........   
انطلاق فعاليات مهرجان الشباب الاول في السويد والدنمارك - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=251823#sthash.Y23u4xOP.dpuf

 ......................
 
 
 أ. د. عبد الإله الصائغ
يا نصير المستضعفين...في ذكرى شهادة امام المتقين علي بن ابي طالب - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=210214#sthash.Oql7CUjL.ABK8bMrQ.dpuf
يا نصير المستضعفين
 
 
 
............

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


باب الأعلام حرف الحاء ( حكم ) - صاحب الحكيم

أ. د. عبد الإله الصائغ

خاصة بموقعي النخلة والجيران ومركز النور   

  اشارة : بين يدي القاريء الكريم عرض وجيز   للصفحات المكتوبة عن المترجم له في موسوعتي  فاقتضت الإشارة.

  
ايه عبد الإله ارجو رجاء      منك يا ذا العلا بظل مقيم
ان توافي اخاك نعمى ووردا  هو نبع من طبعك الموسوم

صاحب الحكيم

  


صورة تذكارية الصائغ في الوسط  والى يساره سماحة السيد والي الزاملي ويبدو في اقصى اليسار الدكتور موفق الربيعي  والجالس هو الاستاذ السيد قيصر وتوت عضو المكتب السياسي لحزب المؤتمر مستشار رئيس الوزراء الأسبق والى يمين الصائغ السيد غالب الياسري مدير اذاعة العراق الجديد (كربلاء  سابقا )  وإالى يمينه   الدكتور صاحب الحكيم وعدد من الوجوه المعروفة . ا

   

     

 

  
و( بيان)  طبيبتي و هي حبي       هل لها موقع بـ(بيـــت) رؤؤم؟
هي نعم الرفيق في الدرب اضحت      تطلب الذكر منك في ترنيم
هي أم  الـ(علي) و الـ(هادي) و الـ(منتظــر) القادم بالتنعيم

 

      

 

    صاحب الحكيم ( الطبيب والدكتور ) نجل العلامة السيد جواد الحكيم  شخصية عراقية معتدلة ! استطاع مغادرة العراق بمعجزة حين احكم صدام حسين طوقه حول بيت الحكيم فقتل من قتل واغتال من اغتال وغيب من غيب ولم يستثن النساء والاطفال  !! وقد اعتقل عدة مرات وتعرض للتعذيب !  ولكن الله كتب له الحياة !  ابصر النور صيف 1942 ولا ادري في اية مدرسة ابتدائية درس ولكنني تزاملت معه طالبا  بمتوسطة الخورنق في النجف الاعوام  1956 1957 وكنت اراه سكينا هادئا  أنيقا قليل الصداقات متفوقا في الدروس حتى ان ذاكرتي لاتختزن شيئا عنه فترة عامين بما  يشكل علامة فارقة ! وقد اكمل دراسته في كلية الجراحين الملكية بجامعة لندن عام 1976  وتزوج من الناشطة العراقية الدكتورة بيان الاعرجي فانجبت له ثلاثة اولاد هم علي وهادي ومنتظر ! وقد اسس مع الشهيد السيد مهدي الحكيم منظمة حقوق الانسان العراقي في لندن ! وكان نشطا في قيادة المظاهرات في عدد من عواصم العالم  واجرى حوارات في القضية العراقية مع عدد مهم من الشخصيات العالمية المؤثرة وقد منحه البابا يوحنا بولص الثاني وسام السلام بين الشعوب 1994   وكان دؤوبا جادا في فضح ملفات النظام السابق حتى دخل القصر الرئاسي الفرنسي مدعوا من سيدة فرنسا وقتها مدام

ميترا ن  وحصل على منصب سفير السلام العالمي كما استطاع محاورة السيدة بي نظير علي بوتو رئيسة وزراء باكستان وقتها  واقناعها بتبني القضية العراقية !  والتقى للغاية نفسها السيد جيمس آر ميتشام رئيس جمهورية سيشل وحامل جائزة نوبل للسلام دزموند توتو وروح الله الخميني  والمسز سواريش سيدة البرتغال الاولى وجيان منكو بيكو مساعد الأمين العام للامم المتحدة ! ونشاطات صاحب الحكيم كثيرة كتب عنها الدكتور نبيل ياسين والأستاذ جاسم المطير وآخرون لايقلون اهمية عن هذين العلمين ! ! ويمكن الرجوع الى موقعه للاستزادة :

http://www.alhakim.co.uk/

وكان كثير من السياسيين العراقيين يتوقعون للدكتور صاحب الحكيم دورا قياديا بعد سقوط صدام حسين وتسلم المعارضة التقليدية زمام الحكم ! حتى  ان هذا  البعض  قد رشحه لمنصب رئيس  للجمهورية والآخر لمنصب  رئيس  للوزراء ! وكان يمكن ان يكون ذلك ولكنه كما يتهيأ لي ترفع عن المناصب حين وجدها مقترنة بالإحتلال وقائمة على المحاصصة فنأى بنفسه عن ذنوب الحاكم ! ومع انه صديقي واني قريب الى نفسه ولكنني لم اشا ان اسأله عن قراراته وتركت الامر لحدسي ! وينبغي الاعتراف للقاريء الكريم ان هناك خلافات بيننا  في الرؤية الاجتماعية والسياسية فجمهورية  السيد صاحب الحكيم الفاضلة تختلف عن جمهورية الصائغ الفاضلة ! ولكن ذلك الخلاف جعلنا اقرب الى بعض ! ولم يفكر اي منا تغيير قناعة صاحبه او تهوينها !! فمثلا حين نهضتُ بمشروع المؤتمر التأسيسي الأول للمثقفين العراقيين في الخارج وتلقيت من جهات حكومية ومدنية استعدادات عاجلة للتمويل  فشكلت لجنتين  للنهوض بالأمر من كبار المثقفين العراقيين المغتربين وهما اللجنة التاسيسية واللجنة التحضيرية فلم ادع للمؤتمر صديقي السيد صاحب  الحكيم  مع انني كنت ارسل اليه بعض البريد فيبارك جهدي ويوصيني بصحتي ! ومثلا حين دعاني  ومعه الدكتور موفق الربيعي  قبل سقوط صدام حسين لكي اوقع على بيان الشيعة امتنعت بشكل قاطع  عن التوقيع ولم يؤثر ذلك على صداقتنا رغم انه شكل خيبة لهما وقد اتصل بي الدكتور موفق الربيعي من لندن وقال لي لن يؤثر عدم توقيعك على بيان الشيعة من احترامنا لك . ان الصلة بيني وبين دكتور صاحب لم تنقطع بيننا فنتواصل عبر الهاتف مرة والبريد اللكتروني مرات ومرات ! ونحن معا ميالين حين نتخاطب الى استعادة وهلات طفولتنا فنمزح مثلا !! وحين عاتبته على صمته معي فترة غير ضئيلة وصنعت له ابياتا للمداعبة في هذا المعنى  كهذه :

قرن مضى لم نلتق       ياصاحبا من فستق

الصمت فينا  مزعج      كعورة في الحدق   

ترى مللتنا وقد       قرأت ما في الافق

ان الزمان تافه        كشعرة في مفرق   

وان أمساً قد مشى     على هوى الخورنق   

كان سراباً كاذبا      وجنة من ورق  

ياصاحبا لامرحبا     بالود إن لم يرتق

في زمن محزوزق    وكل من فيه شقي

محصَنٌ ياصاحبي      بالربِّ ربِّ الفلق   

لم تنحدر لم تنكسر     ولم تشح عن منطق   

 القاف ذي قافيتي       رنينها من الق  

تكون ودّاً تارة      وتارة للحنق

امدح فيها من ارى    اهلا لمدح مغدق

ولي هجائي وانا     اهجا من الفرزدق   

فاختر بلا تردد      ماشئت ياخلي التقي

وان اتاني طائف       للهجو لاتصدق

فإن رايت عاشقا    يهجو فقل لم يعشق

عبد الاله الصائغ   

  

اجابني بهذه الرسالة :

اخي ابا النهار

دمت لي

كنت و لا زلت سباقا في كل مضمار و خاصة في ساح الإخوة الصادقة و العطف الزخم الذي تضفيه علي منذ زمن غير بعيد و هذا ليس غريبا على المحسنين من امثالك و اذا كنت تمتلك الحق في مطالبتي بالإجابة على مشاعرك الجياشة فالله سبحانه و تعالى يعلم ان السبب في ذلك هو تخوفي من الكتابة لك كخوف نابليون من القاء كلمة على الجمهورا و هو المعروف بشكيمته و قوته... ؟  كنت في ايران لزيارة ابن العم السيد عبد العيز الحكيم المصاب بداء عضال و خطر و طبيعي ان اتشرف بزيارة ثامن أئمة اهل البيت عليهم السلام في مدينة مشهد الرضا من آل محمد و قم المقدسة حيث مرقد عمته السيدة فاطمة بنت الامام موسى بن جعفر عليهم السلام و لا أنسى ان اذهب الى مدينة اصفهان ( نصف جهان اي نصف العالم ) التاريخية التي تحوي اعظم الشواهد العمرانية القديمة التي لا تشبهها اية معالم عمرانية أخرى كالمنارة المبنية من الحجر التي يصعد احدهم فيهزها فتهتز المنارة الأخرى المقابلة ، و المسجد الذي ان تكلمت في احد مربعاته فيتردد صداه 7 مرات لا اقل و لا اكثر   ان هذه الزيارة كانت سببا في تلكؤي و عجزي عن اجابتي عما تفضلت به من مناجاة تشرفت و لا ازال بها  واريد ان ( أكشخ ) بها امام الناس و اما الصور الجميلة التي تجمعني معك فلم استطع اضافتها للموقع حيث ان المهندس (!) قد تركني لقلة ذات اليد و لا حول و لا قوة الا بالله و كم تأسفت لعدم وصول كتابي لك لحد الآن بعد ان صرفت عليه أقل ما تستحقه انت و حسبي الله و نعم الوكيل

عزيزي ابا نهار : طمني عن صحتك الغالية علي و على غيري و حاول ان تقلل نشاطك الجسمي و الذهني فلا ينفعك الناس و لا حتى الأصدقاء في هذا الجو المشحون بالعربنجية كما تفضلت

حاول ان تنشر رائعتك لي في اي موقع لكي اكحل بها عيوني و اضع القذى في عين من يكرهنا نحن الإثنين ، ما رأيك ؟ ما اسعدني عندما يكتب عني الصائغ الفنان لتكون تلك الرائعة اضافة حلوة مع الأوسمة الاخرى الجميلة لا كالوسام الذي منحه لي البابا الراحل بولس عام 1994 في الفاتيكان... !

ان  الأستاذة هديل كامل على حق عندما تطلب منك نشر حروفك المصاغة بلحن جميل ضحكت  الدكتورة بيان عندما قرأت عن وصفك للطبخ النجفي و هي في شوق للقياك هنا او في مشيغان المحروسة لترى فنها و بالمناسبة فهي فنانة ترسم بالريشة و الكاميرة في الطبخ النجفي الشهي

عزيزي أبا نهار ارسل لي مذكراتك بالأيميل رجاء عسى ان استعيد معها ذكريات النجف الغابرة و بالمناسبة فقد تذكرتك قبل 4 أشهر تقريبا عندما كنت في مرابع الصبا في النجف الأشرف و رايت صورة (  اموري مسودنة) عبد الأمير مديد الكبيرة في ساحة الميدان و صور المرحومين عبد الرضا الرادود وعبد الحسين ابو شبع ، صدقني تذكرتك في الحال و قلت عسى ان يأتي ابو نهار الى هنا فعسى ان توحي له هذه الصوراضافة و متعةو بعض تلك الذكريات الناعسة اخذت من وقتك اكثر مما استحق

ارجو ان تعتني بصحتك لخاطري و من اجل محبيك

فانت لست ملكا لنفسك فقط

تحياتي

و شكري و عظيم امتناني و تقديري

محبك دوما

 صاحب الحكيم 22جون2007 

 

 

وكنت قبلها قد تسلمت عددا من رسائل دكتور صاحب الحكيم  هذه واحدة منها :

بسم الله الرحمن الرجيم

عزيزي و استاذي الذي يكبرني  بالعلم و العمل

السلام عليكم و رحمة الله  بركاته

شكرا على الوسام الذي وشحتني به فزدتني فخرا ، و حسبي شرفا انك نقلتني الى حيث مرابع الصبا في النجف الأشرف التي عدت لتوي منها في زيارتي السادسة لها بعد سقوط صنم بن العوجة  هل حقا اني أقرأ ما يدبجه يراع البروفيسور الصائغ الصديق الذي انعم الله به علي ، و عليه من الصحة ، التي لا تقدر بثمن ، فيتحفني تشريفا و تعظيما بأبيات اعلقها فخرا في عنقي الى ماشاء الله لنا من الايام ، هذه التي لازلنا نعيشها غصة و الما فتخفف (  صياغة ) سطورك الذهبية يا بن علي والحسين ما الم بنا جميعا من دماء العراق السائلات بلا ذنب ، سوى اننا من صلب صاحب ذي الفقار و يا له من فخر و عنفوان  لي من سعة صدرك الرحب ما يشفع لي ان انقل تمري الى هجرك ، و الا فكيف لي ان اقول فيك الا ما كما وصف أجدادنا الكرم : واحدا من ثلاثة افضلها العتيق  وا الله العلي القدير الذي أمسكت لتوي في الفجر عن الطعام من أجله ، ما سرني شيء في شهره العظيم كما سعدت عيوني بسطورك الملأى  بالزهو و الخيلاء ، نثرها يراعك العذب من ثمرات النجف الحبلى بأحداث شتى على بساط الأخوة الناطقة باسم ذلك المربض العلوي الشاهق سموا و علا ، و الذي عشقناه و لازلنا نرتشف من رحيقه العذب عقيقا و سعداانا واثق ان صدرك الحبيب افق من العالم الواسع لا يزال و سيبقى ينبض بالوجد لمرابع ذلك الوادي المقدس طوى ، ثرى النجف الطاهر خلودا ابديا :

أيا عبد الإله سموت فخرا        كنت لي في رؤاك عذبا وريا

قد حباك الغري عنوان مجد          فاتخذت (العلي) صونا وليا

فاهنأ اليوم في ربا مشيغـان        حيث ترنو الى صباك جليا

آمل ان تجدي سطوري المتواضعة هذه منك شيئا واحدا فقط .. هو القبول و الرضا عمن جفاك مدة طويلة و لكنني كنت  المتابع  لما يدبجه يراعك الثر من معاني و قراءات لك ممتعة مشوقة لكل ذي حس ادبي رفيع

لا يسع القلب الا شكرا لك و تمجيدا و ثناء و حبا لا ينقطع

دم لي اخا في حبور و دعة

و سلام من ربى التايمس الى صاحب القلب الكبير الذي يسع الدنيا و ما فيها

و كل عودة لشهر رمضان و انت بالف الف هناء و سؤدد

و عسى ان نسمع ( التمجيد) من على منارة سيد الناس بعد الرسول الأكرم(ص) في العام القادم ، و دقات صاحب الدمام و نحن حوله مرددين ( باجر عيد  ) السعيد القادم اليك بالسعادة و الحب

تقبل شكري و امتناني و تثميني و اعتزازي المتواصل

لندن

25/9/2003

الثاني من شهر رمضان  1427 هـ

دكتور صاحب الحكيم المخلص ابدا

 

  و نحن نعيش احلى أيام ،  وأصفى ليال مباركة آمل ان تضفي علينا بهاء وجلالا :  

 ايه عبد الإله ارجو رجاء      منك يا ذا العلا بظل مقيم

ان توافي اخاك نعمى ووردا  هو نبع من طبعك الموسوم

و الأمر كما ترى و تود

صاحب الحكيم

  

وبعد فهذه رسالة عجلى من السيد صاحب الحكيم ينبهني فيها الى خلل ربما اصاب قصيدتي في الامام جعفر بن محمد رضوان الله عليه !  

والرسالة نموذج لعلم الدكتور صاحب الحكيم وأدبه  ! فكثيرا مايحدث سجال معرفي بيننا ! قارن مشاكسته وجوابي :

    

عزيزي عبد الاله

قبلة لفمك و يراعك

ارجو ان يتسع صدرك كما اتسع سابقا لتلميذك

هل لك ان تعيد قراءة الأبيات التالية

هل فيها زحاف  ؟ هل وزنها كما تريده قوافيك الغراء

تحيات محبك

صاحب الحكيم

18 تموز 2007

  

  

حضرة الدكتور صاحب الحكيم المحترم

تحية ومحبة من صديق طفولتك عبد الاله

اخي الفاضل : قصيدتي لم تكن كاملة وهي بعنوان أحزان جعفر بن محمد وقد اخترت البحر الخفيف ايقاعا لها ! وانتقيت الدال الساكنة بعد سكون فحركة  رويا لها ليكون الشجى ادخل في الروع .

أحزان جعفر بن محمد

عبد الاله الصائغ

1/كلّ' عام عزاؤنا يتوقّدْ   فكأن العذاب فينا مخلّد

2/كل عام مقاتل وتِرات      لخيار الأنام فاقت عن الحد

3/كل عام  والطيبون  الضحايا      من شهيد الى طريد مشرّد

4/أو سجين يحار أنى سيغفو         ونهار الديماس بالليل سرمد

 5/أشرق الفجر صادقاً وبهياً       في زمان يستبطن اللؤم أسود

6/واحال الاصنام تذكار قوم    كالتماثيل ذمة من جلمد

7/عبدوا خوفهم ببغي ومين     فالمروءات غائبات شُرَّد  

8/ بعد ان كان للجهالة شأوٌ      والبداة الحفاة يغرون بالوأد

9/ بعد أن كانت المراجلُ غزواً       ودماءً مسيلها ليس ينفد

10/ وحروب البسوس أضحت فخارا    وشعارا لأمَّةٍ تتبدد

11/ ثم شعّ الإسلام دين سلام       فإذا الناس راكعون وسجّد

12/ ليس فرق مابين عرب وعجم       في حما ه ولا ابيض أو أسود

13/ أحمد جاء مهيعا قدسيا       وبه شملنا البديد توحّد

14/ وبه جمعنا الشتيت تسامى     وبه دربنا العثير تمهّد

15/ لم يطل عهدهم فبيت أمرٌ       ذات ليل على النبي المؤيّد

16/ فاستحرّ النفاق بين صفوف       ظنت الدين لعقةً من أدرد

17/ وسعى البعض وهو جلف لئيم      يتّقي السيفَ والأرومة والحد

18/فاستعار الإسلام ثوبا يغطّي        جسدا مارقا وقلبا موصَّد

19/ وإذا ما مضى النبي المفدى       للرفيق الأعلى تخلّوا عن العهد

20/ جحدوها وصية ليس تخفى     في عليٍّ فحقدهم يتجدد

21/ خذلوا خيرة الأنام بعلج     أُ مويّ مجرّح الأم والجد

22/ نكثوا بيعة الغدير بخمٍ       والنبي الأمين لمّا يوسّد

23/ واستحرَّ النفاق يرفث بالدِّ يــ     ــن وصرح الإسلام زلزل وانهد

24/يتها الزهراء سيدة الطّهــــــ  ــــر فداك الذي بغى وتمرّد

25/ فقريش عادت للاة وعزّى    وهمو راضعوالهوان من المهد

26/ فدك  كانت الإشارةَ للمقـــ  ــت فجاروا على وحيدة أحمد

27/ ومضت فاطم وراء أبيها     ودموع العتاب تندى على الخد

28/ والوصيّ الجريح أمسى وحيدا       وقريش عادت لأوّل ِمشهد

29/ ظلموا فاطما وساموا عليا        واستباحوا بيتا لجبريل معهد

30/ أيها البدو يا ضباعَ البراري        كلكم جاحدٌ غدورٌ قعدد

31 / أيها البدو يالصوصَ البراري        اليرابيعُ زادُكم والقُدَّ د

32/ أنتمو أنتمو الأشدُّ نفاقا       من يهودٍ وأنتمو من تزيَّد

33/ لعنةٌ أنتمو فأيُّ رجاء       يرتجيكم دين حنيف مسدّد

قد وليتم شنآنَكم وغدرتم    يالحصبا ئكم تُطاوِل فرقد 34/

35/ لا غريب فيما إبتدعتم فَلِلْبَــــــــــــدْوِطباعٌ وحشية تتفرَّد

36/سيدي الإمام ياابن محمد     أنت جددت عزمة  لاتجدد

37/ أنت فرد في كل علم وفنٍ      وصدى علمك المكين تردد

38/ نهجك اللاحب استقام سبيلا     فبه عزمةُ السواعد تشتد

39/ سرّك الجفْرُ قد تُنُوسِيَ فينا     وسوانا بنى عليه وشيّد

40/ قلتها مرة وأخرى واخرى       لا تبوحوا بالسرِّ فهو مقيَد

41/ لعن الله من أباح لأهل الـــ  ــــبيت سرا هو الجمان المنضّد

42 / لعن الله ناصبيا تغنّى        بجحود  الامام لعناً مؤبد

43/ ناصبيون هدَّموا  صرح مجدٍ     فيه جبريلٌ الأمينُ تَعَبَّد

44/ شرف الشعر أن سيلقى قبول الـصّـــادق العهد  جعفر بن محمد

صديق طفولتي الدكتور صاحب الحكيم

لأنك شاعر فلسوف أطيل بالي وأتأنى شيئا ما ! الأبيات التي علمتها بالترقيم هي ما سوغت الى حضرتك التساؤل وهي أربعة ابيات 12-16- 30-31  وتفكيكها الإيقاعي هكذا كما يتهيأ لي ! وينبغي الاحتراز ان كتابة موسيقا الشعر ( العروضية ) لاتعبأ بالنحو ولا الإملاء لأنها شقيقة النوتة الموسيقية فهي رموز وليست حروفا ! مثلا ليس فرقٌ تكتب هكذا ليسفرقن !

 ليسفرقن 0101101

  فا علاتن                  

مابينعر0110101

  مستفعلن

بنوعجمن 0101101

فاعلاتن

فيحماهو  0101101

فاعلاتن

ولبيضن 011011

مفاعلن ( مُتَفْعِلُنْ )

أوسود  010101

مفعولن

 فستحررن 0101101

فاعلاتن

نفاقبيـ  011011

مفاعلن ( مُتَفْعِلُنْ )

نصفوفن    010111

فعلاتن

ظننتدديـ  0101101

فاعلاتن

نلعقتن 011011

مفاعلن ( مُتَفْعِلُنْ )

منأدرد  010101

مفعولن

يتهززهـ 010111

فعلاتن

رائسيــ 01101

فاعلن

يدتططهـ  010111 

فعلاتن

رفداكلـ  010111

فعلاتن

لذيبغا 011011

مفاعلن ( مُتَفْعِلُنْ )

وتمررد 010111

فعلاتن

اييهلبد  0101101

فاعلاتن

وياضبا 011011

مفاعلن ( مُتَفْعِلُنْ )

علبراري 0101101

فاعلاتن

كللكمجا  0101101

فاعلاتن

حدنغدو 011011

مفاعلن ( مُتَفْعِلُنْ )

رنقعدد  010101

مفعولن )( مستفع لْ )

اييهلبد 0101101

فاعلاتن

ويالصو 011011

مفاعلن ( مُتَفْعِلُنْ )

صلبراري  0101101

فاعلاتن

اليرابيـ 

0101101

فاعلاتن

عزادكم 011011

متفعلن  

ولقددد 010101

مفعولن ( مستفع لْ ) تشعيث

مفاعلن / متفعلن = خبن

خبن =  فاعلاتن  تتحول فعلاتن !  مستفعلن  تتحول متفع لن

القصر يعني حذف ساكن السبب الخفيف وتسكين ما قبله ويدخل في الضرب فيتحول مستفع لن  ومستفع لْ

 فاعلن = محذوف

 

إشارات  إيقاعية

 

أولا : سلوك البحر الخفيف كما  في دوائر الخليل العروضية  

فَاْعِلاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ فَاْعِلاتُنْ

فَاْعِلاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ فَاْعِلاتُنْ

ويستعمل البحر الخفيف تاما ومجزوءا وقلما يجيء البحر الخفيف سالما ولذلك باتت الزحافات جزءا من ملامح البحر الخفيف عند الاستعمال وبهذا الكيف تكون الابيات الاربعة ضمن اخلاقيات البحر الخفيف

 ثانيا : كينونة الوزن لاتعني البحر كما هو شائع حتى بين عدد وفير من العروضيين ! والوزن في كينونته العلمية ينصرف الى المعادلة بين كفتي الصدر والعجز من حيث الحركات والسكنات  فمثلا وزن البيت المقصود بتساؤل العزيز دكتور صاحب الحكيم  :

ليس فرق مابين عرب وعجم       في حما ه ولا ابيض أو أسود

القراءة الموسيقية تجعلنا نكتب كما نسمع مثلا فرقن عربن عجمن حماهو ولبيضن فنحن حين نتثبت من مخارج الحروف لحظة الإنشاد لانسمع  ألف لا ومعنا همزة صامتة  في أبيض !.

أ . الوزن = الصدر + العجز .

ب. وزن الصدر = حشو + عروض .

ت . وزن العجز = حشو + ضرب .

ث . الحشو = الصدر - العروض .

ث . الحشو = العجز - الضرب .

ج . مثال العروض ( وعجمٍ ) .

ح . مثال الضرب ( أسود ) .

 

  

 شيء من مواقف  الدكتور صاحب الحكيم وتقويمات بحقه

رسالة صاحب الحكيم الى اياد علاوي

و انا أقرأ ما صرح به الدكتور اياد علاوي عن تخفيفه لجرائم نظام المجرم صدام التكريتي لا يسعني سوى ان اعجب من الوصف الذي اطلقه موشي دايان على العرب بانهم قوم لا يقرأون و لكن الدكتور أياد بحكم كونه احد المسؤولين الخمسة الذين ترأسوا مؤتمر المعارضة العراقية في فندق هيلتون لندن ، تعجبت وقتها و انا جالس مع زوجتي في الصف الأول في ذلك المؤتمر ، عندما قدم رئيس الجلسة الدكتور أياد للحديث ، و اذا بالدكتور صلاح الشيخلي ( الذي اتهم الدكتور اياد بالفردية و استقال من الوفاق) ينهض لألقاء كلمة الدكتور اياد بالنيابة ( و هو جالس بجانبه تماما) ! و اذا عرفنا جميعا ان لا وجود للوكيل بوجود الاصيل الا بعذر شرعي او مرض بين ، زاد من عجبنا ان ما قيل في ذلك المؤتمر الذي حضرته وجوه المعارضة العراقية ( عدا حزب الدعوة الذي اتهم الحاضرين بالعمالة لوجود الامريكان فيه ) ان الدكتور اياد لا يجيد العربية ، و لذلك فهو يتهيب من القاء كلمة الوفاق في ذلك المؤتمر التاريخي.

وعلى فرض صحة هذه الاشاعة التي اشك انها واقعية : من ان الدكتور اياد لا يجيد فن القاء الكلمات التي لم يعتد عليها بعد ( في ذلك الوقت على الأقل) فلا يشك احد انه لا يجيد القراءة لوحده و براحة بال و بعيدا عن الاضواء.

و هنا اخاطب الدكتور اياد و اقول لو فرضنا ان ما تقوله صحيحا من ان جرائم النظام الحالي مشابهة للجرائم التي ارتكبت في العراق خلال 35 عاما التي جرت فيها دماء طاهرة كثيرة في ارض الرافدين ايام حكم المجرم صدام التكريتي ، فاعود و اقول يا دكتور اياد اما قرأت نسخة واحدة من النسخ الثلاثة التي تملكها من (تقرير عن إغتصاب و قتل و تعذيب و اعتقال اكثر من 4000 اربعة آلاف إمراة في بلد المقابر الجماعية " العراق" ) الذي يحوي على 930 صفحة و 365 صورة و وثيقة ، و الذي تحتويها مكتبتك الخاصة في منطقة كومب لين الارستقراطية في لندن.

الم تستأهل المرأة العراقية منك وقتا لتقرأ ذلك التقرير :

* هل قٌرات في ذلك التقرير عن قيام صدام المجرم نفسه باغتصاب السيدة الفنلندية ( و رسالتها الموجه لي موجودة في التقرير) ؟ هل تستطيع ان تدلني على قيام رئيس الدولة العراقية بعد سقوط نظام المجرم صدام باغتصاب سيدة او آنسة حتى اشرح حيثياتها للمنظمات الدولية ؟

* هل اطلعت على اسماء31 فتاة إغتصبهن عدي ؟ هل تستطيع يا دكتور ان ترشدني على اسماء 31 فتاة اغتصبهن ابن احد المسؤولين الحاليين لأقدم شكوى الى لجنة حقوق الإنسان في الامم المتحدة باعتباري عضوا فيها ؟

* الم تطالع عيناك صورة الطفلة استبرق (المنشورة في التقرير) التي ولدت في سجن الطاغية صدام هل هناك حالة مشابهة حدثت ايام حكمك ام ايام الحكومة الحالية مع علمك باني لم اؤيد حكومتك و لا الحكومة الحالية و اعتذر للعراقيين بالقول باني حتى لم اشترك بالانتخابات السابقة...!  

هل إطلعت على الصفحة التي تقول ان المجرم صدام كان يعتدي على نساء المسؤولين الصداميين و البعثيين !  

* هل تصدق ان ( صدام حاول اغتصاب زوجة معتقل ) هذا عنوان في الصفحة 24 من التقرير... هل قراته؟.  

* هل تعرف ان ( صدام قد ذبح ابنة مضيفه ) ؟  

* هل هناك " شعب التسقيط " في الحكومة الحالية او حكومتك ، ساكون لك شاكرا ان اوضحت لي ذلك.  

* هل تعرف قصة ( الملثم) صدام و علاقته بعائلة المرحوم رشيد مصلح الحاكم العسكري العراقي العام السابق في الصفحة 31 من التقرير ؟  

* و المعتقل عبد الحميد العباسي الذي حسب ما أظن انه الصديق السيد حسن شبر الذي كتب عن ( صدام يغتصب طالبات الجامعة) هل عندك دليل ان طالبات من الجامعات العراقية يتعرضن للاغتصاب من قبل مسؤولي اية حكومة بعد سقوط نظام المجرم صدام  

* هل شاهدت صورة السيدة سلمى الجابري التي اراد صدام ان يغتصبها ؟  

* و صورة نور الدين صافي التكريتي الذي اخذ صدام زوجته منه و كافأه بتعيينه مديرا للخطوط الجوية العراقية ؟ هل تعرفت على ذلك من خلال التقرير؟  

* هل تعرف يا دكتور الانسة اسيل منصور و ما جرى لها من قبل عدي صدام ؟  

* و عن العروس التي اغتصبت في يوم عرسها فانتحرت ، هل تعرف لماذا و علاقة ذلك بعدي صدام التكريتي و عريسها الطيار سعد عبد الرزاق ؟  

* و هل قرات الصفحة الستين من التقرير عن ( الإغتصاب) ماخوذا عن كتاب فندق السعادة للصديق الدكتور جليل العطية عافاه الله ؟  

اما تريد ان تعرف عن قصي صدام التكريتي الذي اعدم ضابطا و خطيبته و اخفاء الجثة في البستان ؟  

هذا غيض من فيض عن فصل واحد من فصول التقرير  

عدا امواضيع الأخرى التي تحدثت بالتفاصيل عن :

اخلاق حزب البعث العراقي و حكومته  

الاعتداءات الاخلاقية على العراقيات خلال حكم البعث عام 1963  

كتاب المنحرفون  

فتيات و قع الاعتداء عليهن  

تعذيب الفتيات في قصر النهاية  

ازهار سلوم الخفاجي  

الاخت كفاح ادخلوا الصوندة بها  

اعتداء على بنات العراق الشاهدة ام امير زوجة الصديق الاخ رضا جواد تقي  

جريدة التايمس اللندنية : اجبار المعتقلين على مشاهدة اغتصاب زوجاتهم  

علي حسن مجيد التكريتي يختار من البنات اجملهن ص 117  

تعرية الآنسة آمنة و اغتصاب المعتقلات ص 118  

الممثلة المشهورة زينب تتحدث عن الزفاف ... و لكن ! ، ص 121  

التهديد باغتصاب زوجة المرحوم مدحت الحاج سري و شهادة الشهيد السيد مهدي الحكيم  

اعتداء على الام امام الاولاد.. ص 125  

العروس التي فقدت عريسها صبيحة زفافها ص 126  

انتحر في السجن لانه شاركه في زوجته ص 128  

مسؤلو النظام والا غتصاب الجنسي ص 129  

التهديد باغتصاب زوجته و التي لم يرها بعد ص130   

تعرية المتعقلات و اغتصاب اخريات الشاهد المعتقل السيد علي موسى الحكيم الذي أطفأ جلاوزة صدام المجرم عينيه بالسجائر ( صورته ) في ص 134   

الجيش العراقي يغتصب النساء ص 136  

طبيبة تصف اغتصاب مديحة لمدة 4 سنوات متتالية ص138  

عض الفتاة العارية المدماة ص 140  

الجيش العراقي يغتصب 3 فتيات ص 141  

تعرية معتقلة مع معتقلات عاريات ص 142  

اغتصاب جماعي ص 145  

هنا ولدتني امي ص 145 

محاولة اغتصاب دكتورة سعاد خيري ص 147  

تعذيب جنسي ص 151  

صور اغتصاب المعتقلات للمتعة ص 152  

عضوا الاخت و الاخ التناسليين شهادة الدكتور المعتقل حسين الشهرستاني ص 153 الطبيبة التي استعدت للبلاء بي بي سي ص 154  

و قائع الاغتصاب و تهديد الزوجات العفو الدولية ص 157  

معتقلة تتحدث عن ازالة بكارة معتقلات ص 158  

اعتداء على ام هدى قبل قتلها امام زوجها ص 161 

اغتصاب مستمر شهادة السيد حسين الصدر ص 162  

اغتصاب النساء امام ذويهن ص 163  

اغتصبوها و انجبوا منها و لم تبلغ الـ 11 عاما ص 171  

محاولة الاعتداء على ساهرة و اصابة نهلة و ليلى ص 172  

ادخال القضيب في فرج المعتقلة شاهد عيان من سجون صدام ص 175  

كاميرا مخفية لتصوير المعتقلات العاريات ص 178  

عشرون جثة عارية و قطعت اثداؤهن ص 184  

تعذب امراة عارية شهادة المعتقلة ام حسن البياتي ص 186  

قراءة في كتاب القسوة ص 187  

معتقلة تحت الارض تقول ازالوا بكارة نضال في المعتقل ( صورة المعتقلة) ص 191  

اغتصاب سجينات عاشت معهن الممرضة البريطانية دفني بريش المعتقلة بالعراق ص 194  

وضعوا التيار الكهربائي في كل فتحة من اجسامنا ص 195  

لو ظفروا بنا سيعتدون على شرف الشابات و قد فعلوا مع اناس قبلنا نيشتمان ص 196  

مشاهد مفجعة للبنات و النساء الكرديات في الانفال ص 198  

الاعتداء الجنسي على النساء الكرديات في معتقل نقرة السلمان ص 200  

تعليق النساء عاريات من شعورهن ص 202  

مداهمة فجأة و التهديد بالإغتصاب ، و التعرية من الملابس الشاهدة فريدة ص 207  

في الاستخبارات العسكرية : معذبة مع زوجها خرجت احشاؤها ص 210   

الفنانة المعروفة ناهدة الرماح: استعداد للانتحار ص 215  

اعتداء جنسي على الشاهدة ص 126  

الاكراد الموالون لصدام اعتدوا على اعراض 7 بنات المعتقلة بشرى ( صورة) ص 219  

و غير ذلك كثير جدا...  

فهل تحدث مثل هذه الجرائم الاخلاقية الان ؟  

ارجو ان تدلني يا دكتور اياد  

و انت تعرف عني و عن عملي الشيء الكثير  

و تتذكر ما عرضته في مؤتمر لاهاي في هولندا الذي كنت تشرف عليه من وثائق و جرائم ارتكبها النظام الصدامي البعثي المجرم...  

هل يمكن لأي عاقل او منصف او خبير ان يقارن جرائم نظام صدام باي نظام آخر  

و عدم تزويدي بالوثائق و الوقائع و الاحداث و الشهادات الحية و المكتوبة و المبرزات الجرمية عما وصفته هو تهاون بحق الشعب العراقي و حقوق الانسان بصورة عامة.  

اما الحديث عن اي شيء آخر بدون التوثيق و التاريخ او الصوت او الصورة يصبح في دائرة الإهمال و لا يضر الا صاحبه.. و سوف يندم عليه ، إن عاجلا او آجلا..  

يا ايها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين.  

و قبل الختام أسألك يا كتور أياد كم مقبرة جماعية ملأت باجساد العراقيين اقامتها أنظمة الحكم المتتالية بعد سقوط الصنم صدام المجرم : ايام بريمر، أوعندما كنت المسؤول الاول ، أو الحكومة الحالية ؟ هل تعرف اماكنها و عددها.

د.صاحب الحكيم  /مقرر حقوق الانسان / سفير السلام العالمي/ لندن

29/11/2005

  

 

الساعات الأخيرة لإعدام صدام ..

الدكتور صاحب الحكيم

عاد الدكتور صاحب الحكيم من العراق مؤخرا بعد ان جمع معلومات و وثائق و صورعن إعدام المجرم صدام و سوف يعكف على جمعها و تبويبها في محاولة للإجابةعلى بعض الأسئلة التي تراود كثيرا من أفكار الناس مثل

ما هو رقم صدام في غرفة الإعدام ؟

قانونية اعدام المجرم

ما هي كلمة السر المتداولة بين المسؤولين حول إعدامه ؟

من إتخذ قرار تنفيذ الإعدام بحق المجرم ؟

من هو القائد العسكري و المدني الامريكي الذي سلمه ؟

من كان متواجدا في التسليم ثم الإعدام ؟

كيف تمت الصلاة على جثته النتة و ماذا قال المصلي ؟

من هو الطبيب الذي أشرف على فحصه ؟

أين  تركت جثته في العراء لمدة 17 ساعة ؟

لماذا ذهب جلال الطالباني الى السليمانية ؟

نص الكتاب الرسمي( السري) الذي وجهه الطالباني الى المالكي

كيف رفض القاضي المحمود طلب رئيس الوزراء ؟

صورة سيارة الاسعاف  التي حملته

الدور الذي لعبه السيد الحكيم و عادل عبد المهدي و الربيعي

هل هناك صفقة سرية بين بوش و الحكيم على إعدامه في لقائهما في واشنطن ؟

هل صحيح ان مقتدى الصدر كان حاضرا وقت التنفيذ ؟

العد العكسي للساعات الاثني عشر قبل تنفيذ الاعدام

كيف هرب وزيرالعدل الى خارج العراق تحاشيا من توقيع التنفيذ ؟

محاولة رغد تهريبه من العراق و قصة المليون دولار التي صرفتها

ماذا كان يريد السفير ظلماي خليل زاد ؟

ما هو هتاف المجرم الذي لم يسمع في فيلم اعدامه ؟

هل صلى صدام صلاة الصبح ؟

موقف الاوقاف السنية من عملية التنفيذ

من ارسل كتاب تنفيذ الاعدام الى الطالباني و ماذا كتب فيه ؟

ماذا طالب طارق الهاشمي ؟

لماذا يخشى الدفان من ذكر اسمه ؟

المشكلة الفنية التي نشأت قبل دقائق من التنفيذ ؟

لماذا رفض الحكيم و الربيعي التعاون مع كاتب هذه السطور و الاجابة على كثير من التساؤلات التي لا تزال تبحث عن الكشف

و هناك كثير من النقاط المثيرة يأمل منها الكاتب القاء أضواء على عملية اول مسؤول عراقي و عربي يقدم للمحاكمة العلنية ثم يعدم

 

  

ذكرياتي مع الصديق السيد حسن العلوي

بقلم:  الدكتور صاحب الحكيم

صدام يامر بطلاق اخت معدوم

  وينفذ تهديده بقلع عين صديقه

حدثني السيد حسن العلوي المستشار الصحفي السابق لصدام التكريتي، انه عندما قام صدام التكريتي بقتل عدنان الحمداني، طلب منه اي من العلويان يطلق زوجته، لانها اخت عدنان.. وباعتبارها اخت معدوم فعلى زوجها العلوي ان يطلقها.. ورفض العلوي ذلك وغادر العراق الى الكويت..ونعود لقضية عدنان الحمداني يحدثني السيد حسن العلوي كذلك الذي كان من المقربين جدا لصدام التكريتي.. انه كان يحضر في جلسة عائلية ضمت عدنان حسين الحمداني عضو مجلس مايسمى ب(مجلس قيادة الثورة) ووزير التخطيط وزوجته واخرين.. وكان صدام مصابا بالم في ظهره فامر له بكرسي ذي مسند قوي.. الذي اوصاه طبيبه الكوبي ان لا يستعمل غيره حتى تتحسن حالته.. فجلب له كرسي ذو مسند قوي ولنه كان( اوطا) مستوى من الجالسين. فقال عدنان لصدام وهو له صديق شخصي.. وبصورة المزاح باعتبار ان الجلسة كانت عائلية وليست رسمية:ان كراسينا اعلى منك ياصدام.. فاجابه صدام سوف اقلع عين من يكون ارفع مني.. وتمر الايام.. وينفذ صدام وعده ويقتل عدنان الحمداني..

وعندما سلم الجلاوزة جثة عدنان لعائلته قالوا لزوجته( التي كانت جالسة اثناء المزاح في تلك الجلسة العائلية ) اكشفوا عن وجه عدنان.. ولما كانت الزوجة في جو الذهول والحزن العميق.. فلم تعر لطلب الجلاوزة اهمية.. فالح الجلاوزة وقالوا سوف لاتغادرين المكان هذا .. حتى تكشفي وجه جثة عدنان وتلاحظي عينه.. فلم تفهم زوجة عدنان المقصود من ذلك.. قال الجلاوزة .. بل لابد ان تفتحي وجه عدنان وتلاحظي عينه.. فنفذت الزوجة ماامر به الجلاوزة . وقالوا لها انظري الى عينه المقلوعة .. واذا بها ترى عين زوجها وقد قلعت فعلا، فوقعت على الارض مغشيا عليها.. عندها ذكرها حسن العلوي بالجلسة التي قال فيها صدام سوف يقلع عين من يكون.. اعلى منه.. حتى ولو كان صديقه.. وحتى ولو كان مزاحا.. وانتقم الحقود صدام من عدنان لانه قال تلك الكلمة التي لم تعجب صداما بالرغم من علاقتهما الحميمة. وبالرغم من ان عدنان الحمداني هو الذي طلب ان تكون ال5% من واردات النفط العراقي ( التي كانت من حصة كولنكيان) التي تودع في مصارف الغرب( وبالتحديد في سويسرا) ان تكون هذه الاموال باسم صدام التكريتي، ويعتقد العلوي ان هذا هو احد اسباب قتل الحمداني كذلك.. واما والدة عدنان الحمداني... والتي هي عمة حسن العلوي فانها قد امتنعت عن الطعام والشراب حزنا على ولدها حتى ماتت في فراشها كمدا عليه

  

صاحب الحكيم ومحاكمة صدام

بقلم الدكتور  نبيل ياسين

كان الدكتور صاحب الحكيم طبيبا للاسنان. تخلى عن مهنته وراح يتابع كل مايتعلق بانتهاكات نظام صدام لحقوق الانسان العراقي. ولمن لايعرف صاحب الحكيم اقدمه اليه" صاحب الحكيم طفل في نهاية الخمسينات من عمره.يتكلم كما لوانه في فرصة مدرسة. لاتكلف ولاتنميق ولا تزويق. ويعمل كما لو انه مايزال في مدرسة كلفته اصدار جدارية:جاد ونشيط ودؤوب, كما كنت انا حين يكلفني المدير اصدار جدارية للمدرسة تحوي على كتابات الطلبة ومعلومات عامة وغرائب وعجائب. غرائب وعجائب صاحب الحكيم لم تكن عجيبة ولاغريبة: انتهاكات صدام لخقوق العراقيين: قتل , تعذيب, تهجير, تجفيف اهوار, سجون, اغتيالات وماشابه من (يوميات) نظام عاش على هذه الانتهاكات.

لا اظن ان صاحب الحكيم ياكل كثيرا او ينام طويلا. فهو نحيف جدا ومايزال ذا عينين زائغتين تدوران كما لو انهما تحاولان القاء شعاعهما على الجميع.لم اعرف عيوبه جميعا, لكني اطلعت على واحد منها, وهو اكثرها عمقا ومدعاة للاسى: هذا العيب هو انه جاد ومخلص ونشيط ويتقدم الاخرين في العمل.انه لعيب لايحتمل من قبل كثير من العراقيين, خاصة السياسيين منهم.

ذات يوم, قبل أكثر من عشرة اعوام, اتصل بي صاحب(ابو علي) كما نسميه.كان يتحدث كما لو انه يريد ان يدعوك إلى مطعم مجاور. ببساطة من يقول لك( تعال , ادخل , لنتاول غداءنا) رغم ان المهمة التي يدعوني اليها هي : محاكمة صدام.

يا ابا علي انها لمهمة شاقة ان نطالب بمحاكمة صدام حسين في وضع عربي ودولي لايصدق ذلك. كان العام عام 1995 وحتى الديمقراطييين في البيت الابيض لم يفكروا بذلك. لكن ابا علي ديمقراطي اسلامي ومن بيت أخر غير البيت الابيض. لذلك راح يركض هنا وهناك, يجمع الناس, والمعدات(التي لم تكن سوى امكانية تقديم شاي ساخن في ايام شتاء لندن, ومظلات وخيمة تقي من امطار لندن الرهيبة احيانا, واوراق واقلام بيده سرعان مايهرع بها إلى الانجليو او إلى السياح الذين يترددون على اهم ساحات لندن(ساحة الطرف الاغر) من اجل اخذ تواقيعهم على المطالبة بمحاكمة صدام.

جمع الاف التواقيع. وكان قد اخذ تفويضا من الشرطة البريطانية المعنية بالتجمع ظهر كل سبت في ساحة الطرف الاغر, واضعا, كل سبت, صور التعذيب والانتهاكات, وممسكا اوراقه وقلمه, موزعا الشارة الصفراء التي تعود إلى رمز نشطاء حقوق الانسان على جميع الحاضرين, واحيانا يتقدم ليشحها بنفسه على عنق من يحضر.

كان صاحب يرفع لافتة اخرى. فكلما مضى اسبوع, راح صاحب بكتب رقمه على اللافتة اعلانا عن عدد الاسابيع التي تجمع فيها صاحب وعراقيون اخرون حتى وصلت الاسابيع إلى عدة مئات رغم البرد والمكر والحر والشمس . ولا اظن ان عراقيا مخلصا مر الة لندن وكان يوم السبت ضمن ايامه لم يحضر هذه التظاهرة: محاكمة صدام.

كان هناك رجل اخر لم يفارق سبوت المطالبة بالمحاكمة. انه ابو علي, ابو علي اخر, يدور على المستبردين بشايه الحار واحيانا بشوربة ساخنة.هو الاخر كان يحلم ياليوم الذي ياتي ليرى صدام في المحكمة.

كان حلما. كنت احضر بين فترة واخرى, حسب ظروفي وامكانية وصولي إلى مركز لندن. لكن كان هناك, على الدوام تقريبا, عبد الرزاق الصافي ايضا. الشيوعي القديم والبسيط الذي لم يغتن من الحزب ولم يستثمر تاريخه الا لكي يكون مخلصا, ولذلك فان اسمه الحزبي والمعروف به الان هو (ابو مخلص).

مرت اسابيع واسابيع ولافتة صاحب الحكيم ترتفع ارقامها حتى ظننا انها ستكون مدى العمر. تسع سنوات تقريبا وصلت الاسابيع فيها إلى أكثر من اربعمائة اسبوع حضرها صاحب الحكيم وهو يحلم ويحلم في ساحة الطرف الاغر تحت تمثال الاميرال نلسون قائد الاسطول الانجليزي الذي انتصر على اسطول نابليون في معركة ابي قير في مصر وفي معركة الطرف الاغر.

اليوم, افكر بصاحب الحكيم. انه يجلس في بيته يتابع مشاهد محاكمة صدام حسين من لندن.ذهب إلى العراق قبل ثلاث سنوات. وصادفته بعد القاء القبض على صدام في حفرته. ابو علي كان منشرحا طبعا. كانت لديه نكتة او اثنتان عن القاء القبض على صدام في الحفرة. كان هو هو: يتكلم بدون تزويق وبدون تكلف. لكن لماذا ظل صاحب الحكيم بعيدا عن المحاكمة؟

اعرف ان هناك اختيارات من قبل المسؤولين عن المحاكمة للاثني عشر عراقي في كل جلسة .يجلسون في الطابق الثاني يراقبون سير المحكمة وبينهم وبين قاعة المحكمة حاجز زجاجي. وقد حدثني صديق حضر احدى الجلسات هذه عن كثير من القضايا التي لايتمكن التلفزيون من نقلها.يومها تساءلت: ولكن لماذا لايدعى صاحب الحكيم ليرى بام عينيه حلمه الذي رافقه أكثر من اربعمائة اسبوع؟

لماذا يجلس صاحب الحكيم في بيته المتواضع في لندن يحدق بالشاشة وكانه لم يحلم يوما بمحاكمة صدام ولم يعمل عليها؟

كان في الواقع اول من نشط في هذا الاتجاه, واول من تحمل في هذا السبيل.اعرف انه لم يعد يعير الامر اهمية.فهو يشعر الراحة كاما التقيه. لقد راي الحلم يتجسد. لكن لماذا لايقترب صاحب الحكيم أكثر فاكثر من هذا الحلم؟ لماذا لايكون صاحب الحكيم شاهد اثبات باعتباره مراقب حقوق الانسان على مدى عشرين عاما, جمع فيها من الوثائق التي تدين صدام ونظامه ما جعلني ذات يوم من ايام 1995 , وفي معرض انتهاكات حقوق الانسان, الذي اقامه صاحب ودعاني لالقاء كلمة افتتاحه, اقضي ساعتين او أكثر محدقا بالوجوه الكثيرة والكثيرة جدا التي غيبها النظام.كان صاحب قد جمع المئات من صور اسلاميين وشيوعيين ومستقلين ومسيحيين وتركمان واكراد ومن نساء ورجال واطفال . جمع صور الضحايا دون تمييز.كان انتهاك حقوق الانسان العراقي بالنسبة له غير محدود ولايقتصر على جهة دون اخرى.

اليوم افكر من جديد بصاحب الحكيم. انه اولى من يكون في هيئة الادعاء واولى من يكون على خطوتين او اقل من الرجل الذي بذل مئات الاسابيع منتظرا ان يكون في قفص الاتهام.

  

تقرير د . صاحب الحكيم عن جرائم صدام حسين وثيقة تاريخية مطلقة .. الكتاب..تقرير عن اغتصاب وقتل وتعذيب واعتقال أكثر من 4000 امرأة في العراق

عرض وتقييم : جاسم المطير

  

المؤلف : د . صاحب الحكيم - لندن

الطبعة الأولى 2003

ما الذي حدث في بلاد الرافدين في حقبة أربعة عقود قاسية ..؟ ملايين الناس في العراق يشكون من أمراض عصبية حالما سقط نظام صدام حسين سواء كانوا داخل العراق او خارجه ، كل واحد يشعر انه متعب نفسيا وجسديا .

المواطن العراقي يشعر بالمرض لكن الطبيب يقف مندهشا حين يقرأ تحاليل الدم ووظائف الغدد والكشف على الضغط ونبض القلب فلا أمراض فيها لكن الناس يشكون .

الأطباء في العراق وخارجه سرعان ما يدركون أن العلة لا تكمن في الإنسان العراقي المتوجع بل تكمن في وضع عام وخاص طارد الناس ولاحقهم بعنف في حياتهم اليومية ، أوجدته مخاوف السلطة التي حكمت العراق لأربعة عقود بالحديد والنار فأمرضت عقولهم حتى غدوا بلا أحلام ولا استقرار ولا أهداف وبلا أمل في مستقبل .

ما هو التفسير ..؟

من خلق الظاهرة ومن سجلها ..؟

ولماذا أحس الشبان العراقيون بشيخوختهم مبكرا ..؟

من هو المسؤول عن جريمة العذاب والملل والخداع والتزوير والكذب والقتل الفردي والمقابر الجماعية .. من يستطيع أن يلتقط أنفاسه ليقدم الجواب أو صورة مقاربة لجواب ..؟

أمضيت ثلاثين يوما في قراءة كتاب ــ تقرير الدكتور صاحب الحكيم -الذي بدا لي من أول وهلة انه مدرك من مدركات الجرائم الكبرى التي ارتكبها صدام حسين من دون حاجة إلى استخدام أي نوع من أنواع الجانب البلاغي في لغة السرد المتواصل لعروض وصور الجرائم واحدة تتبع أخرى .. ساير فيها الجرائم من العمق إلى السطح تارة ومن السطح إلى العمق تارة ثانية ليحقق بالتالي تشويشا بالقارئ مما يستشفه من جرائم لا يستوعبها العقل البشري المعاصر .

ولأن وزن الكتاب يزيد على الكيلوين ونصف بقليل فقد أتعبني حمله من مكان إلى آخر داخل بيتي فعدد صفحاته 930 صفحة من الحجم الكبير ( حجم مجلة) ، لكنني والحق أقول انه كتاب من طراز خاص غنيّ بتراكمية الجرائم التي ارتكبها صدام حسين شخصيا ونظامه الدكتاتوري بصورة عامة مما جعله كتابا من الوزن الثقيل حقا .

كل صفحة فيه ، ولأكون أكثر دقة ، فأقول أن كل قسم فيه يبدأ من النقطة التي انتهت فيها كتابات مماثلة ، عراقية وعربية وأجنبية، من تلك الكتب التي ألفها آخرون قبله حتى أصبح هذا الكتاب ــ التقرير بمنزلة نتيجة جرمية نهائية أو كمطالعة شعبية عامة ومفصلة تدين صدام حسين إدانة كبرى لا تقبل شكا ولا تبريرا ولا ترميما ، وسوف أتطرق لاحقا للسبب الذي يدفعني لهذا القول ، بل استطيع القول : لو أن الأحكام التي صدرت عن المحكمة الجنائية العليا ببغداد تبرئ ذمة صدام حسين من جريمة الدجيل لبراعة المحامين ـ مثلا ـ ولو افترضنا أيضا انه تخلص من جرائمه في الأنفال وحلبجة وانتفاضة الشعب العراقي 1991 وغيرها من جرائم القتل الجماعي والفردي ، فقد ثبت عندي بالاطلاع والتعليل المؤكدين أن صدام حسين لا يسلم من وقائع دامغة جمعها الدكتور صاحب الحكيم في مدى 12 عاما ووضعها ودونها وصورها في تقريره بطرائق خاصة وبسجية بسيطة خاصة ، فيها من الرواية الموثقة ما يجعل كتابه هذا موقعا مؤثرا في قناعة الأجيال القادمة في داخل العراق وخارجه بحجم الجرائم الكبرى التي احتواها هذا الكتاب الذي يفصح عما ينطوي عليه العقل السادي الذي حرك صدام حسين ونظامه طيلة35 سنة فقد أدرجه كتاب - تقرير الدكتور صاحب الحكيم بزاوية ضيقة لا يستطيع لا لسان الطغاة ولا فقه أعوانهم ومحاميهم من تبرير جرائمهم .

المنهج المعتمد في الكتاب - التقرير هو منهج تركيبي

جريمة بعد جريمة

وجريمة فوق جريمة

ثم تترابط موجودات الجريمة لتكون سيلا من صلب صناعة ألحقت بنظام معين وأصبحت من أوليات ممارساته ووجوده واعني نظام صدام حسين .

من خلال قراءتي استرعى انتباهي توظيف المؤلف عدة أساليب فمرة أسلوب الحكاية ومرة ثانية أسلوب المقابلة والحديث مع الضحية ومرة ثالثة في تحليل خطاب ٍ رسمي وغير ذلك من سلوك جميع وسائل تبيين الجريمة .

صفحة بعد صفحة يدرك القارئ أن المؤلف رجل عارف بالجرائم المرتكبة لكن المعرفة تبقى فطرية إن لم تستند إلى نظام معرفي عام لكي يصبح الكتاب انعكاسا للواقع الذي عاشه الشعب العراقي تحت سياسات ومؤثرات صدام حسين المعلومة بالجريمة الفردية وبالجريمة العمومية .

يتفاضل هذا التقرير - الكتاب بالالتماسات التالية :

أولا ًــ إن صفحاته كانت تنافس بعضها اعتمادا على الأرقام والتواريخ وهي لا حصر لها في الكتاب.

ثانيا ً ــ إن تخريجات أرقام الجرائم المثبتة في الكتاب - التقرير دقيقة ومصنفة وفقا لوقائع مشهودة في أعين الثقاة الأحياء من الذين واجهوها وواجهتهم أو واجهت أبناءهم أو أقرباءهم، وهذه الوقائع لم تخضع لتأويلات نظرية أو لمبالغات مقصودة من هذا المتحدث أو ذاك من الذين قدموا شهاداتهم أمام الدكتور صاحب الحكيم ، بل اعتمد وضع قرائن ما حاز عليه من معلومات كما هي بمادتها الخام كمعلم من معالم الجريمة التي ارتكبها صدام حسين ونظامه .

ثالثا ً ــ حاول المؤلف أن لا يكون واقع جرائم صدام حسين خفيا ومجرد حكايات مروية بلسان أو عن لسان احدى الضحايا، بل اخضع مادة السماع إلى الفحص والتدقيق و التأكيد والتدوين والإثبات . وقد أخذت صفحات الكتاب - التقرير تتسع واحدة بعد أخرى ثم تعلو فوق مرويات اللسان مسندة بالوثائق الصادرة عن قيادة حزب صدام حسين أو أجهزة حكومته القمعية.

هذه الثلاثية التي اعتمدها كاتب التقرير واعني ثلاثية ( الأرقام + الوقائع + الوثائق ) جعلت عمله ليس مذهلا حسب بل جعلته جزءا مهما من معرفة سياسية - قانونية قائمة على مظاهر وشروط جعلت مضمون الكتاب بنية ً تاريخية ً مهمة ً وواضحة عن جرائم صدام حسين ليس بحقوق الإنسان العراقي حسب بل أسست لإدانته بجرائم ضد الإنسانية جمعاء بما ارتكبه من حروب ومؤامرات بحق شعوب أخرى .

تضمن الكتاب - التقرير جرائم متعددة الأنواع من قتل واغتصاب نساء وتعذيب أكثر من 4000 امرأة عراقية وغيرها من الجرائم الشاملة كجريمة العدوان على الشعب الإيراني وجريمة غزو دولة الكويت ومن بعدهما جريمة قمع انتفاضة الشعب 1991 وقبلها جرائم الأنفال وحلبجة والمقابر الجماعية وقد اظهر تسلسل الجرائم المرتكبة أنها بلا حدود وبلا موازنات وقد قل مثيلها ومقابلها في الجانب الموصوف لدى أنظمة دكتاتورية أخرى بما فيها نظام الفاشية الهتلرية .

ربما أراد صدام حسين أن تكون وقائع حكمه خفية إلى الأبد ، ومن شأن الخفي أن يتجلى بعضه في أقصى الحالات ، لكن هذا الكتاب - التقرير أراد أن يكشف الخفي كله ، بل تمكن من أن يكشف عمق الخفاء كله مسلطا الضوء على كل الظواهر الهمجية بدقتها وبنوعها الذي يسكت اللسان عن النطق أمامه ويشيب الشعر حين يقرا القارئ روايات الألم الإنساني غير المعقول والتي لا يمكن لأي احد أن يجد الأسماء أو المصطلحات المناسبة لها من شدة قسوتها .

الكتاب - التقرير كان برمته مسارا ناجحا وعادلا في إدانة نظام صدام حسين باعتباره عقلا همجيا ضد العقل والحرية والإنسان وسيظل ليس فقط 930 صفحة تدين الجريمة والمجرم بل هي وثيقة جلية من وثائق الكفاح ضد الأفكار والممارسات المعادية للبشرية .

بصرة لاهاي في 22-3-2006

  

الدكتور ـ صاحب الحكيم كان حكيمأ للعـراق بأسره!!

بقلم  جلال جرمكا / سويسرا

الدكتور ـ صاحب الحكيم ـ كان حكيمأ للعـراق بأسره

من منا لايعرف ذلك العراقي الشهم الذي كان قد ملأ الدنيا بنشاطاته السياسية وألأنسانية حول وطنه الجريح وشعبه المضطهد!!.

ــ شاهدناه في شوارع ـ لندن ـ يقود المظاهرات ، وفي حينها كانت المخابرات العراقية في أوج قوتها وأمكانياتها!!.

ــ شاهدناه ينزف الدماء في مقدمة تظاهرة حاشدة ، بعد أن هاجمه مجموعة من ( المرتزقة العرب ) من السودانيين واليمانيين ، وأنهالوا عليه بالضرب ، وأسقطوه أرضأ ولكنه ظل رافعأ راية بلاده .. وما أن أنهزم الجلاوزة ، ينهض من جديد ويرفض حتى التدواي ويستمر في قيادة المظاهرة .

ــ شاهدناه في أروقة ألأمم المتحدة ، وهو يحمل رزم من المطبوعات التي سهر الليالي على طبعها وتنسيقها ، تارة يوزعها على رؤساء الوفود ، وتارة يشرح لهم معاناة ألأهل والناس في وطن جريح !!.

ــ شاهدناه يلتقي برؤساء ورؤساء حكومات العالم ، وهمه الوحيد هموم أبناء شعبه..لذلك كان خير سفير يمثل أبناء شعبه في تلك المحافل.

ــ شاهدناه يعتصم مع الناس في ظل درجات منخفضة وهو مضرب حتى عن الطعام !!.

ــ شاهدناه في ألأهوار يحمل كامرته ويصور معاناة ألأهل والطيور وألأسماك!!.

ــ شاهدناه في كل المؤتمرات والمهرجانات العالمية وهو يحمل العراق في قلبه وعلى جبينه وعلى راحة يديه !!.

نعم أنه الحكيم العراقي الكبير / سماحة السيد الدكتور صاحب الحكيم .... وهل يخفى القمر..؟؟.

في ظل وجود العشرات من ألأحزاب والحركات المعارضة للنظام السابق ، ولكن السيد صاحب الحكيم كان في رأس قائمة المطلوبين من قبل النظام السابق ، ولذلك حاولوا لأكثر من مرة من تصفيته نهائيا.. وفي كل مرة كان أكثر نشاطأ وحيوية ويتحدى المخابرات بنشاطاته ألأكثر.

رأيناه في أنحاء أوربا... رأيناه في المناطق المحررة في العراق.. من أجل قضية أهله كان يفتش عن الموت والموت يهرب منه ..!!. .. لذلك كانت لنشاطات ذلك الحكيم تأثيرأ كبيرأ ولا أبالغ أذا قلت كانت نشاطاته (أكثر) من أكثرية ألأحزاب المعارضة !!.. نعم شخص واحد مقابل العديد من الحركات وألأحزاب والنتيجة هو ألأنشط وألأكثر تأثيرأ!!.

نعم هكذا كان الحكيم ... واليوم :

أتصفح الصحف... أتنقل في المواقع ألألكترونية.. أشاهد المحطات الفضائية..لم أرى الدكتور صاحب الحكيم ضمن العراقيين من أصحاب القرار!!!.

ففي الوقت الذي كنا نعتقد بأن الدكتور صاحب الحكيم أن لم يكن رئيسأ للبرلمان سيكون في منصب رئيس الحكومة... ومع ذلك لاهذا ولاذاك!!! اليس من العجب؟؟؟.

هكذا هي الدنيا... نعم فعلأ أن هذه الحالة تنطبق عليها المثال الشعبي التالي:

يامن تعب... يامن شكى... ويامن على الحاضر لكة !!!.

مع هذا وذاك يبقى الدكتور صاحب الحكيم كبيرأ في عيون وقلوب العراقيين.

  

 

الجمعة المباركة عشرون  من جولاي تموز 2007

مشيغن المحروسة

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات




5000