكل منها فقال سبحانه: وقلنا يا ادم اسكن انت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين.

فسمع الزوجان كلام ربهما واطاعاه فيما امر ومر عليهما زمن طويل وهما في الجنة سعيدين. ولكن ابليس كان يتربص بهما وينتظر فرصة لينتقم منهما ويثأر. فأستغل مسارعة ادم وزوجته في طاعة الله فجاءهما ووسوس لهما واوهم ادم انه مخلص له في النصح واغراه مع زوجته بالاكل من الشجرة. وحلف لهما انه من الناصحين فصدقه ادم لانه لا يعرف الكذب واغتر بكلام ابليس.

ان ابليس وقف على ادم وحواء وهما لا يعلمان انه ابليس فبكى وناح نياحة احزنتهما وهو اول من ناح.

فقالا: ما يبكيك ؟

قال: ابكي عليكما لانكما تموتان فتفارقان ما انتما فيه من النعمة

فوقع ذلك في نفسيهما واغتما ومضى ابليس، ثم اتاهما بعد ذلك وقال: يا ادم هل ادلك على شجرة الخلد اي اذا اكلت منها تبقى دائما منعما في الجنة فلا تموت

فأبى ادم ان يقبل منه في بداية الامر

فقاسمهما بالله اني لكما من الناصحين

فاغترا وما ظنا ان احدا يحلف بالله كاذبا فبادرت حواء الى اكل الشجرة ثم ناولت ادم فأكل منها. فغضب الله وقال :فبعزتي لاهبطنك الى الارض ثم لاتنال العيش فيها الا نكدا. وهكذا جرى اهبط ادم وزوجه من الجنة وعلمه الله سبل معايشه

فحرث وزرع وسقى حتى اذا بلغ المزروع النماء المطلوب واشتد حصده ثم درسه ثم ذراه ثم طحنه ثم عجنه وخبزه ثم اكله.

ويروى ان ادم اهبط الى سرنديب من ارض الهند وان حواء اهبطت الى جدة قرب مكة المكرمة ولهذا سميت جدة نسبة الى جدتنا حواء

 

ان بعض روايات المدرسة الاسلامية الشيعية تنكر ان حواء خلقت من ضلع ادم. قال زرارة : ثم سئل عليه السلام عن خلق حواء وقيل له أن أناسا عندنا يقولون: أن الله عز وجل خلق حواء من ضلع ادم ألأيسر الأقصى.

قال : سبحان الله وتعالى عن ذلك علوا كبيرا يقول من يقول هذا أن الله تبارك وتعالى لم يكن له من القدرة ما يخلق لأدم زوجة من غير ضلعه وجعل المتكلم من أهل التشنيع سبيلا الى الكلام يقول: أن ادم كان ينكح بعضه بعضا أذا كانت من ضلعه ما لهؤلاء؟ حكم الله بيننا وينهم.

ثم قال : أن الله تبارك وتعالى لما خلق ادم من طين أمر الملائكة فسجدوا له وألقى عليه السبات ثم ابتدع له خلقا. بحار ألأنوار ج11.

 

ولا تكتمل قصة ادم وحواء الا بمتممها وهو قصة ولديهما هابيل وقابيل. جاء بالروايات انه كانت حواء تلد في البطن الواحد ابنا وبنتا وفي البطن التالي ابنا وبنتا فيحل زواج ابن البطن الأول من البطن الثاني..

ويقال أن قابيل كان يريد زوجة هابيل لنفسه فأمرهما آدم أن يقدما قربانا، فقدم كل واحد منهما قربانا ..فتقبل الله من هابيل ولم يتقبل من قابيل ..

قال تعالى في سورة المائدة

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ 27 لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَإِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ 28

 

هدد قابيل اخاه هابيل فاجابه الثاني:

إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ 29

كان هابيل نائما وسط غابة مشجرة.. فقام إليه أخوه قابيل فقتله .

جلس القاتل أمام شقيقه الملقى على الأرض .. كان هذا الأخ القتيل أول إنسان يموت على الأرض.. ولم يكن دفن الموتى شيئا قد عرف بعد .. وحمل الأخ جثة شقيقه وراح يمشي بها.. ثم رأى القاتل غرابا حيا بجانب جثة غراب ميت .. وضع الغراب الحي الغراب الميت على الأرض وساوى أجنحته إلى جواره .. وبدأ يحفر الأرض بمنقاره ووضعه برفق في القبر وعاد يهيل عليه التراب..  بعدها طار في الجو وهو يصرخ.  قال آدم حين عرف القصة:  هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ. وحزن حزنا شديدا على خسارته في ولديه.

 

وفي التوراة، سفر التكوين، الإصحاح الرابع قصة الصراع بين الاخويين هابيل وقابيل باسميهما العبريين.

ولكن الرواية الاسلامية الشيعة ترفض ذلك رفضا شديدا. وتعتبر ما ذكره علماء السنة في كتبهم من روايات حول زواج قابيل وهابيل ابني ادم عليه السلام من أختيهما أمر يخالف الفطرة البشرية فلا يوجد أي دين سواء كان سماويا أم وضعيا ولا قانون يحلل ذلك، كما انه يخالف مدرسة أهل البيت صلوات الله وسلامه

ومن الروايات التي ردت على الزواج بين الاخوة ما روي عن زرارة قال: سئل أبو عبد الله عليه السلام كيف بدأ النسل من ذرية ادم عليه السلام فان عندنا أناسا يقولون : أن الله تبارك وتعالى أوحى الى ادم أن يزوج بناته من بنينه وان هذا الخلق أصله من ألأخوة والأخوات؟

فقال أبو عبد الله عليه السلام : تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا يقول من قال هذا : بأن الله عز وجل خلق صفوة خلقه وأحباءه وأنبياءه ورسله والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات من حرام ولم يكن له من القدرة ما يخلقهم من حلال وقد أخذ ميثاقهم على الحلال والطهر الطاهر الطيب فوالله لقد تبينت أن بعض البهائم تنكرت له أخته فلما نزا عليها ونزل كشف له عنها فلما علم أنها أخته اخرج غرموله ثم قبض عليه بأسنانه حتى قطعه فخر ميتا وأخر تنكرت له أمه ففعل هذا بعينه فكيف الأنسان في أنسيته وفضله وعلمه؟ غير أن جيلا من هذا الخلق الذي ترون رغبوا عن علم أهل بيوت أنبيائهم وأخذوا من حيث لم يؤمروا بأخذه فصاروا الى ما قد ترون من الضلال والجهل بالعلم كيف كانت ألأشياء الماضية ممن بدء أن خلق الله ما خلق وما هو كائن أبدا.

ثم قال : ويح هؤلاء وأين هم عما لم يختلف فيه فقهاء أهل الحجاز ولا فقهاء أهل العراق أن الله عز وجل أمر القلم فجرى على اللوح المحفوظ بما هو كائن الى يوم القيامة قبل خلق ادم بألفي عام وأن كتب الله كلها فيما جرى فيه القلم في كلها تحريم ألأخوات على الأخوة مع ما حرم وهذا نحن قد نرى منها هذه الكتب ألأربعة المشهورة في العالم : التوراة والأنجيل والزبور والقران أنزلها الله من اللوح المحفوظ على رسله صلوات الله عليهم أجمعين منها التوراة على موسى والزبور على داود وألأنجيل على عيسى والقران على محمد صلى الله عليه واله وسلم وعلى النبيين ليس فيها تحليل شيء من ذلك حقا أقول : ما أراد من يقول هذا وشبهه الا تقوية حجج المجوس فما لهم قاتلهم الله ؟

ثم انشأ يحدثنا كيف كان بدء النسل من ادم وكيف كان بدء النسل من ذريته .. المجلسي ج11ص223

 

الخلاصة

ان قصة الخليقة برواياتها المتعددة وذات المساحات المتداخلة والمختلفة والمتكاملة، تعتبر منجما غنيا بالرموز والكنايات والتشبيهات. وكانت هذه القصة ملهمة للكثير من المعاني الادبية والعرفانية شعرا ونثرا فنيا. وكانت رموزها كذلك ملهمة للكثير من المعاني في الشعر العربي. ويمكننا ان نستل بعض تلك المعاني، من قبيل:

•·                   خلافة الانسان للاله او الآله

•·                   الخالق الملائكة الشيطان الانسان

•·                   الانتقال من الجنة الى الارض

•·                   علاقة الرجل بالامرأة

•·                   المرأة مخلوقة من جسم الرجل بل من احد اضلاعه

•·                   استخدام الشيطان للمرأة كسلاح في الغواية

•·                   الزواج من المحارم

•·                   التعري والتستر

•·                    عامل المرأة في الصراع بين ابني ادم

•·                   القتل وعلاقته بالجنس

•·                   التراب او الارض الذي خلق منه الانسان وفيه يدفن

•·                   ماهي الخطيئة الاصلية؟

 

كل هذه المعاني اشتمل عليها ادب ديني عميق وعظيم اختلط به الوحي السماوي  بالاحاسيس الانسانية الارضية. وكانت المرأة وجمالها واغرائها والصراع من اجلها حاضرة في كل تلك الاحداث التي يرتبط بتلازم فيها السماوي الالهي بالانساني الارضي.

ومن هنا فليس بمستغرب ان ولج الشعراء والادباء في تنسيق تصوراتهم مستلهمين المرأة في استعراضها.

 

المرأة في الادب الديني الرمزي

دأب الشعراء في الرجوع الى المرأة وجماها كحالة من حالات التجلي الجمالي الالهي او الطبيعي او المعنوي، وكانت المرأة هي الرمز في ذلك كله. ولهذه الممارسة والمعاناة الشعرية جذور تضرب في اعماق التاريخ الانساني وتعيش في ابعد محطات التاريخ وقبل التاريخ . اولى هذه الصفحات هو ما حدثنا به التراث الديني عند معظم اهل الاديان وهو الخلق الاول للانسانية فبعد خلق الاب الاكبر ادم كان خلق الام الكبرى حواء... وتتسلسل الرموز الدينية واحدا تلو الاخر في قصة الخليقة من الاغراء الشيطاني الى الاغراء الانساني الى العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة الى الصراع بين الاخويين على الامرأتين... وللعلماء القدماء الدينيين تفاسيرهم لهذه القصة وللعلماء والاريكيولوجين والمؤرخين تفاسيرهم. وكل هذه التفاسير لا يمكنها ان تنفك عن العلاقة بين الرجل والمرأة والغرام والدين والطاعة والمعصية والخطيئة والاغراء والشيطان والحياة البشرية والصراع بين الرجال على الاناث.

 

واحدة اخرى من هذه الصفحات الموغلة في القدم والمنعكسة بصور متنوعة في التاريخ الانساني هي قصة عشتار وتموز تبدو للوهلة الاولى علاقة حب بل علاقة جنسية واضحة بين ذكر وانثى... لكنها قصة مليئة بالرموز الدينية والانسانية وتعبر عن الصراع العنيف في تاريخ العراق وتلقي بالضوء على الحزن العراقي الدفين العميق في نفس كل عراقي على امتداد الزمان والمكان وتطورات المجتمع. وهاك النص البابلي/ السومري المترجم للغة العربية الذي يتحدث عن أُسطورة نزول الإلهة عشتار ـ إنانا ـ إلى العالم السفلي وهي من الأساطير الشرق أوسطية العائدة لمنتصف القرن الثالث قبل الميلاد

 

الرمزية في الادب الديني

لو تصفحنا اسفار العد القديم والعهد الجديد لوجدنا بها الكثير الكثير من القصص والاقوال التي لا يمكن فهمها الا من خلال التفسير الرمزي لها. بل حتى بعض الطقوس العبادية والاذكار الصلواتية في عبادات العهد القديم كان لها مدلولات رمزية.

وقد رجع المسيحيون الى اسفار العهد القديم انطلاقا من انها كانت ترمز الى ما جاءت به الديانة المسيحية او النصرانية فيما بعد من خلال كتبها .

من نافلة القول ان نؤكد ان اليهود لا ينفون المعاني الرمزية الموجودة في كتب واسفار العهد القديم وقد جاءت القابلاه اليهودية لشرح الكثير مما ورد في تلك الكتب شرحا رمزيا صوفيا عرفانيا. ولكن اليهود لا يقرون التفسير المسيحي والكنسي لكتب العهد الجديد بما يتناسب مع العقيدة المسيحية. عند بعض مفسري العهد العهد الجديد تفسيرا لايات وردت في العهد القديم وسنذكر امثلة عليها لايضاح المقاصد:

•1-     تابوت العهد الذي حوى عهد الله مع بني اسرائيل رمز لمز للسيدة العذراء مريم بنت عمران ام المسيح معتقدين ان ذلك التابوت الحي الذي حوى العهد الجديد للخلاص والنعمة الجديدة!!!

•2-      الخبز والخمر التي قدمها مليكي صادق بركة للنبي إبراهيم انما هو رمز لذبيحة الخبز والخمر المُقدمين في العهد الجديد كشركة لجسد الرب ودمه حيث يقول كاتب الرسالة إلى العبرانيين أن مليكي صادق مُشَبه بابن الله.

•3-      الحية النحاسية -وعند المسلمين هي عصا خشبية- التي رفعها موسى في البرية رمز للمسيح الذي سيُرفع على الصليب للخلاص من لدغ أفاعي الخطيئة .

 

صحفحات من الغزل المقدس او سفر نشيدالانشاد

وهو أحد الأسفار الشعرية في الكتاب المقدس، واسمه في العبرية شير هشيريم، اي شعر الاشعار او ترنيمة الترانيم وهو مشتهر بترجمته نشيد الانشاد ويبدو للوهلة الاولى ان به الكثير من أبعاد الحب البشري والعلاقة الجنسية، ولا يرتبط بالديانة صراحة إلا القليل منها.

حسب الرأي الديني الرسمي عند اليهود وعند المسيحيين أيضاً أن كاتب هذا السفر هو الملك سليمان بن داود عليهما السلام نحو 970 - 930 ق.م. وهذا الرأي يستند إلى ما جاء فى العدد الأول مــــنه الذي يقول بصراحة: نشيد الانشاد الذي لسليمان ، نشيد الانشاد1: 1. ويمكن أن يكون هذا الرأي صحيحاً، ولكن لا يمكن الجزم به ولكن المجزوم به هو انه من اسفار الكتاب المقدس ويقرا في المعابد اليهودبة والكنائس المسيحية كترتيل ديني تعبدي.

 

فلو كان سليمان هو الكاتب، فالسفر كتب فى النصف الثاني من القرن العاشر قبل الميلاد. وإن كان الكاتب غير سليمان، فالأرجح أنه كُتب بعد ذلك. ولكن المحتويات تدل على أن السفر كله قد كتب في عصر المملكة أى قبل 586 ق.م. ويتوقف تاريخ كتابته - عند من لا يعتقدون بأن سليمان الملك هو الكاتب - إلى مدى بعيد على نظرية التفسير التى يقولون بها. فإذا كان السفر عبارة عن مجموعة من مقتطفات شعرية من عصور مختلفة، فيكون معنى ذلك أنه قد كتب فى أوقات متعددة، ثم جُمعت أجزاؤه في سفر واحد فى أواخر عصر المملكة أى قبيل السبي البابلى.

 

أن النشيد يبدو في صورته الراهنة نشيداً لا يمت للدين بصلة، ولا يذكر فيه اسم الله إلا في 8: 6 حيث ترد كلمة الرب في صيغة وصفية. هذه القصائد بمعناها الظاهرى، فإنها ليست سوى شعر لا ديني، يتحدث عن محبة بشرية.

يحدثنا النشيد عن المحبة الصادقة. فقد كانت هناك فتاة تحب فتى راعياً، ولكن الملك سليمان وقع في غرامها وأخذها قسراً إلى قصره، وهناك حاول أن يكتسب محبتها بالكلمات الحلوة، ولكنه لم يستطع، إذ ظلت وفية للصبي الراعي الذي كانت تحبه. وإذ فشل سليمان في اكتساب قلبها، أطلق سراحها وسمح لها بالعودة إلى حبيبها. وفي الوقت الذي نرفض به مثل هذا الكلام عن نبي من انبياء الله. فان بعض الاهوتيين يفسر ذلك من خلال أن وجود السفر فى الكتاب المقدس، يضفي على المحبة البشرية قيمة كبيرة، فالمحبة بين رجل وامرأة شئ نبيل وجميل، فهى عطية من الله، ولكن لا يمكن شراؤها. ولكن لأن المحبة البشرية جميلة ونبيلة، فمن السهل أن تُغش. وفى العالم الحديث، يعطى سفر نشيد الأنشاد نظرة صحيحة، ورأيا متوازنا بالنسبة للمحبة البشرية. والنظرة المتسامية للمحبة البشريـــة، أمر جوهرى. وحيث أن المحبة البشرية والزواج، يستخدمان فى الكتاب المقدس رمزاً لمحبة الله للبشر، فالمحبة فى ذاتها صالحة وظاهرة.

 

ومن وجهة النظر التاريخية، فإن سفر نشيد الأنشاد وجد له مكاناً بين أسفار الكتاب المقدس، على أساس تفسير اليهود له باعتباره قصة رمزية، فإن أفراح المحبة وجمالها وما يتخللها من أحزان وأشواق، إنما تلقي ضوءاً قوياً على العلاقة بين الله والبشر.

 

في هذا السفر تترنم المرأة بنشيد حبها والرجل يتحدث عن جمال محبوبته وحديث عن كل جزء من جسد محبوبته يفيض بالجمال الباهر في عيني حبيبها والحبيب. تكشف الأجزاء الأخرى من النشيد بأروع لغة عن معنى المحبة. فالمحبة، التى هي أقوى الروابط البشرية، تخلق إحساساً بالانتماء المتبادل، والامتلاك المتبادل أيضاً:  أنا لحبيبى وإلىَّ اشتياقه   7: 10. ثم تتحدث المحبوبة بعبارات من أقوى العبارات فى كل الكتاب المقدس عن المحبة:   لأن المحبة قوية كالموت... مياه كثيرة لا تستطيع أن تطفئ المحبة والسيول لا تغمرها. إن أعطى الإنسان كل ثروة بيته بدل المحبة تحتقر احتقاراً  

 

سفر نشيد الأنشاد يعرض على القارئ الوجوه المختلفة للمحبة البشرية، وجمالها وأفراحها، أحزانها وآلامها أحياناً. فمشاعر الإعجاب التى يثيرها التأمل في المحبة البشرية، تؤدى إلى فهم أعمق لمعنى محبة الله للبشر، وما قد تعنيه محبة الناس لله. فإن كلمات العروس الختامية تكشف عن حق رائع خالد:   المحـــبة قوية كالموت... لهيبها لهيب نار لظى الرب. مياه كثيرة لا تستطيع أن تطفئ المحبة، والسيول لا تغمرها. إن أعطى الإنسان كل ثروة بيته بدل المحبة تحتقر احتقاراً 

  

الغزل الطاهر بوابة الى المعرفة وصفاء الروح

الغزل يتصدر معظم القصائد في الشعر العربي، إما بجعله الغرض الرئيس الذي تنتظم فيه سائر أبيات القصيدة، أو أن يكون استهلالاً لقصائد أخرى كي ينصرف الشاعر بعد ذلك للحديث عن غرض آخر.

تكاد لا تخلو قصيدة من قصائد الشعر قبل الاسلام من الغزل حتى وإن لم يكن هو الغرض الأساس فيها فلا بد للشاعر ان يذكر الغزل في قصيدته، واقتصرت اغلب القصائد الغزلية على وصف الجمال الخارجي للمرأة كجمال الوجه والجسم وكانوا يتفننون بوصف هذا الجمال لكنهم قلما تطرقوا إلى وصف ما ترك هذا الجمال من اثر في عواطفهم ونفوسهم ويمكن تصنيف الغزل في هذا العصر إلى خطين:

أولهما الغزل الفاحش وزعيمه امرؤ القيس

وثانيهما الغزل العفيف الذي نمى لاحقاً في العصر الاموي وكانت نواته في الجاهلية وقد اقترنت أسمائهم بأسماء محبوباتهم أمثال عنتر وعبلة وعروة بن حزام وعفراء.

هذب الاسلام الغزل فكان شعر الغزل أكثر تعففاً وعلى الرغم من استمرار الغزل الفاسد لكن عموم الشعراء اتسم شعرهم بالغزل العفيف الذي لم يقف الإسلام بوجهه واوضح الامثلة على ذلك قصيدة كعب بن زهير بن أبي سلمى بمحضر الرسول الكريم.، ومعروف أن الشاعر كعب بن زهير هجا رسول الله ص بإحدى قصائده مما تسبب بهدر دمه، وحينما علمت قبيلة كعب بذلك أمرته أن يعتذر لرسول الله ص، وفعلا دخل كعب المسجد النبوي ليعتذر للرسول عن فعلته، فأستل المسلمون سيوفهم، وأمرهم النبي بغمدها ووقف كعب إزاء رسول الله قائلا:

بانَت سُعادُ فَقَلبي اليَومَ مَتبولُ

مُتَيَّمٌ إِثرَها لَم يُفدَ مَكبولُ

وَما سُعادُ غَداةَ البَينِ إِذ رَحَلوا

إِلا أَغَنُّ غَضيضُ الطَرفِ مَكحولُ

هَيفاءُ مُقبِلَةً عَجزاءُ مُدبِرَةً

لا يُشتَكى قِصَرٌ مِنها وَلا طولُ

تَجلو عَوارِضَ ذي ظَلمٍ إِذا اِبتَسَمَت

كَأَنَّهُ مُنهَلٌ بِالراحِ مَعلولُ

شُجَّت بِذي شَبَمٍ مِن ماءِ مَحنِيَةٍ

صافٍ بِأَبطَحَ أَضحى وَهُوَ مَشمولُ

تَجلو الرِياحُ القَذى عَنُه وَأَفرَطَهُ

مِن صَوبِ سارِيَةٍ بيضٍ يَعاليلُ

 

وتقبل الرسول توبته وتقبل شعره وفرح به وخلع عليه بردته، فهل بعد ذلك يحتاج المتطرفون في نقد الشعر الغزلي وتجريده من معانيه السامية الى دليل اوضح.

 

واتجه الغزل الى اتجاهات أو مدارس كان من اهمها الغزل البدوي أو الغزل العذري: وهو الغزل العفيف ونجد فيه المشاعر الصادقة لأنه يقتصر على حبيبة واحدة، وسمي كذلك لان قبيلة بني عذرة اشتهرت به ولانه انتشر في البادية ومن رواده كثير عزة وقيس بن الملوح وذو الرمة وقيس لبنى وجميل بن معمر. في المقابل كان هناك نوع من الشعر عبر عن الهبوط والبهيمية والفسق وانحطاط النفس اذا كان يكشف العورات ويسيء الى الاعراض ويشيع الفساد وكانت اعلى درجات انحطاطه هو الغزل الشاذ والذي وجد له رواجا كبيرا منذ انحطاط الدولة العباسية وسقوطها ومجيئ السلالات الاجنبية.

 

وعلى طول الخط فقد نسج الشعراء الصوفيون قصائدهم على منوال الشعراء العذريين، فرددوا أشعارهم مستخدمين لغة الحب ورموز المحبين بالطريقة نفسها التي يستخدمها شعراء بني عذرة في تغزلهم بمحبوباتهم، بحيث لا نستطيع التمييز بين ما يتغنى فيه الشاعر الغزلي بالحب الإنساني وما يتغنى فيه الشاعر الصوفي بالحب الإلهي. وقد لجأ الشعراء الصوفيين الى اسلوب العذريين لأنهم وجدوا فيه الوسيلة المناسبة للتعبير عن شواقهم وأحوالهم، ولأنهم يقدسون الحب أيضاً.

كان للجمال الطبيعي الانساني والحيواني والنباتي وجمال السماء والارضين والجنان الارضية الفاتنة تأثر كثيرا على الصوفيين لذا كانت الطبيعة بمناظرها الخلابة وبهاء عناصرها الحية والجامدة، تسلب البابهم وتوصل ذواتهم الى خالقها العظيم، فمجدوها للتعبير عن مشاعرهم الصوفية وأشواقهم للقاء الخالق لما فيها من دلالة على عظمة الله وقدرته. فراح الشعراء الصوفيون يشخصون عناصر الطبيعة ويستلهمون من أصنافها صفات الذات الإلهية على غرار ما ذهب إليه الشعراء الغزليون في حبهم الإنساني.

 

ويبدو الحب عند بعض الشعراء ذو ظاهر حسي طبيعي ولكنه في واقعه ذو حالة روحانية. ويقف هذا الحب الروحاني بالضد من الحب البهيمي الذي يتبادر، نتيجة الكبت الجنسي المتأصل عند البعض، بانه حب مادي جسدي ينتهي بعلاقة جنسية عادية بين ذكر وانثى. ومع مشروعية هذا العلاقة لانها الوسيلة لحفظ النوع الانساني من الانقراض وهي مرتبطة بارادة الله العليا التي نظمها ضمن قوانين واحكام الا ان اولئك الشعراء كانوا في واد اخر ذاك هو وادي الزهد والتجرد من طيبات الحياة سعياً للفناء في الذات الإلهية.

والشاعر من هذا الصنف وهب نفسه وكيانه وكل وجوده لربه العظيم فلم يعد يرى في الوجود غيره بل انه بعض الاحيان وعند اشتداد حالة الهيام ينكر وجوده الشخصي فلا يرى في وجوده الا وهما كبيرا فالوجود الحقيقي فقط وفقط لله.

 

الكثير من الابطال والمفكرين والعلماء والفقهاء والشهداء والصالحين والمؤمنين بل حتى بعض الاخيار من غير المتدينين هم هكذا يعيشون هذه الحالة من التجرد وان كانوا ساكتين اما لانهم يكتمون او لانهم لا يعرفوا ان يعبروا عما يجيش في دواخلهم مثل العرفاء والشعراء العاشقين. الذين يهبون انفسهم وبكل لحظة لله وحده لا شريك له. ولا يرغبون في هذه الدنيا الفانية بشيء آخر سواه. وتصل عند كبارهم الاحوال انهم يبذلوا ما يبذلون ويضحوا بما يضحون ليس حباً في الجنة ولا خوفاً من النار. مستمدين من قول امام العارفين نهجا لهم. يقول أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام في مناجاته: إلهي ما عبدتك خوفاً من عقابك، ولا رغبةً في ثوابك، ولكن وجدتك أهلاً للعبادة فعبدتك وهو قولٌ صحيح النسبة اليه عليه السلام فقد روته مصادر مدرسة اهل البيت، وشرحه علماؤهم القدماء، قال ابن ميثم البحراني في شرح مائة كلمة لأمير المؤمنين عليه السلام ص219: قد حذف كل ما سوى الحق تعالى عن درجة الإعتبار، ولم يلحظ معه غيره وذلك هو الوصول التام. واكد نسبته اليه السيد الخوئي قدس سره بنحو الجزم، فقال في تفسير البيان ص477: قال أمير المؤمنين وسيد الموحدين صلوات الله عليه: ما عبدتك خوفاً من نارك..الخ ومن نافلة القول انه عليه السلام لا ينفي أن يكون عنده خوفٌ من عذاب الله تعالى، أو طمعٌ في جنته

ورددته رابعة العدوية بقولها: ما عبدته خوفاً من ناره، ولا حباً لجنته، فأكون كأجير السوء، بل عبدته حباً لـه وشوقاً إليه

 

بالمقابل فان بعض المتلبسين بأردية الدين والمتشددين من مؤسسي مدارس التكفير انكروا ان يكون امام المتقين قد قال ذلك.

كما انهم أنكروا على اولئك العشاق استخدامهم بعض الألفاظ والمصطلحات التي جرت على ألسنة الشعراء الغزليين كالغرام والعشق والخمر والكأس والوصل وغيرها، كما حرموا تشبيه المعاني الروحانية بـاسماء المحبوبات التي تغزل بهن الشعراء العذريون، اعتبروا ذلك خروجاً عن الشريعة وتمرداً على أحكامها. فحب الله عند هؤلاء يتجسد باداء العبادات بشكلها المقرر في كتب الفقه ولا يهتمون كثيرا بالجانب الروحي منها والمعاني الكامنة فيها فلا عشق ولا هيام بالله بل حرفية جامدة بالاداء.

 

غير أن الحب الإلهي عند العارفين يعتمد على الرموز والمصطلحات ولا تدرك معانيه إلاَّ بالتأويل. وهو ينسجم مع التجربة والمعاناة الانسانيتين اللتين تمتازان بعمقهما وتداخلهما مع الكثير من مفردات الحياة وافاقها الساحرة. الدين عند هؤلاء دين محبة والدين عند اولئك دين طقوس وجمود وقشور والفاظ لا تتجاوز الحناجر. وكان في الصف الاول تقف طوابير شهداء العشق الالهي وكان في الطابور الثاني يقف قضاة محاكم التفتيش، الذين نصبوا من انفسهم ناطقين رسميين عن الله ضد عباده الابرياء.

ومن الحقائق التي ينبغي ان تقال ان هناك من الشعراء من ينظمون الشعر الغزلي دون أن يمروا بتجربة حب ادمية حقيقية ولا يقصدوا بغزلهم محبوبا معينا بل هو غزل بمحبوب لا تدركه الابصار ولكن تدركه البصائر والقلوب.

 

 يعايشوا تجربة الحب ودون أن يقصدوا محبوبا بعينه، ثم جاء الزهاد والمتصوفة فنقلوا الغزل مما تواضع عليه الناس ونظم فيه الشعراء إلى مجالات الحب الإلهي الذي لم يصبح موضوعاً رئيساً للشعر إلا من عصر رابعة العدوية، ثم تغنى الصوفية بعدها به، واعتبروه مقاماً من مقامات السلوك. وسنتناول في هذه الدراسة مجموعة من الشعراء الذين كان ابداعهم في هذا المجال وهم:

 

رابعة العدوية

الحلاج

الشريف الرضي

السهروردي

فريد الدين العطار النيشابوري

عمر إبن الفارض

محي الدين ابن عربي

البوصيري

عبد الله اليافي

حافظ شيرازي

أبو بكر الحكاك

عائشة الباعونية

العيدروس

السيد الحبوبي

السيد الخميني

 

سنتناول بشيء من التفصيل اشعار هرلاء الاعلام لنكشف معاني ورموز الوجود والانسان والجمال في شعر الغزل والغرام. واقول: وكأن لسان حال العارفين تصدح وتقول لو علم ابو ذر ما عند سلمان من علم لقال رحم الله من قتله.  يقول احد كبار اعمدة مدرسة العشق الالهي فيما ينسب اليه:

يا ربّ جوهر علم لو أبوح به

لقيل لي: أنت ممن يعبد الوثـــنا

ولاستحل رجال مسلمون دمي

يرون أقبح ما يأتـــونه حســــــنا

إني لأكتم من علمي جـــواهره

كي لا يرى الحق ذو جهل فيفتننا

 

الخاتمة

قصائد العشق يا ولدي بها الكثير من المعاني فليختر كل منا ما يريده من المعاني واختم كلامي بما ابدأ به عادة قصائدي:

عندما يقرأ قصائدي احبتي القراء او الاصدقاء يتسائلون: من هو الحبيب ومن هي الحبيبة؟؟

فقال احدهم انها قصائد حب بين امرأة ورجل...

وقال اخر للاول: لا انت لم تصل الى غور الحقيقة فكأني بالشاعر كان يشير الى عشق بين امة مغدورة مظلومة مقهورة عبث بها العابثون وبطل تنتظره لانقاذها مما هي فيه.

وقال الثالث لا يهم من هو الحبيب ومن هي الحبيبة لكنها اغانٍ عجيبة!!!

 

واقول كما قال جدي الطائف في البلدان العارف الهارب المتخفي في سرابيل البعاد عن الاشرار الذين ذبحوا اباءه واجداده بسيوف الاحقاد، وقد اتخذ من منازل جده الاكبر على حافة الصحراء التي حدودها بين طوى والغري وسيناء. تلك التي طاف فيها الاباء ابراهيم واسماعيل واسحاق يعقوب وتمشى في فيافيها يوسف وموسى وهارون وداود وسليمان وهزت بها نخلتها مريم بنت عمران وعمد بها يحيى ملك السلام وروح الله المسيح والقى بها عيسى بن مريم موعظته على تلاميذه بين الربوات في الجبل المقدس وبنى عليها شمعون الصفا كنيسة الخلاص. اقول كما قال هذا العابد الزاهد المتطهر بماء الفرات والمجاور لسيد الاولياء، يوم قال:

قلوب العارفين لها عيون

بها ازدادت بصائرهم يقينا

ترى الاشياء والاشياء غيب

ترى ما لا يراه الناظرونا

والسنة بسرهم تناجي

كما ناجته فيه الواصفونا

واجنحة تطير بغير ريش

لتلتقط المعارف واليقينا

وتخترق العوالم حيث طارت

الى ملكوت رب العالمينا

بها الباري تجلى منذ قالوا

لدعوته بلى في القائلينا

وذاك السر معراج اليه

به تدنو دنو المخلصينا

وترقى في العلي مرقا رفيعا

وتسبق في علاها السابقينا

وما علم الورى الا ظنون

وما عرفت علومهم الظنونا

....................الخ

  

وكلٌ يا اخي وصديقي يعمل على شاكلته. وكل يفهم الامور بما يدور في نفسه. والاناء ينضح بما فيه. فتجد الانسان الطاهر يفسر الشعر بما عنده من طهر ونقاء وتجد الفاسد المتلبس بالصورة الانسانية يفسر الكلام والشعر وكل معاني الحياة بما تمليه عليه طبائعه الشرانية. وتجد المرح الاريحي البريء البسيط الذي لا يتعامل مع الامور الا بمظاهرها يطرب للحب والجمال والنغم الجميل والموسيقا المنسابة اينما وجدهما.

تعامل مع ما كتبت نوعية من القراء المثقفين ففهموا المقصد، وتعامل معه الكثير الكثير من اخوتي الأحبة الطيبين فاستمتعوا وعبروا عن فرحهم وحبورهم وسرورهم. وما اكبرها من فرحة عندي عندما تأتيني رسالة معلنة واضحة في احد المواقع من فتاة طاهرة تقول: عمري 35 سنة ولم احس بانوثتي واهميتي كأمرة الا عندما قرأت قصائدك الثلاثة في "ان عيونها نجلاء" فما هي الا ثلاثة دقائق واذا بي احلق في عالم الفن والجمال والاحاسيس الانسانية. يكفيني هذا التقييم من اخوة واخوات كبار يتعمقون في دقيق المعاني او من اخوة واخوات ابرياء تطربهم الحان الوفاء التي يكتبها الدرويش لتعزف ضمن مقطوعات الحان السماء.

ولا يهمني بعدهم حاقد لئيم ان يتجهم وفينتقد مغنيا هاربا من ضوضاء السياسة ومنزلقاتها بعدما كانت وما تزال تعتصر كل ذرة من وجوده الانساني.

اقول لهؤلاء المتجهمين: الذين يلبسون مسوح التقوى امام الناس ويلحسون ارجل ابليس في الغرف المظلمة السوداء. ساثور على التجهم والعبوس لان تجهم الشكل وجشع الداخل شعبة من شعب النفاق. الم يقل سيد الاوصياء ان المؤمن بشره في وجهه وحزنه في قلبه وان المنافق حزنه في وجهه وبشره في قلبه. الم يعيبوا أولئك المتجهمين عليىا سيد اولياء وامام الاتقياء علي بن ابي طالب ان به دعابة وانه ينام مثل الفقراء على التراب. فنحن ذوا الدعابة ونحن الترابيون ونحن العاشقون لكل جمال لان الله جميل ويحب الجمال.

 

وساسامح امثال صديقي العزيز وهو احد الكتاب الطيبين الذي قال لي متسائلا: سيدنا اقرأ لك هذه الايام قصائد جميلة ولكنها تدور في افاق الغرام. اما تخاف من نشر امثال هذه القصائد؟؟

قلت له: حجي ابو ...وممن ينبغي لي ان اخاف؟؟

قال: من الناس الذين ينظرون لك رمزا من رموز الحركة الاسلامية واحد الذين ما زالوا متمسكين بمنهج الاستقالة!!

قلت له: حجي اجيبك: اما من ذكرتهم من الناس فاكثرهم ممن رحّب بهذه القصائد والاشعار واعتبرها صفحة اخرى من صفحات الصدق والاخلاص في التعبير عن الذات والافكار. وقال لي بعضهم: احترمتك اكثر عندما عرفت ان هذا السيد الوقور يحمل في قلبه مثل هذا الشعور وكأنها زقزقات عصفور!!!

وللمخلصين من اخوتي وابنائي ممن لا يتسع خيالهم وتتمرن ارواحهم بعد على التحليق في هذه المجالات فانا على وشك انجاز بحث مفصل يتحدث عن رموز الوجود والانسان والجمال في شعر الغزل والعشق والغرام(هو البحث الذي بين يدي القارئ الكريم الان). فان كانوا جادّين في اكتساب المعرفة بهذا الجانب فاني لهم خادم ولمزيد من التفاهم والحوار الفكري مستعد وحاضر.

اردف الصديق: احسنت سيدنا ولكن تبقى العلوية زوجتك، اما تخشى ان لا ترتاح لهذه الاشعار؟؟؟

قلت له: اول من تسمع اشعاري هي حبيبتي وزوجتي وام اولادي وبناتي ورفيقة رحلتي والتي عانت ما عانت فيها من صعوبة مرافقتي. وهي اول من تتفهم مقاصدها لاني اشرح المعاني الغامضة لها. بل انها تسهر معي عندما تراني اعاني في نظم قصيدة من قصائدي او اكتب مقطوعة من مقطوعاتي. انها يا حجي المقصودة في معظم اشعاري لانها حورية في رداء انساني. انها الروح التي تسلي روحي، ولها حبي واحترامي وبوحي.

قال الحجي: هنيئا لك في شعرك يا سيد وهنيئا لك في زوجتك العَلَوية العِلْوية (التفاتة جميلة من الصديق اذ العلوية الاولى من الانتساب لعلي بن ابي طالب والعلوية الثانية من الانتساب الى العالم العلوي والعلى والعلياء)

 

وما لي الا ان اختم الكلام بدعاء زين العابدين المسمى مناجاة المحبين فبه خلاصة لكل ما نريد الوصول اليه.

السيد علاء الجوادي

 

 

لقراءة البحث كاملا اضغط هنا 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 10/08/2010 00:03:13
سماحة الشيخ فلاح السعدي المحترم
شرفتنا بمرورك
واضفت عطرا على البحث
فشكرا جزيلا


سيد علاء

الاسم: الشيخ فلاح السعدي
التاريخ: 28/07/2010 20:41:00
قلمك رائع ... لمـــــاذا!!!!!!

لاتك تحاول أن تتحرى الصدق في كتاباتك

لانك تنظر الى الجميع في محط واحد ونبض قلب يدق بروعة الاحساس بنظرة الاخوه والمحبة

لانك تتمنى ان يرقى الانسان لينشر العطف والحنان ليرتقي الى بر الأمان

لان حبر قلمك هو الحب وريشته الوفاء ومدحه الثناء

لان قلبك امتلأ بالخير ...لا أعرفك لكن المرء يتكلم فيُعرَف

لانك تحب العفو والصفح ولاتحمل على احد ضغنا ولا حقدا...حكمي ظاهري لا أكثر...

لانك تقبل الاعتذار وطلب العفو وتتظاهر بالصفح
تجمع الأهل والعائلة تحت خيمة الود التي يصلحها ألفة الزوجين
لتعطي مصداقا لقوله تعالى
(( ...لتسكنوا اليهاوجعل بينكم مودة ورحمة))
عذرا لله ولنفسي لأني أحكم من الكلمات الظاهرة هنا عذرا للقصور والتقصير
ووفق الله الكاتب للخير...
خادمكم

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 16/07/2010 12:23:47
اخي وصديقي الوفي ابو صلاح مهدي صاحب الجنابي

اسعدني مرورك وكلماتك النابعة من اعماق الضمير الصافي ودمت لاخيك سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 16/07/2010 12:21:02
سيدتي اسراء مهدي محمد الكلابي
نورت بمرورك وشكرا جزيلا

علاء

الاسم: ابو صلاح مهدي صاحب
التاريخ: 15/07/2010 22:12:12
بارك الله فيك وامد في عمرك ويالك من كنز رائع وثمين سيدي ابا هاشم فهنيئا للبشريه بهذا الكنز فزادك الله فطنة لتغني البشريه ومحبيك وقراءك بهذا العلم الواسع اطال الله في عمرك حبيبي ابا هاشم وليخسأ الاقزام الذين ارادوا النيل من هذا الجبل الشامخ انشاء الله

الاسم: اسراء مهدي محمد الكلابي
التاريخ: 15/07/2010 20:06:17
موضوع جميل ومتكامل ومعلومات شكرا للاستاذ د.علاء الجوادي على مجهوده

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 15/07/2010 15:13:51
الست سمر العزاوي المحترمة
وعليكم الســـــلام ورحمة الله وبركاته
مرورك كذلك جميل جدا ومن سعادتي ان اكون ملاحا يبحر بسفينة التراث و التار يخ والاديان والادب والجمال والعلم لنستقي المعرفهمع جزيل الشكر

سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 15/07/2010 14:07:05

السيد العزيز محمود داود برغل الحسيني المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يفهم البعض الدين والالتزام الديني انه عبوس وتجهم وقسوة وتكفير وسفك دماء والابتعاد الصادق او الكاذب عن جماليات الحياة. ونسوا ان الله جميل ويحب الجمال وكان من اكبر نعمه على الانسان هو ان خلق له من نفسه من يسكن ويطمئن اليه فكان الحب الانساني فاتحة لبداية الحياة. ولم يكن سيدي رسول الله يخفي انه حببت اليه من دنيانا ثلاثة اشياء هي الصلاو والمرأة والعطر طيب الريح.

وقد اردت في بحثي الذي اسأل الله ان يوفقني لاعيد صياغته ككتاب متخصص في المجال، ان اثبت العكس مما يذهب اليه المتعصبون، اي ان التدين مركزه الحب والجمال حب الله الخالق المتعال وحب ما خلقه كامل ومطلق الجمال
وانطلاقا من ان ديننا الاسلامي هذب الغزل ليكون شانا من شؤون المتعففين وليس كما يمارسه الجاهليون
ذلك ان الاسلام الحنيف لم يقف بوجه الغزل العفيف
ابادلك المحبة والاحترام واتمنى لك من الله الخير التمام

اخوك سيد علاء

الاسم: سمر العزاوي
التاريخ: 14/07/2010 22:19:39

الســـــلام عليـــــكم
الموضع جميل جدا وكانه ابحار بسفينة تراثية في علوم التار يخ وعلوم الاديان
نرجوا منك يا استاذ الفاضل الابحار بنا دائما الى مواطن الادب والجمال والعلم
ولنستقي من هذه المعرفه
وانا الله جميل يحب الجمال
ولكم جزيل الشكر على هذا الموضوع

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 14/07/2010 19:41:43
السلام عليكم
هذب ديننا الاسلامي الحنيف الغزل ليكون اكثرا تعففا مما كان عليه في الجاهلية .
ورغم ذالك ضلت طائفة من الشعراء تعاقر الخمر وتتشبب بالنساء وتتغزل بهن غزلا فاحشا وابي محجن الثقفي احدهم .
لكن الاسلام الحنيف لم يقف بوجه الغزل العفيف
وما قصيدة كعب بن زهير في مدح النبي الاعظم محمد صلى الله عليه واله وسلم
والتي ابتدأت بالغزل الا صورة رائعة من تلك الصور
سيدي الجليل المبجل انتهز هذه الغرصة لأعبر لكم عن اسم اعتباري
لك مني فيض محبة نهر بلا ضفاف
الحسيني محمود داود برغل

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/07/2010 11:30:54
حبيبي واخي وشعلة باقية في ذاكرتي
فاروق عبدالجبار عبدالامام
نعم انه شرف لي ان اصف نفسي وبعيدا عن اي تكلف بدرويش فقير الم يعلمنا اهلنا واساتذتنا في المدرسة المهدية الابتدائية للبنين في قنبر علي على ان نحترم الناس ونستشعر اننا خدم في المجتمع للاخرين وان سيد القوم خادمهم....الا تذكر ذاك السيد الوقور سيد حسين والدي بهيبته البهية من جهة وبتواضعه الجم من جهة اخرى... الا تتذكر استاذنا خالص الدوري رحمه الله وهو يعلمنا حروف اللغة العربية حرفا حرفا ويبذل المستحيل من اجل ادخالها في رؤسنا البريئة حتى لو اقتضى ان يؤدي لنا تمثيليات مضحكة ثم اولا تتذكر استاذنا المسيحي جورج فرج رحمه الله وهو يذوب ويحترق من اجل ان يعلمنا مبادئ اللغة الانكليزية. هؤلاء نحن ابناء العراق دراويش ومساكين ومسالمين نحب الحياة ونحب الناس ونحترم انفسنا ونفدي عراقنا بكل وجودنا... اتذكر مديرنا العظيم الاستاذ الساكني ذاك الفنان التشكيلي والرسام الذي كنا نراه مثال الانضباط والشدة لكنه كان في اعماقه ارق من الوردة...اتذكر عندما كنا نقف في الساحة ونحن ننشد موطني موطني او ننشد للجزائر قسما بالصاعدات النازلات والدماء الطاهرات الزاكيات اوننشد هيا فتوة للجهادي... وكما قلت اخي وحبيبي فاروق ايها الزميل القديم مع كل المودة والحب الذي تربينا عليهما .نعم تربينا عليه ونتمنى ان تستمر هذه المبادئ بين ابناء شعبنا...وبهذه المناسبة احب ان افضحك امام القراء الكرام فاخبرهم عنك انك كنت مراقب الصف من الاول الابتدائي حتى السادس ولكن اشهد انك كنت انضج من عمرك بكثير وكأنك رجل ناضج كبير في جسم طفل بربئ صغير.... يا ايها المؤمن المتنور اخي الصابئي المندائي فاروق العراقي
لقد عشنا في محلتنا العريقة قنبر علي اخوة لا نكاد نحس بشيئ الا انتمائنا للانسانية والعراق. المسلم السني والشيعي والمسيحي واليهودي والصابئي والعربي والكردي والتركماني....وولله ثم والله لم نكن الا اخوة متحابين...الصابئة اخي العزيز وحسب دراستي وتحقيقي هم من اوائل من حمل مشعل التوحيد والخير في المنطقة والصورة التي تتبادر لذهني عند ذكر اسمهم هي صورة النظافة والطهارة والوداعة والمسالمة والنزاهة والصدق والاخلاص والابداع الفني والايمان العميق بالله والحب الصادق للنبي محمد واهل بيته الاطهار. وتحيتي القلبية الكبيرة لهم اين ما كانوا
شكرا لك اخي فاروق فقد دفعتني ان احيي ذكرى ايام طاهرات...ولتحيا بغداد وليحيا العراق
اخوك المخلص سيد علاء


الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/07/2010 11:04:02
سيدي الفاضل جلال الجاف
شرفني مرورك وعشت لي ويطيب لي ان اقول لك ان تعليقك
في منتهى الاتقان والذكاء.

دمتم لاخيكم سيد علاء

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 14/07/2010 08:47:34
* درويش فقير * يالك من متواضع كثير الحب للآخرين كأنك تعيش خفقات القلوب لتجعل من الآخرين ملائكة وما هم الا بشر اعجبتني كلمات خرجت من سن قلمك فأضحت بلسماً نقياً , في اطلالة ايام شهر رمضان المبارك أعاده الحي الأزلي على امة المسلمين خاصة ولكل العالم ايها الزميل القديم مع كل المودة والحب الذي تربينا عليهما .
موضوعك شيق ، سلس يتدفق عذباً ليملأ جوانب الروح اشراقاً
تقبــل منا كل الحب والاحترام
اخوك الصابئي المندائي
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: جلال جاف
التاريخ: 14/07/2010 07:00:24
نص في منتهى الاتقان والذكاء.دمتم

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/07/2010 00:19:32
عزيزي الاستاذ كاظم الشويلي...اسعدني مرورك كثيرا ولا يعرف الفضل الا اهله وافرح لو علمت ان ما يصدر عني به منفعة لاخوتي الكرام....ودمت لي اخا عزيزا يا ايها الرائع
احترامي وتقديري

سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/07/2010 00:19:08
عزيزي الاستاذ كاظم الشويلي...اسعدني مرورك كثيرا ولا يعرف الفضل الا اهله وافرح لو علمت ان ما يصدر عني به منفعة لاخوتي الكرام....ودمت لي اخا عزيزا يا ايها الرائع
احترامي وتقديري

سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/07/2010 00:18:28
الاستاذ الكريم الاخ العزيز سعيد العذاري حفظه الله مكرما عزيزا
تحية طيبة
نعم انت لست متوهما فانا واعاذني الله من الانا هو السيد ابو هاشم علاء ال سيد جواد الموسوي (وليس ابو هشام) وكنت رئيسا للجنة الاعلامية والثقافية في المجلس الاعلى وهي لجنة تخطيطية عليا ضمت في عضويتها عددا من الاعلام رحم الله المتوفين منهم مثل اخي العلامة المفكر السيد عبد الامير علي خان ابو مهدي والاستاذ الشهيد المفكر الحاج ابو ياسين عبد الزهرة عثمان والعلامة الكريم المجاهد السيد عبد الرحيم الشوكي وحفظ الاحياء منهم. لا سيما العلامة الجليل الخطيب المبدع الشيخ مجيد الصيمري الذي كان ينادني كلما حضر بلفظة خالي لان امي من ال المظفر وهم من الصيامرة. وعلى ما اتذكر فانه كان من اعضائها كذلك سماحة العلامة اية الله السيد مرتضى القزويني واعتذر عمن نسيت ان اذكرهم. اضافة لذلك فقد كنت مسؤلا عن كل العمل الاعلامي التنفيذي للمجلس من خلال الوحدة الاعلامية وذلك قبل ربع قرن من الان.

اتذكرك جيدا ايها الاخ الكريم واتذكر كتاباتك القيمة التي كنت ترسلها لنا في صحيفة الشهادة ونعم المواضيع كانت المواضيع التي تكتبها لا سيما عن الوحدة والمؤامرات الاستكبارية. لذلك كنت ادعم نشرها واتذكر اني ارسلت لك رسالة شكر في احد المرات.
فاهلا وسهلا بك من اخ وفي لا تنسى ايام النضال ويشرفني ان نكون رفاقا في المعارضة

استاذي الفاضل لنعم ما اشرت اليه بقولك الدقيق النابع من خبرة رجل عركته ميادين الفكر والثقافة "موضوع جميل انصح الشباب بقراءته ليتساموا في الحب الطاهر البرئ "
وقد غمرتني بلطفك بقولك عن الموضوع انه راق من كاتب اسلامي متميز. واقول لك: ما انا الا درويش فقير في عالم رحب كبير لا اشكل به الا ذرة صغيرة لا تكاد تبين لولا تمسكي بالله ورسوله واهل بيته الطاهرين.
اسال الله لي ولك التوفيق في العمل السياسي وان لا يجعلنا نتخلى عن التربية والاصلاح لصالح السياسة بل نجعل من السياسة وسيلة من وسائل التربية والاصلاح.
ومرحبا بك مرة اخرى يا اخي السعيد ودمت شهابا للدين كنت سابقا

اخوك سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/07/2010 23:48:22
حياك الله يا اميرة كلماتك جميلة وتعرف معاني الكلام وصور الابداع ومع وصفك لبحثي انه مجهود رائع ودراسة قيمة ففي راي انها دراسة متواضعة اسال الله ان يوفقني لمزيد من العطاء والتوسع فيها
دمت يا ياأميرة


سيد علاء

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 13/07/2010 19:25:02
بارك الله بكم استاذي على هذا الجهد

استنسخت البحث للاستفادة منه فأنه عمل رائع

احترامي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 13/07/2010 18:09:32
الاستاذ علاء الجوادي رعاه الله
تحية طيبة
قد لا اكون متوهما فهل سماحتك ابو هشام مسؤول اللجنة الاعلامية في المجلس الاعلى قبل عقدين من الزمن فاذا انت فانا شهاب الدين الحسيني الذي كنت اكتب لكم عن الوحدة والمؤامرات الاستكبارية ووو
واذا لم تكن فانت رفيقنا في المعارضة
موضوع جميل انصح الشباب بقراءته ليتساموا في الحب الطاهر البرئ
موضوع راق من كاتب اسلامي متميز
واحب ان اضيف اليه بعض الاشعار
===

كانت لقلبي اهواء مفرقة فاستجمعت مذ راتك العين اهوائي
صار يحسدني من كنت احسده فصرت مولى الورى مذ صرت مولائي
تركت للناس دنياهم ودينهم شغلا بذكرك ياديني ودنيائي
===
نلهو بهن كذا من غير فاحشة لهو الصيام بتفاح البساتين
===

اذا قلت هاتي نوليني تبسمت وقالت معاذ الله من فعل ماحرم
فما نولت حتى تضرعت حولها وعرفتها ما رخص الله في اللمم
====
كم قد ظفرت بمن اهوى فيمنعني منه الحياء وخوف الله والحذر
وكم خلوت بمن اهوى فيقنعني منه الفكاهة والتحديث والنظر
اهوى الملاح واهوى ان اجالسهم وليس له في حرام منهم وطر
كذلك الحب لا اتيان معصية لا خير في لذة من بعدها سقر
====

وفقك الله سياسيا لم تتخل عن التربية والاصلاح
اخوك سعيد العذاري
شهاب الدين سابقا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 13/07/2010 18:09:13
الاستاذ علاء الجوادي رعاه الله
تحية طيبة
قد لا اكون متوهما فهل سماحتك ابو هشام مسؤول اللجنة الاعلامية في المجلس الاعلى قبل عقدين من الزمن فاذا انت فانا شهاب الدين الحسيني الذي كنت اكتب لكم عن الوحدة والمؤامرات الاستكبارية ووو
واذا لم تكن فانت رفيقنا في المعارضة
موضوع جميل انصح الشباب بقراءته ليتساموا في الحب الطاهر البرئ
موضوع راق من كاتب اسلامي متميز
واحب ان اضيف اليه بعض الاشعار
===

كانت لقلبي اهواء مفرقة فاستجمعت مذ راتك العين اهوائي
صار يحسدني من كنت احسده فصرت مولى الورى مذ صرت مولائي
تركت للناس دنياهم ودينهم شغلا بذكرك ياديني ودنيائي
===
نلهو بهن كذا من غير فاحشة لهو الصيام بتفاح البساتين
===

اذا قلت هاتي نوليني تبسمت وقالت معاذ الله من فعل ماحرم
فما نولت حتى تضرعت حولها وعرفتها ما رخص الله في اللمم
====
كم قد ظفرت بمن اهوى فيمنعني منه الحياء وخوف الله والحذر
وكم خلوت بمن اهوى فيقنعني منه الفكاهة والتحديث والنظر
اهوى الملاح واهوى ان اجالسهم وليس له في حرام منهم وطر
كذلك الحب لا اتيان معصية لا خير في لذة من بعدها سقر
====

وفقك الله سياسيا لم تتخل عن التربية والاصلاح
اخوك سعيد العذاري
شهاب الدين سابقا

الاسم: أميرة
التاريخ: 13/07/2010 15:52:52
ابداع ومجهود رائع دراسة قيمة يوفقك الله لمزيد من العطاء
دمت يادكتور

أميرة

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/07/2010 13:06:34
سيدتي المحترمة الفاضلة
الاخت بشرى الخزرجي ام رضا
نعم صحيح ما تفضلتي به...وأسأل الله لي ولك ولعائلتك الكريمة ان تكونوا جميعا تحت ظل رعاية الله وحمايته
وانا لله وانا اليه راجعون

اما بنتي العلوية كوثر فلم تكن مخلوقا ارضيا انما كانت نعمة سماوية متعنا الله ببقائها معنا 23 سنة ثم اصطفاها الى جواره ...اختي الطيبة اعلمي اني اكتب لك التعليق وقد امتلئت عيوني بالدموع وقلبي بالالام وضميري بالتسبيح لجلال الله...كانت كوثر عاشقة للزهراء وزينب وللحسين والعباس عليهم السلام....وبعد مرضها وشفائها ثم عودة المرض اليها وموتها كتبت عددا كبيرا من القصائد ما يعادل ديوان شعر متوسط الحجم....بل سفحت بحورا من دموغ التسليم لله وسانشرها بوقت مناسب
احتراماتي
سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/07/2010 12:56:43
اخجلتني بكرم مرورك
وكريم تعليقك
يا سيدي الاستاذ يحيى السماوي


سيد علاء

الاسم: بشرى الخزرجي
التاريخ: 13/07/2010 10:34:22
الاستاذ علاء الجوادي
السلام عليكم
مقالاتكم والبحوث التي تكتبون فيها جمالية ومسحة عرفانية عالية القيمة..ولا تعليق غير ماشاء الله...

رحم الله اابنتكم الشابة المؤمنة المهذبة واسكنها فسيح جنانه انه على كل شيء قدير.

بشرى
ام رضا

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 13/07/2010 08:29:54
زادك الله علما وفطنة لتثرينا ببحوثك ودراساتك القيّمة ..

أكرمني بقبول شكري ولك الفضل .




5000