..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قربان على معبد الحب

هناء شوقي

أموء برحم قلبي فيغافلني الحبُ ولا يأتي، أتحسس جدرانه العالقة َ بذيل الأمنيات لتدركني أرض جفاء أسكنها رغم المسميات. تأشيرة دخول عبور الحدود بيدي! وجواز سفر العاشقات بيدي! وأرض المهجر تفتح ذراعيها

تنتظر مني الطيران لأتربع وطن الوداد، وأنا أصر على بذور وطني، أخاف أن أترجل بعيدا فيبكيني الحب بأرضي، وأصير نائحة ً على قلبي

 المشقوق.

فتات لذتي يضاجع رغبة حلمي، يُجلسني على مقعد الانتظار! الضجيج من حولي عابرُ سبيل، سكوني صنم بوذا، شحيح النظرات،غزير الصمت يهدر كبركان نار، يقذف الحمم من الداخل، يُشعل أرضي الخصبة لتغدو حريقا في روح غريقٍ يرتدي ثوب رماد. ودبيب النمل يحفرُ رمل الجسد، يتوغل..

يتوغل، يصطدم بعمق اللهفة. لوعُ الاحتياج أحوج للابتهاج، يستمر الانتظار ليبقيني معلقة ً على شجرة تربتها قاحلةٌ، وتساقط ثمارها علة ُ احتضار، فيتراءَى للقاطف نُضج الثمرة، لونها اللامع الوّهاج، وتسارع نبضات القطاف. يَدُبُّ الشرابُ في الجسد، يترنح! ليُبلي الترقب.( الانتظار) سُقِمَ الفقد وبُلي الثوب إهتراءً،  فدبَّ الصبح غبشا ً.

   

تيبست عروق فؤادي، وتنصل (تبرأ) الغرام من شؤم ٍ لا يفارقه، وبقيتُ

أروي ذاتي عُصارة أسئلتي:

هل يخلق الفرد منا بقلب يتيم؟

هل يكتب على قلوبنا ان يغافلها العشق مهما تضرعت له؟

أم يكتب لمحظوظي العشق عشقا يحكى على مر العصور؟

 

بدأ الابتهال وبدأتُ أسبح في فضاء الرجاء، والخجل يساند الوخز وكالجمر

يحقن العينين فالصدر،  ليبتلع الحسرة وصولاً للأمعاء ويركن أسفل الدار، يدغدغ، يُبكي، يؤلم حد الفقد، فأتوسل :

ابتلعني وأحفر أرضي لأشق سماء الكون بالصراخ، أو اقذفني لأتوارى خلف حجاب الحب ألتوي ببعدي. ارض البوار حِلٌ ردمها، وأرض العمار

حلال فيضها. جلست على ركبتيَّ وألصقت جبيني بهما، احتضنتهما.

أنكمش كحبات رملٍ تخاف تيار هواءٍ يفرقها عن ذاتها، أعتصر، تزبد

الحاجة بداخلي، أُرغم فؤادي على حاجتي فتبوح الدموع بسر فقدي،

أهرب! أهرب للمعبد تحت وطأة الحر، الهث! يجف حلقي، ينكمش جسدي،

ويتوه عقلي، لكن! رغبتي بالاعتصار والذوبان والتلاشي تحت حرارة المنافي وحسرة النيل تطهر حاجتي من لهف فؤادي:

لتكن أيها الجسد قربان معبد الحب، فالاهة الحب "أفروديت" ستزين قلبي بجمالها وجمال أدونيس، وتزاوجني حبا افتقده قلبي وأضرم بكياني الجمر

على أرض ٍ لم يحالفني بها حظ العشق. ارجميني بحبك وبعثريني كذرات

هواء ليتلاشى نوري ويتبعثر كياني وأتبخر من حرارة عناقك، وأعاود التكوين هناك، خارج سرب البشر، في عالم الغيب. العاشقَ ولد لمعشوقته

وذاتي لقيطة بقلب يتيم، وعالم غيبك بابه يتسع لقلب ذليل. يا رئيفة الوجدان

ترأفي بقلبي وأورثيني حبا مقدسا ما زلتُ انتظره  ويغافلني.

 

 

 

هناء شوقي


التعليقات

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 30/06/2010 11:54:25
الاستاذ صبحي الغزي المحترم:

تقديري لتقديرك هذا النص

احترامي لمرورك

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 29/06/2010 22:04:05
الاستاذه هناء شوقي
كلماتك تنساب الى اعماقنا وتراتيلها توقد شموع الذكريات لوطن كثر بلاءه لكنه الاغلى
وي ذاتي عُصارة أسئلتي:

هل يخلق الفرد منا بقلب يتيم؟

هل يكتب على قلوبنا ان يغافلها العشق مهما تضرعت له؟

أم يكتب لمحظوظي العشق عشقا يحكى على مر العصور؟

انها الروعة ياسيدتي
دمتي غالية

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 23/06/2010 13:18:12
الغالية هبة هاني:
لا حرمني الله مرورك اللطيف ولا ازال الله عنا رغبة الاكتشاف


لنضي قدما
والى الامل لكل من رغب التقدم

مودتي

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 22/06/2010 23:39:19
المبدعة هناء شوقي

أهرب! أهرب للمعبد تحت وطأة الحر، الهث! يجف حلقي، ينكمش جسدي،

ويتوه عقلي، لكن! رغبتي بالاعتصار والذوبان والتلاشي تحت حرارة المنافي وحسرة النيل تطهر حاجتي من لهف فؤادي

بمثل هذه اللهفة قرات هذا النص الرائع
دمت مبدعة
تحيتي
هبة هاني

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 10/06/2010 17:03:54
الاديب المحترم خزعل المفرجي:

ان تصل متأخرا افضل من لا تاتي

تقديري لمرورك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 10/06/2010 14:21:55
بدأ الابتهال وبدأتُ أسبح في فضاء الرجاء، والخجل يساند الوخز وكالجمر

يحقن العينين فالصدر، ليبتلع الحسرة وصولاً للأمعاء ويركن أسفل الدار، يدغدغ، يُبكي، يؤلم حد الفقد، فأتوسل :

ابتلعني وأحفر أرضي لأشق سماء الكون بالصراخ، أو اقذفني لأتوارى خلف حجاب الحب ألتوي ببعدي. ارض البوار حِلٌ ردمها، وأرض العمار

حلال فيضها. جلست على ركبتيَّ وألصقت جبيني بهما، احتضنتهما.

أنكمش كحبات رملٍ تخاف تيار هواءٍ يفرقها عن ذاتها، أعتصر، تزبد

مبدعتنا الرائعة هناء شوقي
تمعنت بها مرات ومرات ومرات
تصاقد الوجدخلسة
لتفضحه خيوط الصباح
تسألت البراعم...
عن ذلك الاحمرار...
في حيرة هي المفردات امام هذا الابداع الاصيل
تقبلي مروري المتأخر
دمت بخير
احترامي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 16:38:25
الاستاذ الرائع علي زاغيني:

الصمت بحكمة مفتاح ابداعنا

تجرد حرفي من كل رد لان حبكم للنص سكب عطره

لا حرمني اللهم مروركم

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 16:35:57
المحترم الاستاذ سامي العامري:

ماذا بقي بجعبتي لأوقول بين دفء كلماتكم
وحنان عناقكم لحروفي الصغيرة هنا؟

بكل تواضع اقول: اللهم انفيني بعالم اللغة واسقيني
منه كل حكمة وفلسفة


احترامي،،

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 16:33:56
الغالية بان ضياء حبيب الخيالي:

اخرستني الدهشة
وحفزتني لأن ابقي الدهشة على رغبتكم بالقراءة
وحثتني لاستمر،،،


مودتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 16:32:34
عبد الوهاب المطلبي المحترم:

اتدري؟؟

أنا الزئبقية التي سقطت من االعالي وخرجت عن السرب لتكون هنا ليس من اجل منافسة
انا هنا بفعل زمن خاطئ
الهو بالفكر ريثما اعود لسربي


لمرورك جمال

تحياتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 09/06/2010 15:24:18
المتالقة هناء شوقي
حروف الحب الراقية التي خطتها اناملك الجميلة اشبه بلوحة سحرية رسمتها طيور الحب
تحياتي وفائق المنى
علي الزاغيني

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 09/06/2010 13:55:39
تنتظر مني الطيران لأتربع وطن الوداد، وأنا أصر على بذور وطني، أخاف أن أترجل بعيدا فيبكيني الحب بأرضي،
---
كلمات ساحرة في صدق حنينها المكلوم بل نصك في أغلبه نسج على هذا المنوال الروحي العميق
----
دمتُ
وجزيل شكري على فاختتك التي وصلتني منذ زمن فجعلتُ لها بين الأوراد عشاً لذا فهي سابحة بالأريج

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 09/06/2010 12:48:06
الرائعة هناء شوقي

ارجميني بحبك وبعثريني كذرات هواء ليتلاشى نوري ويتبعثر كياني وأتبخر من حرارة عناقك، وأعاود التكوين هناك، خارج سرب البشر، في عالم الغيب.

رائع حد الدهشة
سلمت يداك
محبتي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 09/06/2010 12:39:36
الرائعة هناء شوقي

ارجميني بحبك وبعثريني كذرات هواء ليتلاشى نوري ويتبعثر كياني وأتبخر من حرارة عناقك، وأعاود التكوين هناك، خارج سرب البشر، في عالم الغيب.

رائع حد الدهشة
سلمت يداك
محبتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 09/06/2010 12:38:38
ارق التحايا الى الاديبة المبدعة هناء شوقي
اقتطفت ايتها الراقية من فيض حروفك السحرية
(أروي ذاتي عُصارة أسئلتي:

هل يخلق الفرد منا بقلب يتيم؟

هل يكتب على قلوبنا ان يغافلها العشق مهما تضرعت له؟

أم يكتب لمحظوظي العشق عشقا يحكى على مر العصور؟

رائع ما كتبتيه فلا تنافسي أمير العشق
مودتي واحتراتمي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 11:54:35
رؤى زهير شكــر المحترمة:

لكل منا معبده الخاص في عالمه الخاص

وان لم يتورد الذهن وتتورد الروح ذهب تواجدنا هباء


تقديري لمرورك

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 11:52:34
ما عادت تأبه بأن لا يأتي
كففت الانتظار وابقيته داخل نص للذكرى


ان يكون قربانا على معبد افروديت
يعني خلود ما بعد الحياة


لتمام مجيد احترام

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 11:50:37
الاستاذ المحترم علي حسين الخباز:

تقبل تقديري لمرورك البهي


تحياتي،،

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 11:48:13
الاستاذ المحترم فائز حداد:

ثقتك بحرفي ونصوصي تؤكد على احترامك بما يجود به
قلمي

فالأدب بحر لا نهاية به
علينا ان نقرا ونكون صادقين مع انفسنا
سنبدع مهما حوصرنا

احترامي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 11:46:33
الكبير مقاما الشاعر يحيى السماوي:

هذا الفيض المتشح بالاعجاب راق نصي
تثاءب نصي برضى مما حفزني على التواصل ياذن الله

انه شرف يحتسب على نصي هذا المرور


احترامي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 11:40:38
القريبة مني مكانا وروحا ريما زينة:

عجينة الروح هدية الخالق
واذا كان الكرم قد حالفنا فعلينا ان نزود المحتاج
لنكون كرماء المكان


لك مني محبة

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 11:38:46
الدكتورة الشاعرة هناء القاضي:

نحتلق الحلم لنتلذذ بالحياة!
راقني هذا التفسير وفك شيفرة نوعية بمبدأ
هناء شوقي وسر كتاباتها


الم اقل لك قريبة من روحي رغم البعاد الذي يلفنا،،،

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 11:37:00
الاستاذ الشاعر سلام نوري المحترم:

يتجمل الصباح بوجود محبين يطربون للأدب
وتتجمل اللغة بقراء امثالكم

مجرد تقبلكم نصوصي يجعلني اتجرع اصرار الرغبة
واستد قواي لاكون افضل حال


احترامي،،

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 09/06/2010 11:23:07
في معابد الألق سيدتي تُرتل حروفكِ صلواتها..
فتتورق أزهار الكلمات إبتهاجا..
لكِ ولحرفكِ كل الإجلال..
دُمتِ بكلِ الألق..
رؤى زهير شكــر

الاسم: تمام مجيد
التاريخ: 09/06/2010 10:52:35
وكم ستنتضرين
ومتى يأتي السندباد
حاملا نذوري والبذور
لعالم الحب الذي تريدين
انها لافجيعة ان لا ياتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 09/06/2010 09:57:18
رائعة بنيتي رائعة هناء ..تقبلي مودتي ودعائي

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 09/06/2010 09:14:53
يا لروعة البيان في خطاب نصك يا هناء ، فعلا نص مميز وله من البهاء ما يستحق القراءة المنتجة ..
أحييك على روحك المتوثبة أدبا وجمالا وتفانيا صوبأدب رصين .
تقبلي خالص تقديري .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 09/06/2010 08:56:50
للذين يعتقدون أن الشعر هو الكلام الموزون المقفى أو الموزّع في ترانيم التفاعيل ، أقول : في هذا السرد الماتع صور شعرية ولا أعذب ... منها مثلا : أموء برحم قلبي فيغافلني الحبُ ولا يأتي ... ومنها : وذاتي لقيطة بقلب يتيم، وعالم غيبك بابه يتسع لقلب ذليل. يا رئيفة الوجدان...

باب يتسع لقلب ذليل ؟ صورة شعرية مبتكرة في داخلها عشرات الصور المدهشة !

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 09/06/2010 08:54:44
الغالية المتألقة المبدعة هناء شوقي ..

عزيزتي نبض الحروف ابداع مشرق ومكلل بالجمال ..

ونشتاق لروعة حروفك ولروعتك ..

دمتِ بخير وصحة ومبدعة

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 08:37:17
الاستاذ حمودي الكناني المحترم:

قربان افروديت يقدس ليصلح ابدايا
هكذا أظن او ربما اتوهم!


شكري وتقديري لمرورك


الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 09/06/2010 08:34:29
الحفر ببئر الذات كنز لا يفنى
ولمرورك احترام كبير

الشاعر فاروق طوزو العزيز:

دام الله الاحترام بيننا

تحياتي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 09/06/2010 07:10:09
الحلم هو ما يبقي الانسان على قيد الحياة, وربما نحن نظل نختلق أحلامنا لأننا لانريد أن نفقد متعة الحياة..فترتوي دواخلنا الظمأى، نصك الجميل أثار أكثر من فلسفة.مودتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 09/06/2010 06:26:12
فتات لذتي يضاجع رغبة حلمي، يُجلسني على مقعد الانتظار! الضجيج من حولي عابرُ سبيل، سكوني صنم بوذا، شحيح النظرات،غزير الصمت يهدر كبركان نار، يقذف الحمم من الداخل، يُشعل أرضي الخصبة لتغدو حريقا في روح غريقٍ يرتدي ثوب رماد. ودبيب النمل يحفرُ رمل الجسد، يتوغل..

-----------
ابتداءا من العنوان الى متن النص وروعته وحلاوته ايتها المتألقة المتلفعة برداء الابداع سيدتي المبدعة هناء شوقي
احلا صباح

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 09/06/2010 05:21:43
أقول اذا كانت القرابين على هذا المعبد فمن المؤكد أن ثوابها ستتقبله الالهة. نصك هذا غاية في الجمال والشفافية. دمت للإبداع.

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 08/06/2010 22:55:28
يبقى صوتك يعبر المكان
يجيد تراجيديا الشعر
يغمر حرفه بالأغنيات
تجيدين العبور أخيتي
هكذا قال بياض الصفحات




5000