.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نقاط في حوار مع الاستاذ طارق الهاشمي

مكارم المختار

جمعة مباركة ومساكم كل خير الجميع   

   تحية طيبة الاستاذ طارق الهاشمي

وتحية طيبة

أسعدتم مساءا الجميع وحييتم الاستاذ الدكتور طارق العاشمي ضيف العرب اليوم وضيف الاراء الحرة والحوار المفتوح في صفحتنا هذه تحية طيبة تحية مباركة طيبة جريدة العرب اليوم سعدت مساءا عادل محمود هي المرة الاولى وبلا موعد تكون لي مداخلة وما دعاني اليها الا محاور الموقف اليوم والوضع الراهن الحالي ضمن أطار واقع وحقائق ، و أراء وتطلعات ضمن مجال الطموح والنظرة والرؤى المستقبيلة أمال ومساعي لستراتيجية المستقبل . هي عناوين فقط لو سمحتم سردها بمؤشرات وفي نقاط تتناول المواطن والمجتمع أي الشعب وأبناءه " معاناة وظواهر " يحكيها الشارع العام وعامة الناس ليس لنا لامن قريب ولا من بعيد مت صلة بقدر ما نحن أبناء هذا البلد . 1 ) موضوع أموال القاصرين بين اليوم والامس ، حيث أصبحت وديعة أموال القاصرين لاقيمة لها هذه الايام وفي هذا الزمن بحكم قيمة العملة العراقية . فمن كانت وديعته بحدود 10000 " عشرة ألاف دينار عراقي قبل 2003 ألان تعادل الف دينار أو يساوي ..! وعليه هل يمكن للدولة والقائمين على الشعب وضع حلول وقيمة لهدذه الودائع ةبما يوازي ويساوي قيمتها ذاك الوقت وبما يعوض عنها .؟ كأن تقدر بقيمة العملة الاجنبية وبما كانت تساوي حينها مقابل الدينار العراقي أو ألاقرب لذلك كي ينصف المواطن ومن كان له الامل فيما ورث وترك قسيمة شريعة له . 2 ) موضوع الموازنة في استحقاقات الرواتب الوظيفية لكافة موظفي الدولة حيث هناك تفاوت بين مايتقاضى الموظف في وزارة او دائرة مهما كانت مؤهلاته وتحصيله ومدة خدمته وغيرها من نقاط التفاوت والمفاضلة ناهيك عن الامتيازات التي يتمتع بها موظفو بعض الوزارات الانتاجية او غيرها من فوائد ارباح وعوائد مختلفة ، ولن أطيل اكثر في الفاصيل لكن هناك ثوابت وشواهد في الموضوع وبما يأسى على المغبون من الموظفين أضافة الى محسوبية الدرجة الوظيفية . 3 ) موضوع الايفادات والدورات التدريبية داخل وخارج البلد والاخص منها خارج البلد ، فليس هناك انصاف ولا عدالة بل كل حظ له فيها أن لم يكن محسوبيات وغيرها . معذرة لكن سيكون لنا تواصل لاكمال مؤشراتنا وبما يتسع ويرحب الصدر مع جل التقدير خالص التمنيات

مكارم المختار

عادل محمود وجريدة العرب اليوم

هي عودتي الثانية لسرد مؤشرات أخرى ضمن ملف الحوار مع ضيف الصفحة الاستاذ    " طارق الهاشمي "

مؤشرنا الرابع في موضوع " المعتقلين " على أي تصنيف وبكل مسمى كأن يكون مشتبه به أو مدان أو متلبس أو من حظه عاثر وغير ذلك وبما علم الله .

 4 ) أشارتي هنا في مقترح أو رأي فحواه " تشكيل لجنة أو تسمية عناصر من موظفي الدوائر الحكومية ومفاصلها ووحداتها كافة " تناط بهم مسؤولية متابعة ظروف زملاءهم في العمل الوظيفي ممن أعتقل خصوصا اثناء ساعات الدوام الرسمي ، والجدوى في هذا الرأي هو في  الوقوف على حقيقة الاعتقال من لدن جهة الارتباط الوظيفية ، حيث هناك بعض التحيير والتشكيك وليس النصرة والمؤازة من قبل المسؤول الاداري الاعلى للموظف المعتقل فيما يخص انقاطعه عن العمل وتغييبه للسبب وبين بعض الرغبة في أستبعاده ونقل خدماته تحسبا ، وضياع برنامج أمسى بعد أن أصبح مجال عمل وهيكل وزاري تحت عنوان " حقوق الانسان " ... أليس من الحق أن ينصف ألانسان حقا في حقوق هكذا ..؟ وبما يخفف حتى عن كاهل عائلته وذويه من تعب المتابعة ولغب المراجعات هناك وهنا .؟

وعلى حد علمنا أن أكثر أو مجمل دوائر الدولة أستحدثت وحدات ولجان في حقوق الانسان .

مع تمنياتنا أن يكون التشكيل من الحياديين والذين تتطابق وينطبق فيهم المسؤولية وليس بعيدا عن

" أنهم لم يخذلوا الحق ولم ينصروا الباطل "

وخير الناس :

" اوسعهم في التاصف وأكثرهم في التواصف

 5 ) في مجال الآحوال الشخصية وهوية الاحوال المدنية وشهادة الجنسية ، حتى اليوم نسمع عمن لايمتلك ولا يملك أي منها لسبب ولآخر خصوصا من غادر البلد لسنين مضت ومن سنين تعددت ولمبررات ، المهم في الموضع حرصنا أن كانوا ملتزمين بأنتماءهم العراقي الوطني وعدم تفريطهم بهويتهم العربية العراقية ، أن تكون لهم مساعي في أستحصال أي من الوثائق الثبوتية وأن كان التقصير من قبل المعني                                   ( الشخص البدون الذي لايمتلك وعائلته  أو بعض أفرادها خصوصا من كانت ولادته خارج الوطن )

ومعذرة أن لست على بينة وعلم بشكليات وأجراءات الدوائر والجهات المسؤولة ،

لكن لابأس في تشكيل هيئة مختصة ومناطة تحديدا في حالة المعنييين  ، وحسب جدولة ونظام ، خصوصا أصبح الان كثير من بعض الامور تنفيذها بات أجراء تحكمه الوضعية .

 6 ) فيما يخص السكن والاسكان والعقارات وما ألت اليه من تجارة تاهت بينها الامكانيات والتمكن ومنافع ناس من مأسي ناس حيث أصبحت مصائب قوم عند قوم فوائد ..

فهل لنا ومن نكن وأي نحن والمعني هنا أبن الوطن وهذا البلد في أمان وأمل وأن ليس بعاجل يتنفس منه الصعداء في قطعة أرض ومساحة سكن تأويه وعائلته وأن أجلا ..؟

أو مشاريع سكنية ..؟

 7 ) أجور الكليات الاهلية موضعنا الاخر وبما يتكفله الاهل وولاة الامور ناهيك عن كم وكثر المدارس الاهلية بمراحلها المختلفة حتى بات التعليم سلعة يشمر فيه عن التعلم العام بساق ويلج في الخاص وكأنه لاخلاص ولا مناص .، فهل  هي الكوادر التعليمية أم الحرص الاسري والعائلي الاجتماعي او العلمي أو كليهما على ألابناء ، وأن كان فكم من العوائل يمكنها تكفل اجور هذه الدراسة ، ناهيك عن أجور المواصلات ( خط النقل الخاص  المستأجر لآيقال الابناء ) .. فهل من حلول أو أقلها تخفيض الاجور ..؟

 8 ) في مجال التربية والتعليم مؤشراتنا عن بعض القيود أو الشروط الملزمة والتي يمكن تعديلها أو الغاءها وكما في الترشيح للاشراف التربوي وشرط مدة الخدمة وممارسة الادارة وما الى ذلك ، مع تناقض الامر في تعيين حديثي التخرج أو الخبرة الوظيفية في مواقع أومراكز ادارية ، والمطلوب هو قيادة أدارية وليس مدير اداري .. !

أضافة الى شرط العمر في موضوع الدراسات العليا وبما يتناقض مع شرط اليس بحديث التعيين والتخرج ومن هو خبير في العمل الوظيفي والممارسة المهنية في العمل فياحبذا لو عدلت بعض فقرات وسروط القبول وما الى غير ذلك ، أو ان تعطى فرصة وتحت الاختبار .

هذا وأن لم تكن هذه خاتمة حضورنا معكم وحوارنا فلسنا غير ابناء هذا البلد وما طروحنا الا من معايشة هذا المجتمع في كل زمكان .

تقبلوا منا جل التقدير الجميع

الاستاذ طارق الهاشمي  لكم كل الامتنان

خالص اعتبارنا لكم جريجة العرب اليوم

                       ولك    عادل محمود

خالص المنى

تحياتي

مكارم المختار


التعليقات

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-07-02 17:51:59
اسعدتم مساءا الجميع وليال مباركة

أنسخ لكم هنا مداخلتي لليسد القاضي رحيم العكيلي
ولكم اينما شئتم الرد او التعليق والمداخلة
علما اني كتبت موضوعا مطلقا ارسلته على بريده الالكتروني
ستجدونه ان شاء الله على صفحات النور
تقديري

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 28/06/2010 21:16:31

أسعدتم نهارا الجميع وتحية طيبة
نهارك مبارك ويمن حضرةالقاضي رحيم العكيلي

كان لي التشرف بحضور مؤتمر المفوضية المنعقد يوم الثلاثاء الموافق 22/6/2010 بمناسبة مرور عام على أطلاق الحملة الوطنية لمكافحة الرشوة وتحت شعار ـ

الحملة الوطنية لمكافحة الرشوة
" سعي جاد لمجتمع نزيه "

ومداخلتي هنا في الموضوع هي :

* كان لي مؤشر بسيط حول عنوان الشعار رغم أحقية صياغة مضمونه هو في التحدد بكلمة " مجتمع " والتحديد لموضوع " الرشوة " .... وحيث أن الحملة المطلقة حددت بالرشوة تحفظت عن الادلاء بملاحظتي المتواضعة ، مع ذلك أشارتي الى كلمة " المجتمع " ، عناية مني الى بلد بمجتمع وأليات حوكمة فالمجتمع متمثل بمن ينسم الحكم مقاليد ومراكز وجمهور من المجتمع .
والنزاهة رغم شف معناها وجوهر مضمونها وقوة وعمق فحواها غليظة غالظة قد يجوز ويجيز أو يجاز عنونتها ب :

" أخلاقيات عمل ومعايير سلوك "

أو " أنموذج للالتزام ألاخلاقي ورمز "

و " مجموعة قيم "


وبعد أستماعنا لكلمتكم والاستاذ العلاق والشيخ أحمد عبد الغفور السامرائي وألاخرين من الذوات الكرام ، ...
وحيث مداخلتي هذه ، فالنزاهة ألتزاما من الكل ، قادة وأداريين وأصحاب قرار تجاه واجب وعمل ومنهة وأداء ، وزملاء وجمهور عامة والعامة ، وعليه أتت أشارتي ( المجتمع ) .
وكل ذلك أن لم أكثره ، يأتي من وضع أسس صحيحة لنجاح وتطوير ، وخطوات سليمة في كل الاتجاهات ، وتطلع من حرص عام على الصالح العام من وفي تفعيل صورة حقيقية لآظهار سعي حثيث وجدي بألتزام أخلاقي وأدراك مسؤوليات تجاه المجتمع .

النزاهة كأخلاقيات عمل هي مجموعة قيم تشكل في مجموعها ميثاق للجميع ، وهي كمعيار سلوك تفعيل واسع وأوسع لقواعد الاداب ـ مهنية ، وظيفية ، قيادية ، ادارية ، أو تابعية ، لتشمل بيانات تتعلق بأفراد وجماعات وبما يكون التحديد أو التوسع ، وحسب .

حضرة القاضي رحيم العكيلي
أرجو ألا أطلت عليكم
لكن هذه كانت بعض ما خط وكنت بصدد تسليمه اليكم مع نسخة المجموعة الشعرية أخر لقاء المؤتمر .
لكن لابأس أن وصلكم عبر هذه النافذة
جل تقديري
تقبلوا امتناي





مكارم المختار





الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-23 07:19:02
أسعدتم صباحا ونهاراتكم يمن وخير الجميع
تحياتي لمرورك حيدر الباوي

للنـــــــــــــــــــــــــور

سبق وان كتبت ردي على مداخلة الاخ حيدر الباوي
ولليوم لم احظى بقراءته على شاشة النور وصفحة الموضوع

اشارتي للجميع مع امتناني
اني كيفما يناسب حالي من ظروف تواجد لن ولن اتقاسع عن الكتابة والرد للكرام
وان تأخرت
افلمعذرة
فكل منا أحواله
وليس من طبعي التحامل ولا العتاب
بل رجائي الا نأخذ على بعضنا أن فينا تماهل واهمال
في مرور او رد ومداخلة

وما اسطري هذه الا للاشارة والتنويه وكلي اعتبار للجميع

والقصد ان احيانا منا من يكتب ويرد لكن ابتلاع الشبكة او فصلها عن الخدمة يختزل تواجدنا وحضورنا مع البعض


تمنياتي
تحياتي





مكارم المختار

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 2010-06-06 22:41:02
الأخت القديرة مكارم المختارة
((ناديت لو اسمعت حيا ً لكن لا حياة لمن تنادي ))

حيدر الباوي

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-06 16:55:55
من القلب الابيض ( العراق ) اخلص تحية للجميع
ومن ورد العراق واريجه بنكهة الصدق احييك علي الزاغيني

أبدأ ردي بالامل ف :
" لو خليت ـ قلبت "

وأن ليس اليوم فغد لناظره قريب في حلول ونتائج ترضي الله والضمير وتسر الانام وتهون الامور وتريح البال وتمحي المثالم وتنعم بالخير ....
اللهم امين
اللهم امين

أن كنا رعية ف ألى من نتجه ونتوجه وعلى من نتكل بعد الله الباري .؟
ولو تعرفوا ما ينتابني من سماعي لبسيط الامور من معاناة الاخرين وكيف تغزوني حالة أن أتمنى أن أجند نفسي لآ اولى ألامر وأتحمل ذاك الموضوع بغيرة وحسبانية
وكأن الايمان لايأتي ألا في الحب للاخرين
" لايؤمن أحدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه "

لكن لا بأس جاء أضعف الايمان بسرد بعض النقاط في حواري هذا وباسلوب متواضع بسيط الطرح غير متكلف التعبير ولا مزركش الكلمات ولا فوقي المعنى أو متعالي
والقصد أنه حوار شفاف وكما طلبت فيه الحضور والافصاح بحسن نية ما دمنا كلنا عباد الله لا مطاولة فيه ولا تطاول

ومن طبعي أن أنزل الناس منازلهم
وأحب أن نكن ونكون ليس أقل من أخوة في الله
أن نسمع حديثا وأن نصغي
وأن كنت صفحة بيضاء فلن يغبر سطحها تراب
ولن يشين وجهها
ويبقى ناصع بياضها
وهذا ما اراه في قلوب العراقيين
كما اراه في العراق

لنا الامل
وكلنا طموح
وعلى الله التوكل
حيي الجميع بالخير والامال المنالة
تحياتي علي الزاغيني سلمت مع امتناني مرورك النكه
الدائــــــــــــــم

خالص المنى بالخير للجميع
التوفيق دائما



مكارم المختار
ومعذرة
لسهو في طباعة
كلمة " جريدة "
حييتي " جريدة العرب اليوم "







الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-06 16:23:56
كل الخير مساءاتكم ونورت ايامك فرحا الجميع
كبير مني سلام وتحية طيبة خزعل طاهر المفرجي

ماهو الا تعبير صافي صادق يلوح بما في وقائع الامور وحقائقها ، وما هو الا كلام بسيط نطرح به ارهاصات وان كانت بسيطة لكن تواليها اصبح معاناة .
ولابد انكم انتبهتم اني لم اذكر غير الاسم الصريح فكفاني اني عراقية ، ومن معاناة العراقيين انطق لااقل من ذلك

ولنا في الخلاق الرحمن الرحيم الامل والاماني
هو عوننا وتصبرنا وتوكلنا
وبه نستعين

للجميع طيب المنى
سلمت مع امتناني مرورك خزعل طاهر المفرجي
وبالله نكبر
بالحق
وبالخير

خالص التحايا




مكارم المختار

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2010-06-06 10:05:36
الرائعة والقديرة مكارم المختار
تحية طيبة يانكهة النور
اشرت منخلال النقاط التي اشرت اليها الى مجموعة من النقاط المهمة والضرورية في مجتمعنا
فما بين اموال القاصرين التي تصبح لاقفيمة لها مع مرور الزمن
ورواتب الموظفين وتفاوت السلم الرواتب والسلم الوظيفي واختلافه بين الوزارات وحكومة المركز واقليم كردستان
وكذلك ملف المعتقلين وما يرافقه من ويلات بحق الابرياء الذين ذهبوا ضحية دون ان نجد حل لمشكلتهم
بالاضافة الى ملف التعليم ومنهاجه الدراسي المتعثر وخصوصا بعد انتشار ظاهرة المدرس الخصوصي بشكل ملفت للنظر
ابدعت فيما طرحت سيدتي
اتمنى ان تلاقي النقاط هذه الحلول النتائج المرضية
وفقكم الله
وردة بيضاء اهديها لكم بلون قلب العراق
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-06-05 18:06:50
مبدعتنا الكبيرة مكارم المختار
ما اروعك
حوار رائع وتقديم اروع ..والف شكر لك مبدعتنا تنقلين لنا هذا النشاط الخلاق .. اتمنى لك النجاح الدائم والتوفيق
دمت تالقا
احترامي مع تقديري
دمت بخير مكارم




5000