هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة جدا / بائعة الهموم

عباس ساجت الغزي

هي فتاة نحيفة الجسد في عقدها الثالث عليها عبائه ليست بالسواد الذي عليه العباءات بل أخذت الشمس من اللون والقماش منحا فحفرت أشعتها فيها ، عبرت الشارع إلى الجانب الأخر بخطوات متثاقلة أثقلها كثرة التفكير والهموم وتحمل بيدها مدفئة نفطية وإشارة باليد الأخرى إلى سيارة أجرة توقفت السيارة ، سألها سائق سيارة الأجرة : إلى أي مكان أوصلك ؟ فقالت : بصوت ضعيف وخجل إلى سوق الهرج ، فقال : لها تفضلي ، وحينما سارت السيارة بادر السائق بالسؤال هل لديك شئ للبيع ؟ فأخذت نفس عميق وشفتاها متيبسة من نقص التغذية نعم ذاهبة لبيع الهموم ، سكت السائق برهة ثم عاد السؤال بصيغة أخرى أتودين بيع هذه المدفأة ؟ فأجابت : نعم  ،أود إن أبيعها  لاشتري بثمنها مروحة لأطفالي في الصيف وفي الشتاء أبيع المروحة لاشتري بثمنها مدفأة وقد اضطر لإكمال المبلغ وهكذا الحال معي، سألها السائق : ولكن هل أنت والأولاد بدون معين؟ أجابت : نعم ، زوجي باع كل شئ وقرر إن يسافر إلى الأردن  ليعمل منذ أربع سنين ونحن ننتظر،  وفي احد الأيام فاجأني احد جيراني بان زوجي يعمل في البصرة في محل بقاله تعجبت ولم أكاد اصدق كلامه ، فقد وعدني وأطفالي بأنه سوف يجلب لنا المال من عملة وبعنا كل شئ على هذا الأساس ، ولكن البعض أشار على إن اذهب على العنوان الذي ذكره لي الجار أخذت احد أقاربي وسافرت إلى البصرة على نفس العنوان ، وجدت المحل مغلق سألت أصحاب المحلات المجاورة لمن هذا المحل؟ اخبروني نفس اسم زوجي فطلبت من احدهم عنوان بيته دون إن أخبرة من أكون وماصلتي ، إعطاني العنوان أخذت إنا وقريبي سيارة أجرة وحينما وصلت المكان كنت أقدم ساق واأخر الأخرى ، واسأل نفسي عسى إن يكون كل شئ غير صحيح، وتارة أخرى أسارع الخطى لأعرف الحقيقة وطرقت الباب بعد تردد،، فتح الباب وإذا به إمامي " هو زوجي نفسه لم أتمالك نفسي ساعتها فأغمى على وحين أفقت على صفع قريبي على وجهي ، رأيت الباب مغلق سألته : ماالذي جرى ؟ فاخبرني بأنه قد أغلق الباب بوجهنا ، سارعت وطرقت الباب من جديد ، وإذا به يفتح الباب وهو يصرخ ماذا تريدين ؟ فقلت له : أنت ماذا تفعل هنا ؟  وكيف ؟ أنت أخبرتني بأنك مسافر إلى عمان للعمل ، وقد بعنا كل شئ كيف رجعت ؟ ومتى ؟ فقال : هذا شئ لايخصك إنا تزوجت هنا وهذا بيتي ، وكل شئ بيننا انتهى فقد سئمت من عيش الفقر معك" فقلت: وأولادنا الم تفكر بهم . فقال : اذهبي قبل إن أضربك ، وسد الباب بقوة . نظرت إلى قريبي وانأ مكسورة الخاطر، بائسة " ويائسة من هذه الحياة ،، رفعني من الأرض بعد إن سقطت دون وعي ، وقال : هذه حال الدنيا ، والمثل يقول ( إلي مايريدك لاتريدة )  لنرجع إلى أهلنا فان الطريق قد يقطع مساء ،، عدت إلى الدار ، وهذا حالي كما ترى من يومها وانأ أبيع الهموم ولا احد يشتري!! هنا قرر السائق إن يدفع ثمن المدفأة ويتركها لها للعام القادم .....

 

 

عباس ساجت الغزي


التعليقات

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-09-06 20:35:56
الاستاذ الرائع صبحي الغزي شكرا لمرورك الكريم واتنمنى لك الموفقية

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 2010-07-27 07:58:27
الاخ الفاضل عباس ساجت الغزي
رائعة حقيقية تحكي ماساة انسانه تقطعت بها السبل بعد ان تركت في هذه الدنيا مع حمل ثقيل انها تهز الوجدان
دمت رائعا وسلمت

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-07-01 05:07:46
اي شخص انت يااستاذ يارائع ابا غزوان وانت تضع اول ما خطت الانامل في النور ( بائعة الهموم ) هذا حال الدنيا كما قلت استاذي المثابر وان شاء الله نقرء لك من جديد ليس بائعة الهموم بل بائعة الورد واهديك يااستاذ ابيات لشعر ليس لي
( للحبيب عندي شكثر ضحكات وحجايات
خليني اسولف حبيبي يشوغن تره الحسرات
هاك الكلب كلبه تلكه شكثر أهات
وتلكه الوفه بس الك والحزن للشمات )

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-07-01 05:07:08
اي شخص انت يااستاذ يارائع ابا غزوان وانت تضع اول ما خطت الانامل في النور ( بائعة الهموم ) هذا حال الدنيا كما قلت استاذي المثابر وان شاء الله نقرء لك من جديد ليس بائعة الهموم بل بائعة الورد واهديك يااستاذ ابيات لشعر ليس لي
( للحبيب عندي شكثر ضحكات وحجايات
خليني اسولف حبيبي يشوغن تره الحسرات
هاك الكلب كلبه تلكه شكثر أهات
وتلكه الوفه بس الك والحزن للشمات )

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-06-30 19:13:35
شكرا لك استاذ علي الغزي دمت وسلمت اخا واستاذا عزيزا وانت السباق الى المنفعه انشاء الله ياوردة ياصاحب الطرفة الجميلة والمواضيع الشيقة دائما

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-06-30 19:11:08
الاخت العزيزة نارين شكرا للطفك ونبلك ومرورك واتمنى الرحمة لوالدك لان موضوعك السابق جميل جدا مررت علية ولم اعلق فعذرا كل العذر

الاسم: نارين شيخ شمو
التاريخ: 2010-06-30 10:09:35
الاخ الاستاذ عباس ساجت
دخلت القصة وكإني اشيل عنها المدفأة واطرق معها الباب لأغادر معها ذاك الرجل الذي باع الانسانية وتركها تبيع الهموم...
تقبل مروري

نارين

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2010-06-29 16:48:54
رائع جدا استاذ عباس يسلم يراعك سرد رائع وفقك الله خيرا لما فيه منفعة للجميع




5000