هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احتفالية جمال وإبداع لفليحة حسن داخل

علي العبودي

على قاعة البيت الثقافي في النجف الاشرف يوم الاحد 8/7/2007 أقيمت جلست احتفاء بالشاعرة فليحة حسن التي راحت حروفها تتألق كما هي متألقة في إيصال إبداعها إلى درجة الجمال الحقيقي للإبداع , أخذت تشدو ما طاب من بوح من مجموعتها الأخيرة ((ولو بعد حين)) واثقة الخطى والتألق وقد أعجب كل الحاضرين بهمس الشاعرة وتألقها .قدمها للجمهور الصحفية المتألقة مائدة الربيعي

فليحة حسن داخل كأي فتاة أطلقت شهقة الانطلاق رغم غرابة المسير أمام عيون تحمل شر الخمول واجهت

عواصف كثيرة رغم مرارة المشوار إلا أن موقفها صلب كروحها التي أعلنت الإصرار و الإبداع .طرقت باب الأدب مبكرا فكانت بذرة بوح للأفق والأحلام أعطت لكل المفردات معانيها السامية لم تملك لحظة واحدة من التوقف أو من الإهمال كفراشة راحت هنا وهناك تضع بصماتها التي دخلت النفوس رغم اعتراض بعض الناس الذين لا يعرفون قيمة بوحها إلا أنها واجهت الظروف بشجاعة وأعطت تألقها رغم كل شيء لأنها ثمرة جهود ليال من السهر والقراءة.
لها حواريات أدهشت الصحف حواريات ناضجة كشعرها المشاكس للإنسان والحرمان لها جرأة البوح والمعنى وواضحة كفتاة تكسر التقليد وتتألق بأناقة في كل جوانب حياتها رغم قسوة الأيام معها ...لا يخفى علينا أن لها مشاركات ميدانية في كل المحافل الأدبية واللقاءات الصحفية ولها الفضل الرائع في إعطاء صورة مشرفة إبداعيا أمام كل المحافظات لما تتمتع به من إبداع وتألق .

أنشدت الشاعرة قصائدها برضا كل الحاضرين وبسرور أعطى فحواه بتكرار القراءات فكان ت أمسية تألق وجمال


هكذا
ومثل رجل أدمن خيباته اعتلينا العربة
وحده الحوذي
............
.........وهكذا
ومنذ أول درب
اندس في مسام العربة
ضيعتنا سرادق أعمار-*نا
ننكشف عن أحزاننا
بلا عنواين
منتصرين بالخمول والتلاشي
لم يكن الحوذي نحيلا
ولا الحصان
ولا رؤوسنا
فقط
كان أفق العربة نحيلا



لست في نقطة الاختيار
فأينما تبرك الناقة
ثمة منفاي ...
النابيات المتصاعدة من رئة الرجل الشرقي
تحكي قصة
شر_ وطأ الأرض السمراء
وشر_طي الكتمان
تلتف عليه الأضلع وهي مسافرة نحو البرد.
أضافت الشاعرة

مدينتي شوارع منتهكة
قد مزقتها رغبات المملكة
وأننا
أكثر من كثير
أكثر من سبائك الذهب
في غرف الأمير لكننا
نسقط إذ نسير
وشيخنا - يحفظه الإله -
شب على دمائنا
وافترش الجلود
كي يتم الصلاة


كوني جوهرة الخاتم
ولاني لا استطيع
أن ارفع صوتي بال(لا)
آليت الصمت
فكنت أنا سر الخاتم

وجدنا الشاعرة تدخل ذاتها من خلال قصائدها التي استعانت بمفرداتها الآنية ضد الحروب ومشقة الحياة
وغربة الحب ..صراع ضد الحزن وكبت الفرح الصامت ,لذلك وجدنا خصوصية صامتة تكمن في كونها متشابكة من الخلجات والهروب مع الذات تقدمها من خلال بنية متداخلة وهذا واضح ايضا من خلال اسم مجموعتها الاخيرة ((ولو بعد حين ))

الجلسة تخللها دراسة عن أدب فليحة حسن باعتبارها من جيل التسعينات ألقاها الدكتور عبد الهادي الفرطوسي وكانت دراسة رائعة وكذلك عقب الأستاذ الشاعر حمودي السلامي وأجاد في وصف بعض من المسيرة إبداعية للشاعرة وعقب أيضا القاص المبدع زمن عبد زيد حيث أوضح دور المرأة أدبيا ولما له خير وتألق في محافظة النجف وكذلك أوضح الأستاذ الناقد ظاهر حبيب دور الشاعرة في إضافة بصمة إبداع في الساحة الأدبية وكونها جرأة إبداع وجمال وشكر الشيخ منصور الاسدي رئيس تحرير مجلة المنهال الشاعرة لجهودها القيمة وكذلك عقب القاص علي العبودي شاكرا البيت الثقافي لهذه الأمسية التي أجادت فيها شاعرة النجف . واشار الشاعر محمد سعد كذلك عن عطاء الشاعرة من نضوج رؤية الشاعرة ة و جمال شدوها .امنياتنا للشاعرة دوام التألق والابداع .


علي العبودي


التعليقات

الاسم: مسافر نحو الوجع
التاريخ: 2007-07-14 12:22:06
الى فليحة

فاقت حروفك قلبي
شوق حنين وحب
كل شوارعنا حمراء الا ان ثوبك ابيض
جميل بوحك والاجمل تألقك المستمر

الاسم: نزار محمد جواد البصري
التاريخ: 2007-07-14 10:09:57
هنا اريد البوح بعيدا عن مقالتك هنا ....

أردت ان اكتب ذات مرة بل مرات ومرات عنك وعن كلماتك ولا فرق فهي انت وانت هي فما كان الأمر الا و وقفت عند حدي بصمت وضربت نفسي على وجهي وقلت بكل تواضع ما تفعله أيها الأحمق ؟ يجب أن تعرف نفسك أيها المقيم هل انت بمستوى ان تقيم هذا الرجل ؟ هيا اذهب من هنا وجر معك اذيال الخيبة فانت ما الا مغرم فيه ! لعله لايحبك لايحبك لايحبك أن تحبه ...




5000