.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عودة ُ تموز من العالمِ العـُلـْوي

قاسم والي

هـُوَ يستعيدُ شفاهـَهُ 

لا تــُربكوهُ يـُريدُ أنْ يتكلما 

وهـُوَ استعادَ يـَديـهِ

غادرَ سربـَهُ الحـُلميَّ

عادَ من الســما

ما عادتِ الأحلامُ والأصنامُ تستهويهِ ..أصبحَ كافراً جداً

لـِيُصبحَ مـُسلِما!

لا تربكوهُ بدايةُ الخطواتِ يخطوها

على جنبيهِ تلتصقُ القـُرى، وقبائلُ الفقراءِ صارتْ مِحزَما

مترنـِّحاً يمشي سيسقطُ رُبـَّما.. لكنـَّهُ سيقومُ تسقطُ ( رُبـَّما )

وعلى امتدادِ رقيمهِ الطينيِّ سيرة ُحزنهِ مُذ ْ كانَ.. كانَ.. تتوأما

الآنَ يقترحُ الوجوهَ لوجهِهِ.. يختارُ وجهَ القمحِ  يبدأُ بالعيونِ وينتهي مـُتلعثما

إذ لا سنابلَ تخلقُ الأضواءَ كانَ الوجهُ ظلاً مـُعتما

خطـّين كانَ الملحُ خطـَّهُما بهِ .. لولاهما .. ما كانَ ثمّةَ أبيضٍ لولاهما

لا تربكوهُ  دعو لهُ كفـّيهِ تلتقطان أحجاراً ليرميَ مـَنْ رمى

ودعوهُ هذا الطفلُ شيخٌ قادمٌ عـَبَرَ الزمانَ مـُتمتما :

من أيِّ أطلالٍ تجيءُ نبوءة ٌ أخرى

وهل ستجيءُ ؟ ظل مـُهـَمهـِما

سيفورُ فيهِ  الماءُ تشتعلُ الدما

من ألفِ ألفِ مـُصيبةٍ يأتي

وما زالتْ على شفتيهِ أغنية ٌ

ومن عينيهِ يذرفُ مأتما

يمشي وتحتَ الأرضِ يمشي كنزُهُ.. ليسيلَ شهداً علقما

ما عادَ يقبلُ أنْ يصنَّفَ مُعدَما

ما عادَ يرضى أنْ يـُقسَّمَ مغنما

ما عادَ مخدوعاً ولا مـُتـَوهِّما

لا تربكوهُ.. يريدُ وجهَ اللهِ لا وجهَ الدٌُمى

هـُوَ قادمٌ ويريدُ أنْ يتقدما

في غابة النـَكِراتِ يبدو مَعـلـَما

حملَ النهارَ لليلهِ وأنارَ فيهِ الأنجُما

سيُعيدُ للكلماتِ معناها ومن أشلاءهِ الفوضى سيصنعُ سـُلّما

ستعودُ للسبّابةِ اليـُمنى مـَهمـّتـَها لديهِ - لتشتما-

 

 

 

 29/6/2010

 

 

 

قاسم والي


التعليقات

الاسم: خليل العارضي
التاريخ: 2010-08-15 09:25:50
اخي ابا محمد

نهنئكم بهذه المجموعه الشعريه الرائعه وشكرا على الهديه
مبروك لك ايها الرائع

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-08-03 06:17:03
العزيز جدا نجم الجابري
ولم الاستفزاز سيدي وهل بقي ما يستفز بعد كل الذي جرى ويجري
تقبل محبتي الدائمة
قاسم والي

الاسم: نجم الجابري
التاريخ: 2010-08-01 16:45:21
احسدك ولاارجو لك السؤال لقد عجزت في ان استفزك سيدس

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-07-04 06:03:08
لحبيب طارق الاغا
ليست المرة الاولى التي تثبت بها مدى روعتك ونبلك
خالص تقديري ومحبتي
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-07-03 17:51:40
الاستاذ الحبيب والشاعر الفذ يحيى السماوي
شكرا كثيرا لروعتك المتنامية
مازلت تلميذك سيء الحظ يا سيدي لن اعاقب محمدا ابني على جناية لم يرتكبها ليرى كلُّ من يرى المدى اللامتناهي لنبلك سيدي
خالص المحبة والدعاء بالسلامة وموفور الصحة
أرجو مخلصاً إبلاغ تحياتي للعائلة الكريمة
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-07-03 17:47:10
المبدع اخي الحبيب هاتف بشبوش
اقسم انني اجبتك البارحة على تعليقك البالغ الروعة تفاجأت اليوم بعدم وجوده على هذا الأديم ربما سأكيل الشتائم مثلما فعل استاذنا وأخونا الكبير يحيى السماوي الى بيل غيثس الذي التمست له العذر آنفاً
أخي الحبيب
وأنت هناك في الاقاصي البعيدة مازلت قادرا على ابهاجي
خالص محبتي وتحياتي وتقديري
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-07-03 17:41:51
الحبيب المبدع اياد أحمد هاشم
كان مبهجا جداً مرورك رغم المرارة الطاغية
دام بهاؤك ايها الشاعر النبيل
خالص التقدير
قاسم والي

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 2010-07-02 18:05:20
سبحان الله اول مره اعرف ان اللغه العربية تقرأ مرتين مره بماهو متعارف عليه ومره بلغة قاسم والي

دمت مبدعا صاحب السمو لك ولقلمك


تلميذك طارق الاغا

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-07-02 17:44:11
الرائع هاتف بشبوش
اخي الحبيب في الأقاصي البعيدة
تقبل خالص مودتي وتقديري العاليين للكلمات الصادقة
لكن لماذا الحسد !!!؟
محبتي واشتياقي
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-07-02 17:38:53
الحبيب الشاعر اياد احمد هاشم
اشكرك كثيرا للمرور بهذه الصفحة
لكلماتك المنتقاة بكامل العناية المعهودة فيك أثرها البالغ على قلبي الموجوع، أبهجني تعليقك رغم المرارة الطاغية
تقبل خالص محبتي
قاسم والي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2010-07-02 14:18:42
من أية بحار تغترف جملتك الشعرية المذهلة ؟ ومن أية ينابيع تأتي بهذا النمير الشعري الدافق ؟

أمس كتبت تعليقا ويبدو أن الحاسوب قد ثمل بخمر قصيدتك فلم يوصله ـ والعرب تقول : " لا لوم على ثمل " ..

مع أنك أرسلت لي القصيدة أو أمس وقرأتها مرتين إلآ أنني قرأتها اليوم ثلاثا ... الغريب يا أبا محمد أنك أرسلتها لي دون أخطاء طباعية ، فلماذا وردت فيها أخطاء طباعية ؟ يبدو أنك لم تتخلص بعد من عادتك في الاعتماد على ابنك محمد في الطباعة ( أنا مثلك ـ لكنني أراجع القصيدة بعد طباعتها من قبل ابني علي ـ فكن مثلي ياصديقي الحبيب ـ أقصد كن كسولا مثلي فيما يتعلق بالطباعة ولكن راجع النص بعد طباعته )

فالقصيدة المنشورة فيها هنتان طباعيتان لم تكونا موجودتين في النص الذي أرسلته لي أول أمس .. هاتان الهنتان هما : جرّك " أبيض " في قولك " ما كانَ ثمّةَ أبيضٍ" بينما هي في النص الذي أرسلته لي مرفوعة وهو الصواب ... كذلك بالنسبة لـ " ومن أشلاءهِ " فقد جاءت صحيحة في النص الذي أرسلته لي ... أعني وردت " ومن أشلائه " ( أرجو عدم معاقبة ولدك محمد ... لأنك لوعاقبته فإنه سيلجأ إلى كثير من الحجج كي يتملص من طباعة قصائدك كما تملص ولدي علي حين عاقبته بحجب مصروفه يوما كاملا .. )

آه لو أنني اصطدت قبلك هذه الغوالة المدهشة :

حملَ النهارَ لليلهِ وأنارَ فيهِ الأنجُما!!


دمت شاعرا فذا .

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2010-07-01 21:31:33
ما عادتِ الأحلامُ والأصنامُ تستهويهِ ..أصبحَ كافراً جداً

لـِيُصبحَ مـُسلِما!

لا تربكوهُ بدايةُ الخطواتِ يخطوها

اننا حاسديك على هذا النص الرائع.. نص تموزي بحق.. اعدت من الاعماق كل ماهو مخفي .. ليكون واضحا جليا وعبر التاريخ ومراراته.. وما انتج من التصدعات في المواقف والعبر التي هي الان تحكم هذه المقاطعة اللعينة والتي لم تر النور ولم تشم الهواء النقي ولن تشبع من ماكل.. على مر السنين .. ولم تخلف غير الفوضى واشلاء اللحم الادمي الذي اختلط بين كافر وملحد ومسلم .. انها المسميات التي لم تعد تخدم الانسانية سوى انها زيت على حطب .. انها احتراق الثقافات والتصادم بين السلف والخلف .. وللاسف هذه المسميات التي ولت من تاريخ الكثير من الشعوب .. ولكنها لم تزل بيننا على قدم وساق وتحرق الحرث والنسل ... انها لم تستهوي ماقلت عنه ..ان هبل واللات والعزة ومنات لم تعد من قواميسه ... انه شئ اخر غير الذي الفته الانسانية..

سلمت ياصديقي الرائع
اخوك
هاتف بشبوش

الاسم: أياد أحمد هاشم
التاريخ: 2010-07-01 18:34:00
الاخ والشاعر قاسم والي
محبتي الكبرى
اراك تنساب مع الفرات رغم عطشه تفجر منه عيونا من البوح واراك تمسك بسماء الوطن رغم الغبار الذي بات يلف ازهارنا الحالمة بالتفتح انك تحضر تموز رغم غيابه الروحي لتجعله صوت الحقيقة النابضة بالملح والقرنفل والبوح والصلاة فالعبادات المؤجلة تهيئت لمنصاتها والصيف اصبح علامة التعجب الكبيرة التي اقظت مضاجع المكتوين بالبرد
احييك اخي
اياد

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-07-01 18:15:40
الحبيب المبدع تحسين عباس
خالص تقديري لمرورك على هذا الأديم الملتهب
يكفيني هنا الإنطباع الأولي الذي ولده النص ولكنني سانتظر منك جلسة ساخنة على أرائك باردة يمكنك تخمين مكان انعقادها
تحياتي ومحبتي
قاسم والي

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 2010-07-01 10:06:24


ما عادتِ الأحلامُ والأصنامُ تستهويهِ ..أصبحَ كافراً جداً

لـِيُصبحَ مـُسلِما!
******************
مترنـِّحاً يمشي سيسقطُ رُبـَّما.. لكنـَّهُ سيقومُ تسقطُ ( رُبـَّما )

*******************
من ألفِ ألفِ مـُصيبةٍ يأتي

وما زالتْ على شفتيهِ أغنية ٌ

**************************

بنسيجك الشعري جعلت العراق متسلحاًمرة بتاريخه ومرة بسره المخفي ومرة باعاجيبه .

وقد وضعت ضرباتك الشعرية في ظاهر النص مرة وفي باطن النص مرة اخرى حتى اصبح المتلقي يشعر بامواجك في جوفه المتذوق ويرتعد تارة غضبا ويهدىء اخرى متيقناًلما اعطيته من امل حقيقي غير مختلق .

قصيدة لا يعبر عنها مقال او قراءة فارجو ان تعذرني لكلماتي القليلة .

هذه القصيدة تستوجب دراسة نقدية تجمع مابين المنهج النفسي والتاريخي والفلسفي في اللسانيات الحديثة ...

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-07-01 06:00:12
المبدعة حقا الدكتورة العزيزة ناهضة ستار
مرورك بارجائي شرف كبير لي
سيدتي لا بأس
انت التي يتنازعك الإبداع فالشعراء يحبونكِ منهم والنقاد يريدونكِ منهم والإثنان محقان تماما
سليلةَ انهيدوانا الخالدة أنتِ
مباركة روحك السامية
تحياتي للدكتور رحمن
قاسم والي

الاسم: د.ناهضة ستار
التاريخ: 2010-06-30 21:38:03
لا تربكوهُ.. يريدُ وجهَ اللهِ لا وجهَ الدٌُمى

هـُوَ قادمٌ ويريدُ أنْ يتقدما

في غابة النـَكِراتِ يبدو مَعـلـَما

***************
الشاعر الكبير قاسم والي
اشتغالك الذكي في بنية البيت ضمن منظومة القصيدة تحكي براعة شعرية و مكنة متمكنة من ادواتها الفنية واولها اللغة الصافية . احترمك مبدعا و انسانا كبيرا
واجلالي لموقفك النبيل فبكم من النبلاء لست في حاجة الى نفض غبار الوقت من ورقي ...
تقبل احترامي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 18:31:19
الحبيب فلاح الشابندر
صديقك نعم ولنحذف الثلاث الأخريات
او لا لاقولها انا عنك سيدي واستاذي ومعلمي
تغمرني بلطفك البالغ ايها الارستقرطي النبيل!!!
ما زلت منحازا لي كم اتمنى ان انحاز اليك بالقدر ذاته على الأقل لانك تستحق انحيازا خارج المقاييس
خالص المحبة
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 18:22:39
ابا ايلوار الدائب على ابتكار الجمال
ساضطر للتأوه رغم اني اكره الآه كثيرا
لانني استطعت أن افوز بعينيك تمسحان هذا النص
ساواصل المثابرة لأكون بمستوى ذائقتك
محق انت تماما يا سيدي
خالص المحبة وتحياتي القلبية يا صديقي
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 17:47:28
المبدع سعد المظفر
مباركة البصرة التي انجبتك
خالص التقدير للمرور البهيج بأرجائي يا سعد
تحياتي للأحبة جميعاعندك
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 17:38:13
الرائع محمود داود برغل
انتَ من يستحق كل آيات التقدير والمحبة
لقد كتبت باناقة
تقبل محبتي المتنامية
قاسم والي

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 2010-06-30 17:36:04
سيدى واستاذى ومعلمى وصديقى الشاعر الكبير قاسم والى 00 لى تعليق اخر حول النص الرائع 00 اريد اتطلع فى هذه الملحمه

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 17:35:44
الحبيب عامر موسى الشيخ
تحياتي القلبية
افتقدك منذ عشرين كأس (شاي طبعا) في مقهى فائق اين انت؟
اشكر لك المرور البهيج والكلمات العذبة كروحك
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 17:31:08
سيدي الأعز يحيى السماوي
لنحمل أخانا بيل غيتس على أحد المحامل السبعين ولنجد له عذرا فمن بين كل حسناته اللامعدودة يمكن اغتفار خطيئة واحدة لكني سانتظر بفارغ الصبر ما اردتَ قوله
محبتي المتنامية كالزمن لك وللأحبة معك جميعا
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 17:25:41
ريما زينة
الطيبة المبدعة
يا لكلماتك المرقة والمزهرة
ساستخدم عبارتك الاثيرة لأقول : تحيةلروحك
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 17:22:41
الحبيب سامي العامري
أنت في قلب المعمعة كيف تسنى لك الخروج للقائي على اعتاب تموز
اشكرك كثيرا وتقبل خالص المحبة
قاسم والي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2010-06-30 15:47:43
الأبداع بحق هو ما يوظف لخدمة قضية بمزاوجة من فنية بجمالية عالية.
ذلك ما نبحث عنه .. ولا نفرط به.
جميل ايها الدموزي.

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 2010-06-30 14:32:51
انالايقاع المجلجل والمعمار الباذخ ليأخذ مكانه في الوحه الشعريه التي تضج باالحياة أصوات وطيوف وشخوص دمت لاوروك مخلدأتاريخها ودامت اوروك يكم

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2010-06-30 12:42:12
التراجيديا حاضرة دوما في حياة انسان وادي الرافدين
فبدون (تموز)
لا يتم أي إخصاب بمختلف أشكاله
سواء في الطبيعة او بين البشر،
وهذا يعني القحط والجفاف وفناء الحياة،
مما دفع عشتار للهبوط الى عالم الموت للبحث عنه
وتحمل المآسي والصعوبات التي رافقت رحلتها .
وتعبيرا عن ضرورة الخصب في الكون مارس شعب النهرين الحزن الجماعي على (دموزي) السومري ـ (تموز) البابلي و مشاركة الالهة (عينانا) ـ (عشتار) في مصابها على حبيبها او نصفها الاخر.
كتبت باناقة تستحق اسمى ايات التقدير
محمود داود برغل

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 2010-06-30 12:30:01
المبدع الكبير قاسم والي
الجمال في الموضوع هذا أنك أخرجته من عالمه العلوي وهو قبل أن يكون في العالم العلوي كان قد خرج من عالم (أرشيكال) السفلي وهذا هو الابداع ان ترتدي قناع ديموزي وتجول به في أوروك كي تكتب تاريخا جديدا له ولها \ ياسيدي ان الشعر هو إعادة صياغة الحياة وإعادة كتابة التأريخ وها انت تقدم لنا الشعر بهذه الشاكلة الجمالية \
دمت مبدعا
تقبل ودي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 11:25:25
العزيز الاخ المهندس خليل العارضي
كما تقول تماما عشتار ذاتها الحت على كبير الآلهة لاستعادة تموز من العالم السفلي لكنه اليوم ياتينا عائدا من عالمه العلوي مغادرا سرب احلامه مقتنعا تماما بارضه
تقبل خالص تقديري لمرورك الكريم
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 11:18:54
شيخي رمزت عليا
سنستريح جميعا ذات قيامة من التسكع الازلي بين كثباننا المتلاطمة
الحياة تساوي التعب رياضيا
سنستغل بعض شعرنا للابتهاج قصير الاجل
خالص المحبة والتقدير للكلمات الدافئة
قاسم والي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2010-06-30 10:59:35
أين ذهب تعليقي ؟ سأنتظر حتى صباح الغد ـ فإذا لم يظهر ، فسألعن أم وأب " بيل غيتس " صاحب شركة مايكروسوفت التي صنعت برنامج حاسوبي ..

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2010-06-30 09:21:11
استاذي الشاعر المبدع المتألق قاسم والدي ..

رغم كل الالم والدموع .. نبقى على امل دائما.. لاننا لا نعطي مجال لاي مدمر ان يجعلنا لا نخطو للنور ونحارب الدمار بالخير والفرح للغد المشرق الذي يخجل منه الظلام ثم يتلاشى رغما عنه .. ولبناء واصلاح من اجل ازدهار يردع كل شر ..

استاذي يولد الابداع بين اناملك بكل جمال ورونق خاص .. يشوقنا للمزيد والمزيد من روعة اناملك ومن اجمل وارقى نبضات احساس روح راقية..

دمت بخير وصحة ومبدع

وتحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2010-06-30 09:20:54
لا تــُربكوهُ يـُريدُ أنْ يتكلما
وهـُوَ استعادَ يـَديـهِ
غادرَ سربـَهُ الحـُلميَّ
عادَ من الســما
ما عادتِ الأحلامُ والأصنامُ تستهويهِ ..أصبحَ كافراً جداً
لـِيُصبحَ مـُسلِما!
------
أنعمْ به ما طاشَ ,
إذْ شاركتُه طيشاً ألمَّ بهِ
فأنعمْ بيْ أنا الثاني
وإن ندمتْ على طيشٍ قبائلله
فلن أتندَّما!!
----
الشاعر المرح عن فطنة وخبرة قاسم والي
أحيِّي انطلاقة قلمك وهو يحلِّق ويتسلق


الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 08:19:35
الدكتورة ناهدة التميمي
مباركة انتِ يا سيدتي
خالص محبتي وتمنياتي بدوام التألق
شكرا كثيرا لنبل العبارات
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 08:17:27
آه يا سناء
اقسم انني اضطربت كثيرا واحترت كثيرا لكي اضع عنوانا لهذا النص كنت اريد ان اضع البصرة داخل الاطار الدامي كنت افكر بحيدر كنت مهموما بوقفة اصدقائي مثقفي البصرة تلك الضهيرة القائضة، لا اكتمك آمنت بفطنتكم وتوقد مخيلتكم فارجعت تموز من العالم العلوي لا من السفلي لتبتدأ مسيرتنا الضافرة
خالص محبتي لك وللأحبة في البصرة الفيحاء جميعالا استثني أحداً
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 08:10:13
المتألقة فاطمة العراقية
اشكركِ كثيرا ام نزار الطيبة
نحن نكتب أصداءنا المدوية نكمل بعضنا اعني المشتركين بهذه المعمعة الصاخبة بكل الوسائل والاسلحة ربما كنت في الصفوف المريحة ساسجل انحناءة كبرى للواقفين في اول الصفوف الناضحين دما وعرقا وشعرا
ثقي بغدنا سيدتي
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 08:04:05
العزيزة رؤى زهير شكر
ابهجني تواصلك مع هذا المتصفح وكلماتك الخالصة لوجه النبل
اشكركِ كثيرا
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 08:00:02
الكتور الحبيب ساجد عزيز الحبيب
خالص الإمتنان للكلمات النبيلة
ستحملني كلماتك اعباءً للإرتقاء لترف ذائقتك السامية
خالص المحبة
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 07:57:14
سيدي العزيز انمار رحمة الله
اشعر بانحيازك لي ، أنا ممتن من اعماقي للكلمات المفعمة بالنبل يا صديقي الطيب
خالص محبتي وامنياتي بدوام التألق
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 07:53:13
السد خزعل طاهر المفرجي
مبارك انت يا صديقي
شكرا كثيرا للمرور وللسؤال
خالص المحبة
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 2010-06-30 07:51:45
الطيبة شادية حامد
مرورك البهيج اشكركِ عليه
خالص التقدير
قاسم والي

الاسم: خليل العارضي
التاريخ: 2010-06-30 07:50:25
اخي ابا محمد

لقد كلت اتمنى ان يكون اسم هده المدوره الجميله العراق

لكن انتفاظه الكهرباء كان لها وقعا شديدا لدرجه انك تخشى من حراره تموز الاهب سيبقى تموزهو تموز رغم كيد عشتار

الاسم: رمزت عليا / شاعر سوري
التاريخ: 2010-06-30 06:44:04
رصف رائع لعقود الدر التي نتسجها يداك
وحروع مشحونة بمشاعر وضاءة من عبء يحمله كاهلاك
سا سيدي إن الشعر يأسرني مع قاسم والي
رمزت عليا / عجوز من تراب الشام يتسكع في رمال الإمارات

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-06-29 23:12:30
الاستاذ قاسم والي المحترم .. تحية وتقدير لما تخطه اناملك من ابداع والق .. قصيدة جميلة تختصر تاريخ العراق وتضحيات ابطاله .. كن بالق دوما كما عودتنا قصائدك المتفردة

الاسم: سناء سلمان
التاريخ: 2010-06-29 20:41:39
هـُوَ يستعيدُ شفاهـَهُ

لا تــُربكوهُ يـُريدُ أنْ يتكلما

وهـُوَ استعادَ يـَديـهِ

غادرَ سربـَهُ الحـُلميَّ

عادَ من الســما

ما عادتِ الأحلامُ والأصنامُ تستهويهِ ..أصبحَ كافراً جداً

لـِيُصبحَ مـُسلِما!


رااااائعة...دمت مبدعا

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 2010-06-29 20:33:52
لكنه سيقوم .تسقط (ربما)

نعم والف اقرار .لتموز الموت يفر مفزوعا ومضطربا

ومن الف مصيبة ..يتوهج التاريخ بذكر ابطال وحيود نحرت مجدا لعراق اهداه تموز خيرة رجاله .والى الان بخور نحورهم تعبق بيننا .
سيد التوهج .كما ارددها دوما .ابا الزهراء ..اثرت مواجعي والشجون وكيف تراخت عيوننا يوم راح هذا وذاك والى اليوم لم نعرف لهم اثرا .

تريث ابا الزهراء كي انحني .لتموز واليك وابتهل دوما ان تكون بالف خير .
وتدوم بالعطاء والالق.

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 2010-06-29 16:40:22
ينثال ألق حرفكَ سيدي غيثا فوق يباب الكلماتِ
فيروى صحارى الحرف بربيعهِ..
دُمت مبدعا مزدانا بكلِ الألق..
رؤى زهير شكــر

الاسم: د . ساجد عزيز الحبيب
التاريخ: 2010-06-29 16:24:56
ياسيدي قاسم والي هذه لوحة تشكيلية رسمتها أنامل فنان مقتدر . لقد امتعتنا حقا فالقصيدة جميلة جدا . أهنئك سيدي الرائع واهنيء تموز بعودته الميمونه في قصيدتكم المتألقة .

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 2010-06-29 15:51:54
العزيز قاسم والي :
ماذا عساني ان اقول .؟
انت شاعر.؟نعرف هذا
انت رسام.؟اكتشفنا هذا والدليل :على جنبيهِ تلتصقُ القـُرى، وقبائلُ الفقراءِ صارتْ مِحزَما
انت حكيم.؟نعم ايضا :سيُعيدُ للكلماتِ معناها ومن أشلاءهِ الفوضى سيصنعُ سـُلّما

انت فيلسوف.؟نعم والدليل:ما عادتِ الأحلامُ والأصنامُ تستهويهِ ..أصبحَ كافراً جداً

لـِيُصبحَ مـُسلِما!

انت متفجر وثائر ..؟نعم :سيُعيدُ للكلماتِ معناها ومن أشلاءهِ الفوضى سيصنعُ سـُلّما

ستعودُ للسبّابةِ اليـُمنى مـَهمـّتـَها لديهِ - لتشتما-

ماذا عساني ان اقول .؟؟ سوى (انت رائع )

ملاحظة :لم انه كلامي وتعليقي فاللكلام بقية

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-06-29 15:30:32
من أيِّ أطلالٍ تجيءُ نبوءة ٌ أخرى

وهل ستجيءُ ؟ ظل مـُهـَمهـِما

سيفورُ فيهِ الماءُ تشتعلُ الدما

من ألفِ ألفِ مـُصيبةٍ يأتي

وما زالتْ على شفتيهِ أغنية ٌ

ومن عينيهِ يذرفُ مأتما

يمشي وتحتَ الأرضِ يمشي كنزُهُ.. ليسيلَ شهداً علقما

ما عادَ يقبلُ أنْ يصنَّفَ مُعدَما

كم انت رائع مبدعنا قاسم والي
نص شدنا اليه كثيرا لحرفك وهج وبريق
انه نص في منتهى الروعة
دمت تالقا
احترامي
افتقدناك صديقي الحبيب في المدة الماضية ارجو ان يكون خيرا

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2010-06-29 14:06:58
من ألفِ ألفِ مـُصيبةٍ يأتي

وما زالتْ على شفتيهِ أغنية ٌ

ومن عينيهِ يذرفُ مأتما

يمشي وتحتَ الأرضِ يمشي كنزُهُ.. ليسيلَ شهداً علقما

ما عادَ يقبلُ أنْ يصنَّفَ مُعدَما

ما عادَ يرضى أنْ يـُقسَّمَ مغنما

ما عادَ مخدوعاً ولا مـُتـَوهِّما

لا تربكوهُ.. يريدُ وجهَ اللهِ لا وجهَ الدٌُمى

هـُوَ قادمٌ ويريدُ أنْ يتقدما

في غابة النـَكِراتِ يبدو مَعـلـَما

حملَ النهارَ لليلهِ وأنارَ فيهِ الأنجُما

سيُعيدُ للكلماتِ معناها ومن أشلاءهِ الفوضى سيصنعُ سـُلّما

ستعودُ للسبّابةِ اليـُمنى مـَهمـّتـَها لديهِ - لتشتما-


الله يا صديقي...

كيف صورت العراق بهذه الروعه...وكيف صاغت اناملك هذا الجمال...ارى الحروف الانيقه تخطو بثبات نحو الغد..يتأرجح على سطورها العزم والامل...وتحمل بكل ثنيه قوه وصمود واصرار...

استاذ قاسم...
متى قد ارتقي الى القك...؟
ما شاء الله عليك...
دمت باسقا...
شاديه




5000