.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صيـــفُ البـصــرةِ

هاتف بشبوش

الحياةُ على خافقــِها 

تذوبُ في قرص الشمس ِ اللاهبةِ 

وعلى أشدّها ساعةُ الجحيم

  وثمةُ إيقاع ٍ لعناق ِ الفردوسْ.

الموعودون..........

بتهاليل ِ الفئ البريّ

موعودون بزهور ٍأكثر يباساَ

وموتٍ يلوحُ في الوقت المناسبْ

الموعودون..............

أكثرهم غافلين, حتى في طقوسهم الحضاريةِ

يلطمونَ على الصدورْ, في قيظٍ تموزيٍ ٍ

متفاخرٍ , في شرب الشاي.

اللهبُ الصيفيّ  ,قد صارَ عقابا ً

حتى يقتربُ المبتغى كاملا ً, بالصدفةِ المحضة

ويجثمُ على ذاكرة الشعبِ, الذي لم يستطعْ

إمتصاصَ بكاءهِ على مَـرّ السنينْ

ولم يستطعْ , إبتكارَ أناقة ٍ ونظافةٍ

تزيلُ مافي القلوب من حشرجةِ المقدّس.

هاهم الان بتيارٍ لافح ٍ, أوصلهم الى حافةِ اليأسِْ

يتواشجونَ بقوانين الارض ِ

بعدَ إنْ كانوا باسطينَ أذرعَهم للسماء

حالمينَ أنْ تأتي الغرانيقُ

بريبعها من مرج ٍ الى مرجْ

على أكفّ الدعاءِ ,وزيارةِ الاوهام

وتقبيل ِ الابواب المحنـّاة  , بفمٍ يابس ٍ

وبصيفٍ يشتمهُ , حتى القابعونَ في غرفٍ

تحرسها , آلهة ُ البرد ِ في ديسمبر

......................

......................

تحيةُّ لحـــرّ البصرة ِ, والجمهرةِ الشاسعةِ

التي تعزفُ على آلةٍ عملاقة ٍ

في لفح ٍ يذيبُ الجلدْ, وصيفٍ مفتوح ٍ على مصراعيه.

والفقراءُ ينشدون مع كلّ أفـأفــةٍ :

أما تعِبَ القـــيظ ُ

أما زالَ النهارُ حارا ً

أما زالَ النهارُ لهبـــاً .....

أما زالَ النهـــارُ..............

أمــــــا زال...................؟

 

 

 

 

 

هاتف بشبوش


التعليقات

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2010-06-27 23:03:57
المبدع الجميل حامد... مشتاقين والله اليك والى السماوةوالى كل الخيرين ... ولنا عودة مع القصائد المشاكسة مستقبلا,,,


تحياتي
هاتف بشبوش

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2010-06-27 23:01:45
المبدعة هبة.... تحياتي لك واشكرك على هذا الاطراء... نشكر الطبيعة التي جعلتنا بعيدين عن حر البصرة ولهيبها....


احترامي
هاتف بشبوش

الاسم: حامد فاضل
التاريخ: 2010-06-27 12:23:12
أخي هاتف أحببت هذه القصيدة برغم بعدها عن مشاكسة الأنثى التي تعودتها في قصائدك .. فهذه قصيدة عراقية يكتبها عراقي أصيل يشعر بحر البصرة وهو في بلاد الصقيع

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 2010-06-27 01:20:58
تحية لحر البصرة ولك ايضا

نصك جميل والاجمل الروح العائمة فيه

هبة هاني

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2010-06-26 20:20:23
المتواصل دائما وابدا المبدع خزعل.... اعتقد انا وانت بل اكيد قد مرت علينا ازمنة غابرة ومرة.... ولذلك حفرت بنا الهم والحزن والمرارات التي لاتنجلي .. من عسكرة الثقافة في زمن المقبور ردام والى الان لم نجد ذلك التغيير الذي نبتغيه......بل ربما نصطدم برجعية الثقافة ....

مليون سلام
صديقك هاتف بشبوش


الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2010-06-26 20:12:12
الشاعر الجميل علاء .... تحيتي لك من كل حرف نكتبه انا وانت لعله يصل الى المسامع... فنكون قد انجزنا مانريده ومايريده الاخرون......


حبي واحترامي
هاتف بشبوش

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-06-26 17:10:25
مبدعنا الرائع هاتف بشبوش
نص هاذا بحق تأملي في امتياز..يا لهذه البؤر المعينة والغير متشعبة تشدنا اليها ..لنستشف ماذا تريد ان توصله الينا لله درك صديقي الحبيب صدقت بكل حرف وان كنت تسألني اقول لك بكل صدق هذا هو دور الاديب الاصيل في هذا الزمن المر
تقبل تحياتي ومروري ايها الاصيل
دمت لنا

الاسم: علاء الجزائري
التاريخ: 2010-06-26 13:55:57
الموعودون بجمالية بوحك الذي احرق شعورنا واضنه احرق الاوراق التي كتب عليها النص من حر البصره الى حر همك تقلبت




5000