هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شبعاد السومرية تعبر عن غربتها في حوار مع نور

نور وسام القيسي

 شبعاد جبار

شبعاد اسم اقترن بالفن والجمال والسلطة  والذوق الرفيع وربما القدسية كونه اسم  لاحدى الكاهنات التي كانت  رمزا للخصب والنماء في الحضارة السومرية وشبعاد اسم  لملكة سومرية تربعت على عرش سلالات سومر الحديثة  في النصف الاول من الالف الثالث قبل الميلاد التي سكنت جنوب العراق قبل اكثر من خمسة الاف سنة ، زوجة للملك اباركي  ،وشبعاد اسم اقترن بالقيثارة الذهبية السومرية والمقبرة الملكية والحلي والاختام اللازوردية والقصور والمعابد التي وجدت في ارض مدينة اور التاريخية ، غير بعيدة من تخوم الناصرية المدينة الجنوبية التي اقترن اسمها بالفن والغناء  والطرب وداخل حسن وحضيري ابو عزيز وناصر حكيم وحسين نعمه واقترن بالادب والثقافة  بل حتى اقترن  بالتمرد على الطغيان ,
من هذه المقدمة البسيطة نحاول ان ندخل الى عالم  (شبعاد صبري جبار) الناشطة في مجال البيئة والكاتبة الساخرة والشاعرة ابنة الجنوب العراقي ابنة الناصرية التي اتخذت من السويد منفى اختياريا لها ربما ليس لاقتران اسمها بالملكة شبعاد فقط هو الذي  دفعنا لان نستذكر ملكة الجمال السومري شبعاد ( بو _ ابي ) بل نراها امتداد لتلك االملكة السومرية  التي اهتمت بالبيئة والجمال والفن والذوق الرفيع ، فاالمتتبع لكل كتاباتها يراها تحاول ان تخلق عوالم من الجمال تخلو مما يفسد بهجة الروح من ادران العالم الذي لوثته اتون الحروب وعبثت بفضاءاته .
فهي ناشطة بيئية وفي  دراستها الاكاديمية كذلك ولكن كتاباتها تنوعت في مختلف فنون الكتابة ورغم انها شغلت ولا زالت مناصب مهمة عدة تتعلق باختصاص عملها في بلد اقامتها السويد الا ان العراق كان حاضرا في كل كتاباتها وفي مقالاتها العلمية وبحوثها ، فهي تحاول ان تثبت لنفسها انها لازالت عراقية اليد والوجه واللسان رغم تلونه باحرف هجاء الغربة  ومن خلال حبها للعراق تحاول ان  تستفز ذاكرتها لتستدرج عوالم الطفولة والصبا ليكونا محطات لالهامها في كتابة الشعر والنثر .
دعونا ندخل اليوم عوالم شبعاد صبري جبار لنتحرى عن ماتخزنه من ذكرياتها واهتماماتها ونشاطاتها في كافة المجالات التي عملت  بها او كتبت عنها ، عن احلامها ، عن امانيها  .



* سؤال/شبعاد اسم له دلالة تاريخية رائعة فهو مقترن بالاصالة والعراقة والتاريخ المجيد لارض سومر  هل كان لوالدك دور في اختياره لك  اذ يبدو ان له اهتمامات بالتاريخ والثقافة والفن ربما ؟ ومن خلال قراءاتنا لبعض من كتاباتك  وجدنا ان في داخل شبعاد طفلة ترفض ان تكبر مع السنين فهي لازالت بحاجة الى دفء احضان والدها وحنو مشاعره كيف تفسرين اصرارك على هذا التعلق ؟ وماذا تمثل لك الطفولة ؟


-- استطيع ان اقول عن والدي انه  كان مثقفا وبالطبع له دور كبير في اختيار اسماءنا جميعا حيث كون له امبراطورية الدال من اولاده  فقد كان مهووسا بالاسماء التاريخية واسماء الملكات  وخصوصا التي تنتهي بالدال لتتناسق مع اسماء اخوتي الاخرى وبالتالي تستطيعي ان تحدسي بان لي اختا اسمها شهرزاد..
ولكوني  فقدت والدي وعمري 17 سنة  فانه عندما يجتاحني الحزن استحضر وجهه واجهش بالبكاء ..الوقت بيني وبينه توقف عند هذا الزمن.افتقده كثيرا خصوصا عندما اشعر بانني بحاجة الى من يمدني بالقوة.وفي  الوقت الذي كانت  فيه فتيات بلدتي يستعجل  فيه اهاليهن  نضوجهن  ويلفعوهن بالعباءة  بوقت مبكر ليدفعونهن الى عجلة الزواج وتكوين اسرة متخليات  عن طفولتهن رغما عنهن  كنت  انا واخواتي ننعم  بطفولتنا فامتدت طفولتي طويلا اكثر من اقراني والفضل بذلك ايضا لوالدي الذي رفض الا ان نعيش طفولتنا كاملة  .

 



* سؤال/ عرفنا شبعاد جبار ناشطة في مجال البيئة وهكذا هي دراستها الاكاديمية ولكن لشبعاد وجه اخر في فنون الكتابة الاخرى ككتابة الشعر والمقالة العلمية والثقافية  اين تجد شبعاد نفسها اكثر من أي مجال اخر ؟


--بصراحة الدراسة والعمل ومن ثم النشاط الاجتماعي  والتطوعي  غلب  مجال اهتمامي الاخر واقصد به  الكتابة والشعر ..ما دققت  باب الشعر يوما او ألححت  عليه او طلبته  وانما هو من يلاحقني  فارضخ له احيانا واحيانا اخرى اصرفه عني لوقت اكون فيه اقل انشغالا فتفوتني فرصة  ولادة قصيدة..وهكذا تفوتني الفرص لانني  منغمسة بالنشاط التطوعي في مجال البيئة والتنمية البشرية والتوعية الاجتماعية .


..
* سؤال/ لشبعاد جبار دراسات وتطبيقات  في مجال البيئة هل استطعتي ان تجدي لهذه الدراسات منافذ للتطبيق سواء في العراق او في بلد اخر ؟



ولدي ايضا مشاريع ومبادرات  للاسف لم  تلقى اذانا صاغية في وقتها اي حينما اطلقتها  بعد الاحتلال مباشرة  ولكنني ادركت بعدها ان يجب ان تكون هناك توعية بيئية شاملة تستهدف حتى صناع القرار  قبل البدء بهذه المشاريع  لان صناع القرار ان لم يجدوا ضغطا عليهم من الفئة المثقفة ووسائل الاعلام  وفئات الشعب المختلفة لن يهتموا للامر حتى وان ادركوا خطورة الموقف والدليل التدهور الحاصل في البيئة العراقية مع العلم اننا نبهنا الى ذلك منذ بداية الاحتلال  لكنني ومجموعة من الناشطين في مجال البيئة  نشعر اننا استطعنا على الاقل في البدء  ان نلفت نظر مجموعة كبيرة من الصحفيين الى هذا الموضوع فبدأت التحقيقات الصحفية والمقالات والدراسات تطرح في وسائل الاعلام المختلفة  هذا شكل ضغط على المسؤولين  وعلى الاقل اعترافهم الان بوجود كارثة بيئية في العراق بما فيها التلوث باليورانيوم المنضب  حيث كانوا في البدء يجيبوا على نداءاتنا  وصرخاتنا بانها مجرد اشاعات ويتهموننا بالبطر  واننا نحاول تسييس المشكلة واستغلالها لاغراض سياسية في حين اننا صرخنا وذكرنا بوجود المشكلة ومازلنا نذكر بها بمعزل عن السياسة والاطراف السياسية ولن نسكت حتى ان كان اخي رئيس وزراء ..لان الاهتمام بالبيئة يعني الاهتمام بالانسان يعني توفير حياة كريمة ومحيط يصلح للعيش بكرامة.
والتوعية البيئية مهمة جدا واحاول ان اركز في هذا المجال واحيانا اؤدي واجبي هذا من خلال استضافتي في برامج البيئة المختلفة في المحطات الفضائية وخصوصا  محطة البي بي سي القسم العربي  حيث  انني مسجلة كخبير بيئي ضمن قاعدة بياناتهم ..لذا غالبا ماتكون نشاطاتي  الاعلامية من خلال هذه المؤسسة.


وللاسف كان لدي ومازلت  مشروع المكتبة المتنقلة  الذي اطلقته قبل ثلاث سنين ناشدت فيه وزيري البيئة والتربية للتعاون من اجل اطلاقه  و لكني وجدته ينفذ في دولة عربية جارة بعد سنة كاملة من اطلاقي للمشروع  بالانترنت وبنفس الشعار الذي اطلقته .
وهناك مشاريع اخرى بعضها احتفظ بخطتها كاملة مثل الحديقة العلمية  ومركز رعاية الام والحامل  وكذلك برامج بيئية اعددت وكتبت حلقات منها  واتفقت مع بعض المخرجين لتنفيذها  لكنني مررت بفترة قاسية  توقفت فيه عن النشاط واحاول الان ان اعاود  نشاطي وربما الاجابة على تحقيقك الصحفي هذا  اول نشاط اعود به ... وهذه المشاريع موجهة للطفل والمرأة لانني اعتقد اذا نحن اعتنينا بهم وهيئناهم جيدا فلاخوف على مستقبل الوطن.وكل هذه المشاريع لاتتطلب رؤوس اموال كبيرة لكنها تعليمية وترفيهية بنفس الوقت حيث تساق المعلومة بطرق محببة وممتعة  تتقبلها العائلة بمرح وربما تشارك في تنفيذها على شكل لعبة مرحة . علاوة على ان ارتياد الاسرة لهذه الاماكن الترفيهية التعليمية يساعدها في التخلص من ضغوط الحياة اليومية ..انا انتظر الفرصة لاجد الممول لهذه المشاريع عسى ان تكون مدينتي هي السباقة لذلك.



* س/ ماذا لو نصبتي وزيرة للبيئة في العراق .. هل تتصورين ان هناك مساحة ما يمكن ان تستطيعي من خلالها تطبيق افكارك في هذا المجال ؟


انا لاابحث عن منصب  وقد لااصلح له لانني لست قاسية  واحب الطبيعة والناس وقد ثبت ان اصحاب المناصب قساة او يصبحون كذلك بمجرد جلوسهم على الكرسي وانا لااحب ان اكون كذلك بل لااستطيع .ولكن  كلنا  يستطيع ان يجد مساحة لتطبيق افكاره  في مكان ما ان كانت ليست في وطنه ففي بقعة اخرى من العالم  ..لكننا نحن العراقيين هنا نتألم  لانه فعلا  لاتتاح لنا الفرص لخدمة العراق ويعتبرونا  ربما قادمين من المريخ  ..تصوري هذا الكم  الكبير من العراقيين وبمختلف الاختصاصات واللذين اكتسبوا خبرات  ومهارات من دول  المهجر .. فقط  لو تتسنى  لهم فرصة المساهمة في اعمار  العراق كل حسب خبرته واختصاصه..  تخيلي كيف يمكن ان يكون عليه  العراق!!!!..لهذا اعتقد ان هناك عوائق  توضع امام العراقيين الذين يتمنون مخلصين خدمة العراق كي لايكون  هناك عراق  متقدم  وقوي يقيّم فيه العراقي كانسان وكل انسان له حقوق وعليه واجبات نحن نطمح الى وطن فيه يدفع ابن  رئيس الوزراء غرامة مالية ان تجاوز السرعة المسموح بها  بالقيادة مثله مثل اي مواطن اخر يتجاوز على القانون وربما يعاقب بسحب اجازته  ..
وهناك اشياء كثيرة تعودنا عليها هنا ونتمنى ان نطبقها في وطننا ولانقبل بغيرها لانه لايصح الا الصحيح.



* س/الغربة مفردة تبعث على القلق .. ففي اغلب كتاباتك لا زال العراق يعيش في ضمير شبعاد جبار رغم انك تعيشين في لب الحضارة الاوربية .. هل التجذر بالانتماء  صفة ملازمة للانسان ؟



اقول لك سر اكتشفناه هنا جميعا وهو ان العراقيين هم من اكثر الناس انتماءا لوطنهم..وشوقا اليه وبكاءا عليه  ..
فنحن نعيش مع مهاجرين من مختلف اصقاع العالم الا انني لم اجد بينهم من هو اكثر  حنينا وحسرة  من العراقيين  على وطنهم ربما للاوضاع التي يمر بها الوطن او ربما كما يقول الشعراء انا شربنا من النهرين الخالدين  او لاننا ألفنا الحزن .. او لاسباب اخرى .
حتى اولادنا التي كنت اخاف من اضمحلال انتماءهم الى الوطن وجدتهم يعلنون انتماءهم بفخر عندما يكون  هناك شيئ في العراق يفخر به ..وقصة فوز المنتخب العراقي ببطولة اسيا ليست ببعيدة فيها خرج اولادنا بمسيرة عفوية كبيرة في شوارع مدن العالم كلها  ليرقصوا يغنوا  ويرفعوا علم العراق عاليا ويعلنوا انتماءهم لهذا الوطن ..اتمنى ان يفعل السياسيون مثلما فعل الرياضيون ليعيدوا الى العراق جيلا ظلّ يخجل من انتماءه الى وطن يملؤه العنف والفساد والخراب  .وهذا ربما ناقوس الخطر الذي ادقه كل مرةواقول  بان العراق يفقد اجياله تباعا .. فاذا كنا نحن مازلنا متمسكين بانتماءنا الى العراق بشدة الا اننا لانضمن اولادنا مهما حاولنا  مادام العراق ليس على مايرام ويسير نحو الهاوية وتردي الاوضاع بما فيها السياسية والبنية التحتية  ومادام ليس هناك من شيئ يمكن ان يشعر  الاجيال الجديدة  بفخر الانتماء له ربما على العكس تماما ينكرون انتماءهم لهذا الوطن طالما استمر العنف والقتل والفساد وما يتبعه من تخلف وانحطاط البنية التحتية  ماذا تبقى في يد هذا الجيل  الذي تربى في بلدان متقدمة كما نقول نحن بالعامية "يزامط بيه" كعراقي .


* س/ شبعاد جبار في قصيدة نصفي الاخر  امراة متمردة على تقاليد العشيرة وموروثاتها وربما حتى  على تعاليم الدين  ، وعلى الرجل بصفته السالب لحق المراة بما منح من سلطة اجتماعية .. من اين تستمد قوتها شبعاد في  هذا الطرح الجريء؟ وماهو رايك في تعدد الزيجات ؟ وتحرر المراة من الموروثات البالية ؟


  انا متمردة على تقاليد العشيرة  والموروثات التي تهين المرأة وتنظر اليها نظرة دونية  ..انا متمردة على من يفسر الدين تفسيرا ملتويا  ويفرض على المرأة وجهة نظره هو باسم الدين .. انظري ماذا يفتون..هناك  فتاوي عجيبة غريبة  تهين الرجل قبل المرأة فيما يخص المرأة.
  في رايي االمراة  عندنا  هي اسيرة تقاليد وموروثات  اكثر مما هي  اسيرة تعاليم دينية فكل مامكتوب في الاديان لايطبق لدينا بل العكس تماما..حينما يقول عاملوهن بالحسنى وانهن قوارير تجدين العنف من نصيب المراة .. كما انني  لااؤمن بتعدد الزوجات لان الرجال لن يعدلوا علاوة على انني لااؤمن بتقسيم وتوزيع  الحب  بالعدل والانصاف ..اما ان احب وابقى معها او لااحب وتسريح  باحسان  واجد ان تعدد الزوجات  هي قسوة فظيعة  بحق المرأة رفضها رسول  الله محمد ص لابنته.. 
ان وضع اليد  على اكثر من امرأة  اعتبرها انا  نرجسية وانانية وقسوة فظيعة يمارسها الرجل بحق المرأة..فمن حق المرأة ان ترفض ذلك متأسية ببنت الرسول فاطمة الزهراء عليها السلام.
المراة انسان رقيق ولها شعور واحساس مرهفين .. هل فكر الرجل بذلك وهو يقدم على كسر وطعن مشاعرها واحاسيسها وكيف ستتحول الى كائن محبط وحزين ؟كيف يمكن لهكذا كائن ان يربي اولاده ؟وعلى اي طريقة؟الم يفكر بانه يحولها الى كائن يكيد له وهن اللواتي  كيدهن عظيم  ! اي حياة تنتظر هاتين الاسرتين! لذا انا ارفض تعدد الزوجات جملة وتفصيلا .



س/ في خضم التجاذبات السياسية على الساحة العراقية الان .. برايك ماهو دور المثقف في هذه المرحلة الحرجة من عمر العراق ؟


المثقف صاحب دور وقضية ويعمل في مجتمع له ظروف اجتماعية وسياسية معينة  وهذا الدور يعتمد كثيرا على طبيعة المرحلة ..العراق اليوم باشد الحاجة الى مثقفيه  ليدافعوا عن مستقبله وعليه اليوم ان يكافح في سبيل ايصال رسالته الى كل الشرائح ..وان يتخلص من الخوف الذي يشل عقدة اللسان  وان لا  يلجا الى الصمت او الى التملق ..الوطن اليوم بحاجة الى يهب فيه المثقفين وينادوا ويعلنوا استياءهم من الاوضاع غير الصحيحة بالاضافة الى تقديم النصح والارشاد وتقييم الممارسات الصحيحة والاشارة الى مواطن الخطأ وما اكثرها في وقتنا الحاضر . 



* س/  بم تحلم  شبعاد جبار ؟ وهل العودة للوطن من ضمن احلامك؟


اخشى ان ان يكون جوابي يحزن القراء .. اشعر ان ااحلامي قد اغتيلت  لظروف قاسية امر بها الان .. هذه اللحظة انا بلا احلام  وقد فاجئني سؤالك هذا لاني اعيش حاليا  مرحلة يسيطر فيها علي القلق اكثر من اي شعور اخر ومن يقلق لايحلم بل تصبح احلامه كوابيس .
كنت وزوجي نحلم ونخطط للعودة للوطن على الاقل نحن الاثنان .. اشعر الان ان حلمي  قد سرق  واعيش هذه اللحظة مرحلة صدمة  اتمنى ان اخرج منها من اجل من احبهم .



* س/ ماذا تعني لك الكلمات التالية : العراق ، الحب ، المراة ، الناصرية ، السويد ، الفرات ، الكتابة ، الشعر

العراق هو بيتي الذي اتمنى ان يعيد ترتيبه الساسة  حتى استطيع العيش فيه فلا احد يستطيع العيش في "بيت مخربط"
الحب لو لم يكن موجودا لاخترعناه  هذا ماقاله نزار قباني
المرأة هي التي تعطي للحياة بريقها  فلولاها لكانت الحياة بالاسود والابيض
الناصرية المدينة التي احبها ان تكون كما مدن  السويد متطورة وهذا ليس صعبا والله فقط نحن بحاجة الى شخص مخلص عندما يشرع قانونا او يصدر امرا  يعرف انه سيكون  هو واحد من  الاشخاص المستفيدين منه ولكنه ليس الوحيد وانما ضمن شريحة واسعة من الناس ..فلو كان لدينا عشرة  من مثل هذا الشخص يجلسون في سدة الحكم  لكانت القوانين تخدم جميع المواطنين  ولكانت المدينة كما قلت لك  مثل اي مدينة سويدية.
الفرات ...فـــــــــــــــــــراتــــــــــــــــــــــ      بالنسبة الي كما تركته كبيرا  يدعو الى التأمل


الكتابة هي ملجأي عند الحزن والفرح والغضب ..فيرقص الحرف عندي عندما افرح ويسكب دموعا في حالات الحزن وينفجر مزمجرا عندما اغضب او هكذا اشعر انا على الاقل .

الشعر عوالم حالمة تجعل مني فراشة

 

 

 

 

 

نور وسام القيسي


التعليقات

الاسم: Heyder
التاريخ: 2017-05-11 07:27:54
كلام وحوار رائع من الاستاذة العزيزة على قلوبنا شبعاد هي وزوجها الدكتور رحمة الله رياض الذي عرفتة مخلصا في عملة كطبيب جراح في الجيش العراقي السابق والمحب لبلدة ووطنة ولكن شائت الاقدار ان تجعلة مهاجرا وما اكثر الظروف الصعبة التي عصفت بالعراق التي جعلت من العقول العراقية الراقية من شد الرحال الى بلدان المهجر ومن تلك العقول الراقية الاخت شبعاد واخونا د.رياض اللهم احسن مثواة
لقاء ذو دلالات صحيحة واضحة فانا شخصيا في تماس مع ما يخص تدهور البيئة العراقية ولي اهتمامات بمخلفات الحروب من الغام ومقذوفات حربية فالعراق يحتاج الى قوانين جديدة ومشاريع بيئية كبرى ومساعدة المنظمات التي تهتم بالبيئة كون التلوث البيئي في وطننا العزيز كبير جدا وسوف اضرب لكم مثلا بسيط. تصورا بان عدد الالغام المزروعة في البيئة العراقية فقط لسنوات الحرب العراقية الايرانية هي 25 مليون لغم اي بمعدل لغم واحد لكل عراقي.
بالاضافة الى ما خلفتة حرب الخليج الاولى وسنين الحصار ومن ثم حرب الخليج الثانية والدمار الذي اصاب المجتمع العراقي من وراء خراب الارهاب وداعش.
كل هذا ونحن نحب ونعشق بغدادنا وعراقنا ولدينا الامل والتفائل والاصرار بان العراق لابد ان ياتي اليوم الذي تعود ايامة الماضية الجميلة.
تحية خاصة لكل عراقي وعراقية في بلدان المهجر يحب وطنة

الاسم: marwan_iraq9@yahoo.com
التاريخ: 2010-07-25 12:30:13
تقبلي تحياتي وتمنياتي لك بدوام التوفيق_مروان الجبوري.

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 2010-07-12 15:58:53
الكاتبة نور وسام القيسي
تحية طيبة
لقاء ممتع ومقابلة واعيةحوار متميز وممتليء بالوطنية والحنبن للعراق ومحاولات جديرة بالاهتمام لبناءه وضمان بيئة صحية
وربط جميل بين الماضي والحاضر وتطلع المستقبل
اجمل الامنيات مع اجمل باقة ورد

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2010-07-08 14:21:58

الكاتبة نور وسام القيسي رعاها الله
تحية طيبة
لقاء ممتع ومقابلة واعية
وربط جميل بين الماضي والحاضر وتطلع المستقبل
وتحية للكاهنة شبعاد واعجاب بفكرها الواعي
ولكن لدي ملاحظة واحدة على هذا النص الذي اشبهه بالحكمة الواعية بمعان عديدة وعبارات مختصرة
(( انا متمردة على تقاليد العشيرة والموروثات التي تهين المرأة وتنظر اليها نظرة دونية ..انا متمردة على من يفسر الدين تفسيرا ملتويا ويفرض على المرأة وجهة نظره هو باسم الدين .. انظري ماذا يفتون..هناك فتاوي عجيبة غريبة تهين الرجل قبل المرأة فيما يخص المرأة.
في رايي االمراة عندنا هي اسيرة تقاليد وموروثات اكثر مما هي اسيرة تعاليم دينية فكل مامكتوب في الاديان لايطبق لدينا بل العكس تماما..حينما يقول عاملوهن بالحسنى وانهن قوارير تجدين العنف من نصيب المراة .. كما انني لااؤمن بتعدد الزوجات لان الرجال لن يعدلوا علاوة على انني لااؤمن بتقسيم وتوزيع الحب بالعدل والانصاف ..اما ان احب وابقى معها او لااحب وتسريح باحسان واجد ان تعدد الزوجات هي قسوة فظيعة بحق المرأة رفضها رسول الله محمد ص لابنته..))
كلام حكمة منطلق من وعي متقد
اما ملاحظتي فهي اني تابعت شخصيا رواية رغبة الامام علي من الزواج الثاني في حياة فاطمة فوجدتها رواية مفتعلة حسب ادلتي وطرق تقييم الرواية ورواتها
فليس لها واقع
ورسول الله لم يتزوج على خديجة في حياتها وكان زواجه المتعدد ضرورة دينية واجتماعية وكذلك زواج علي والخلفاء انما كان لضرورة
وفقكما الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2010-07-08 14:21:14

الكاتبة نور وسام القيسي رعاها الله
تحية طيبة
لقاء ممتع ومقابلة واعية
وربط جميل بين الماضي والحاضر وتطلع المستقبل
وتحية للكاهنة شبعاد واعجاب بفكرها الواعي
ولكن لدي ملاحظة واحدة على هذا النص الذي اشبهه بالحكمة الواعية بمعان عديدة وعبارات مختصرة
(( انا متمردة على تقاليد العشيرة والموروثات التي تهين المرأة وتنظر اليها نظرة دونية ..انا متمردة على من يفسر الدين تفسيرا ملتويا ويفرض على المرأة وجهة نظره هو باسم الدين .. انظري ماذا يفتون..هناك فتاوي عجيبة غريبة تهين الرجل قبل المرأة فيما يخص المرأة.
في رايي االمراة عندنا هي اسيرة تقاليد وموروثات اكثر مما هي اسيرة تعاليم دينية فكل مامكتوب في الاديان لايطبق لدينا بل العكس تماما..حينما يقول عاملوهن بالحسنى وانهن قوارير تجدين العنف من نصيب المراة .. كما انني لااؤمن بتعدد الزوجات لان الرجال لن يعدلوا علاوة على انني لااؤمن بتقسيم وتوزيع الحب بالعدل والانصاف ..اما ان احب وابقى معها او لااحب وتسريح باحسان واجد ان تعدد الزوجات هي قسوة فظيعة بحق المرأة رفضها رسول الله محمد ص لابنته..))
كلام حكمة منطلق من وعي متقد
اما ملاحظتي فهي اني تابعت شخصيا رواية رغبة الامام علي من الزواج الثاني في حياة فاطمة فوجدتها رواية مفتعلة حسب ادلتي وطرق تقييم الرواية ورواتها
فليس لها واقع
ورسول الله لم يتزوج على خديجة في حياتها وكان زواجه المتعدد ضرورة دينية واجتماعية وكذلك زواج علي والخلفاء انما كان لضرورة
وفقكما الله لكل خير

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-07-08 12:47:34
نور وسام القيسي اقسم بالله العظيم انك انسانه في غاية الروعة وانا في حيرة من امري كيف اتكلم مع امي وقرة عيني شبعاد جبار التي انقطعت عن الكتابة بشكل مؤقت طبعا واليوم انت الاصيلة الرائعة تحققين اروع الحوارت معها لك التقدير اختي المثابرة وبما انها اجابت على السؤال الاخير لكن انا اريد ان اكتب بطريقتي التي تعرفها امي شبعاد
الشعر / هي الشعر نفسه بكل اشعارها
الكتابة / وهي تعي وتعرف بكل حرف تخطه الانامل الزكيه
الفرات / الفرات فراتها من اقصاه الى اقصاه
السويد / محطة استراحة بين الحين والاخر لأنها وضعت قلبها وعقلها في العراق
الناصرية / حبيبتها الدائمة وجزء لا يتجزء منها
المرأة / وهي المراة والباحثه والانسانة والاستاذة الرائعة مهما جار الزمان بها هي الاقوى
الحب / من عرفها وتكلم معها لوجد انها الحب نفسه وانا اول شخص اسميتها امي شبعاد العراق
العراق / لا اكتب عنه لأنها العراق نفسه هي الناصرية هي الجنوبية البصرية البغدادية الكربلائية الكاظمية هي شمال بلدنا العزيز من زاخو الى الفاو الجنوبية هي امي شبعاد الزكية تاج فوق الراس وقرة العين
اختي المحاورة لك كل تقدير وانتي صاحبة الامتياز وصاحبة الفظل على فراس بموضوعك الذي افرحني واسعدني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: اكرم التميمي
التاريخ: 2010-07-08 12:34:45

تحياتي الخالصة الى نور وضيفتها الرائعة شبعاد

اجمل مافي الحوار انه تضمن مفاصل جميلة وزوايا استطاعت نور ان تسلط الضوء بشكل جيد

اجمل الامنيات مع اجمل باقة ورد

الكاتب الاعلامي اكرم التميمي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-07-08 12:34:26
نور وسام القيسي اقسم بالله العظيم انك انسانه في غاية الروعة وانا في حيرة من امري كيف اتكلم مع امي وقرة عيني شبعاد جبار التي انقطعت عن الكتابة بشكل مؤقت طبعا واليوم انت الاصيلة الرائعة تحققين اروع الحوارت معها لك التقدير اختي المثابرة وبما انها اجابت على السؤال الاخير لكن انا اريد ان اكتب بطريقتي التي تعرفها امي شبعاد
الشعر / هي الشعر نفسه بكل اشعارها
الكتابة / وهي تعي وتعرف بكل حرف تخطه الانامل الزكيه
الفرات / الفرات فراتها من اقصاه الى اقصاه
السويد / محطة استراحة بين الحين والاخر لأنها وضعت قلبها وعقلها في العراق
الناصرية / حبيبتها الدائمة وجزء لا يتجزء منها
المرأة / وهي المراة والباحثه والانسانة والاستاذة الرائعة مهما جار الزمان بها هي الاقوى
الحب / من عرفها وتكلم معها لوجد انها الحب نفسه وانا اول شخص اسميتها امي شبعاد العراق
العراق / لا اكتب عنه لأنها العراق نفسه هي الناصرية هي الجنوبية البصرية البغدادية الكربلائية الكاظمية هي شمال بلدنا العزيز من زاخو الى الفاو الجنوبية هي امي شبعاد الزكية تاج فوق الراس وقرة العين
اختي المحاورة لك كل تقدير وانتي صاحبة الامتياز وصاحبة الفظل على فراس بموضوعك الذي افرحني واسعدني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: اثير الطائي
التاريخ: 2010-07-08 09:35:11
الزميلة نور القيسي
صباح الخير والسعادة
حوار متميز وممتليء بالوطنية والحنبن للعراق ومحاولات جديرة بالاهتمام لبناءه وضمان بيئة صحية


وهنا اقول للمبدعة شبعاد والباحثة المتميزة ان البحوث لا تقدم الى وزير في الدولة العراقيةلان معظمهم غير كفؤين ووزاراتهم لم يديروها ادارة صححية ويفتقرون المعرفة بتطبيق المشاريع البحثية ويعتبروها لغة صعبة ولكنها تقدم الى منظمة مجتمع مدني او مؤسسة دولية او شخصية برلمانية لديها عضوية في احد المنظمات الداعمة للمشاريع مثل المعهد الجمهوري الدولي في العراق ومنظمة الاغاثة الدولية في العراق وغيرها000
سيدتي الغالية شبعاد ارجو ان لا تفسري كلامي بانه انتقاد لك ولكن اريد ان اوصل لك الصورة في العراق لانني اعيش بهوهو يختلف عن كل العالم وكل شيء فيه يسير بالمعكوس وعكس السياقات العالمية المعروفة


تكلمت معك بصراحة لان مواضيعك ومشاريعك عناوينها جيدة وتستحق التطبيق وخصوصا مشروع(الحديقة العلمية)


دمتي متالقة وسلامي للعائلة الكريمة


اثير الطائي




5000