.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لنا رجاء ... تضامنا مع جابي أجور الكهرباء

حميد الحريزي

في برنامج تلفزيوني لقناة الاتجاه حول  الكهرباء باعتبارها أزمة مزمنة في العراق الديكتاتوري والعراق الديمقراطي برعاية سيدة التقنية في العالم صديقتنا وحليفتنا الأولى  أمريكا أم الرأسمال والتكنولوجيا المتطورة، وبعد عدة مكالمات  مليئة بالحرقة والألم والشكوى من مواطنين من مختلف محافظات العراق ما عدى كردستان المضيئة طبعا

او ضح السيد مدير عام توزيع الكهرباء ان الوزارة بحاجة الى 25مليار دولار لبناء البنية التحتية الكهربائية    ، ولم يذكر  عشرات المليارات المصروفة لحد الآن ولكنها لم تنير دارا ولم تدور ماكنة معمل...

كذلك شكي السيد المدير العام من  الإفراط في استهلاك الطاقة فعليه ان يقتر قدر المستطاع أي ترشيد الترشيد  وتحديد المحدد ومزيدا من الظلمة والظلام.... وفي الأخر  زف إلينا بشرى  مضاعفة أسعار الوحدات الكهربائية على المستهلك أي من 10 الى 20 ومن 20الى 40 ...الخ  كوسيلة للترشيد ووفاء للوعيد وعلى المواطن ان  لا يستغرب إذا كانت القائمة((تكسر الظهر وتزيد القهر)).......وكان الأخ مقدم البرنامج قد داخله مستغربا   عن ترشيد ومضاعفة  المفقود.....

فمن الترف ان يشغل العراقي أكثر من  مكيف هواء بل عليه ان يستعمل أكثر من ((مهفه))....لا نرى حاجة لإيضاح معنى المهفة لأننا لا نكتب لأصدقائنا الانكليز ولا اليابانيين ولا الأمريكان  لأنهم لا يفهمون  عن أي شيء نتحدث فهل معقول ان يكون بلد الطاقة الهوائية والشمسية والمائية والغازية والنفطية بلا كهرباء......!!!!!ولا نريد ان  نزيد عجبهم حينما نقول بلا ماء...... وسعر برميل النفط على العراقي ب150 دولار وعليهم ب70 دولار وعلى الشقيقة الاردن ب 22 دولار.... من باب التضحية والإيثار وإكرام الصديق والشقيق والجار؟؟؟!!!انه كرم عراقي بحق...وليس من حق احد ان يقول وهب الأمير.............فالأمير منتخب

فلازال الأمر بمثل هذه الاستحالة كما ورد في المقالة..الا إذا تبرع الرؤساء الثلاث بالإضافة الى الوزراء والسادة النواب  بنصف رواتبهم وهذا أمر غير ممكن فهم  أصحاب عوائل لا يمكن تجويع أطفالهم فماذا يعني مرتب  ثلاثة او أربعة ملايين دينار....... وقد اعتادوا حياة العز والرفاه  والبذخ ... والمثل يقول ((أنطي المتعلم وخلي المحتام)) فالفقير العراقي وبناته وأبناءه من أصحاب الآمال والأحلام المؤجلة  أي ن ((المحتامين)) طوال قرون من الزمان!!! وعلينا ان نعتبر من قرار حرمانهم من البطاقة التموينية فادت دموع أطفالهم  المحرومين من شاي وزيت وحليب الوجبة الى انكماشها  الى ((خمسة مفردات)) بعد ان كانت ((15))مفرده...ولاشك ان الرقم خمسة من الأرقام المباركه وكما يقولون ((شكو عليكم تضربون بالخمسه))!!!نأمل ان لا ييجعلونا نضرب بالصفر!!!؟؟

ختاما لنا رجاء بسيط مع وزارة الكهرباء ان يزود جابي الأجور وقارئ مقاييس الكهرباء  بمطرقة صغيرة يدق بها ابواب المواطنين  كي يستطيع ان يدخل الدار ليستلم  مبلغ  وصل الكهرباء.... فالمسكين غالبا ما نراه يعاني الانتظار في الباب  وقد يصاب بضربة شمس  في الصيف ونزلة برد في الشتاء بسبب عدم الاستجابة لطرقه  الغير مسموع  للباب بيده او قلمه ولا جواب  ، فجرس الباب لا يعمل لان الكهرباء مقطوعة.......ولا مانع طبعا ان تضاف كلفة المطرقة على قائمة الكهرباء مع الزيادة المرتقبة التي بشر بها السيد المدير العام....   ف ((المبلل  ميخاف من المطر)). ...كما يقول المثل العراقي.

  

23-5-2010

 

 

 

 

حميد الحريزي


التعليقات




5000