..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الموسيقي العراقي ( علي خصاف )

مناضل التميمي

•1)   كلمة حق وإعجاب وتقدير لكل الذين ساهموا في المسيرة الموسيقية ان يحافظوا على سمعة العراق في المحافل الدولية والعربية والعالمية؟!

•2)   الظرف الذي نعيشه في العراق غير ملائم للعمل الموسيقي ؟!

•3)   أدعو إلى تشكيل لجان متخصصة من الداخل والخارج لإجراء تعديلات وتغيرات على مناهج دراسة الموسيقى؟!!

 

حوار : مناضل التميمي

على خلفية ظاهرة الكروبات والعائلات الإبداعية في العالم العربي التي انتشرت في بلدان عدة ، مثل ظاهرة ( الرحابنة ) أو عائلة ( بندلي ) في لبنان وفي مصر عائلة (الحجار) وعائلة (عزت أبو عوف ) فأن في العراق ذلك البلد المتمدن بالإرث الثقافي والحضاري وبمفاصل الموسيقى قد أنجب بالمقابل مثل هذه الظاهرة العائلية المبدعة ، ولو قارنا قضايانا الإبداعية في تلك البلدان العربية مثل مصر ولبنان مثلاً لوجدنا بالمقابل وبالمعادل الإبداعي هناك أيضاً عائلة فنية في العراق مثل عائلة ( آل خصاف ) تلك العائلة التي أخذت على عاتقها الخروج من المحلية إلى العربية مروراً بالعالمية ، بل زادت على مساحة هذا الانتشار في عدة ملتقيات دولية كبيرة ومماثلة ، وعلى مدى سنوات مضت استطاع الفنان العراقي ( الكوندكتر ) والأستاذ الموسيقي الفنان ( علي خصاف ) إن يكرس حياته واسمه للموسيقى كواحداً من ابرز العازفين في العراق ، لينظم إلى قائمة المبدعين الآخرين ، إلى جانب بروزه كموسيقي متخصص  للآلات الهوائية وتحديداً لآلة السكسفون وآلة الفلوت فضلاً عن مثابرته المعهودة في تأسيس موطئ قدم واضح في أديم الموسيقى ، وتحديداً في أروقة السيمفونية العراقية التقيناه في هذا الحوار بالشكل الأتي :-  

•·  برأيك ما سبب انعدام او تقويض الدراسات الموضوعية للموسيقى الشرقية او العربية ، أي بمعنى بماذا يسمى استحواذ الدراسات الغربية على هذا الجانب ، أي هل أنت مع ما موجود من فوضى وتهجين للموسيقى العربية او الشرقية على وجه التحديد؟؟

لا توجد دراسات بالمعنى الحقيقي للموسيقى العربية أو الشرقية 0 وحتى أن وجدت فهي غير كافية لما يوازيها في الجانب الاخرى0 أي الموسيقى الغربية 0لان الموسيقى الغربية تطورت كثيراً عبر قرون من الزمن امتدت منذ القرون الوسطى ومن التاريخ الميلادي 0 وتطورت الإشغال الموسيقية وانتقلت شيئاً فنيا من الكنية الى الحياة العامة وطور المؤلفون الغربيون هذه الإشكال الموسيقية وأصبحت لها أصول وقواعد ونظريات 0 مما أتاح الكثير من المهتمين في هذا اللون من الموسيقى إن يصدروا العديد من الدراسات التحليلية والنظرية والنقدية0 ولان الموسيقى الأوربية موسيقى مكتوبة بالالات الموسيقية وغير مرتبطة بالغناء فقد استقلت كعلم قائم بذاته فنية نظريات وفيه هارموني وفيه كونتربونيت وفي قورم إشكال التأليف الموسيقي وكذلك مرت بعصور مهمة مثل العصر القوطي والعصر الباروك وعصر الكلاسيك وعصر الرومانيك الى الموسيقى الحديثة التي وصلت الينا0 أما بالنسبة للموسيقى الشرقية أو العربية فمن الصعب مقارنتها بالموسيقى الغربية 0 لان الموسيقى العربية طابعها الخاص المميز واقصد السلالم الموسيقية في الموسيقى العربية التي تملك خاصة ربع التون وطريقة العزف والأداء 0 ولان الموسيقى العربية غير مستقلة بذاتها إلا انها مرتبطة بالغناء بشكل مباشر ولذلك لا نسمع موسيقى بالمعنى الحقيقي 0 أما بالنسبة للدراسات التي تخص الموسيقى الشرقية والعربية فهي قليلة 0 وغير كافية لسد حاجة الموسيقى العربي او الشرقي وقد حاول البعض مشكوراً من سد النقص الحاصل في المكتبة الموسيقية العربية 0 وكذلك لا توجد إليه عمل توحد هذه الموسيقى ولا توجد مؤتمرات بهذا الخصوص 0 لكن فقد محاولات هنا وهناك 0 لا ترتقي بالموسيقى إلى الأفضل 0 أما

•·  بالنسبة لتهجين الموسيقى العربية 0 فقد كان الجيل السابق من الموسيقيين العرب أكثر حرص وأكثر انتفاء إلى موسيقانا العربية والميزة التي تتصف بها 0 أما الأجيال الحالية فلا يوجد لها أي انتماء او حرص 0 لكي يحافظوا على هذا اللون الجميل الذي يمرنا عن ثقافات مختلفة لا تنتمي لها 0 برأيي 0 على الدول العربية والقائمين على الثقافة في هذه الدول 0 ان ينتبهوا للخطر القادم في تهميش الموسيقى العربية وطمس معالم هذه الموسيقى والحفاظ عليها من التلف والضياع 0 فقد تطورت الحياة أكثر من خلال الحاسوب والانترنت والعلوم الأخرى لكي نحافظ على موسيقانا وتطويرها خوفاً من الضياع وتبقى بعد ذلك للأجيال القادمة 0  

•·       ما هي شروط الموسيقي الناجح ، وهل هناك ناقد موسيقي محلي يمتلك شروط هذا النجاح؟؟

•·  ربما لم تكن شروط او مواصفات مكتوبة على الورق لكي يستفيد بها الناقد الموسيقي 0 وإنما تأتي من فهمهِ للموسيقى بكل ألوانها الغنائية والموسيقية0 ويجب ان يكون دارساً للموسيقى على اقل تقدير وعازفاً للآلة موسيقية معينة لكي يفهم ما يكتب من نقد وتحليل لهذه الأغنية او لهذا العمل الموسيقي 0 ونحن في العراق لا توجد مؤسسات او معاهد متخصصة في هذا المجال 0 ولكن الناقد العراقي يعتمد على نفسه في امتلاك أدواته التي يتخذها في عمله 0 من ثقافة عامة ودراسة الى علم الموسيقى ومتابعة العروض والحفلات التي تعرض على مسارح بغداد 0 ونحن نعرف الظرف الذي نمر به هو ظرف صعب وغير ملائم حتى للعمل الموسيقي والفني في بعض الأحيان 0 لكن بالرغم من ذلك لم يتوقف المبدع العراقي من تأدية عمله على أتم وجه 0 وإنا شخصياً احترم الأستاذ عادل الهاشمي في هذا الجانب وبعض الشباب الذين حاولوا ان يدخلوا الى هذا العلم إي النقد مثل دريد الخفاجي وسامر المشعل وبعض الزملاء الآخرين 0

وما تأثير العولمة على الموسيغنائية العربية ، وما هي مخاطر هذا التأثير؟؟    

•·  تأثير العولمة على الموينعنائية العربية 0 هو بالتالي مسخ لهوية هذه الموسيقى وضياع مفاهيم وأسس هذه الموسيقى وخصوصيتها 0 لان الموسيقى العربية حالة قائمة بحد ذاتها ولها إشكالها وجماليتها وتأثيرها على النفس والموسيقى وتراث كبير يجب ان يحترم ويجب المحافظة عليه وكما قلت إثناء حديثي على الدول العربية ان تهتم بهذا التراث الكبير الذي وصلنا من عباقرة الفنانين العرب من الأجيال السابقة والمحافظة عليه من التلف والضياع0

•·       ما هو تقيمكم للمشهد الموسيقي العراقي الحالي ؟؟

•·  المشهد الموسيقي العراقية في الوقت الحالي يحتاج الى الكثير من الاهتمام والمتابعة والحرص مع الأسف الشديد غير موجود هذا 0 والمؤسسات الفنية في أسو وضع شاهدته في حياتي منذ بداية عملي كموسيقي في الموسيقى العسكرية عام 1973 0 فقد أصبحت هذا المؤسسات عبارة عن بناية وصفوف وكراسي خاوية لا توجد فيها حياة فنية بالمعنى الحقيقي ولكن لا تخلوا من محاولات لشباب رائعين وأستاذة مختصين في هذا المجال 0 وبالرغم من عدم الاهتمام لهذه المؤسسات لكن بعض الخيرين والفنانين الحقيقيين لم يتوقف نشاطهم بالعكس قد استمر بإصرار وعزيمة برغم الظروف الصعبة وإنا شخصياً أقول كلمة حق وإعجاب وتقدير بكل الذين ساهموا في هذه المسيرة لكي يحافظوا على سمعة العراق في المحافل الدولية والعربية والعالمية 0 وهذا هو بالتأكيد الفنان الحقيقي والفنان العصامي الذي يبني نفسه بنفسه 0 خدمة للفن وللجمال وللرقي بالمجتمع نحن الأفضل 0

يلاحظ ان عدداً من الموسيقيين الناشطين العراقيين ، قد انتشروا في الساحة العربية خلال السنوات الفائتة الأخيرة ، مما شكل ظاهرة لا فتة

•·       النظر ،برأيك ما هي إبعاد هذه الظاهرة على مستقبل الموسيقى في العراق؟؟

•·       بعد إحداث عام 2003 سافر الكثير من الموسيقيين العراقيين الى خارج البلد وكذلك بعد إحداث 1991 أيضاً سافر عدد كبير من الموسيقيين العراقيين وبرأيي هذه ظاهرة جيدة لنشر الموسيقى العراقية في الخارج لان الدولة غير ملمة في هذه المسالة سابقاً وحالياً 0 وكان على عاتق هؤلاء الموسيقيين مسؤولية نشر الثقافة العراقية الموسيقية والغنائية 0 فقد انتشرت الأغنية العراقية في الكثير من البلدان العربية والأوربية وكذلك الموسيقيين العراقيين احتلوا مكانة متميزة في كثير من الدول العربية والأوربية 0أما تأثير هذه الظاهرة على مستقبل الموسيقى العراقية بالتأكيد هذا التأثير موجود ومهم ونحن في داخل قوتنا الفنية تحتاج الى هذا الكادر المهم والمثقف في دعم هذه المؤسسات لكن مثل ما يقول المثل ( ما باليد حيلة) نحن لا نستطيع إن نمنع احد من السفر الى أي مكان يرغب فيه هذا من ناحية ومن ناحية ثانية عدم اهتمام الدول في هذا المجال ودعوة هذه الكفاءات وتوفير الفرص الملائمة لها للعمل في هذه المؤسسات  وعلى سبيل المثال إنا أحاضر في مدرسة الموسيقى والباليه بأجر مقطوع قدره (125) مائة وخمسة وعشرون إلف دينار فهل من المنطق ان يأتي محاضر من مسافة بعيدة وفي ظل هذا الوضع الذي نعيشه وهذه الظروف التي تمر على بلدنا العزيز بهذا الأجر البسيط 0 ولذلك اعتقد عدم عودة هذه الكفاءات إلى البلد للنهوض به إلى الإمام ما لم يتم دراسة هذه الأمور دراسة وافية ودقيقة لتأمين العيش الكريم واللائق لأبناء الشعب العراقي كافة والفنانين خاصة 0

•·       هل حصلت تعديلات وتغييرات على مناهج دراسة الموسيقى في المعاهد والمدارس الموسيقية العراقية ؟؟

•·  تفتقر المعاهد والمدارس الموسيقية إلى هذه المناهج التدريسية بشكل ملفت للنظر 0 وكل هذه المؤسسات تعمل وفق جهود الأساتذة الموجودين في حقل التدريس 0 وصيغة البعض منهم يعمل بشكل جيد وبما يرضي ضميره في أداء عمله بشكل أفضل والبعض منهم تنقصه الخبرة في مجال التدريس 0 ولم يستطيع إن يحصن نفسه من هذه العلوم الموسيقية وعدم المتابعة لما وصلت إليه الموسيقى من تطور ومن علوم جيدة وقفزات نوعية كبيرة في علم الموسيقى 0 لذلك أدعو الى تشكيل لجان متخصصة من أساتذة أكفاء من الخارج والداخل لعمل هذا المشروع المهم خدمة لطبلتنا الأعزاء الذين لا حول لهم ولا قوة فقد تركناهم في المعركة بلا سلاح وهم محاصرون من جميع الجهات 0

•·       برأيك هل هناك معوق ثقافي او إداري او إهمال قصدي للفرقة السيمفونية العراقية ؟؟

•·  الاوركسترا السيمفونية الوطنية العراقية مؤسسة فنية ضخمة ولا تتأثر بسهولة بالرغم من الظرف الصعب 0 وذلك للجهود المخلصة المبذولة من قبل أعضاء الاوركسترا كافة من اصغر عازف الى اكبر عازف 0 والجهد المتميز للأستاذ كريم كنعان قائد ومدير الاوركسترا والجهاز الفني والإداري في تنظيم عمل الاوركسترا وديمومة حضورها ونشاطها الشهري المتميز 0

•·       ما هي مشاريع المؤسسة الموسيقية في العراق ، على اعتبارك قطب مهم في أروقتها ؟؟

•·  لا توجد مشاريع حقيقة للمؤسسة الموسيقية العراقية وذلك لضعف التنسيق بين هذه المؤسسات وعدم الاتفاق على إليه واضحة في عمل هذه المؤسسة ونحن نفتقر الى التنسيق في مجال العمل الموسيقي الواضح 0 فكل مؤسسة تعمل بشكل فردي وربما فيه نوعية من الفردية الذاتية 0 وهذا بالتأكيد يضعف عمل المؤسسات الفنية 0 لعدم وجود خطة حقيقية واضحة في ذلك 0 وأتمنى ان يتم التخطيط والتنسيق في ذلك 0

•·  وبرأيك ما هي انجازات الفرقة السينفونية العراقية ما بعد الإحداث وكذلك المركزي الدولي للموسيقى التقليدية ، هل هما ( اسم على مسمى للدائرة ) ام إن هناك حياة حقيقية في كواليسهما ؟؟

انجازات الاوركسترا السيمفونية بعد الإحداث فاقت ما قدمته الاوركسترا عبر تاريخها الطويل فقد استطاعت ان تشكل حالة ثقافة كبيرة في الوسط العراقي الثقافي برغم الصعاب والمعوقات فقد استقطبت جمهور غفير من شرائح اجتماعية مختلفة من المجتمع العراقي وأصبح لها منهاج ثقافي شهري مميز ومؤثر في الثقافة العراقية في الداخل والخارج والإعلام في الخارج مهتم كثيراً بالتفوق الذي وصلت إليه هذه الاوركسترا 0 فنجد إن كان عدد أعضاء الاوركسترا يتكون من (50) عازف أصبح الان تقريباً (80) عازفاً والعدد قابل للزيادة وقد حصل ذلك بخطة مدروسة من قبل الكادر الفني للاوركسترا المكون من قائد ومدير الاوركسترا ومساعديه وأعضاء لجنة تنظيم العمل وجميع أعضاء الاوركسترا 0 ونحن جادون في تطوير ودعم هذه المؤسسة الملمة بالارتقاء بها نحو الأفضل 0 أما بالنسبة للمركز الدولي للموسيقى التقليدية فهم أيضاً يعملون ضمن الحالة الثقافية الجديد التي نعيشها وبالتأكيد كل واحد يعمل وفق رؤيا خاصة لتقديم الأفضل بما يخدم الثقافة العامة في البلد 0            

 

 

 

 

مناضل التميمي


التعليقات

الاسم: مصطفى الزبيدي
التاريخ: 11/03/2012 15:23:24
تحياتي اللك اخ مناضل وعاشت ايدكم عل اللقاء وتياتي الى ابو وسام الغالي واكله انشاء الله من تطور الى تطور
اخوك مصطفى

الاسم: عبيد خميس
التاريخ: 20/07/2010 17:44:38
الشاعر الكبير مناضل التميمي لك مني الف تحيه امتعتنا بما قراناه عن المبدع علي خصاف وعندما اشاهد ابنه وسام يعزف مع الفنانين العرب فاقول مع نفسي ان الفنان والفن العراقي بالف خير فالف تحيه لك وللمبدع علي خصاف مع كل الحب




5000