.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انتصر ابطال العراق اسود الرافدين

طارق عيسى طه

انتصر ابطال العراق اسود الرافدين على المنتخب الكوري الجنوبي القوي ,بعزم واصرار للاستمرار في نصر وراء نصر بعد ان هزموا الفريق الفيتنامي ,استمر اللعب وانتهى الوقت الاصلي وتعداه الى  الوقت الاضافي ,في كفاح مرير لم يساعدهم الحظ ,على تحقيق اصابات كان المفروض ان تكون في شباك الخصم,لقد كانوا يلعبون باصرار وحماس بالغين ,ليكونوا اهلا لملايين العيون العراقية التي كانت تراقبهم وتريد منهم النصر ,وقد كانوا بالفعل اهلا للثقة  والمسؤولية التي حملهم اياها الشعب العراقي ,ومرت ساعات الوقت الاصلي والاضافي بسرعة البرق وحان وقت  ضربات الجزاء

وانتصر الفريق باصرار لاعبيه على فريق كوريا الجنوبية القوي ,مع العلم بان فريقنا لا يتمتع  بنفس ظروف الفريق الكوري وامكانياته المادية  ووسائل التدريب , وهذه اروع هدية يمكن ان يقدمها فريق لشعب منكوب مثل الشعب العراقي,لقد استطاع الفريق توحيد الشعب العراقي من كرده الى عربه  الكل خرجوا الى الشوارع متحدين الارهاب اللئيم الحاقد لا فرق بين سني وشيعي ومسيحي لقد هتف الاخوان الاكراد في اربيل بالروح بالدم نفديك يا بغداد وحمل البعض منهم العلم العراقي

احتفل اهل البصرة والموصل وبغداد  والسماوة وجميع المدن والقرى العراقية ,ما اروع الرياضة وحتى سماحة السيد مقتدى الصدر , بعث بتهنئة للفريق  سبحان مغير الاحوال ,وما على الساسة العراقيين الا ان يقتدوا بالرياضيين ويلعنوا الطائفية كخطوة اولى ,وسوف يحالفهم النصر كما حالف اسود الرافدين

 

طارق عيسى طه


التعليقات




5000