.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طبيعة الاعتراضات على قانون النفط والغاز الجديد -الحلقة الاولى

د. فاضل العقابي

يجب ان يكرس قانون النفط والغاز الجديد وحدة العراق من خلال تبنيه آليات تدعم الوحدة الوطنية وان الثروة النفطية هي ملك لكل الشعب العراقي بغض النظر عن الطائفة او المذهب أي أن أبن الانبار يتساوى في الحقوق مع ابن البصرة
جرى الحديث من الباحثين والمهتمين في شوؤن النط والطاقة (هل ان النفط نعمة ام نقمة)كيف يكون نعمة يستفاد منها الدول في ادامة عملية التنمية وتحقيق الرفاهية للمواطن أو يكون نقمة وسط تجاذبات تعود وبالا على الافراد فبدلا من ان يكون سببا في رفاهيتهم يصبح سببا في تعاستهم ومأسيهم.لقد كان النظام السابق يستخدم النفط لادامة عملية بقائه في السلطة وكان يمارس سيطرة مركزية محكمة ويمارس عملية شراء الذمم وتوزيع كوبونات النفط على مناصريه ومؤيديه
وبعد عملية التغيير في 9-4-2003 فلم تعد الامور كما كانت عليه واصبح من الطبيعي صدور قانون ينظم هذا القطاع المهم والحيوي في الاقتصاد العراقي ،وجاء القلنون الجديد وسط اجواء مؤيده ومعارضة له حيث انقسموا فيما بينهم فهناك من يؤيد لاسباب يرى ان القانون يحقق مايريد من جعل السيطرة على الثروة النفطية خاضعة للاقاليم نوعما وهناك من يعارض لان القانون قد يكون البذرة التي تولد بوادر الانقسام والتفكك للوحدة الوطنية للبلد ، وهذا يدل من ان النفط اصبح في مهب الطائفية السياسية ،على الرغم من ان القانون يعطي تطمينات على دعمه لوحدة العراقووحدة اراضيه وثرواته ، الا ان البعض يرى ان ذلك غير كاف وان المتغيرات المستقبلية غير محسوبة
وهنا نقول ماالعمل ؟ في مثل هذه الظروف هل يتم طرح قانون نفطوغازتوافقي تتوافق عليه الكتل السياسية،ان مبدأ اعطاء الاقاليم صلاحيا الادارة اللامركزية لا خلاف عليه خاصة وان الحكم المركزي اثبت فشله في ادارة البلاد مدة 35 سنة الماضية
ان مناقشة مسودة قانون النفط والغاز يجب ان تكون بعيدا عن الطائفية السياسية وانما يجب ان تنطلق مناقشات القانون نحو المنافع التي سوف يحص عليها الفرد العراقي ايا يكون انتمائه الطائفي او المناطقي بحيث لاتكون الصورة مستقبلا ان ابن البصرة يتنعم بخيرات النفط اكثر من ابن صلاح الدين حيث يجب ان يكون القاون كافلا لحقوق جميع الافراد من زاخو الى الفاوفي تحسين مستوياتهم المعاشية دون تفريق فبذلك يصبحقانونامقبولا من قبل الجميع
هذا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د. فاضل العقابي


التعليقات




5000