هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بلاد سـوداء

علي الاسكندري

في البلاد التي..

 

 السواد مرايا المدن

 

  تـفـقّـس بيوض السّواد أكثر من أفراخ

 

الحمام وحـبـّات السـّمسم 

الـشّـوارع سـوداء عـباءة زوجتي

 

حجاب الأميرة  السبت  الأحد  الاربعاءات الأخيرة

 

مدخل المدينة يبادرني بالسواد كل صباح

 

السّواد يجمعنا في حوصلة التأريخ الماكرة

 

وطن هذا أم تـمـثـال من الفحم الحجري .. ؟

 

         

 

 كل هذي الـعـزاءات والثّــآ ليـل ورهط الفـتوحات

 

كلّ هذي الـذ ئاب الـباسلة والفراغات المتـعـفّـنة

 

بين أسنان الـتأريخ

 

وما زال جواد سلـيم يـتـفـقّـد نصب الحرية

 

صـباحَ مساءْ

 

وما زلنا نلبس شمس الكلام

 

ونخلع قـلـنسوة الصّحراء أمام دموع المتحف

 

كلّ هـذي الـقرابين الباذ خة

 

ومازال العاشـق يعتـّق نبيذ الموسيقى

 

ويمسح ثغر اللغة بضراوة العراق ويشرب نخب الشّجرة

 

أيـّـتــهـا الشّجرة

 

يامن خبّـأتنا من مطر الـتنـاقض

 

وانتـشلـتـنا من عصور الهـتاف

 

وسـلالات الرعاة وأوهـام الآلهـة المرضى

 

نـنـحـنـي أمام براعة ظلك الهائل

 

ونـحبـّك بـشـموخ الكتابة

 

إذ ليس لنا غير المدونات

 

نـحـيـيك وأنت تخـلـعيـن الرمال

 

وتلبسين تاج اللغة

 

وتنـثرين الأنوثة على مسرات الماء

 

وتـهــشـمين
أكاذيب الغزاة والفـاتـحـين

 

نـحـييـك نحن المجتمعين أمام المتحف العربي

 

الأخرس

 

والمومياءات الملطخة بألوان السيرك

 

نحن حشود الأسئلة الصعبة

 

خرجنا من ركام الطواطم والـقـداسـات واصطحبنا

 

د نــان اللغات وبوصلة الحكمة

 

وحسـرات الـجموع  الـهـاربة مـن صـرامة الـسواد

 

ورذاذ الأناشيد الرخيصة

 

وجئناك لنعلي أبراجك العالية وأيامك المضيئة

 

نسمّيك البداية

 

نسمّيك الذّهب   

  

 

 الإسكندرية2005/

  

 

 

علي الاسكندري


التعليقات

الاسم: رشيد الفهد
التاريخ: 2010-06-04 10:52:25
الاديب علي الاسكندري
تحية عراقية

احسنت ايها الاسكندري ،كان نصك رائعاهادفا ومعبرا.

تقبل مروري مع الود

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 2010-06-03 10:53:30
الصديقين حمودي الكناني وامجد حميد
انا في غاية السرور والامتنان لمروركما الجميل على مسلة السواد العراقي التي تحاول ان تتماثل لطيف الشمس
محبتي الكبيرة لكما وللاصدقاء الذين يمرون بصمت على حرائقي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2010-06-03 08:37:28
أيـّـتــهـا الشّجرة



يامن خبّـأتنا من مطر الـتنـاقض



وانتـشلـتـنا من عصور الهـتاف



وسـلالات الرعاة وأوهـام الآلهـة المرضى



نـنـحـنـي أمام براعة ظلك الهائل



ونـحبـّك بـشـموخ الكتابة



إذ ليس لنا غير المدونات

سيدي العزيز ايها الاسكندري الرائع , ليتهم يتركون هذه الشجرة لنا ولا يتسلقون عليها و تكسير اغصانها.... نعم اخي العزيز حتى المدونات التي هي ملاذنا خائفة منهم.

بالمناسبة أريد اشتكي عندك على ابراهيم الجنابي وصباح الجاسم...مو بس شكوى .. آني بعلكك ما يقبلون ادخل الاسكندرية يقولون ممنوع عليك.

الاسم: امجد حميد الكعبي - فنان تشكيلي
التاريخ: 2010-06-03 07:34:07
صباحك ورد ابيض ياستاذ علي الاسكندري رغم كل البياض الذي تحمه في داخلك الا ان الاعداء ومنغصي صباحات بلادك جعلوك تلفض كلمة اسود
والاسود ليس لون
بل ضلام فلا تدع اللون الاسود يغشاك

نص مميز اهديلك مقطع من اغنيات خالتنة فيروز
سو ربينا شوا مشينا سوا قضينا امانينه معقول الافراق يمحي اسمينا وحنه سوا سوا ربينا

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 2010-06-02 21:44:54
شكرا لمرورك مع وافر تقديري لك ايها المواظب ابدا على الملاحظة والتلقي والردود التي نتمنى ان تمارس بانصاف ووعي وذائقة ثقافية خالصة لاتجنح الى التملق والاسفاف والمخاتلة
دمت شاعرا منتميا .. وحضورا لاغنى لنا عنه
كل محبتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-06-02 17:50:53
كل هذي الـعـزاءات والثّــآ ليـل ورهط الفـتوحات



كلّ هذي الـذ ئاب الـباسلة والفراغات المتـعـفّـنة



بين أسنان الـتأريخ



وما زال جواد سلـيم يـتـفـقّـد نصب الحرية



صـباحَ مساءْ



وما زلنا نلبس شمس الكلام



مبدعنا الكبير علي الاسكندري
ما اروعك
نص هادف في منتهى الروعة
شدنا اليه كثيرا
اسعدت في هذا العزف الابداعي الاصيل
دمت تالقا استاذي القدير
احترامي مع تقديري




5000