........   
انطلاق فعاليات مهرجان الشباب الاول في السويد والدنمارك - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=251823#sthash.Y23u4xOP.dpuf

 ......................
 
 
 أ. د. عبد الإله الصائغ
يا نصير المستضعفين...في ذكرى شهادة امام المتقين علي بن ابي طالب - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=210214#sthash.Oql7CUjL.ABK8bMrQ.dpuf
يا نصير المستضعفين
 
 
 
............

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وطن ارهقته الاحزان

علي الزاغيني

تسائلت بداخلي لماذا اكتب هل هي مجرد هواية ام  هي أفكار أود ان أترجمها الى حروف ناطقة  ربما يقراها البعض  وأحقق إحدى غاياتي!!

وجدت  في السؤال حيرة وجوابه  اكثر صعوبة من ارد عليه بكلمات ليس لها معنى سوى صدى لا يتعدى ان  يتردد في الأفق .

قبل ان اكتب فكرت هل خلق الله الانسان ليشقى ام ليحيا  بسعادة  ويتجانس البشر مع بعضهم دون صراع ازلي ولكن كان الجواب سريعا لابد من خير لان الله خلق الجنة ولابد من شر لان الله خلق النار ولابد من وقود لها .

لمن نكتب؟!

 للوطن الخالد رغم التاريخ الملطخ بالدماء وخارطته المحترقة  التي لم  تطفئها  لا دجلة ولا الفرات ولكن دموع  الأمهات والأيتام قد تجد طريقها لإخماد ذلك الحريق  ؟

للأرض التي أبكاها الجفاف وسقتها دماء الشهداء  على مر العصور لكنها لم ترتوي  ؟

للحبيبة التي رحلت  خلف  الزيف البراق  وتركت عاشقا  خدعه وهما اسمه الحب وأغرقه امل الانتظار لزمن قادم  ياتي ومعه تتحقق الاحلام ؟

للتاريخ المنسي الذي افتدى  من اجله اغلى الشباب حياتهم ودفنوا   شبابهم على الحدود ليعود من عاد  منهم على قيد الحياة  لوطنهم بعد ان أرهقتهم  سنوات الحرب  ليجدوه غابة  يسن قانونها الوحوش  ويتربع على عرشه الطاغوت !

فهم دائرة مترابطة  مع بعض نعيش ونحيا بها وعليها ولأجلها  ولكن هل حققنا الغاية التي خلقنا الله من اجلها ؟

الكتابة فن كباقي الفنون  من الصعب الخوض بها , نتعلم منها الصبر على الألم نرسم إحزاننا على شكل حروف , وكيف نكتب تاريخ الشعوب وآلامه وكيف نجعل القلم كيف يترك بصمته في صفحات التاريخ  ليقراها غيرنا  كما نقرا  نحن  وربما تنال إعجابهم وتكون قاموس لهم   وقد يضعها تحت قدميه ويمضي  دون ان تجلب انتباهه؟؟

لكني اكتب كل الأحزان وأوصف الدموع بلوحة شعرية تبقى عالقة على جدار الزمن تنتظر لعلها تجد صداها عاد اليها رغم كل شئ ورغم الرصاص المتناثر في كل مكان وزمان  .

غيوم سوداء  في سماؤنا لا بيضاء فيها  دون ان تنقشع صيفا ولا شتاء ولا تمطر سوى الم ودموع  ترافقها  كالبرق والرعد عندما تمطر السماء  لم يجد من يوقفه سوى سبات عقولنا النائمة  خلف جدار الوهم المسمى الأمل والذي ننتظره بفارغ الصبر عسى ان ينقذنا من ذلك الضياع .

تاريخ من حياتنا مضى على عجل واحترق كشمعة تذوب ولا يبقى منها سوى ذكرى سرعان ما تختفي بعد ان ينتهي من يذكرنا كما نسينا تاريخ من مضى قبلنا وأصبح رقما من الارقام في سجلات  النسيان وصورة معلقة على الجدران لا ينظر إليها الا انها مجرد تاريخ منسي مضى كما تمضي خيوط الدخان  .

فتشت في قاموس ذكرياتي فلم اجد سوى ذكريات محزنة ترافقني كظلي لا يمكنني نسيانها  مهما طال الزمن واندثرت وحتى الذكريات التي تحمل طعم العسل أصبحت مرة لما لهذا الزمان من مرارة الحنظل الذي نرتشفه كل  لحظة من حياتنا .

هل تغيرنا نحن ام الزمن  هو من غيرنا لنكون وحوش وطيور كاسرة تصطاد الفريسة متى تشاء  وكيف تشاء ؟؟

هل هي ارادة الله ؟

ام هل هو صراع من اجل البقاء كعالم الحيوان ؟؟؟

آه  يا زمن  اه وألف اه  من لعنة الخوف الذي لا ينتهي والحزن المتناثر في كل مكان ودموع كشلال لا يتوقف ابدا لكثرة الدماء التي سالت ولا تزال في كل منحى وفي شارع .

لماذا الحزن يعيش معنا هل هو تاريخنا الذي ورثناه ؟

ولماذا هذه الآهات التي ترافقنا حتى في أجمل اللحظات   وتكون الابتسامة خائفة من يصيبها الحزن لحظة السعادة !

 لم يبقى سوى الحب  ولا يوجد سوى الحب  أملنا لنحيا لأجله  وبه نرسم للحياة طريق أخر  يعيد الينا البسمة الخائفة من سطوة الزمان الممتلئ بشئ اسمه الغدر والخيانة !!!!!!!!!!!!

 

 

 

 

 

 

 

علي الزاغيني


التعليقات

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/05/2010 19:43:55
دلال محمود الرائعة
الحزن والياس قد يتسرب الينا ولكن سننتصر عليه بارادتنا
شكرا لمروركم العطر
زهرة بيضاء من ارض الوطن اهديها اليكم في غربتكم
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 25/05/2010 15:22:55
علي الزاغيني
العراقي الاصيل

ارى ان الحزن والياس اخذ منك ماخذا في اسلوبك .ياترى هل ان ياسي وحزني وصل اليك كي يتلبسك؟

اظن ان حالنا نحن العراقيين سيان ,فكلنا يعيش الياس والغربة سواء كنا في داخل العراق او خارجه ,ربما ان الله اضطفانا لتلك المهمة الشاقة كي يتنعم الاوغاد واللصوص في خيراتنا ويظل الاهل في فقر مزمن.
الف سلام لكل حروفك الشجية .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/05/2010 15:21:38
الاديبة الرائعة زينب الخفاجي
نكتب ونكتب للوطن الجريح عسى ان نضمد جراحاته
ونكتب لكل الم وحزن يعيشه شعبنا
شكرا لمرورك العطر
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 25/05/2010 13:30:33
الاخ الطيب علي الزاغيني
تساؤل مشروع..........
ترى لمن نكتب؟ وقد تختلف الاجابة من احدنا للاخر
ولكننا سنجمع جميعا الى اننا نكتب دوما لوطن مجروح
سلمت يداك اخي الطيب

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/05/2010 11:07:03
الاستاذ سردار محمد سعيد المتالق
تحية عطرة
الامنا واحزاننا لايمكن ان تكتب على الورق لانها اكبر من ذلك
كيف يمكننا ان نرسم البسمة على الشفاه ونحمو ذلك الالم
اسئلة تدور في مخيلتي
واعتقد ان الحب هو من يمحي ذلك الالم ويرسم الامل في القلوب
شكري وتقديري استاذنا الكبير لمروركم الكريم
واطرائكم الرائع

علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/05/2010 10:59:52
الاستاذ حمودي الكناني الرائع
تحية عطرة
لكنت للوطن وندعواليه بان يتشافى من جراحه النازفة
نسالك الدعاء وانت بكربلاء المقدسة ان ترفع يديك ان يرفع اله هذا البلاء عن شعبنا الصابر
تحياتي وامنياتي
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/05/2010 10:56:25
يسرا القيسي الرائعة
تحية عطرة
لنكتب ونكتب ونكتب
حتى يصل صوتنا ونمحي الالم عن شعبنا ونعيد البسمة اليه بالحب والامل
تحياتي وامنياتي
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/05/2010 10:48:11
الاستاذ رفعت الكناني المتالق
تحية طيبة
اهات الوطن وشعبه لاتعد ولا تحصى ودموعه ربما قطراتها لاتتوقف الا ان يشاء الله
اكتب معنا الالم العراقي للعالم حتى يمكننا ان نمحيه بصبرنا واصرارنا ونرسم البسمة على شفاه الوطن
شكرا لمرورك العطر سيدي الذ منح حروفي لون رودي
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/05/2010 10:41:55
افين ابراهيم الرائعة
تحية طيبة
اسئلة تبقى معلقة علىة جدار الزمن دون جواب
تتنظر البسمة تاتيها من المجهول
شكري وتقديري لمرورك الكريم
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/05/2010 10:37:37
الاستاذ كاظم الشويلي
تحية عطرة
رغم كل الاوجاع والالم العراقي يبقى الامل بسمة ننتظرها
شكري وتقديري لمرورك العطر
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/05/2010 10:32:05
سميرة عباس التميمي الرائعة
تحية عطرة
ذكريات اليمة مرت وطوت عليها السنين دون عودة
تبقى احلامنا مجرد اوهام لايمكن تحقيقها في زمن طغى عليه الظلم والطغيان
شكرا لمرورك العطر
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 25/05/2010 04:52:15
الأستاذ الأديب علي الزاغيني
تحية وإعجاب
أرى نفسي فيك وكأني أنا المتكلم .
دمت يا جامع الحزن ودع جرارك تسكب الحب ، وسحائبك ، تمطر العشق ، فأرضنا ممحلة قاحلة ، فمنك ومن غيرك مما تجودون به نرنوا لخصب قادم عله يمرع بأرضنا .
تقديري

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 25/05/2010 02:56:14
الاخ ابو حسين احييك على هذه الروح وهذا الشعور بالوطن. نتمنى جميعا ان يمن الله عليه بالشفاء من اوجاعه لينعم الناس بالأمن والاستقرار.

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 24/05/2010 22:53:45
الصديق المبدع علي .. تحية طيبة ..؛
هنالك مقولة لسقراط يقول (تكلم .. تكلم .. تكلم .. حتى آراك)
أكتب همومنا يا علي ونحن نكتب معك بكلمات من حب .. بكلمات من دم على الورق على الجدران .. المهم نكتب الى أن يعود عراقنا عراق المحبة والسلام عراق الطيبة والخير ؛ عراق العصر الذهبي .. أكتب ولا تمل .. لك مني كل الأحترام والتقدير ...؛


يسرا القيسي

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 24/05/2010 21:00:08
الاستاذ علي الزاغيني ... على الدوام تحمل هموم الوطن الكبيرة والكثيرة ... عندما ترهقنا الاحزان نتمسك بخيط الامل والتفاؤل لانة الوحيد الذي يمكننا من مواجهة الصعاب وتلقي اخطارها
اتفق مع استاذناالكبير سلام كاظم فرج فيما طرحة
ولتبقى قلوبنا تنبض بالحب

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 20:30:00
بان الخيالي المتالقة
تحية طيبة
الحزن اصبح كالظل يرفاق ايامنا بعد ان سرقوا البسمة من شفاهنا
ولكن لابد من يوم سعيد ياتي وسط هذا الظلام الدامس لتشرق شمس الامل
شاكرا مرورك العطر سيدتي الكريمة
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 20:27:29
ريما زينة الرائعة
تحية طيبة
لولا فسحت الامل التي تحدثتي عنها لكان الياس رمى بنا في غابة النهايات الحزينة
املنا ان تعاد البسمة الى الشفاه الجريحة في كل مكان
شكرا لمرورك العطر واطرائكم الرائع
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 20:23:44
جنان الصائغ الرائعة
تحية طيبة
منذ الولادة ونحن نصرخ بينما يضحك الاخرون
لذا نتسائل لماذا كل هذا الحزن الدفين وسره في شرقنا الملعون
الو والم ودموع وحزن ترافق الصبا رغم الابتسامة التي نرسمها ولكنها تخفي اهات بداخلنا
تساؤلاتك مشروعة
ولكن ما يحزنني اني اثرت الحزن بداخلك
محا الله الحزن عن العراقيون جميعا
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: سميرة عباس التميمي
التاريخ: 24/05/2010 19:45:34
استاذ علي كلماتك هذه

للتاريخ المنسي الذي افتدى من اجله اغلى الشباب حياتهم ودفنوا شبابهم على الحدود ليعود من عاد منهم على قيد الحياة لوطنهم بعد ان أرهقتهم سنوات الحرب .

كالسكينة على الجرح
فقد تذكرت زميلي الذي كان يدرس معي في نفس المدرسة عندما كنا في الصف الثالث المتوسط, وأستشهد في الحرب في العطلة الصيفية, تذكرت شهداء منطقتنا والشهداء من أقربائي وأصدقاء أبي وحال أولادوهم وهم يتامى.

واسأل نفسي متى سأرى اطفال العراق وهم يركضون على جرف الفرات والدجلة ببالونات ملونة وضحكاتهم الفرحة تملئنا سعادة.
متى أراهم يتزخلقون ويتمرجحون ويمرحون في مدينة ألعاب كبيرة كديزني لاند؟!
ولكنك قلت بالحب والأمل يحي الأنسان وتستمر الحياة , وطالما الحياة مستمرة منذ ملايين السنين فهذا يعني أن الخير هو الذي ينتصر على الشر.

تحياتي


الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 24/05/2010 19:22:45
علي الزاغيني اخي الفاضل

سلمت يداك ودمت يا ذا الحزن الجليل ، تقبل مني كل احترامي وتقديري وامتناني لوجودكم الاكرم اخي الطيب

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 24/05/2010 19:08:03
الرائع المتألق علي الزاغيني ..

مهما كانت شرنقة الحياة ظلام والم ووجع .. الا ان بصيص من النور موجود في اعماق روحنا ..يوجد الكثير والكثير من النور حولنا وبدخلنا .. لكن اذا لم نقترب منه سنبقى في الظلام ..!!

نص من نبضات الحياة التي لا يمكن تجاهلها..

سلمت روحك من كل شر ومن كل حزن والم ..
وسلمت اناملك التي كتبت هالموضوع القيم ..

دمت بخير وصحة ومتألق

وتحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: جنان الصائغ
التاريخ: 24/05/2010 19:01:56
زاغيني
تساؤلات كثيره
لاجدوى منها
الجواب دائما
لانعلم
لما خلقنا لانعلم
لما نحاسب لانعلم
لما نعاقب بذنوب غيرنا
لانعلم لانعلم لانعلم
فلما السؤال مادمنا نجهل الحقيقه
ولما البكاء مادمنا مهما حاولنا لن نصل الى نتيجه
زاغيني
تساؤلات اثارت في داخلي نوبه من الحزن
استمتعت كثيرا بما قرات
احترامي وتقديري

الاسم: أفين إبراهيم
التاريخ: 24/05/2010 17:44:50
الأستاذ القدير علي الزاغيني
أشكر لك موورك الرقيق
نعم أخي الكريم هو ألم ينام وسؤال يكررة الوجود لللإرتقاء بالروح.
دام أبداعك
تحياتي

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 24/05/2010 17:15:05
المبدع الاستاذ علي الزاغيني

اسئلة عميقة

واجوبة شافية

وقد انتجت هذه الثمرة الرائعة


خالص التحايا

الاسم: سميرة عباس التميمي
التاريخ: 24/05/2010 15:45:22
بصراحة مقالتك ياأستاذ علي كأنها سكينة تحفر بالجرح

للتاريخ المنسي الذي افتدى من اجله اغلى الشباب حياتهم ودفنوا شبابهم على الحدود ليعود من عاد منهم على قيد الحياة لوطنهم بعد ان أرهقتهم سنوات الحرب.

وأنا اتذكر زميلي في المدرسة التي كنتُ أدرس فيها في الصف الثالث متوسط وأستشهدَ في العطلة الصيفية, واتذكر أولاد منطقتي الشهداء وأقربائي الشهداء وأصدقاء أبي الشهداء وأولادوهم الذين بقوا يتامى و.و.و
واسأل نفسي متى ينتهي نهر الدم في العراق؟!!
أوروبا كانت في حرب مع بعضها, هناك الحرب مائة عام بين انكلترا وفرنسا والحروب العالمية الأولى والثانية...الخ
والآن معظم الدول الأوروبية وحدة واحدة في الاتحاد الأوروبي.
فمتى ستُشرق الوحدة في صفوف أبناء العراق؟!
متى سيركض أولاد العراق ببالوناتهم الملونة على جُرف دجلة والفرات وضحكاتهم تمليء الأرض والسماء, متى أراهم يتمرجحون ويتزحلقون في مدينة ألعاب كبيرة كمدينة والت ديزني للألعاب ( ديزني لاند).
طالما الحياة مستمرة ومنذُ ملايين السنين فهذا يعني ان الخير دائماً ينتصر على الشر.
وكما قلت أنت بالحب يحى الأنسان, فهو يصنع المعجزات.
تحياتي


الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 13:23:51
الاستاذ محمود داود برغل
تحية طيبة
شكرا لمرورك العطر
واطرائكم الجميل
دمت بخير
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 13:21:44
دهناء القاضي الرائعة
تحية عطرة
حبنا للوطن والانتماء اليه روحيا وكل ماتحمله الروح من حب له تجعل الامل متجدد بداخلنا
اشكر مرورك العطر الذي انار حروفي
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 13:15:14
الاستاذ علي الكندي
تحية طيبة
احزان الوطن والالمه كبيرة بحجم تاريخ هذا الوطن واصالة ابنائه
شكرا لحضورك واطرائك الرائع
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 13:10:13
الرائعة رؤى زهير شكر
تحية طيبة
احزان الوطن لوحة لم ترسمها فرشاة رسام
ولكن خطها الزمن بين الدموع والالم
شكرا لحضورك الرائع
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: محمود داود سلمان
التاريخ: 24/05/2010 12:58:01
الاخ الكريم علي الزاغيني
كل الود والاحترام
دمت سالما
ودام قلمك النابض بالفكر الخلاق
وشكرا لوفائك وتواصلك
محمود داود برغل

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 24/05/2010 11:17:37
مقالك هذا يذكرني بتساؤلات تدور في ذهني ..نفس أسئلتك أحيانا
فأدرك أني رغم سوداوية الوقت لا أزال أملك التحدي..فأظل أسقي حدائق الحلم..لعلها تتبرعم وتورق يوما ما...هذا لأننا عراقيين ولا نعرف الكلل.تقديري وتحياتي

الاسم: علي الكندي
التاريخ: 24/05/2010 10:37:09
شكرا لاهاتك والامك التي انسابت على مائدة النور
تشكو اصالتها وهويتها شكرا لكلماتك التي عانقت مشاعرا حقيقية صادقة

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 24/05/2010 10:11:36
سيدي الفاضل..
تلون الحرف بحبر وطن مفجوع فتتلألئ كلماتكَ ألقا وسط سماوات الأحزان..
دُمتَ سيدي بكل الألق..
رؤى زهير شكــر

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 09:53:42
شادية حامد المتالقة
ملكة جمال النور وعطره
تحية عطرة
تنوعت كتاباتنا مثلما تنوعت همومنا
نرسم الالم ونتكلم معه ونعاتبه لانه لايابى ان يغادر حياتنا
ونضع لتلك الهموم حلولا قد تجد يوما طريقه للتطبيق
فهل تعتقدين ان هناك اجمل من الحب يمكنه ان يرسم الامل والسلام ويطرد شبح الخوف
اذا كان الحسد منك فاهلا به سيدتي فعيونك لاتعرف الحسد ابدا لانها ترسم البسمة على وجوه الاخرين
مودتي وطيب المنى
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 09:45:38
الاستاذ القدير سلام كاظم فرج
تحية عطرة
ان نكتب شئ جميل ولكن من يقرا حروفنا الصماء ويجعلها
اغنية على شفاه لترسم الامل
سوف نكتب وتكتبون ويكتب الاخرون حتى تصل رسالتنا الى المجتمع
سيدي القدير
شكرا لحضوركم البهي على متصفحنا
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 09:41:39
الاديبة الرائعة مي الحساني
تحية عطرة
احزان الوطن ربما تحتاج الى عشرات المجلدات لتكتبها
ولكن كلمة حب واحدة ترسم السلام والامل في ارجاء الوطن
وتعيد اليه البسمة
املنا تنتهي الصفحة المظلمة من تاريخ العراق
مودتي وطيب المنى
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 09:38:31
الاستاذ يعقوب الغالي
تحية عطرة
هل تعرف شيئا سيدي الكريم
ان الحب يصنع البسمة على الشفاه رغم مرارة الالم
ليخفي تلك الصفحة السوداء التي تركتها لعنة السياسة وقذارتها
اسعدني مروركم العطر ورسم بسمة على حروفي
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 09:35:33
المبدعة هبة هاني
تحية عطرة
اسعدني مرورك العذب على متصفحي
الذي منحه بصمة رائعة
امنياتي
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 09:33:39
الاستاذ الرائع سعيد العذاري
تحية عطرة
في مجتمع اختلطت به الاوراق وتاهت على صفحات الزمن
لم غير لغة الحب والسلام والتسامح لنصع الحياة
بعد ان سرق الظلم ورائحة الرصاص كل شئ جميل منا
شكري وتقديري
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 09:30:55
المتالقة سحر اللامي
تحية عطرة
بداخلنا الاحاسيس والهموم والحب
وما يفرضه علينا الزمن وغدره نحاول ان نجد له مخرجا
ليكون ذلك الحب والتسامح هو المخرج الحقيقي من ذلك النفق المرعب
شكري وتقديري لمرورك العطر
مودتي وفائق التقدير
علي الزاغيني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/05/2010 09:27:28
الاستاذ القدير رشيد الفهد
تحية عطرة
ربما تكون الاسلئة مطروحة وتبقى فوق الرفوف
ولكن لانجد لها اجوبة حقيقية
استاذنا القدير
مروركم الكريم عطر محبة وسلام
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 24/05/2010 09:23:43
الرائع الاحاسيس والمشاعر علي الزاغيني...

صدقني ...ايها المتوقد الذهن..احيانا احسدك بالمعنى الايجابي؟؟على هذه الشعله الجميله للكتابه التي لا تنطفي عندك..تفكر بكل شئ...وتكتب عن كل شئ...وهذه المره اخترت تجمل ما قلت...
" لم يبقى سوى الحب ولا يوجد سوى الحب أملنا لنحيا لأجله وبه نرسم للحياة طريق أخر يعيد الينا البسمة الخائفة من سطوة الزمان الممتلئ بشئ اسمه الغدر والخيانة !!!!!!!!!!!!
محبتي

شاديه



الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 24/05/2010 09:11:02
الاخ الاستاذ علي الزاغيني..
أكتب ثم أكتب.... فمثل قلمك لايمكن ان يصمت.. والبحر اوله قطرة.. من كلماتك ومن كلماتي.. ربما تؤسس كتلة اجتماعية كبرى.. يكون لها شأن في تغيير موازين القوى.. صوب التسامح والمحبة.. والنقاء.. من كلماتك .. ربما.. ومن كلماتي.. ربما....

الاسم: مي الحساني
التاريخ: 24/05/2010 08:39:46
تالق متواصل برسمك الحروف ذات الرنه الموسيقيه الرائعه على صفحات مركز النور
جميل ماتوصف به احزان وطننا ,,,
حيث بات كل عراقي حزين على مايحدث وماسيحدث مستقبلا
فشكرا لقلمك ولشخصكم الرائع
اختكم
م.مي

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 24/05/2010 08:11:01
لم يبقى سوى الحب ولا يوجد سوى الحب أملنا لنحيا لأجله وبه نرسم للحياة طريق أخر يعيد الينا البسمة الخائفة من سطوة الزمان الممتلئ بشئ اسمه الغدر والخيانة !!!!!!!!!!!!
نعم ايها الزاغيني
جميل ماترسم بفرشاة الحب والمحبة
تحياتي القلبية

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 24/05/2010 08:05:31
الاستاذ علي الزاغيني

نصك جميل
ارجو ان تكون بخير دائما
الف تحية

هبة هاني

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/05/2010 08:00:10
الاستاذ علي الزاغيني رعاه الله
تحية طيبة
موضوع واقعي يعبر عن واقعنا الحقيقي الذي يتهيا من خلال الشدائد للتنقية كالتيزاب الذي ينقي الذهب ويخرج منه الشوائب
انه اعداد لموضع قيادة المجتمع الانساني فمن يصبر ويتحمل يكون اهلا لهذه القيادة

الاسم: سحر اللامي
التاريخ: 24/05/2010 07:44:19
كم رائع انت سيدي المتألق
احاسيك جميلة وروحك سامية ومشاعرك جياشة
وانفاسك معطرة بعراقيتها .. لم يبق ما نبثه من حزن يعترينا فأنت طرزت كل الاحاسيس التي يعيشها العراقيون والتي تنبع من قلوب طاهرة يملؤها الحب .. فلك مني كل الحب.
تحياتي

الاسم: رشيد الفهد
التاريخ: 24/05/2010 05:40:58
القدير علي الزاغيني
تحية عراقية
التساؤلات التي طرحتها تساؤلات هامة وربما دارت ولا تزال تدور في اذهاننا جميعا وهي فعلا تحتاج وتظل تحتاج الى اجوبة مقنعة الا انك طرحت الحب لينهي كل ذلك السجال،نعم انه الحب من اجل الخلاص...تقبل تحياتي مع الود




5000