.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اصدارات جديدة / مقتل ولدي مسلم بن عقيل (عليهم السلام)

جواد عبد الكاظم محسن

 مقتل ولدي مسلم بن عقيل "عليهم السلام"   

عن دار المرتضى للطباعة والنشر والتوزيع في بيروت صدر حديثاً كتاب ( مقتل ولدي مسلم بن عقيل "عليهم السلام" ) لمؤلفه الباحث جواد عبد الكاظم محسن ، وقد تضمن تفاصيل القصة المروعة لإستشهاد صبيين من أولاد مسلم بن عقيل "عليه السلام" كانا قد صحبا الأمام الحسين "عليه السلام" فيمن صحبه من الهاشميين إلى العراق ، وهي قصة لا تنفصل أحداثها عما جرى من أحداث دامية في واقعة الطف بكربلاء التي انتهت بإستشهاد الإمام الحسين "عليه السلام" ، وهجوم الجند الأموي على مخيم بني هاشم وإحراقه ، وتسابقهم لسلب ونهب محتوياته ، وانهيال سياطهم على النسوة والأطفال المذعورين من هول الحاث وسريان النار إليهم ..

من وسط هذه الأجواء المليئة بالحزن والرعب فرّ صبيان صغيران ؛ الأول اسمه محمد وعمره ثماني سنوات ، والثاني اسمه ابراهيم وعمره سبع سنوات ، وهما أخوان من أبناء مسلم بن عقيل "عليه السلام" الذي بعثه الإمام الحسين"عليه السلام" سفيراً منه لأهل الكوفة إجابة لرسائلهم ودعواتهم له ، ثم تعرض للغدر فإستشهد قبل وصول الإمام الحسين "عليه السلام" إلى أرض الطف بكربلاء ؛ إذ تسلل هذان الصبيان إلى خارج المخيم المحترق من دون أن يراهما أحد ، وباتا ليلتهما في العراء ، وهما خائفان ، وعيونهما مغرورقتان بالدموع ، وتنقلا من مكان إلى آخر ، ودخلا السجن ، وعطف عليهما السجان بعد أن عرفهما فأطلق سراحهما ، وانتهى بهما المطاف إلى الوقوع بقبضة رجل مجرم كان يسعى لنيل الجائزة التي خصصها والي الكوفة عبيد الله بن زياد لمن يلقي القبض عليهما ويسلمهما إليه ، وقد استبد الطمع بذلك الرجل الجشع ، فقتلهما بوحشية خشية أن يفلت وتضيع الجائزة منه ، وقتل معهما زوجته وإبنه وغلامه الذين اعترضوا جميعاً على فعلته ووقفوا بوجهه حماية الصبيين وانقاذهما منه .

يقع هذا الكتاب في ثلاثة فصول ، تضمن الفصل الأول نص زيارة مرقدهما كما جاءت في المرويات ، والثاني عن مرافقتهما لموكب الإمام الحسين "عليه السلام" وقدومهما معه ، بينما حمل الفصل الثالث عنوان ( على طريق الشهادة ) الذي ختمت به حياتهما وما تعرضا له من أذى قبل استشهادهما المفجع .

من الجدير بالذكر إن للمؤلف كتاب سابق صادر عن دار المرتضى أيضاً سنة 1998م بعنوان ( ولدا مسلم بن عقيل"عليهم السلام") وأعيد طبع ثانية في السنة التالية ، وقد اشتمل على تحقيق موسع عن آل عقيل الأسرة التي ينتمي لها الصبيان ، وتفاصيل قصة شهادتهما كما وردت في المصادر القديمة المعتبرة ، وتأريخ عمارة مرقدهما الواقع في ضواحي مدينة المسيب بمحافظة بابل العراقية .  

 

 

 

 

 

جواد عبد الكاظم محسن


التعليقات

الاسم: ابوغفران الجابري
التاريخ: 15/03/2012 07:27:08
جزاك الله اف خير اخي الغالي وجعله الله في ميزان حسناتك

الاسم: جواد عبد الكاظم محسن
التاريخ: 20/06/2010 03:34:19
الأخت الأديبة المبدعة سنية عبد عون رشو المحترمة
شكراً لمروركم الجميل وكلماتكم الرقيقة وتمنياتكم الصادقة .. أسأل الله تعالى أن يحفظكم ويوفقكم ودمتم بخير ..

الاسم: جواد عبد الكاظم محسن
التاريخ: 19/06/2010 13:20:40
الأعزاء الإعلامي الدؤوب عبد الله السلطاني والأديب سلام كاظم فرج والإعلامي المتألق عبد عون النصراوي والأديب الحاج علاء الكتبي شكراً لمروركم الجميل وكلماتكم العذبة ومشاعركم الرقيقة أسأل الله تعالى أن يحفظكم ويوفقكم ويبقيكم ذخراً لنا..

الاسم: سنبة عبد عون رشو
التاريخ: 19/06/2010 13:14:33
الاديب المتألق جواد عبد الكاظم
أنه أنجاز كبير وحري بنا أن نقدم لكم التهنئة الصادقة
والى مزيد من الانجازات الرائعةأيها الاخ الجليل

الاسم: الحاج علاء الكتبي
التاريخ: 19/06/2010 08:44:43
الأستاذ جواد عبد الكاظم محسن المحترم
جهود مشكورة على هذا الأنتاج الرائع بدراسة تفصيلية حول هذان الشبلان اللذان ينتميان الى مسلم بن عقيل وأنه موضوع جدير بالمطالعة وحديث بالكتابة ولم يتناوله احد من الكتاب وبارك الله بجهودكم لمزيد من الكتابة لنشر تراث آل البيت ( عليهم السلام )
الحاج علاء الكتبي

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 19/06/2010 08:40:31
الأستاذ العزيز والمبدع المتألق جواد عبد الكاظم ( أبا أعتماد ) المحترم
تحية حب ووفاء لشخصكم الكريم ومبارك لكم الوليد الجديد هذا الكتاب الرائع والمتميز في الطرح والفرادة ..
أدعو الله أن يمدكم بالعمر والعافية لكي ترفد الساحة الأدبية والثقافية في العراق ..
فألف تحية لك أيها اللامنتهي أدباً ..
تلميذكم
عبد عون النصراوي
كربلاء الحسين والشهادة / عراق الأولياء والصالحين

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 19/06/2010 06:58:00
الاستاذ المحقق جواد عبد الكاظم محسن..
تهنئة من الاعماق على هذا الاصدار الجديد..ومزيدا من العطاء الثر..

الاسم: الاعلامي عبدالله السلطاني
التاريخ: 19/06/2010 06:44:58
عودتنا سيدي الكريم على اصدارات المرادمنها خدمة الرسول الكريم وال بيته الطهار
مزيدا من التالق ابا اعتماد




5000