..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحية للصابئة المندائيين في عيدهم الكبير

الدكتور منذر الفضل

يحتفل الاخوات والاخوة الاعزاء من أتباع الديانة المندائية بعيدهم الكبير والمقدس الذي يطلق عليه تسمية ( دهوا ربا ) وهذا العيد تأتي مناسبته في كل رأس سنة وفقا لطقوس ديانة الصابئة المندائية التي تضرب بجذورها الى ألاف السنين .

ويراد ب ( دهوا ربا أو ألعيد ألكبير ) هو يوم عيد المندائيين أي يوم  [رأس السنة المندائية الجديدة] والذي سمي أيضا بداية البناء في الأول من شهر شباط [دولا] المندائي . ورد ذلك في أحد الكتب الدينية المقدسة الذي هو [ألف وتريسار شيالي] و فيه يحتفل المندائيون بمناسبة خلق (مانا ربا) نفسه بنفسه .

ومن طقوس المندائيين في هذه المناسبة المقدسة المكوث في بيوتهم لمدة يوم ونصف أي حوالي 36 ساعة ويقوم الجميع بتنظيف بيوتهم وتطهيرها كما يذهب بعض المندائيين مبكرين إلى النهر للقاء رجال الدين لغرض أن يصطبغوا أي أن يتطهروا لكي لا يدخلوا النار  لان الماء يغسل الذنوب والخطايا ومن هنا فالعلاقة وطيده بين ديانة الصابئة ومياه النهر والاغتسال في المياه .

برزت شخصيات كبيرة من بين هذه الطائفة نذكر منهم مثلا الشاعرة الكبيرة لميعه عباس عمارة , العالم الدكتور عبد الجبار عبد اللة رئيس جامعة بغداد سابقا والذي توفى في الولايات المتحدة الامريكية , مال الله مبارك , ستار جبار حلو, الاستاذ الدكتور عبد العظيم السبتي والصديق العزيز صبحي مال اللة مبارك وغيرهم كثير.

تعرض الصابئة المندائيون الى حملة عدوانية شرسة من الارهابين والتكفيرين بعد سقوط النظام الدكتاتوري بصورة أشرس مما كانت قبل سقوط الدكتاتورية, وقد عانوا كثيرا من محنتهم بسبب الظروف الامنية التي يمر بها العراق فهاجر منهم من هاجر كما نزح الكثير منهم الى كوردستان ووجدوا فيها الملاذ  الامن ليمارسوا طقوسهم الدينية ويحتفلوا باعيادهم المقدسة بكل أمان وحرية.

وقد شملت هذه المعاناه الكبيرة أتباع الديانات الاخرى من الاخوات والاخوة المسيحيين والايزيدين كما تعرضت أماكن العبادة المقدسة الى جرائم بشعه وكانت الاقليات الدينية في العراق ضحية من ضحايا الارهاب وأصحاب الفتاوى التكفيرية المجرمين.

وبهذه المناسبة , أبعث الى جميع أتباع هذه الديانة الموحده وفي المقدمة منهم فضيلة رئيس الطائفه الشيخ ستار جبارحلو راجيا لهم جميعا كل خير وان ينعموا بالسلام والاستقرار بعيدا عن كل مكروه وشر يأتيهم من أبواب التكفيرين والارهابين والمتطرفين الذي أرتكبوا جرائم بشعه ضد أتباع هذه الديانه القديمة المسالمة .

كل عام وأتباع هذه الطائفة الطيبة بخير وسلام

 

الدكتور منذر الفضل


التعليقات




5000