.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المنصفون

أ د.حميد حسون بجية

الخليل بن أحمد الفراهيدي

  وهو اللغوي و الأديب والشاعر المعروف. ولد عام 718 م الموافق للعام 100الهجري من قبيلة الأزد في عمان، وتوفي عام791 م الموافق للعام 170الهجري في البصرة. قضى معظم حياته في البصرة.

   (كان أعلم الناس وأذكاهم وأنبههم، ومن أكثرهم ورعا وتقى وزهدا في مباهج الحياة وفي الجاه والسلطان، انصرف الى العلم عن كل ما يشغله عنه سوى العبادة والحج بين عام وآخر)(الحديثي 2001:65).

 كانت دراسته للغة والقرآن على أبي عمرو بن العلاء. وعاش زاهدا يدرس اللغة. عاصر الأحول. ومن بين أشهر تلاميذه سيبويه اللغوي المعروف الذي اعتمد عليه كثيرا في كتابه، والأصمعي والنضر بن شميل. وهو إمام النحاة في مدرسة البصرة في القياس والتعليل النحوي. وكان لاطلاعه على بالموسيقى كبير الأثر في استنباطه لعلم العروض الذي حصره في خمس دوائر، استخرج منها خمسة عشر بحرا، زاد عليها تلميذه الأخفش بحرا آخر هو المتدارك.

     ألف الخليل أول معجم في اللغة العربية وهو (كتاب العين)  الذي سمي كذلك لأن الخليل بدأه من حرف العين في نهاية الحلق وانتهى بالحروف الشفوية، ليحصر فيه المستعمل والمهمل من الألفاظ التي يمكن تأليفها من الحروف العربية. وقد نظم الكلمات حسب حروفها الأصلية مهملا الحروف الزائدة. وهو ما سار عليه جميع أصحاب المعاجم بعده. وبوب الكلمات العربية حسب صيغها: الثنائي والثلاثي الصحيح والثلاثي المعتل واللفيف والرباعي والخماسي والمعتل. كما ألف كتبا أخرى من قبيل (معاني الحروف)و(جملة آلات العرب)و(العوامل) و(العروض)و(النقط والشكل)و(النغم) وغيرها كثير.

                        يروى عنه أنه قال: أن الدليل على أحقية علي(ع) في الإمامة هو أن الجميع احتاجوا إليه، لكنه لم يحتج إلى أحد.  

 

 

أ د.حميد حسون بجية


التعليقات

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 29/06/2010 04:11:01
استاذي المبدع
د.حميد حسون بجية
معلومات قيمة بكلمات وصياغة
محببة الى النفس
استطاع قلمك ان ينقلها لنا


لا حرمنا عطاء ابداعك

تحيتي




5000