..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(هل البشريه بحاجه الى المنقذ ) ؟؟؟؟

ناظم المظفر

لقد أرسل ألله تعالى ألأنبياء وألرسل بغرض صياغة مستقبل مشرق للمجتمعات 
ألأنسانية على مر ألعصور وكان ألهدف تحقيق العبودية المطلقة لله سبحانه وتعالى وتوحيد كلمة لا اله الا الله وحده لا شريك له وذلك بقوله جل وعلا ((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)) فالهدف الاسمى المراد تحقيقه هو عبادة الله الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لم يتخذ صاحبة ولا ولد وايضا تحقيق العدل وألمساواة بين البشر ونشر
السلام وألأخوة بين ألناس ،
فهل تحقيق مهمة ألقادة الرساليين الذين بعثهم ألله ؟؟
أم أن ألأنحراف عن المراد ألألهي والتخطيط الرباني هو الذي ساد المجتمعات ؟؟
أن النضرة السطحية للعالم الان تكشف بوضوح الصراع الدموي بين الانسان و
اخيه الانسان وتدهور الاخلاق والموت الذريع بسبب الحروب والفقر والجوع
والامراض ،
وهل كتب على الانسانية ان تسير في طريق المجهول المظلم ؟؟
أم
أن الله وضع لكل شيء نهاية ؟؟ وان خاتمة الخلق السعادة والسلام والمحبة ،
أن المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) يعد ضرورة الهية عندما نرى على مستوى التاريخ برمته ان غالبية البشر
قد اختلفوا وتنازعوا فيما بينهم بعد ما جاءهم العلم والشواهد الربانية المتمثلة بالشرائع
السماوية ذلك لتردي المستوى الاخلاقي عندهم لذلك يعد المهدي (عليه السلام) امتداد للرسول الاكرم (صلى الله عليه واله وسلم) الذي بعث ليتمم مكارم الاخلاق التي تشكل الوعي الانساني وهي اساس كل مبدأ وهو
كذلك السائر على خطى الانبياء والرسل الذين دعوا الى التراحم بين البشر ، كذلك فأن
الوسائل والمناهج والنظم والقوانين والدساتير التي اراد البشر الوصول من خلالها الى
الرفاهية والسعادة قد فشلت ووصلت الشرائع التي وضعها الانسان وابتدعها الى طريق
مسدود .............!!!
ولم يتحقق حلم الانسان المنشود بالسعادة والكمال ، لقد جرب الانسان منذ ان عرف
الحضارة نظما وشرائع كثيرة ابتدعها ولاكنها فشلت في القضاء على الفقر والحروب
والامراض والجوع والجهل ، فهل نحن بحاجة الى مخلص ؟؟ يمحق الظلم والطغيان ويقيم مجتمع العدل والحكمة الذي يزدهر ماديا ومعنويا وهل غاب هذا المخلص ؟؟
عن حكمة الله أم ان الله (جل وعلا) اثبت ذلك في كتبه وبلغ به انبيائه وبشر به البشرية جمعاء ؟؟؟؟








ناظم المظفر


التعليقات

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 20/06/2010 15:22:01
نسأل الله ان يوفقكم لعمل الصالحات ، وان الكتابة عن الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) لاريب من الباقبات الصالحات ...

استاذنا المظفر جعلكم الله من الموالين وثبت اقدامكم على هذا الدين ...

احترامي وتقديري

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 20/06/2010 14:31:23
مبدعنا الرائع ناظم المظفر
ما اروعك
نعم يا صديقي الحبيب الانسانية بحاجة للمصلح ..جميع السرديات الكبرى السماوية والوضعية تؤمن بالمصلح وان اختلفت المسميات ..هناك شعوب لا تمتلك السرديات تؤمن بالمصلح وتنتظره .. وان هذا الانظار يتوقف على الانسان ذاته ..على الانسان ان يهيء الارضية الصالحة للمصلح
اجتماعيا ونفسيا وماديا لابد من وجود القواعد التي تنتظره ..من غير المعقول ان ننتظر السماء هي السماء التي تنتظرنا..يذكرني كلام ريكن ومن المؤمنين بالمصلح
يقول علينا نعد العدة للعهد القديم وهو يشير للمهدي المنتظرعج ..لا تصل الارض للعدالة الحقة الا في ظل دولة المصلح هي الامل الوحيد للانسانية فهل تعي الانسانية هذه الحقيقة وهل نحن نوصل هذه المعلومات بالغة التي تفهمها الشعوب .. هذا هو الواجب اليوم .. الذي اهملناه ونشغلنا في امور الدنيا التي تزيد التعقيد في الحياة وتبعد العدالة .. نعم يا صديقي الحبيب لانسانية بامس الحاجة لدولة المصلح
دمت بخير
احترامي




5000