..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأرواح

ماجد الكعبي

على  عتبة باب دارنا .. 

أمرآة قربي

  لا تشبه إلا نفسها  !

قالت :

هل تؤمن بالأرواح ؟؟

وغاب صوتها

في خجل الليل ..

أجبت بوجل

 المتخفي :

لا !!

على العتبة ، مازلت ..

دون حراك

ابحث عن

صوتها

المتواري

في

حلكة ليل اخرس !!

  

 

 

 

 

 

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 11/06/2010 17:25:27
الأخ والأستاذ الفاضل علي الزاغيني الموقر

بالاعتزاز والتقدير قرأت انطباعاتك عما كتبت .

الفاضل علي .. أسجل لك آيات شكري وامتناني بتعاطفك مع مقالاتي وأفكاري وقصائدي , , ومرحى لنفسيتك النقية الوفية التي تضخ عبير المحبة والوداد , وسأظل مدينا لمشاعرك النابضة بالاخاء والنبل والعطاء , ودمت صديقا أبديا تحت ظلال نخيل العراق الشامخ واسلم لأخيك المخلص .
ماجد

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 11/06/2010 14:21:36
الاستاذ ماجد الكعبي
نص رائع وجميل بجمال روحك
تحياتي واجمل المنى
علي الزاغيني

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 11/06/2010 07:33:42
الناقد والشاعر الأديب سعدي عبد الكريم الموقر
_________________________

خمائل شوقي أزفها لك , وزنابق اعتزازي أرسلها لك من قلعة سكر إلى عروس العرائس بغداد على أجنحة الفراشات الملونة بألوان قشيبة زاهية كزهو روحك التي تبعث أنوارا وتنويرا في دنيا الثقافة والأدب و الإعلام والصحافة والإنسان والإنسانية .
أقول :

تفتخر الأمم والشعوب بكتابها المتميزين بالثراء الروحي والوطني والثقافي والإنساني , والملتزمين بدقة وأمانة بتطلعات واحباطات وبطموحات وماسي أبناء الوطن , الذي أثقلته الهموم وتكاثفت في سمائه الغيوم , وترادفت عليه الفواجع والمذابح والماسي المرة والقاسية .
وإن الكتاب المتجذرين في حقل الالتزام , والملتزمين بجذور الأمة وثقافتها ودينها , والملتصقين بضمير الشعب , والمتفانين من اجل الجماهير المتعبة والمقهورة والمنكوبة , يظلون دائما وأبدا في دائرة الضوء والانبهار , ويعبرون بأصالة وأمانة عن مواصلتهم المستديمة بالجماهير, التي وجدت فيهم الكتاب الأمناء والاصلاء , الذين ينغمسون في الأحداث , ويشمرون عن سواعدهم الخلاقة ويلاحقون الفواجع والمصائب بشجاعة وجدية ونشاط وجرأة وإقدام .

وان الذي ارصده هو كهن وتسامي الروح التي يحملها الناقد والشاعر سعدي عبد الكريم والتي إن دلت على شيء فإنما تدل على أصالته ونقاوته وحرصه على رواد الأدب و الثقافة العراقية هذه الثقافة المتجذرة و الخالدة المخلدة في رياض التاريخ, والتي يفوح منها عطر المسك والعنبر , والحياة دروسا وعبرا ومواقفا حافلة ورافلة بالتضامن والعطف والتعاطف والمشاطرة الوجدانية العالية مع هكذا نقاد وأدباء وشعراء وكتاب .
فطوبى لكل كاتب وناقد لا يبخل بقلمه و بدمه وماله وأنشطته من اجل ثقافته التي تعاني من الويلات والمحن والكوارث , وان مسؤوليتنا الأخلاقية والمهنية والوطنية تحتم علينا أن نمجد ونثني ونمدح كل موقف عطوف ومتضامن مع إبداعات المثقفين الفقراء والصحفيين التعساء والكتاب المعوزين والمظلومين في هذا البلد الذي يئن تحت سياط الفواجع والأزمات .
أخي سعدي العزيز المعزز :
بصماتك كانت وما تزال شامخة في حقول الثقافة والأدب والصحافة , وإنك صاحب عطاء ثر لا غبار عليه , ودعمك متواصل مع المخلصين والمثقفين , وانك معاضد لكل مخلص وشريف ومقهور , فالإنسان يقاس بما يعطي وبما يهب بروحية سمحاء عالية تجسد عناوين الشهامة والأصالة والتضحية والنقاء والتي تمتلك منها يا سعدي الحصة الأوفر والعطاء الأكثر , والثناء لكل كاتب معطاء يواسي الذين يعيشون في كوارث ومحن ولا يقصر ولا يتقاعس عن أداء دوره المسؤول ولا يتغافل ولا يسكت عن أي خرق أو تجاوز أو تدمير فالكاتب الحقيقي هو الذي يضع مصلحة وإسعاف وإنقاذ الوطن والمواطنين والثقافة والمثقفين و المنكوبين فوق أي اعتبار .
دمت لأخيك المخلص
ماجد الكعبي
السماء مطرت
لتستحم وردتي

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 11/06/2010 06:42:23
عالمك الشعري راح يبحث له عن مديات اوسع للبوح ، انه جلال الدواخل والخلجات ، انه انشطار لملاذات باهرة لتثوير مفاتن النفس لدى الشاعر ، ليختفي في حلكة ليل اخرس ، انه استدعاء لمخاصب التداعي في تشكيل محلمة الومضة الشعرية المحلقة في رحاب الارواح . انه اشتغال مميز لثبات اخر لابحار الشاعر في ايقوناته السحرية الباذخة الروعة .
اشكر لك هذا الجمال الشعري الرائع ايها الكعبي الجميل.

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد




5000