هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذيان امرأة نصف عاقلة! زهراء.... تلك التي فقدت معناها !

رحاب الهندي

لا يمكن ان نعيش في مجتمع كمجتمعنا بعقل كامل وهو يحمل كل هذه المتناقضات واللعب على المصالح الشخصية لذا لابد ان تشعر بأنك نصف عاقل أو تكاد تضيع هذا النصف لان الله زرع في داخلك عقلا جبارا.. لكن المجتمع ومن حولك يفرضون عليك ان تكون نصف مجنون...

لا أغالي بهذه القضية فهذه مسألة محسوبة. تماما نراها ونعيشها جميعا والشجاع فينا من يقف وسط المجموع ليقول انا عاقل تماما.. لكن حتى الشجاعة يبدة أنها أصبحت في الموقف النصفي هي الأخرى أقص عليكم حكاية زهراء تلك البنت البريئة الجميلة..، تؤكد اننا بنصف عقل وبنصف جنون.. زهراء.. تلك الطفلة الصبية تعمل خادمة في البيوت.. نعم خادمة تساعد ربات البيوت في تنظيف بيوتهن ورعاية اولادهن في مقابل اجر.. يستنزفه منها شقيقها الأكبر وهو العاطل عن العمل.. ليس لعدم وجود عمل بل لأنه وجد من يصرف عليه وهي زهراء بالطبع..
دار بيني وبينها حوار غرائبي المعالم فيما قالته هي وأوشكت انا ان اصرخ بهذا المجتمع الذكوري الضحل التفكير وهو ينظر الى زهراء نظرة دينوية لأنها خادمة.. ولا أحد (حتى والدها) يحاول ان يقف امام شقيقها ويمنعه من استغلال كدها وتعبها في البيوت. سألت زهراء مستنكرة من في عمرك في المدرسة..
لماذا لا تذهبين الى المدرسة؟..
ـ (اهلي أخرجوني منها وقالوا الدراسة مو للبنات)..
ـ هل العمل في البيوت شغل البنات؟..
هزت كتفيها ـ اساعد اهلي فحالتهم المادية صعبة.
ـ هل لك اشقاء؟..
ـ ثلاثة..
يعملون؟..
ـ اثنان فقط وهما متزوجان
والثالث؟..
لا يعمل.. انه يأخذ راتبي ليصرفه على صديقته..
وباستغراب اسألها: صديقته!.
ببراءة اجابتني: (ايه يحب بنت الجيران ويشتري لها بعض الهدايا)،
* هل تعمل هي ايضا في البيوت؟
ـ لا انها في المدرسة.
* لماذا لا تحاولين يا زهراء ان تتعلمي مهنة اخرى كالخياطة مثلا.. ممكن ان تدر عليك ربحا افضل وتكون لك مهنة دائمية.
(ضربت على صدرها.. لا لا خياطة.. أوه يا باجي).
اخوي يقتلني..
وبعصبية أسألها: لماذا يقتلك؟.
وبهبل تجيب: اخوي يقول شغل الخياطة مو زين.
ولماذا تسمعين كلامه. اخوك مخطأ..
ـ لا لا اخوي ما يقبل غلط..
بالله عليكم بعد هذا الحوار الذي يخبئ في طياته الكثير الكثير من حالات زهراء وغير زهراء ومجتمع يجب ان تنسف افكاره الارهابية هذه..
هل نحن عاقلون تماما.. اذ لا نستطيع لا دولة ولا افراد انقاذ مثل هؤلاء البنات من انفسهن وممن حولهن اقرب الناس اليهن؟ مجرد سؤال... ساذج؟!.

رحاب الهندي


التعليقات

الاسم: سرمد بليبل
التاريخ: 2010-08-12 11:08:11
مقال جميل لكن اذا كان من داخل الوطن له حله اجمل ونظرة اروع وتفكيرا هادئ بهدوئ ماء دجله والفرات وصوت شجوني يلوح جنوبا" من البصرة الفيحاء ورقصا"(جوبيا") هوليريا" اصيل.. تحياتي لكي يامبدعه والابدع مافيك لانكي اصبحتي
... ابنك سرمودي

الاسم: موج
التاريخ: 2010-06-20 21:43:59
انه ليس هذيان البنت انه هذيان الاخ..مع احترامي لموضوعك وفكرتك الرائعه في طرح مثل هكذا موضوع جرئ..فظلم الرجل ونسيان الدين شيئان يستنزفان من المرأه حقوقا هي اولى بها..شكرا لك

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-06-18 14:10:04
الاستاذة رحاب الهندي
دمتي مدافعة باسلة عن حقوق النصف الاخر للرجل
الى مزيد من العطاؤ والتواصل
جعفر صادقالمكصوصي

الاسم: جميلة طلباوي
التاريخ: 2010-06-18 00:27:35
الأستاذة رحاب الهندي
أحييك على هذا الموضوع الذي تناولته بطريقة حرّكت أشياء كثيرة في داخلنا، أهمّها المرارة من واقع كهذا فيه توأد البنت بطريقة غير مباشرة.
تقديري و احترامي.

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2010-06-17 10:48:28
يسلم يراع ست رحاب موفقه اتمنى لك التقدم والتواصل يا طيبه


تحيات علي الغزي الناصريه

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-06-17 04:45:55
هذيان امرأة نصف عاقلة اختي الاستاذة رحاب الهندي مقال متزن وسلس للمتلقي سلمت اناملك اختي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي




5000