.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بكاءات عصفورعجوز

عقيل العبود

عند شحوب زمن داكن ،

كان صمتي يتواصل مع بوابة ليل بلا اصدقاء ،

هنالك قبل ان يغادر دمعي ،

جلسنا انا والشتاء بصحبة حقيبة ناحلة ،

 كانت تجرجر خلف محطاتها آخر اصداء سحابة ممطرة ،

 يعقبها صفير قطار قادم من جهة الخريف ،

 بينما حزني كان يلتف بمعطف هرم ،

اتعبته كلمات اغنية صبور تسمى الريل .

 

هنالك حيث تواريخ الأصدقاء  مسافات ،

الزمن أنشودة تجرجرها عربات ،

لها علاقة بأحزان

ماضٍ يختزل رموز منارات عريقة ،

الصفة الحادة من زوايا الوتر ،

كانت تبحث عن طباع جديدة  .

 

الفراق وجع يتردد عند مشاعر،

تابى ان ترافقها أوهام الشيخوخة ؛

هنالك عند اطراف تلك  المقبرة  النائية ،

استغرقني الصمت  قبل ان يغادرني الأحبة  .

 

الأعزاء مسافات شاسعة ؛

حفظناها لنتلوها على شكل ترنيمة ،

تبث احزان كوكب ،

يجمع بين عطرين من المودة ؛

الأول مات عند بقايا محطة ستينية مبعثرة ،

والثاني نشيد سبعيني تحمله تضاريس تاريخ ابكم ؛

لصحبة غناها طائر كهل ،

 

ما زال  يبحث عن ذرة قمح ،

 بها يستعيد عشه المسافر،

ليته يحمل ما تبقى من خطوات صولته الجديدة .

 

الصدى عصفور بائس ،

كان يبحث عند اطرا ف غصن داهمه الصياد ،

 في برد  ليل اصم ،

ليستوقف إنشودة بيضة على وشك ان تفقس .

 المكان مقبرة تبحث عن أحفاد جدد ،

يعبث بهم عواء موحش ،

ليستغرقهم هناك عند تلك البقعة ،

 المحايدة لزوايا الوتر المصطفة  

فوق ذروة غصن فارقه الأحبة ،

 مع نهاية فصل مليء بالفراق .


الأجيال تواريخ ،

لم يتم تدوين وقائعها اليومية ،

الا بين صفحات سجلات ،

لم يشاهدها الجمهور،

 الملائكة وحدهم يشهدون تلك الملفات .

 

 

 

 


 

عقيل العبود


التعليقات

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 26/06/2010 17:42:04
الشاعرةالمبدعة بلقيس الملحم ..
ربما كلماتنا تنحني ، ليتها تقدرأن تستوفي فضاءات ما يقال بحقها، لتقف بكل إحترام وتقدير لإطلالة شاعرة وباحثة وكاتبة وأديبة ، سعت لإن تختزل لغة القصيدة بدمعة إستغرقتها قصائد من الحزن وكلمات من ألألم
لك أحلى آيات الإحترام والتقدير ودمتم أهلا للثقافة والإبداع ..
عقيل

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 26/06/2010 17:19:36
الدكتور الفاضل وألأخ الأستاذ الأديب والشاعر والكاتب ابراهيم الخزعلي ..
لمهرجان حضوركم هذاأسجل دموع قصيدتي ، لإقف تضامنا مع أحزان أحبتنا، ربما خشوعا، لإرشيف أولئك الذين ما زالوا يرسمون لغة الحياة ، هذا الذي أصبح ألآن شامخا يتجلى ببريق ما تسطرون ؛
إذن سأبقى أصلي لإرواحهم ، وستبقى كلماتكم لغة عامرة تحيي مأدبة الثقافة المبدعة ..
فائق تقديري وإحترامي لإستاذنا القدير الدكتور ابراهيم الخزعلي .
عقيل

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 26/06/2010 16:57:51
ألأستاذ الكبير والشاعر القدير سعود الأسدي
ربما تستحي كلماتي أن تقف خجلا ؛
لقصيدة رسمت بطاقتها لوحة شاعر،
أفاضت بشعره الألحان ..
لهذا تراني أقول اي كلمة أسطرها، لإقف بكل تبجيل، لبهاء ما تسطرون ، ليتها دوما على أسماعنا تتلى قصائدكم ..
لكم ولكلماتكم المعطرة بنكهة المحبة والود اسمى ايات الإحترام والتقدير..
عقيل

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 26/06/2010 11:50:05
ذروة القصيدة: نصك هذا!!
شيء ما بداخلي فرك مدامعي
دمت مبدعا أخي العزيز الشاعر عقيل عبود
تحياتي

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 26/06/2010 06:01:52
الأخ الرائع عقيل العبودالمحترم:
تحياتي القلبية
سيدي ان قدر العراقي ونصيبه من الحياة هو الحزن ،
فمنذ ولادته وحتى مماته ،البكاءات والأحزان ترافقه ..
مفردات نصك جميلة بصدقها وما تحمله من صور تجمع الذكريات والحزن.
مودتي واحترامي
الدكتور ابراهيم الخزعلي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 26/06/2010 05:50:58


الشاعر الأديب
والكاتب الأريب
عقيل العبود
تحيات عاطرات
بنسائم الخزام
وعبير مقام الهُزام
وإلى معاليك اقول
بكل الود والاحترام:

رحلة الحزن والعناء الطويل كم أفاءت بوحيها لعقيـلِ

قد رسمت الإحساس بالحزن شعراً مضمراً فيـه كل عبء ثقيل

إن فقد الأحبــــاب أصعب أمرٍ ذو مضـاءٍ بنا كسيف صقيل

وهو مأســــاة وُلْدِ آدم طرّاً ما لها يا عقيل أيُّ مُُقيلِ

فاترك الحزن واكتب الحب لحناإنّما الناسُ أهلُ قالٍٍ وقيلِ

وشكرأ لجمال ما سطّرتَ باليراعة
من شعر يشهـــــد لك بالبراعة

بإخلاص ومودة
سعود الأسدي

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 26/06/2010 03:25:18
الأخ المبدع القاص والأديب كاظم الشويلي المحترم
كما هو معتاد الكلمات لدى المبدعين لها مسارات عميقة ، ولهذا بموجب مشاعركم المليئة بالنقاء تكتسي سطوري بهجة وجمالا ..دمتم كما أنتم أهلا للكلمة المشرقة والثقافة الرصينة ..ولكم فائق الإحترام والتقدير .

عقيل

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 26/06/2010 00:08:24
ما زال يبحث عن ذرة قمح ،

بها يستعيد عشه المسافر،

ليته يحمل ما تبقى من خطوات صولته الجديدة


*************************
ياللجمال

ونحن نتنقل بين بساتين الروعة

دمت ايها المبدع استاذنا عقيل العبود

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 25/06/2010 17:31:31
الأستاذالفاضل خزعل طاهر المفرجي المحترم
تفضلكم لقراءة ومتابعة ما أكتب ، وسام شرف أفتخر به وهو من لدن شاعر وباحث وأديب وناقد ما يجعلني سعيداً جداً .. لكم فائق الإحترام والتقدير .
عقيل

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 25/06/2010 17:22:34
الأخ العزيز الشاعر عبد الوهاب المطلبي
دائما أعتز وأفتخر بحضوركم كلماتي ـ دمت شاعرا نقيا ومعدنا أصيلا .. لكم فائق الإحترام والتقدير .
عقيل

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 25/06/2010 12:59:38
مبدعنا الرائع عقيل العبود
ما اروعك
نص جميل وجذاب
لحرفك وهج يشدنا لكتاباتك
دمت تالقا
احترامي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 25/06/2010 07:55:16
الاديب عقيل العبود الصديق الرائع
ارق التحايا اليك
يطيب لي ان اقرأ نصك الباذخ واسجل زيارتي لصفحتك
دمت بود




5000