.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترنيمة

مكارم المختار

                                                                                                    

ليست قصة 

ما هي ألا أماني ...، وهل غير التمني

وهل غيرها يملك المرء .؟

هي موافقة على القتل الرحيم                          

أن أستحال ألاحياء ..!

يالها من أجابة وكلمات جزلية

حادة كحد السكين ورقيقة كنسائم الصباح تصارع أمرىء لا حياة يصارعها وتصارعه الحياة ، مع ذلك هو سعيد ، سعيد أن وصلت أحرفه النزقة لنفسها ألابية ، لكن ..، ما يؤرقه كنهها ومن تكون ، وأجابتها سؤاله من هي .؟

تلك ترنيمته اليها ،

 أعجابه

 تقديره  

بوحه

 تودده

وكل الكلمات ما سطر منها وما قال وما تحدث بها وكل قرأ وما نشر ....!

سيظل ويبقى سعيدا في أنتظارترطيب كبده وروحه المعذبة بحرف منها حتى حين ، مع تمنيه لها رقيق المنى ومصالحة مع النفس ، مصالحة ـ ألا لاتقاسي مأسيه ولا تعاني ما يعانيه ، ويلات وهموم نفس ووجع  ، دعواته وروحه المتعبة  أن تصبح ألاحلام أحلاما من بعض فيض ألهامها عبر شاسع الرقاع التي تفصل الروح عما يداويها ، ويرى ولو في صفحة أو بعض كوة تفتح في وجهه  بعيني قلب معذب وجهها يطل عليه بتقاسيمها .

أه ....أه

أه

لو أسمع صوتها أي صباح

أراه ملائكي ، واثق ، متزن ، مترع بالنبل ..

بكلمات جزلية تمائم وسحائب روح

حقا

هو الموت الرحيم لآمثالي ..!

وأنا في هذا...

هذا الحلم

وأين الوعد ومتى القدر وما يشاء .؟

أن تكون كريمة شجاعة بصوت من خلف البحار يأتي هائج مائج متلاطم بأسئلتي وكائني السرابي الهلامي ظانه تصاريف القدر ...!

هل لها أن تسأل عن عالوق مثله .؟

وهي عنده ليست كسائر النساء ...، تلك الحنطية ، اللون الذي سيصنع منه جنة لنفسه ، ويقاتل سواد شعرها وحمار خدها وزنبيقة شفاها ، حتى يغادره جرح قلبه بسهام عينيها .

لكن .... ماذا عساه أن يقول وقد ألجمته الدهشة من ضعف في نفسه أعجزه عما يود أن يسترسل ، أن يشافهها أن يحاورها .

هي صدفة في فضاء أسفيري ، وأجمل صدفة أن يلتقيها ، وأجمل يوم يوم أحبها ، فهل من يلمه .؟

لا تلمنه لو هبطت حروفه من علياء ودنت أمام مقلتيها وحاول التغزل في دلالها وأن لم يكن ألاول وليس الصريع الاول في هواها ، فبسماتها تضوي ممزوجة بخجل وشامة على خدها كطعم الغزل  .

ما خطر على قلبه الضائع صورة خيلها ملك لو قربت بعض الشيء هيئة الملاك في ذهنه لتزيل عنه بعض الرهق والتعب وهو يسترق السمع والبصر ليتضوع عبق انفاسها ويدلف بستان حياتها .

يغتبط

ويحسد

من ذاك الذي سيمتلك بوليصة تأمين ليرافقها مشوار حياتها ،  العبقري الذي ...؟  في هذه الحياة التي تمنح البعض وارف ظلال لترافقهم حور الدنيا .؟

وليراجع مع نفسه :

من أنا ....؟

أنا

ألا يحق لمثلي ، من أكون ، أن يشتهي فقط رائحة أطايب الثمر ، أم لبؤساء الدنيا مثلي لا يحق لهم ألا التمني وألا تكتحل عيونه بضياء .؟

أيتها القديسة ، ماذا عساني أن أقول :

أكشفي عن سوق نورسيتك فعمري يفني ولابد أن يؤانس خيال شخصك وهذا يكفيه ويزيد .

يالها هذا الذي جذبني أليك ، وزادني تعلقا بك ، وهذا ألادب لايكفي وصفا لبهية بحضرتها كالصوفي في محراب ، وتبتلها خصب خيالي بألهامها حتى ندبت حظي ألم أنل الوقوف شرفا في طوابير الواقفين دوحتك الظليلة أو قصرك المنيف وبستانك الوريف ، أو أن تبسمي في وجهي وأن حفر الزمان فيه ورسم ، يا ذا الوجه الصبوح .

أه .. أه أه أه

لو كنت تصافحين بعضهم وتخصين أخرين بكلمات حميمة صدوقة ، أو تجلسين الى البعض ألاخر تناقشيهم وتمزحين معهم ، وأأأأخرين لاتعيريهم أهتماما ، هكذا هي الحياة وهذا هو القدر ومن ربما تمنحينه كل السعادة والهناء ، ياجميلة الروح والنفس ، يامن أبدعك ألله صورة ورسمك لوحة محبوبة تبوح ببعض فيوضات روحها المتقدة .

وهل لمثلي ان يسأل من تكوني ومن تكونين ...؟

ورغم ذلك سأظل أتعلق يوما بعد أخر حتى يقدر لي أن أتبخر في جناين الدنيا وأسير في دروبها معك ، ولا أقل من أن تعانق عيناي  نسمة تنعش الروح ، ويحدثني خيالي أحيانا أنك أنسانة لاوجود لها وهاتفك يصيبني بوسواس يقول ويحدثني :

 هي في خيالك المريض ولو وجدت فهي لن تقرب من نيران من أنت ومن تكون ، فيصيبني ألاحباط لكني لا أيأس من روح ألله .

لن أقول شيئا ولن أندب حظي أن تهربي مني ولم تفتحي كوة صغيرة لي في روحك المترعة بالطيبة وتصارحي العبارة معي أنك خطفت من فارس أسكنك جنة لك فيها براعم وزهرات ، وأن هربتي بحسك مني فأنسانة مثلك لن تبخل ببعض البوح لمن يتمرغ ميري بستانها لتتبيني ألئيم أو يتيم هذا المرء .

حدثيني عن طقوسك وما تؤمنين ، وهل تؤمنين ولو بشعرة يمكن أن تمتد بين مجنون أو أحمق هائم ، ونصبح بين ملك وجان ، يا من جعلتني أهيم وأتيم دون أن أراك حد الجنون ، أيتها العاقلة الرصينة ، يا لغتي الرصينة المجنونة  بل العاقلة حد الجنون ، يالغتك يا سبب وجودك .

هي أحزان السنين تنتظر أن تكوني يدا حانية تمسح عن وجهي المتعب ودليلي الحائر قسوة الحياة ، فبعض شك ينتابني منك أن أكون عندك أنسانا معجب بقلمه ويوزع كلماته لكل نساء العالمين ..!

أه ياعزيزتي ...

ياعزيزة روحي

أعذريني بما أتطاول قليلا

وأنت عندي كأيقونة أو تميمة تحمل على كفوف الراحة أو تعرض بشكل خاص ، ويا لذاك السعيد الذي تضوع بعبق أنفاس جيدك وتنفس رحيقك ، وكيف له ألا يكن سعيد من يروي من الشهد دموع الفرح وهو يطوق خصر بان ، وعليك ان يشكر ألله  نعمته التي أنعم ويتأوه خلوته وأياك وألله ثالثكما والسماء تظللكما بكنفها .

 ويا لسعادته من أسمتع بل يستمع أليك همسا وحديثا أناء الليل وأطراف النهار ، سعيد من شبك أناملك ومن مسحت عن خديه وأن كف عن البكاء ، يامن له ستر وغطاء وأم وملهمة وأنثى ، يا سعده .

جميل جدا ان يعيش المرء حلم جميل وأن يتخيل وتصور أنه أمتلك أنسانة يستقبلها كالازهار الندية والفراشات الوردية كل صباح .

 ماذا أقول ، أعتبروها مجرد خرابيط أوخربشات من أنسان يهزىء بحمى أرتفعت الى رأسه وأصابته بالدوار ، لكن ما عساه يقول في شدوها وألحانها ، دعوه يعيش على صدى هذا الوله الخادع وهذه الصبابة الطائشة ، فكله عقل وجميعه حكمة وجله تعقل بجنون .

ماذا عساه فاعل وماذا بيده أن يفعل غير ان ينفس بعض مكنونات مكبوتات نفسه الحرية ويسكب فوق روحها بعض زفرات حرة ، أيمانا من أيمان من منهن تؤمن بشطر الحديث :

" أضفر بذات الدين تربت يداك "  

أو من منهن تؤمن بالحديث :   

 " من جاءكم من ترضون دينه "

 أذا عكست ...!

أه أه

أه لحديث ذي شجون ينعش الروح ويسليها ويقتلها في الوقت نفسه ...

أه لنبل حضرتها وطيب نفسها وقدسيتها محياة بمدي وشطئان لمرافئها الدافئة ، هل تعذرني ، هل تعذر وتغفر زلات لساني وفلتانه وجنوح قلمي ، بل جموحي بحثا عن أنامل حانية تربت وتهدهد روح معذبة .؟

ياااااااااااااااااااااااا لآمالي

وياااااااااااااااااااااااااااااااا أملي أن اتحدث اليها طويلا مطولا ، لكن متى ما أستشعرت لي القدرة على ذلك ، ورجائي كل الرجاء أن تثق بي قليلا فأنا بحق السماء وبحق الشعيرة الرقيقة أليها  ، لا أستطيع الاستغناء عنها وكم يتمنى المرء أن تكون له .... و ... و ... ..و ..،

  لكن ليس كل ما يتمنى المرء يدركه ، ورياحها قد لايمكنها أن تهب في وجهي ، ولن أطمع ان أجعل حياتها لاتطاق مسعرة ، لكن رجائي أن أكون لا أخا لم تلده أم ، بل صديقا ، عزيزا .

ولا أزييد عرفانا ومعرفة بمقدار نفسي البائسة .

تلك هي أقصوصة

ومن لاحكاية له .؟

بين يقين الحياة وسراب المحيا

هل لنا ألامل والتمني

أم تكتب الحياة علينا القتل الرحيم

 

لكل من ليست له  قصة ......!

 

 

 

 

 

مكارم المختار


التعليقات

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-25 19:35:00
جمعة مباركة ومسا النور الجميع
حييت وسلمت فراس حمودي الحربي

حيااااا مرورك وحضورك الكريم
وليس هو ردي الاول
سبق ان كتبت امتناني ومداخلتي لك
مع ذلك
تسلم مع جل تقديري وامتناني
للجميع اطيب المنى
تحياتي



مكارم المختار

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-22 20:09:05
مسا الانوار والبركات على الجميع
يسعد مساك ويهنيك سلام نوري
ويارب لاتحكل هم ولا ينالك تخوف ياااارب والجميع
كيف ما يصل رد ...؟
أن تكتب أسمك فقط هو حضور نخاف ألا تكرمنا به
وألا يصل منااليكم مداخلة ورد ما نخاف

المهم
سعيدة بوجودك وارتياحك للنص
واعجابك به
وعموماااااااااااااااااا
الحمد لله لتفائلك
وياااااارب ما تكون لآحد لاخيبة ولا امل تائه
وكله تفائل واستبشار
اللهم امين
اجمعين

ممتنة كل الحضور مع تقديري
خالص شكري مرورك سلام نوري
خليك متفائل دايما
سلمت وهنأت والجميع
تحياتي


مكارم المختار

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-06-21 20:28:06
ها انتي يااختي مكارم النور تبدعين يوم بعد اخر بعد الرثاء للشهيد الاستاذ عامر القلب والروح ( ترنيمة ) رائع مبدع راقي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-06-21 17:44:04
مازلت متخوفا من ان ردي قد لايصلك مكارم
لكنني متفائل الان
عموما
نص جميل ورائع
دمت

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-21 14:43:01
حيث أني لم أجد ردي للسيدالكاتب المؤلف سعيد العذاري
ها أنا أنسخ مداخلتي عسى ألا يقطع بها النت ويبتلعها حينما يفصل

مع تقديري




نهاركم يمن وسرور الجميع
أسعدت هناءا وراحة الكاتب المؤلف سعيد العذاري وحييت

ممتنة مباركتك أصدار المجموعة الشعرية المتواضعة
ولولا همة الزميل الطيب فاروق طوزو وسعيه ومن ثم عهدي به ودار النشر " النهرين " ووعدي له ما كان الاصدار

ياحمد الله وشكره أن تكون كلمات بسيطة تأنس وتمس وتلمس أحساس صادق من الجميع وللجميع ، والله يزيدني هذا ارتياحا وتغمرني الر احة ، والا كيف يكون الايمان ان لم تحب النفس لغيرها ما تحب لذاتها .؟
وقطعا هي في كل منا هذه الجمل وحديث بكل من فينا نحن البشر وهذه الضمائر .
ومع امتناني لكل من أستأنست نفسه وأرتاح وجدانه ووووو ووصف العفوية في الكاتبة بالابداع وسعة الاطلاع وما هي الا هبة وكرامة من رب رحيم ينير روحنا بمعرفة ما فينا من خلجات وجواهر الناس نفوسا وأرواح .


لا اعرف لكن وانا أرد ماخلتك الكاتب المؤلف سعيد العذاري
راجعت سطر من النص وجاء اختياري النسخ التالي منه

" أه لحديث ذي شجون ينعش الروح ويسليها ويقتلها في الوقت نفسه ..."

فما رأيك ..؟
أليست هي النفوس من قد يهجرها النوم وان نعست ويجفوها
لحديث شجن أو تسلية وقد تحييها وتقتلها ....!؟

هو نحن البشر ليس الا

جل التقدير لكريم المرور الجميع
ممتنة حضورك ورأيك وتقييمك الكاتب الؤلف
سعيد العذاري

خالص الدعوات
التوفيق للجميع
تحياتي




مكارم المختار

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-21 14:41:28

نهاركم يمن وسرور الجميع
أسعدت هناءا وراحة الكاتب المؤلف سعيد العذاري وحييت

ممتنة مباركتك أصدار المجموعة الشعرية المتواضعة
ولولا همة الزميل الطيب فاروق طوزو وسعيه ومن ثم عهدي به ودار النشر " النهرين " ووعدي له ما كان الاصدار

ياحمد الله وشكره أن تكون كلمات بسيطة تأنس وتمس وتلمس أحساس صادق من الجميع وللجميع ، والله يزيدني هذا ارتياحا وتغمرني الر احة ، والا كيف يكون الايمان ان لم تحب النفس لغيرها ما تحب لذاتها .؟
وقطعا هي في كل منا هذه الجمل وحديث بكل من فينا نحن البشر وهذه الضمائر .
ومع امتناني لكل من أستأنست نفسه وأرتاح وجدانه ووووو ووصف العفوية في الكاتبة بالابداع وسعة الاطلاع وما هي الا هبة وكرامة من رب رحيم ينير روحنا بمعرفة ما فينا من خلجات وجواهر الناس نفوسا وأرواح .


لا اعرف لكن وانا أرد ماخلتك الكاتب المؤلف سعيد العذاري
راجعت سطر من النص وجاء اختياري النسخ التالي منه

" أه لحديث ذي شجون ينعش الروح ويسليها ويقتلها في الوقت نفسه ..."

فما رأيك ..؟
أليست هي النفوس من قد يهجرها النوم وان نعست ويجفوها
لحديث شجن أو تسلية وقد تحييها وتقتلها ....!؟

هو نحن البشر ليس الا

جل التقدير لكريم المرور الجميع
ممتنة حضورك ورأيك وتقييمك الكاتب الؤلف
سعيد العذاري

خالص الدعوات
التوفيق للجميع
تحياتي




مكارم المختار

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-21 12:56:32
نور وبركات نهاراتكم الجميع وسعد
مع تمنياتي بموسم بركة ورزق أحييك فاروق طوزو بالخير

كل منا ذخيرة
وكل فينا
وحاجتنا أن تترجم صادق تعابيرنا لتتاخم العلا
قلوب كثير منا وأكثرنا شاعرة شعرية
في همس
وحس
ونفس
المهم
ما يترجم وما يحس
وما يوجس
والاهم
مااااااااااااااا يعبر
وما نقل
ولا أكثر
وألا
فكيف يالصم البكم ....!؟
أليس لغة الاشارة عندهم تعبير وترجمة وقول يقل أو يكثر .......؟

تمنياتي أن يعبر الكل الحلم
وأن تضع الاحلام أوتارها على اليقين وتحقيق الامل

وأن تنغم بلحن الفرح والهناء وتنعم بالسعادة والراحة


للجميع كل الامنيات وصادق الدعوات
لك خالص الاعتبار وصادق المنى

فاروق طوزو

فـــــــــــــــــــــــــــــ


تلك هي أقصوصة

ومن لاحكاية له .؟

بين يقين الحياة وسراب المحيا

هل لنا ألامل والتمني

أم تكتب الحياة علينا القتل الرحيم



تمنياتي
تحياتي






مكارم المختار

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-21 12:56:04
نور وبركات نهاراتكم الجميع وسعد
مع تمنياتي بموسم بركة ورزق أحييك فاروق طوزو بالخير

كل منا ذخيرة
وكل فينا
وحاجتنا أن تترجم صادق تعابيرنا لتتاخم العلا
قلوب كثير منا وأكثرنا شاعرة شعرية
في همس
وحس
ونفس
المهم
ما يترجم وما يحس
وما يوجس
والاهم
مااااااااااااااا يعبر
وما نقل
ولا أكثر
وألا
فكيف يالصم البكم ....!؟
أليس لغة الاشارة عندهم تعبير وترجمة وقول يقل أو يكثر .......؟

تمنياتي أن يعبر الكل الحلم
وأن تضع الاحلام أوتارها على اليقين وتحقيق الامل

وأن تنغم بلحن الفرح والهناء وتنعم بالسعادة والراحة


للجميع كل الامنيات وصادق الدعوات
لك خالص الاعتبار وصادق المنى

فاروق طوزو

فـــــــــــــــــــــــــــــ


تلك هي أقصوصة

ومن لاحكاية له .؟

بين يقين الحياة وسراب المحيا

هل لنا ألامل والتمني

أم تكتب الحياة علينا القتل الرحيم



تمنياتي
تحياتي






مكارم المختار







الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-21 12:42:47
كل السعد نهاراتكم واليمن الجميع
بالنرجس والجوري احييك علي الزاغيني ونهارك مبارك

شكرا لرقة حضورك وناعم أطراءك منكها بعاطر التقدير
ومتألق بماسي حروف الامتنان وللجميع

ارجو أن لم يضع وقتك في التكرار وأعادة القراءة بقدر ما صارعت الزمن ألا يضيع مني لآرد لكل حرف وبقدر ما أن لم أكثر زدت الهاما وتزودت ...

هو كشف عن كل ما فينا أي منا نورسيات ونوارس ، وخيال أشخاص نكتفي أن نؤانسهم ولايفني عمر بل يزيد وقد لايكفي

هي قصة في كل حكاية ومقاطع في روايات أيامنا جميلة التنهدات وصعبة الحسرات من بوح أو سكوت

والسمراء هي = هو ، وهو = هي ، كل الالوان الادمية البشرية ، وقد اعطيت ملاحظتي انه كلام ذو وجهين ليس مذكر باتانيت ومؤنث بالتذكير أقلبه على الاثنين واقلبه ..

ومما نسخت عن النص يا علي الزاغيني :

* هل جنون الصبا وهموم المستقبل القادم دون انتظار لجرح السنين
* هي أحزان السنين تنتظر أن تكوني يدا حانية تمسح عن وجهي المتعب ودليلي الحائر قسوة الحياة ...،

ـ لاتأخذوا على كلامي ، لكن عندي الصبا ليس عمر الشباب هو نبض الروح في كل الازمان ومدى العمر
فقد يكون الجنون في مشيب
وبحث عن مستقبل بعد عدو السنبن

ـ هو بحث وانتظار وامل في يد حانية تمحو وتخفف قسوة حياة ووجه متعب ..
.....
أليس كلنا على الشاكلة ...؟؟

أمنيات فوق خط الاحلام
وهكذا تمر السنين
وفي رأي = " ألانساني " :
أن أسعد براحة الناس

هنيئا لكل من يتحقق حلم أوينال أمل ويعيش راحة صفاء قلب وأنس روح

للجميع جل اعتباري وتمنياتي
خاااااااااااااااالص تقديري
علي الزاغيني
سلمت مع امتناني حضورك الكريم

تحياااااااااااااااتي







مكارم المختار








الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2010-06-20 22:01:01
لديك ذخيرة كبيرة من نثر يعبر بك نحو التخوم العالية
في قلبك شعر كثير ، يحتاج ترجمة
لغتك معبرة ، قولي أكثر
المكرمة مكارم المختار
اعبري حلمك وضعي على الأوتار نغمتك
شاعرة وأكثر

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2010-06-20 20:28:50
مكارم المختار الرائعة
نكهة النور وعطره
اعدت القراءة مرات ومرات قبل ان اعلق

أكشفي عن سوق نورسيتك فعمري يفني ولابد أن يؤانس خيال شخصك وهذا يكفيه ويزيد .

هل ليست قصة ولكنها بالتاكيد تنهدات جميلة وبوح يسكن الروح
ولكن من تلك السمراء التي نتحدث عنها وهل التقيتها

وهي عنده ليست كسائر النساء ...، تلك الحنطية ، اللون الذي سيصنع منه جنة لنفسه ، ويقاتل سواد شعرها وحمار خدها وزنبيقة شفاها ، حتى يغادره جرح قلبه بسهام عينيها .
هل جنون الصبا وهموم المستقبل القادم دون انتظار لجرح السنين
هي أحزان السنين تنتظر أن تكوني يدا حانية تمسح عن وجهي المتعب ودليلي الحائر قسوة الحياة ، فبعض شك ينتابني منك أن أكون عندك أنسانا معجب بقلمه ويوزع كلماته لكل نساء العالمين ..!
حروفك سيدتي قادتني الى عالم مبهم وتاريخ لايعود
انه التاريخ المنطوي تحت راية النسيان الصعب
لكن ليس كل ما يتمنى المرء يدركه ، ورياحها قد لايمكنها أن تهب في وجهي ، ولن أطمع ان أجعل حياتها لاتطاق مسعرة ، لكن رجائي أن أكون لا أخا لم تلده أم ، بل صديقا ، عزيزا .

نعم انها ليست قصة وانما مجرد امنيات وامنيات فوق خط الاحلام وقد تحقق وقد تتبخر مع مرور السنين
شكرا لابداعك ورقة الحروف
سلمت اناملك الماسية لتالقك
مودتي معطرة بزهور الياسمين تحملها فراشات الصباح
علي الزاغيني







الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2010-06-20 19:48:58
الشاعرة المبدعة مكارم المختار رعاها الله
تحية طيبة
تمنياتي لك بالتالق والتوفيق
وابارك لك اصدارك الجديد الذي يعبر عن ابداعك المتواصل
شاعرة الوجدان كما عبروا عنك
شاعرة تانس لكلماتها النفوس وكانما تتحدث عن جميع الناس لان كلماتها وجدانيه وهذا قمة الابداع والاطلاع على النفوس والضمائر
دمت مبدعة

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-20 18:00:47
أسعدتم مسا وليال الجميع
يامن يزاحمني كرم مرورك وأطراءك وكما الاخرين وكل المرور
خزعل طاهر المفرجي
حييت وسعدت وكل الهناء ايامك

وألله ما هي ما يقوله رجل في نفسه وروحه وعقله مهما طالت به السنين ومهما عدت عنه سنين شباب
وهي ما تقوله أمراة في خلجاتها وبين كتمان مكنوناتها وأستار ولهها ...
أن كان لهذا الحرف وهج فذاك هو السبب ..! الروح ،النفس ، العقل ، الهواجس ، القلوب ..
ومن منا لاقلب له ومن منا لا روح فيه وو وووووووو
المهم
هذا الطرب
والاهم
أن تطرب
ويطرب الجميع
وان أردتني ان أصدقك القول :
فكل منا عازف
حياتنا اوتار الاداة
وروحنا النغم
وهواجسنا لحن . أن شئنا نشزناه وأن شئناأبدعنا
أن لم تنشز الدنيا بنا وأن لم تبدع معنا ألا بالشف الرقيق

وأنا أقول :
أسعدت خزعل طاهر المفرجي وطربت نغما كل الحانه هناء
ورسمت لك الحياة ماسي العزف بالسرور والفرح والصحة
اللهم امين
اجمعين ........ اجمعين

ويارب فلتكن رحمتك بنا وهج من نور جناتك برضاك وفضلك
ولا تبهرنا ألا عظمة أحسانك وغفرانك
والله دعواتي للجميع هي
وما دعئي الا طلب الرحمة
وما احلاها
وما اعظمها
اليست هي ما يطلبد للراحلين بها الى دار الله
وننشدها لهم

تمنياتي كل الخير للجميع وحييتم
سلمت وبوركت مع أمتناني حضورك
خزعل طاهر المفرجي
كل التقدير
تحياتي






مكارم المختار


الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-06-20 07:51:03
مبدعتنا مكارم
كم انت رائعة
لحرفك ذلك الوهج الذي يبهرنا
فتطرب الروح لحرفك ونعيش عالما رسمته مكارم بعقلها النير واناملها الماسية لتوصلنا للدهشة
ونقول لها مكارم اسعدت في هذا العزف الابداعي
دمت بخير
احترامي




5000