هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا

1 / نظرتان مختلفتان

  

قالَ لزميلِهِ ,

والطائرةُ توشكُ على الهبوط ، بعدَ عدَّة ساعاتٍ مِنْ إقلاعِها:

مَرَّ الزَّمنُ سريعاً،

فقَدْ أمضيْتُ الوقتَ أنظرُ لهذهِ الفتاة ،

ذات القميص الشفاف ، والتنورة القصيرة جداً.

فقالَ زميلُهُ :

وأنا كذلك ، فقدْ كنتُ سعيداً جداً بهدوئها واحترامها للوقت ،

فعيناها لم تغادرا كتابها ، مُذْ احتضنَها المقعد .

وازداد إعجابي بها ، واحترامي لها حين رفضَتْ وجبةَ الطعامِ بكلمةٍ واحدة ، وتابعَتِ القراءةَ باهتمامٍ شديد .

وعندَما هبطَتِ الطائرةُ ، قالَتِ الفتاةُ وهي تغلقُ كتابَها ، وتتهيَّأُ للنزول:

نعم ، فالمرءُ يفكِّرُ دائماً فيما يجدُ نفسَهُ فيه .

*************

 

2 / حجاب اللسان

  

انتبهَ جميعُ ركّابِ الحافلةِ ، التي لم تنطلقْ بعد ،

لصوتِ رجلٍ نهضَ مِنْ كرسيِّهِ ،

وهو يسبُّ ويشتمُ شحاذاً حافياً قد مسَّ بأصابعِ قدمِهِ حذاءَ ذلكَ الرجل ، الذي شملَ بسبِّهِ وشتمهِ أمّ الشحاذِ وأخته .

ثمَّ جلسَ فخوراً ، يحدِّثُ امرأةً بجانِبِهِ لا يبدو منها شيئاً أبداً.

فسألَ الشَّحّاذُ الرجلَ:

هلْ هذه زوجتُك

فصرخ الرجلُ:

نعمْ ، وماذا تريد ؟

فقالَ الشَّحّاذُ ، والابتسامةُ تملأُ شَفَتَيْه :

لماذا ، إذن ، لَـمْ تُحَجِّبْ لسانَكَ كما حَجَّبْتَ زوجتَك ؟

************

 

3 / قيمة الإنسان

  

مُذْ انطلقنا لزيارةِ إحدى المدنِ الأثرية ،

والمُضيفُ يتحدثُ عنْ عظمةِ حضارةِ بلاده .

وحينَ وصلنا هناك ،

تمايلَ زهواً وفخراً ،

وهو يشيرُ إلى الصروحِ الشاهقة ،

التي شيّدَها آباؤه

لكنَّهُ نظَرَ إلى الأرض ،

ثم ركلَها برجلهِ حينَ سألتهُ :

وهلْ ارتفعتْ قيمةُ الإنسانِ مع ارتفاعِ هذهِ الصروح ،

أمْ كانَ نصيبُها الهبوط ؟

**********

 

4 / صاحب المنظر

  

لازال صاحبُ المنظرِ الحسن يصفُ جمالَهُ وكمالَه ، وينعتُ جلساءَهُ البسطاءَ بِقُبْحِ المظهرِ والصورة

حتى هزَّهُ صوتُ شيخٍ يخاطبُهُ قائلاً :

ألا أدلُّكَ على تجارةٍ تزدادُ معها جمالا ؟

أجابَ بصوتٍ ملؤهُ الغرور:

لستُ بحاجةٍ لنصائح أحد

لكنْ هات ما عندك

فقالَ الشيخ :

لا يمكنك أن تزدادَ جمالاً

حتى تسترَ قبحَ الآخرينَ وعيوبَهم

فساد الصمتُ قليلاً ، ثمَّ انصرفَ الجميع

 

عبدالكريم رجب صافي الياسري


التعليقات

الاسم: عبدالكريم رجب صافي الياسري
التاريخ: 2010-05-22 09:21:50
الأخ العزيز صباح محسن جاسم
السلام عليكم
شكرا جزيلا لك هذا الحضور الجميل
والتعليق الأجمل
انك على حق بما تفضلت به
لكن اختلاف مستويات الوعي هو ما دفعني لذلك
شكر لك مرة أخرى
والسلام عليكم

الاسم: عبدالكريم رجب صافي الياسري
التاريخ: 2010-05-22 09:16:45
الأخ العزيز محمود داود برغل
السلام عليكم
شكرا جزيلا لك
تشرفت بحضورك الأول
محبتي واحترامي

الاسم: عبدالكريم رجب صافي الياسري
التاريخ: 2010-05-22 09:15:38
الأخت العزيزة رؤى زهير شكــر
السلام عليكم
شكرا جزيلا لك هذا المرور الأول
تقديري واحترامي

الاسم: عبدالكريم رجب صافي الياسري
التاريخ: 2010-05-22 09:11:57
الأخ العزيز صباح محسن كاظم
السلام عليكم
شكرا جزيلا لك هذا الحضور المتميز
والإطراء العذب
محبتي واحترامي

الاسم: عبدالكريم رجب صافي الياسري
التاريخ: 2010-05-22 09:07:31
الأخ العزيز فراس الركابي
السلام عليكم
شكرا جزيلا لك هذا الحضور
تشرفت بك
محبتي واحترامي

الاسم: عبدالكريم رجب صافي الياسري
التاريخ: 2010-05-22 09:04:51
الأخ العزيز خزعل طاهر المفرجي
السلام عليكم
شكرا جزيلا لك هذا المرور الكريم
والإطراء الرائع
دمت بخير
مودتي واحترامي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2010-05-20 19:21:21
الشاعر والقاص عبد الكريم رجب صافي الياسري
جذبتني قصتك الأولى بومضتها. وتمنيت فقط لو انك توقفت عند نقطة الأبهار :" فعيناها لم تغادرا كتابها ، مُذْ احتضنَها المقعد ".
الله .. كان ممكن ان تكون صادما متألقا. فلست بحاجة الى كل ما بعدها من سرد.
رائع واتمنى لك التوفيق.
بالنسبة لبقية القصص حاول ان تنوّع في الأساليب. فالتغيير مطلوب. ستكتشف مع ما تكتب جمال هذا اللون الأدبي وستشعر بالزهو - بيني وبينك فهي عملية خلق -.
محبتي

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2010-05-20 19:04:22
باقة ورد
_________
قصص نافعة وذات مغزى
دمت ودام إبداعك

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 2010-05-20 18:07:35
ألقُ حرفكَ سيدي يخترق نوافذ الحرف..
دُمتَ بألألقِ كله..
رؤى زهير شكــر

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-05-20 14:26:15
السيدعبدالكريم رجب :
تحية إلى إبداعك..تكثيف لصور الحياة بروح ممتلئة بالجمال...دمت بألف خير

الاسم: فراس الركابي
التاريخ: 2010-05-20 02:36:01
تحيه,
السيد عبد الكريم ,جميل ماكتبت واتمنى لك ابداع لاينضب
دمت بخيرررر دائما.

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-05-20 02:29:28
ما اروعك مبدعنا الرائع
عبد الكريم رجب الياسري
صباح الورد
اسعدت في هذا العزف الابداعي
دمت تالقا
احترامي




5000