.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة / جنادب وفـَراش

عامر رمزي

الإهداء: لكل أصحاب الأقلام الحرّة

زهرتان كانتا ستلتقيان، إحداهما نامت منتظرة على عتبة قلقها ثم انتفضت جزعة لصوت طلق ناري، وأخرى ذات عبير ليلكي سقطت من يده على الرصيف المتآكل.

 ولأن ليس بالمدن وحدها تزدهر الإنسانية، وما بالبارود فقط تتفجر المدن، كانت العاصمة قد ارتجت لمقاله الذي دفع به للنشر منذ أسبوع مضى، مثيرا من خلال نوافذه النارية احتدام النقاش والجدل.

كانت تؤرقه إيحاءات خياله وهي تصوره كناقة هزيلة تحمل هودج الأسياد، ولم يعد يحتمل الأساطير المبتدعة لذلك الوزير المتلوّن، وما تحدثه من ارتجاجات لروحه، وأدرك في الوقت المناسب  أن المبررات الملائمة للتحفظ على جرائمه صارت تذوي بسرعة.

 كان يشفق على ذاته لشعوره بالوضاعة كلما تذكر أنه أحد العاملين تحت إمرته ، خصوصا وهو مازال يواظب في إطلاق وعوده، ولا يتوانى عن قذف فقاعات الصابون في عيون متعبة تتسوّل الأمل، متوسدا على سحر سلطته ووجاهته، جاعلا من حديثه المُجتر طعاما للجياع.

تأكد من اختلاف وجوه الساسة، ولاحظ أنها تتشابه بأفواهها البوقيّة، وتيقن أن هناك من يعدّونها خصيصا للنفخ على ريش النعام في مقابر الصدى. شاهد بعينيه كيف يُرَتقون في الصباح ثوب الوطن بعد ان تهرّأ بين أيديهم وهم يمزقونه ليلا، هؤلاء من يـُفرطون في إعداد أتباع تتشـّكل أرقاما وحسب، منتزعين ما تبقى من آدميتهم، مكرّرين عليهم الخدعة التقليدية القائلة بانتمائهم لقبيلة ملائكة انحدرت من أفضل السلالات، هذه الأرقام ، وبعد حسابات بسيطة، ما أن تجمع مع بعضها تصبح فورا شيئا أشبه بالأرض البور.

لطالما مقت الجنادب النطاطة لأنه يعلم إنها لن تطرح يوما الفراشات الملونة، وهي تتمادى في صفيرها طامعة في إنجاب المزيد من سلالات الصراصير الدابة على هامش الحياة.

ثارت حمم الحقائق المدفونة في سراديب الوزير، وتجرأ بتسليحها بالأدلة القاطعة الجسورة، وما أن تقدمت ثورة القلم، تحتل الورق سطرا بعد آخر، حتى تلت بيان الثورة الأول، فكانت أسرار جميع المرائين بمتناول الفضيحة العلنية.

 ضاق رئيس التحرير ذرعا فيما هو يصد حصاره، لكنه من جهة أخرى شعر بالأصالة، وابتهج بعودة إحساسه بها مجددا، بعد أن وجد من يطمئن ضميره، فدفع مقال صاحبه للنشر، رغم يقينه الحتمي بخسارة الصحيفة لإعاناتها الرسمية بعد ذلك. قال له: "أنها حماقة ستزعزع حياتك، أو في أفضل الأحوال ستهوي بمستقبلك إلى الجحيم!".

أجاب : "حياتي؟ اعتدت تكريسها خدمة للجسد، وما فتئنا كبشر نسخـّر العمر لتجميل مظهره الدنيوي، أما لو حشروا جسدي في الجحيم عقابا لحرية الحقيقة، فلابد لفكري أن ينطلق في غفلة منهم نحو الخلود".

رئيس التحرير: "حتى الفكر لن يسلم من تزوير أشرار الأجيال القادمة، سيبطلون خلوده".

أجابه:" هذا لا يمنع أن نحتفظ بآدميتنا، ألا تنبئنا الكتب السماوية أن ابن آدم أكثر قدسيّة من الملائكة؟  إذا كي يبقى الإنسان مقدّسا عليه أن يحتفظ بآدميته.

رئيس التحرير: " هو في الحقيقة يعجز عن اقتفاء اثر الملائكة وسلوكها، فكيف ستسجد له الملائكة؟!.

وافقه الرأي بإيماءة من رأسه، ثم قال له قبل أن يغادر مبنى الصحيفة:

 مازلنا نرتكز على الانتظار، وهو أحط ما نملك لخداع أنفسنا، كم تلوى أملنا في تجلي ذكريات أزمنة الجمال مجددا؟ لذلك  فمن المخزي الاستسلام لعادة الخذلان. تأكد يا صديقي لن يشاهد الإنسان الحرية من خلف الجبال إن لم يضع قممها تحت قدميه أولا.

البرقية المتغطرسة وصلته بعد أيام، رفض قبلها استلام برقيات شهيّة سخّرت على مائدتها أطباق المجد، وعجز الثراء أن يُهدهد خياله، رغم انه سحر كل من حوله.

 لكن البرقية البربرية الأخيرة باغتت فيها لغة البارود لغة الورود، تأرجح واصطكت ركبتاه ، فهوى على وجهه.

في لحظة صمت مطبق، وبينما جسده المرتعش يتكوّر كالجنين، رفع رأسه عن مستنقع دمه، نظرة أتاحت له رؤية نظـّارته والزهرة والقلم ، ولفافة التبغ التي ما زالت تطلق أنفاسها، أصغى لأنينهم يؤبنون صبر سنوات حياته المبددة، أعواما من الكفاح لخصها في تلك الممتلكات.

أحس بلمسة الموت تمر على جسده، وشاهد بعين خياله اللفافة تنتحب: استنفذ كل هوائي وهو يُقـّبلني منذ دقائق، إنه يُفضّل أنفاسي على الهواء الفاسد الذي يملأ الأجواء.

وخيّل له أن قلمه يتحدث كمن يشعر بالذنب: جرت عادته على أن يُلهب سخونة جسدي حتى أحوّل كلماته إلى جذوات مُجمّرة،  يطوّعني كرفش حبري، طامرا على الورق كل نتانة تصادفه. لأنه حر، كان قادرا على تحريك العالم فوق السطور، محولا إياها إلى خرائط معتمدة.

قالت الزهرة: لم يعد لي مكان إلا في أكاليل الموتى، إنهم يضعون الإنسانية تذكارا مع معروضات المتاحف، كنت رمزا للحب، ثم أوشكت على الكساد وسط كل هذا الترهل الفكري.

قالت النظـّارة: أرى بريق يقين في عينيه - وقد دارتا في محجريها في هذه الأثناء- كان لا يبعدني عن حدقتيه إلا حين يلامس الخيال. لم يحترف استخدام ورقة التحفظ الآمنة أمام ما يكرهه، هي سقطته الدفاعية الدائمة، ورغم اكتشافه المبكر لهذا الخرق التكتيكي، لكنه لم يسع للاندماج مع جحافل المتلونين.

رن هاتفه النقال، منحته موسيقى نشيد(موطني)جرعة من الأمل وسط لهاثه الكبير في الشارع المقفر.

استعان بما تبقى من قواه، وفي تيقظ شديد، دس يده في جيبه، انتزع الهاتف بصعوبة بالغة

سمع صوت رئيس التحرير يهتف فرحا:

•-         أين أنت؟! مقالك اسقط الوزير.......

رفع بصره نحو السماء وجدها صافية الأديم، وفي تلك اللحظة  تهاوى نجم واضمحل بسرعة، شعر بالامتنان للقلم، وابتسم ابتسامة فوز حانية قبل أن يغشي الظلام عينيه.

 

 

 

عامر رمزي


التعليقات

الاسم: هادي عباس حسين
التاريخ: 2010-06-10 17:49:49
الاستاذ عامر المحترم
ابداعك في التعبير ليس من صنع الخيال بل هي واقع مرير نتعايشه كل لحظة ودقيقو بوركت يداك املا الرد على اميلاتي التي بعثتهن اليك وتخص عن كيفية الوصول الى مكتب النور في بغداد ان المكن ارساله لي مع التقدير وانا بالانتظار

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 2010-06-01 12:26:09
مساء العافية مرة اخرى
على عيونكم وبدنكم وحروفكم سيدي الاديب خفيف الظل عامر رمزي عودة مرة اخرى
في وطني امام جمع وعضو برلمان في نفس الوقت

عاجز عن تغير مايجري في دائرة من دوائر ذي قار(التربية)

تفضلوا الرابط لتعرفوا صدق ماذهبنا اليه

مع السلامة

ودمتم بحفظ الله ورعايته وشكري لمن زودني بهذا الرابط

الذي يشرفني ان تطلعوا عليه فقط

ناصرعلال زاير---الناصرية


http://www.soqalshiyookh.com/home/news_view_2672.html

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-31 21:19:25
القدير عبد الرزاق داغر الرشيد
================================
أنت من الاقلام الحرة التي أفخر بها..
تحيتي لك.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-31 21:15:15
القديرة زينب الخفاجي
=======================
الور د يخجل أمام رمزكم الدائم للمحبة، سعدت اليوم مرتين على الاطلاتين.
سلامي للغالي وزهرتيه

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-05-31 17:13:54
اخي القدير مديرنا واديبنا الرائع عامر رمزي

ما الذي يمكن ان يقال امام هكذا ابداع ، حلقت عاليا ككل مرة
لا حرمنا الله من روعة حرفك
احترامي

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 2010-05-31 13:55:10
أخي الحبيب عامر...
كما أنتَ تسمو في أفياء الأدب وتبدو (شهي) الطعم والمذاق !!
لكَ مني حباً لا يتلاشى.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-31 10:07:56
القدير سامي الشواي
====================
شكرا جزيلا ...أحييك، مع التقدير

الاسم: سامي الشواي
التاريخ: 2010-05-31 04:01:35
القاص الرائع عامررمزي
تحية طيبة
نص جميل ورائع مع تحياتي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 23:49:17
القدير رفعت نافع الكناني
=================
هههههههههههه
خلص عدكم؟!!!!!
(عد وآنه أعد وانشوف ياهو أكثر هموم)
نترقب أن ينجلي الموقف ، والخبر اليقين عند (جهينة)!!!
ايها الصديق الغالي أنعشت روحي في هذا اليوم الصيفي القائظ.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 23:25:49
القديرة بان ضياء الخيالي
================
شكرا لزهرتكِ أيتها الفاضلة الكريمة، وهي تكفيني كزاد معنوي كبير يجعلني جديرا بها.
اقدر لكِ عاليا هذه الإطلالة البهية.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 23:14:14
القدير حمودي الكناني
===============
حمراء كنيران جهنم هي أشواقي للاجتماع بك وبكافة الأصدقاء، ولكن ما بيدي حيلة فاحمد الصائغ لايود الحضور كي نجتمع مجددا..أترك أمره لكم... لكن أيضا الاجتماع لن يكتمل نوره إلا بحضور العامري والحجي وبقية الزملاء...محبتي لك

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 23:05:58
القديرة ريما زينة
===========
رغم كل محاولاتي، لم أتمكن من لَي عنق الوقت وأعقب على بعض نصوصكِ فعذرا أيتها الكريمة .
كلماتكِ قيثارة أنعشت روحي.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 23:04:42
القديرة ريما زينة
===========
رغم كل محاولاتي، لم أتمكن من لَي عنق الوقت وأعقب على بعض نصوصكِ فعذرا أيتها الكريمة .
كلماتكِ قيثارة أنعشت روحي.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 22:56:26
القدير ناصر علال زاير
==================
اي والله صدقت: وليس بذلك عزيز على الله.
عرفتك كباشق تدور بين نصوص زملائك بالنور وتترك كلماتك الحرّة...تابع اصطياد معوقات حركة الإصلاح الشاملة يا ابن أور الحبيبة .
وفقك الله أيها الصديق

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 22:55:31
القدير ناصر علال زاير
==================
اي والله صدقت: وليس بذلك عزيز على الله.
عرفتك كباشق تدور بين نصوص زملائك بالنور وتترك كلماتك الحرّة...تابع اصطياد معوقات حركة الإصلاح الشاملة يا ابن أور الحبيبة .
وفقك الله أيها الصديق

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 22:44:03
القديرة ابتهال بليبل
=============
الصحافة النسائية في بلادنا بدأت تتحرك نحو الموانئ الكبيرة والقديرة، وهذا بفضل التحقيقات الصحافية التي تعدها ابتهال بلييبل وبعض الأخوات( النوريات )– ولست بمبالغ- أنتن وميض فنار حقيقي وسط تلاطم الأمواج.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 22:36:17
القدير الشربيني المهندس
==================
ايها الجنائني المحترف، يكفي إلقاء نظرة سريعة على نصك للتعرف على بنية تأليف مستندة على روح إنسانية لم ينل منها عصر الآلة.
أبدعت وتشرفت بحضورك .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 22:35:29
القدير سلام نوري
=============
ارفع عن كواهلك لومهم، ودعهم يعيشون مشكلتهم، لأنك حافظت بوعي تام ، وبجدارة، على مكانتك في مؤسسة النور.
شكرا يا صديقي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 22:17:57
القدير سلام نوري
=============
ارفع عن كواهلك لومهم، ودعهم يعيشون مشكلتهم، لأنك حافظت بوعي تام، وبجدارة، على مكانتك في مؤسسة النور.
شكرا يا صديقي لأنك هنا

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 22:13:49
القدير فاروق طوزو
==================
لك سحرك الشخصي، وكلماتك ذات عذوبة، لذلك حافظت صداقتك على مكانتها في نفسي، وعلى الدوام .
تحيتي لك ايها الشاعر النقي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 21:59:26
القديرة هبة هاني
============
في حديث عرضي مع أحد الأصدقاء الأدباء بخصوص مؤتمر أدبي كنا قد عزمنا عقده في بغداد، رشحتكِ لتكوني من ضمن اللجنة المنظمة، لكنه بعد أيام فاجأني آسفا وقال: اتصلت بالشاعرة هبة هاني، لكنها خارج الوطن. ساعتها ابتلعت حسرتي على وطن بدأت مدلولات أصالته –مرغمة- بالتسلل على رؤوس أصابعها ليلا، يائسة من دنو الفجر.
شكرا لباقة وردكِ ولذوقكِ وتحيتكِ الكريمة.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-30 21:29:35
القديرة سعدية العبود
============
للوهلة الأولى عرفت أنكِ تحملين فكرا يحتاجه الوطن، ودخلنا في صفقة فكرية غير متوقعة...وكنت محقا، فطاقتك من المحبة لا تنضب.

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 2010-05-30 18:53:55
عزيزنا المتالق عامر رمزي
انت والقمر جيران ... انت والابداع متشابهان
طالت غيبتك ابا النور .... ما خلص عدكم !!!
اطلالة رائعة في عالم القصة المعبرة الملتزمة
دمت لنا عزيزا

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2010-05-30 15:07:51
اروع مدير اخي الاديب اللامع عامر رمزي

راااااااااااااائع كديدنك ،
في لحظة صمت مطبق، وبينما جسده المرتعش يتكوّر كالجنين، رفع رأسه عن مستنقع دمه، نظرة أتاحت له رؤية نظـّارته والزهرة والقلم ، ولفافة التبغ التي ما زالت تطلق أنفاسها،
عندي زهرة له انا ايضا هل ارسلها ....كن بكل الخير اخي الرائع

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2010-05-30 14:16:33
تعرف يا صديقي اليوم فرحتي بعودتك الينا لا تساويها فرحة فقط هذا المقتبس ينطق بالكثير:
قالت الزهرة: لم يعد لي مكان إلا في أكاليل الموتى، إنهم يضعون الإنسانية تذكارا مع معروضات المتاحف، كنت رمزا للحب، ثم أوشكت على الكساد وسط كل هذا الترهل الفكري
========== أراها محقة تماما وقد اتكأت على آلامها بمرارة لتنطق بهذه الحقيقة لأنها زهرة .
صديقي الحلو لا تتأخر عن مكانك الأثير بين اصدقائك الحروف . دمت بود . سلام

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2010-05-30 12:39:16
استاذي الرائع المتألق عامر رمزي ..

قصة قصيرة تحكي الكثير من نبض الواقع ..

ودامت نبضات الاقلام الحرة في التنفس حتى لو سلبوا كل الهواء منها...!!

ورائع وجميل ما كتبت اناملك من نبضات الروح وابدعت..

دمت بخير وصحة ومبدع

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 2010-05-30 12:20:07
العزيز المبدع والعذب الاديب عامر رمزي قصة حلوة ولاتمحى من الذاكرة مطلقا ربما لانها

تتحدث عن معاناتنا جميعا وبالمباشر لكني حتى هذه اللحظة لم أسمع بالعراق مقالة واحده أسقطت وزير ولاحتى مدير تربية ذي قار الذي أطلعت على عشرات وعشرات من المقالات التي تتحدث عن فشله الذريع وسوء أدارته وخيبته قي ادارة موسسته التربوية هو وغيره من رؤساء الدوائر الفاشلين في الناصرية

سيدي الاديب عامر أتمنى أن يأتي يوم نرى فيه مقالة من صحفي عراقي تسقط حكومة عراقية وبرلمان عراقي باكمله
وليس بذلك عزيز الله

تقبل حبي واعتزازي ودعواتي للباري بحفظكم ورعايتكم

مع السلامة

ناصرعلال زاير---الناصرية

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 2010-05-30 10:42:15

كعادتك زميلي الراقي وأنت تلون الحروف بمختلف المعاني المعبرة عن واقع مرير ..
تحية لقلمك المبدع
سلامي واحترامي

الاسم: الشربيني المهندس
التاريخ: 2010-05-30 08:35:25
لم استطع ترك السطور حتي النهاية ومن اعجابي سأهديك قصتي
غفــوة

.. تعـودت الفلة أن تصحو متأخـرة ، بعد أن تغـرقها الشمس بأشعتها الدافئـة، مع ابتسامة متسعة لجارتها زهــرة عبـاد الشمس .. تتمايل مع ظلها فلكل نبات ظله طبقا لقانون حقوق النبات .. عندما توقفت اكتشفت أن ظلها ظل يراقص ظلال الآخرين .. ابتسمت وراحت تتبادل مع الـورد البلـدى وزهــور النرجس ، والتمر حنة تحية الصبــاح ..
ويسود السكون لتبدأ رحـلة الجميع العسلية مع النحـل ، والفراشات الجميلة .. وعلي ضوء أشعة القمر الفضية يسرى الدفء بين أحضان الزهـور وألوان الفراشات وتحلو الحكايات .
استيقظت الفـلة هـذا الصباح مع أصــوات كأنها رعد ، ونفـير سيارة يبـدد السكون ، وأقــدام تبتعـد ..
لم تكن احدي الحكايات فبحثت عن ظلها ، كان منكمشا مع حشد من الظلال وقد أصبح أحدها أكثر عتمة ، تفقدت الورود وأزعجتها الهمسات بوجود ظل غريب ..
لم تستطع الفلــة إيقاف دموعـها وقـد بحثت طــويلا عـن زهــرة عباد الشمس وفراشتها

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-05-30 03:58:47
الجمال والروعة تكمن هنا
مع عودة الحياة لحاسوبي الذي غادرته الحيوية بفضل ترتيل البعض ممن قالوا انني اجيد الرد وها انا منذ اسبوع لا استطيع ان افتح صفحة والشوق اليكم يأكلني
محبتي ياغالي
اطلالة سردية موفقة
كل الحب

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2010-05-30 00:36:14
أنت رائع أيها الصديق لأنك تتقن فن القص ، ولأنك تشد القارئ إلى مكامن الجمال طيلة زمن القراءة ، أرسلتَ شحنة من أمل إلى من أرهقهم ـ منذ أيام ـ مقتل صحفي شاب بدرت منه ومضة حقيقة في وطن إدعى يوماً الحرية ودال الديمقر000
أيها المتقن لحرفك وحرفتك أنت غائب مثلي هذه الأيام
إشتقتُ لك كثيراً
دمت بفرح ومحبة وسلام

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 2010-05-29 23:51:10
الاستاذ عامر رمزي

قالت الزهرة: لم يعد لي مكان إلا في أكاليل الموتى، إنهم يضعون الإنسانية تذكارا مع معروضات المتاحف، كنت رمزا للحب، ثم أوشكت على الكساد وسط كل هذا الترهل الفكري

نص جميل،، ارجوك بلغ تحياتي للزهرة
باقة ود
هبة هاني

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-29 21:32:58
القدير ناهض عبد الصاحب البلداوي
=================================
اطلالتك تاخذ بمجامع القلوب وتبعث في روحي المسرّة..
شكرا لك

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-29 21:21:51
القدير علي الغزي
==================
أحييك بحفاوة لصدق مشاعرك ولقلمك النبيل ..كنت قد قرأت لك سابقا ما أبهجني.
تحية تقدير عالية

الاسم: سعدية العبود
التاريخ: 2010-05-29 21:21:23
الاستاذ القدير عامر رمزي
لقد افتقدناك منذ مدةلم نرك ,واية مصادفة ان اجد بالأمس في تللسقف واليوم في النور .لقد اجدت في كل سطر ,سلم مدادك .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-29 20:52:32
القدير علي الزاغيني
========================
كلماتك جعلتني أنظر إلى الأفق البعيد، وأتخيل وجهك الباسم، ووجوه كل الاصدقاء، وعرفت مدى اشتياقي لك وللجميع.
سنلتقي قريبا.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-29 20:47:05
القدير يعقوب يوسف عبدالله
=========================
جمال حديثك نفذ إلى صميم كياني ...
انني وأيم الحق في غاية الخجل...انتظر زيارتي مع العائلة هذا الأسبوع حتما.
محبتي لك وتحيتي للشاعرة القديرة منى الخرسان والشاعرة الصغيرة فاطمة وللشباب.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-29 20:40:51
القديرة رائدة جرجيس
====================
شكري ينم عما يغمر قلبي من غبطة.
تحية تقدير

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-29 20:36:51
القديرة د هناء القاضي
=======================
هناك -من الأقلام- من لا يجرؤ على تلطيخ سمعته بوصمة سوء، وفي المقابل هناك كثيرون ممن يمتدحون حتى لصوصية أسيادهم.
شكرا ياحمامة النور لتعقيبكِ الجميل .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-29 20:20:08
القديرة ايمان الوائلي
=========================
كلماتك رائعة كروعة الأيل وعينيه الجميلتين.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-29 20:14:09
القدير علي الخباز
=================
أنتم شخوصا ومكانا قبلة الأدباء...والإبداع..
ألف تحية

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2010-05-29 20:10:01
القدير فائز الحداد
=================
تحية لقلمك ..أيهاالرُبان الأديب .

الاسم: ناهض عبدالصاحب البلداوي
التاريخ: 2010-05-29 20:01:34
اللسان عاجز عن التعبر عن كلمات المدح لهذه الكلمات الرائعة من استاذنا الكبير عامر رمزي

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2010-05-29 19:58:02
اراك تحلق مع طيور النورس
تغني لنا اجمل الحانك
انت الرائع يارائع

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2010-05-29 19:55:38
اراك تحلق مع طيور النورس
تغني لنا اجمل الحانك
انت الرائع يارائع

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2010-05-29 19:27:01
الاستاذ القدير عامر رمزي
تحية طيبة
اينك يا سيدي اشتقنا لحروفك الجميلة
اتمنى ان لا ياخذك العمل منا مرة اخرى
قصة جميلة وسرد رائع
امتعتنا بروعة ابداعك
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 2010-05-29 18:51:37
الاستاذ عامر رمزي
قصة ممتعة وسرد اجمل
وقلم مبدع
(اشتقنا لكتاباتكم الرائعة ياسيدي)
لك مني كل التحايا القلبية
وللعائلة الكريمة
لك الود

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2010-05-29 17:59:09
الرائع عامر رمزي
قصة جميلة بلون الذهول رائع ماتكتب
تقبل تحياتي

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 2010-05-29 17:10:44
أحيانا أقف منبهرة أمام الشجاعة والجرأة التي يمتلكها البعض ويكون قلمه السيف والحد، رغم يقينهم بالنهاية التي ستكتب لهم.رائع ..تحياتي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-05-29 16:50:50
مديرنا الودود اعتزازا تقديرا
عامر رمزي ..

مرحى لك
صوتك مهذب ورقيق ومدياته بعيـــــدة
كما عهدناك دوما

تحية ملونة بشذى التقدير والاحترام

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2010-05-29 16:02:17
الرائع صديقي عامر رمزي
... القصة مذهلة ... تقبل محبتي

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2010-05-29 15:15:03
الصديق العزيز الأديب عامر رمزي
قصتك القصيرة .. جميلة وتحلق عاليا في سماء السر العراقي الرصين
دمت مبدعا رائعا .. مع تقديري الكبير .




5000