هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لؤلؤة بهرز

غزاي درع الطائي

في 7 / 7 / 2007م رحل الشاعر والإعلامي أديب أبو نوار  ، وفي الذكرى الثالثة لرحيله أُهدي إليه هذه القصيدة

 

  

قِفْ عند بهرزَ واسألْ عن معاليهــا

مضاءةٌ بالدَّمِ الغالي لياليهـــــا

كانتْ ولمّا تزلْ تمشي على ألـــقٍ

وحرَّةً برَّةً  تبقى عواليهـــــا

إلاّ على الحبِّ ما قامتْ ولا قعـدتْ

إلاّ إلى الخيرِ ما سارتْ أهاليهـــا

قِفْ واسألِ النّاسَ عمَّنْ ماتَ مبتسماً

فعلَّقَ الحزنَ في أعلى  أعاليهـــا

أديبُ كــــان يغنِّيها بألفِ فمٍ

وكان يكتبُ ما تحكي معاليهـــا

قد اشتراها بغالٍ وهي غاليــــةٌ

وكلُّ غاليةٍٍ  تزهو بغاليهـــــا

قد كان يجمعُها شِعراً ويطرحُهـــا

نثراً فتضربُهُ حبَّاً دواليهـــــا

إنْ كانتِ الثَّلجَ أسرى  في  برودتِهـا

أو كانتِ النّارَ أضحى مثلَ صاليهـا

والَتْهُ في كلِّ مـــا قالتْ قصائدُهُ

وكانَ في كلِّ ما قالـــتْ يُواليها

قد كانَ يسألُ عن كلِّ الدُّروبِ وعن

كلِّ العصافيرِ ... حتى عـن سحاليها

عن كلِّ ذاهبةٍ عن كلِّ آتيــــةٍ

كأنَّهُ في كتابِ العشقِ واليهــــا

لم يَسْلُها مرَّةً لم يَسْلُها لحظــــةً

وإنْ سلا نفسَهُ يوماً فساليهـــا

إلى الأعالي تهادتْ نفسُهُ أبــــداً

وهكذا صارَ نجماً في أعاليهـــا

أديبُ يا بُهْرزاً في عيــــنِ بُهْرزِهِ

وغالياً كانَ من أغلى غواليهـــا

توالتِ الصَّفحاتُ السُّودُ في صلـفٍ

وكنتَ تخشى كثيراً من تَواليهــا

هي المسافاتُ إنْ طالَتْ وإنْ قصــرَتْ

الموتُ أوَّلُ ما فيها وتاليهـــــا

أديبُ يا ابنَ الذين استصرخوا دمَهُمْ

لمّا غدا سادةَ الدُّنيا مواليهـــــا

انظرْ إلى بهرزٍ ناساً وأبنيـــــةً

عليكَ سافلُها يبكي وعاليهــــا

تبكي القناطرُ تبكي الأمسياتُ علـى

مَنْ كانَ لؤلؤةً تجلو لآليهـــــا

تبكي عواطفُها تبكي معاطفُهـــا

تبكي ، ولا تعجبوا ،حتى سعاليهــا

تبكي حكايا الصَّبايا في أزقَّتِهـــا

تبكي أواخرُها تبكي أواليهــــا

يبكي خريسانُ أمواجاً وأشرعـــةُ

تبكي خمائلُها تبكي خواليهـــــا

أديبُ يا قلماً ألقى  سفاسفَهـــا

أرضاً وما كانَ إلاّ في معاليهــــا

مع الأعالي عزيزاً عشتَ مؤتلقــاً

وسوف تبقى عزيزاً في أعاليهـــا

 

 

 

بهرز : مدينة الشاعر الراحل ، وبينها وبين بعقوبة أربعة كيلومترات .


 

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: شهاب احمد العلي
التاريخ: 2015-10-17 13:36:12
الرحمة لزميلي وصديقي وحبيبي في السراء والضراء الصحفي والشاعر أديب أبو نوار ..

الاسم: شهاب احمد العلي
التاريخ: 2015-10-17 13:34:59
الرحمة لزميلي وصديقي وحبيبي في السراء والضراء الصحفي والشاعر أديب أبو نوار ..

الاسم: ابراهيم مصطفى الحمد
التاريخ: 2010-08-30 18:53:27
تحياتي لك ايها الشاعر الرائع/غزاي درع الطائي لازلت قيثارة تبعث على الفخر وراية تسكن القمم أيها الأصيل ورحم الله أديبناأبو نوار مهاجراً الى عليين

الاسم: محمد حبيب مهدي
التاريخ: 2010-08-13 16:04:08
الشاعر غزاي الطائي . تحياتي الصادقة جدا . قصيدتك السبعينية مازالت في الذاكرة . كانت اجمل من كل هذا العمود الشعري الذي يذكرك بالفرزدق وجرير بن جرير الكلبي وابو العتاهية وابن الفارض وغيرهم .هذا ليس معناه ان ننسى دورهم الريادي في احياء المتنفس الشعري العربي . لكن كانت لك قصيدة تتغلب فيها مواصفات القصيدة المنفردة . ارجوا ان تظل تلك القصيدة باسقة بظلالها ببساطتها .وعفويتها وروعتها التي عطرت انفاسنا تلك الوردة التي تحملهاليلى .تقبل تحياتي

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2010-08-12 18:09:41
توالت الصفحات السودفي صلف وكنت تخشى كثيرا من تواليها
اي حكمت هذه واي صورة جميلة رسمها المبدع غزاي درع الطائي , الذي عودنا على تلك الروائع , سلمت يدك وابقاك الله اديبا فذا ..

عباس طريم

الاسم: فراس الشيباني
التاريخ: 2010-07-19 08:49:53
شكرا للاستذكار الرائع ايها الرائع تحياتي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 2010-07-06 10:59:30
رحم الله زميلنا اديب ابو نوار واسكنه فسيح جناته


وتحياتي لقلمك الذي يستذكر اخانا الراحل

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 2010-07-06 05:25:03
رحم الله زميلنا ادي بابو نوار واسكنه فسيح جناته


وتحياتي لقلمك الذي يستذكر اخانا الراحل




5000