..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خففِّ الوطءَ انها كربلاء ُ

هادي الربيعي

خففِّ الوطءَ انها كربلاء ُ

انها المجدُ والهدى والإباء ُ

انها الفجر ُ حين أشرق ليلا ً

فتعالى على الوجود ِ الضياء ُ

انها مُرتقى الخلود ِ تدلَّى

مرتقاها ليصعدَ الشهداء ُ

وعلى سفحِها حضيض ٌ تجلَّى

وعلى القاع ِ يرقدُ الجبناء ُ

انها قلب ُ عالم ٍ يتداعى

وبها وحدَها يُعاد ُ البناء ُ

خفف ِالوطء َ كل ُ ذرة ِ رمل ٍ

في ثراها ملاحم ٌ وفداء ُ

فالسماوات ُ في يديها شموس ٌ

وثراها على الوجود ِ سماء ُ

وهي من يطلق ُ الدُعاء َ شُعاعا ً

لضفاف الإله ِ حين تشاء ُ

وهي من يَقبل ُ الإله ُ دُعاء ً

ارسلته ُ الى العُلى كربلاء ُ

قد تراها رملا ً وخفق َ قلوب ٍ

وبكا ءً يبكي عليه ِ البكاء ُ

أطلق الطرْف َ خلف هذا خلود ٌ

ازلي ٌ وجنة ٌ خضراء ُ

يا بحار َ البكاء ِ فيضي بحارا ً

صاخبات ٍ رياحُها هوجاء ُ

علَّها تُطفيءُ الحرائق َ فينا

والخطايا تذوب ُ والأخطاء ُ

يا شهيدا ً تربعَّ الرمح َ عرشا

فيه ِ كل ُ الوجود ِ كان َ يُضاء ُ

أنت اقبلت َ في زمان ٍ رديءٍ

شبِعت من ظلامه ِ الظلماء ُ

فطويت الظلام َ في شمس ِ رأس ٍ

أدبرت دون مجده ِ الجوزاء ُ

وطويت َ الزمان َ طيَّ سجِّل ٍ

فارتقى مجدَ ضفتيه ِ الفداء ُ

يا فداء ً لا يرتقيه ِفداء ُ

وعطاء ً لا يرتقيه ِ عطاء ُ

قد تفرّدت َ في الوجود ِ مِثالا ً

بنسيج ٍ نسيجه ُ الأنبياء ُ

كيف َ يرقى لمُرتقاك َ بيان ٌ

خُطبة ٌ أو قصيدة ٌ عصماء ُ

أنت َ فوق البيان ِ انك َ معنى

خلف َ أسواره ِ هوى الخطباء ُ

وتهاوى البيان يسعى جَهولا ً

باحثا ً فيك َ عنك َ وهو هباء ُ

كلُ ما قيل َ أو يُقال سراب ٌ

حين أسرى وراءَكَ الشهداء ُ

وتنادى الدم ُ الطَهور ُ ليرقى

للسماوات ِ حين َ جاء َ النداء ُ

وصدى ً للدماء ِ يتلو نشيدا ً

وجب َ الصمت ُ حين تتلو الدماء ُ

  

  

5-10- 2010

 

 

 

هادي الربيعي


التعليقات

الاسم: نور ماجد الكرعاوي
التاريخ: 25/06/2010 14:14:01
خففِّ الوطءَ انها كربلاء ُ

انها المجدُ والهدى والإباء ُ

انها الفجر ُ حين أشرق ليلا ً

فتعالى على الوجود ِ الضياء ُ

انها مُرتقى الخلود ِ تدلَّى

مرتقاها ليصعدَ الشهداء ُ

وعلى سفحِها حضيض ٌ تجلَّى

وعلى القاع ِ يرقدُ الجبناء ُ

انها قلب ُ عالم ٍ يتداعى

وبها وحدَها يُعاد ُ البناء ُ

خفف ِالوطء َ كل ُ ذرة ِ رمل ٍ

في ثراها ملاحم ٌ وفداء ُ

فالسماوات ُ في يديها شموس ٌ

وثراها على الوجود ِ سماء ُ

وهي من يطلق ُ الدُعاء َ شُعاعا ً

لضفاف الإله ِ حين تشاء ُ

وهي من يَقبل ُ الإله ُ دُعاء ً

ارسلته ُ الى العُلى كربلاء ُ

قد تراها رملا ً وخفق َ قلوب ٍ

وبكا ءً يبكي عليه ِ البكاء ُ

أطلق الطرْف َ خلف هذا خلود ٌ

ازلي ٌ وجنة ٌ خضراء ُ

يا بحار َ البكاء ِ فيضي بحارا ً

صاخبات ٍ رياحُها هوجاء ُ

علَّها تُطفيءُ الحرائق َ فينا

والخطايا تذوب ُ والأخطاء ُ

يا شهيدا ً تربعَّ الرمح َ عرشا

فيه ِ كل ُ الوجود ِ كان َ يُضاء ُ

أنت اقبلت َ في زمان ٍ رديءٍ

شبِعت من ظلامه ِ الظلماء ُ

فطويت الظلام َ في شمس ِ رأس ٍ

أدبرت دون مجده ِ الجوزاء ُ

وطويت َ الزمان َ طيَّ سجِّل ٍ

فارتقى مجدَ ضفتيه ِ الفداء ُ

يا فداء ً لا يرتقيه ِفداء ُ

وعطاء ً لا يرتقيه ِ عطاء ُ

قد تفرّدت َ في الوجود ِ مِثالا ً

بنسيج ٍ نسيجه ُ الأنبياء ُ

كيف َ يرقى لمُرتقاك َ بيان ٌ

خُطبة ٌ أو قصيدة ٌ عصماء ُ

أنت َ فوق البيان ِ انك َ معنى

خلف َ أسواره ِ هوى الخطباء ُ

وتهاوى البيان يسعى جَهولا ً

باحثا ً فيك َ عنك َ وهو هباء ُ

كلُ ما قيل َ أو يُقال سراب ٌ

حين أسرى وراءَكَ الشهداء ُ

وتنادى الدم ُ الطَهور ُ ليرقى

للسماوات ِ حين َ جاء َ النداء ُ

وصدى ً للدماء ِ يتلو نشيدا ً

وجب َ الصمت ُ حين تتلو الدماء ُ
شكرا نسختِ كل القيصدة لانها رائعة وانك جدا متألق

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 22/05/2010 22:46:00
لمحبتك السلام سيدي وأنت تهدر قصائد محبة
دمت

الاسم: هادي الربيعي
التاريخ: 20/05/2010 17:48:32
الدكتور عبد الرزاق فليح العيساوي

يشرفني مرورك بقصيدتي ايها الفاضل / متابعتك تمنحني معنى لما نكتبه على صفحات النور الغراء محبتي الخالصة
هادي الربيعي

الاسم: هادي الربيعي
التاريخ: 20/05/2010 17:46:22
الغالية شادية حامد / شاكر ٌ لك متابعتك وشاكر لك مشاعرك / دمت ايتها الغالية
هادي الربيعي

الاسم: هادي الربيعي
التاريخ: 20/05/2010 17:44:44
الحبيب صباح محسن كاظم

شكرا لمشاعرك وشكرا لمتابعتك / متابعتك تزيدني شرفا

هادي الربيعي

الاسم: هادي الربيعي
التاريخ: 20/05/2010 17:43:15
الحبيب حمودي الكناني

الف شكر لمتابعتك / فخور بك وبصداقتك
هادي الربيعي

الاسم: هادي الربيعي
التاريخ: 20/05/2010 17:41:57
الحبيب علي الإمارة

ايها الشاعر الكبير لم يقع الحافر على الحافر ، بل ان قصيدتك الخالدة ما زالت عالقة في ضميري ، أنت شاعر كبير ومهم واتمنى على الآخرين ان يدركوا ذلك / ما زلت احتفظ بقصيدتك الكبيرة حتى الآن ، كان ينبغي ان اشير الى مطلع قصيدتك الذي استخدمته كمطلع لقصيدتي وذلك خطأ وقعت فيه بسبب ارتباك يومياتي فتقبل اعتذاري واعرف ان قلبك يسع هذا الإعتذار

هادي الربيعي

الاسم: هادي الربيعي
التاريخ: 20/05/2010 17:38:03
الحبيب الأستاذ الفاضل علاء شطنان

الف شكر يا أخي وصديقي على متابعتك
شكرا لله لأنك صديقي فأمثالك في هذا العالم قلائل
محبتي
هادي الربيعي

الاسم: هادي الربيعي
التاريخ: 20/05/2010 17:35:36
الدكتورة زينب البحراني
اتشرف بمرورك على قصيدتي
الف شكر

الاسم: علاء شطنان التميمي
التاريخ: 19/05/2010 20:15:45
ابو العلاء الربيعي .. لا تلمني ان اسميتك ابا العلاء فهاهو اديم ارض كربلاء في قصيدتك الرائعة يناجي اديم ارض ابي العلاء المعري.. باذخة قصيدتك ياصديقي ،انها تليق بارض كربلاء وباسم سيد الشهداء الحسين عليه السلام .. تحياتي لك ايها الكبير..

الاسم: دكتورة زينب البحراني
التاريخ: 16/05/2010 19:54:00
بوركت ايها الربيعي الكربلائي الانتماء
حياك الله اخي الكريم

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 16/05/2010 14:42:31
الشاعر المبدع هادي الربيعي
اولا احييك على القصيدة الرائعة
ثانيا ان قصيدتي المعنونة يا تراب الحسين تبدا بهذا المطلع
خفف الوطء انها كربلاء
فهنا تحسد التراب السماء
وهنا اصبح التراب ضياء
حين سالت من النجوم دماء
وهي طويلة ومنشورة في الصحف عام 2001 كما منشورة حتى في موقع النور وكتابات
الغريب اني اليوم عندما قراتها قلت العزيز هادي اما ان الحافر وقع على الحافر كما يقول المتنبي وهو توارد خواطر بيني وبينك لانك شاعر اصيل
واما انك قارئ قصيدتي من قبل وبقي المطلع عالقا في ذاكرتك وخيلتك باللاوعي
على اية حال انت بريء في الحالتين لاني اعرف اصالتك
اما الغريب في الامر فاني عندما قرات المطلع قلت لاسحب قصيدتي من النت واريك القصيدة منشورة والمفاجاة اني وجدت القصيدة مسروقة مني قبل اكثر من واحد ومنشورة باسمائهم في المواقع بعد نشري طبعا للقصيدة والمصيبة ان القصيدة منشورة كاملة بدون اي تغيير
فتصور الوقاحة
على اية حال انا سارد على هولاء وادافع عن قصيدتي
واليك بعض الروابط

http://www.aqsaa.com/vb/showthread.php?t=47039
زهذا رابط اخر لاسم اخر

http://yazeinab.org/vb/showthread.php?25819-%DA%CC%ED%C8-%DE%C8%D1-%C7%E1%CD%D3%ED%E4-%ED%CD%D1%CB-%E6%DE%C8%D1-%C7%E1%D1%C7%DE%D5%C9-%ED%C8%E4%EC-%E1%E5%C7-%E3%C8%E4%EC%F0-%D4%C7%E5%DE%C7%F0-!!!

واليك ايضا النقد الذي قدمه الاستاذ الدكتور صدام الاسدي عن القصيدة في كثير من المواقع منها

http://albahrain.co.cc/archive/index.php/t-53166.html

وهنا منشورة في مركز النور

http://www.alnoor.se/article.asp?id=38171


وغيرها
على اية حال انا احييك فانت شاعر مقتدر واصيل وصديق
وقد نلتقي في المطالع
ولكني اشكرك اولا على القصيدة وثانيا لاني بواسطتهخا اكتشفت السرقات التي لحقت بقصيدتي من قبل الطارئين وحاشاك طبعا
ودمت للابداع




الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 16/05/2010 13:01:14
صح لسانك استاذنا الربيعي كان صوتك مدوياوانت تلقيها امس في قاعة جامعة اهل البيت ... بوركت ووفقت اخي العزيز .

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 16/05/2010 11:58:39
الشاعر الرائع الاستاذ هادي الربيعي
بوركت وسددت ووفقت...
فالامام الحسين-عليه السلام- رمزنا ورمز كل الاحرار في الانسانية...

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 16/05/2010 06:26:47
الشاعر القدير هادي الربيعي...

اجمل ما تسكب علينا في هذا الصباح من ضياء...فما اجمل من كربلاء...ارض الصلاه والدعاء...وعتبات الرسل والانبياء...حيث المجد في الارض والسماء..وعبق الشهاده في التراب والهواء...
دام لك هذا الالق..

شاديه

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 16/05/2010 03:23:19
الاستاذ هادي المحترم
لقد نسجت قصيدتك بروح سامية لذا جائت
كلماتها ومضات رائعه مباركة خطواتك

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 16/05/2010 03:19:24

انها المجدُ والهدى والإباء ُ

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 16/05/2010 01:57:28
وهي من يَقبل ُ الإله ُ دُعاء ً

ارسلته ُ الى العُلى كربلاء ُ

قد تراها رملا ً وخفق َ قلوب ٍ

وبكا ءً يبكي عليه ِ البكاء ُ

أطلق الطرْف َ خلف هذا خلود ٌ

ازلي ٌ وجنة ٌ خضراء ُ


قصيدة رائعة وأبيات جليلة بحق المولى أبي عبد الله الحسين عليه السلام.لغة واضحة وحية وكيف لاتكون كذلك والحسين عليه السلام هو الأمام الواضح وهو صاحب الذكرى الحية التي تتجدد مع الزمان جيلا بعد جيلٍ.
لله درك أستاذنا وشاعرنا الكريم هادي الربيعي على تذكيرك لنا بمقام الحسين صلوات الله عليه وإستجابة الدعاء تحت قبته الطاهرة.
دمت مسددا بالحسين عليه السلام

تحياتنا ودعواتنا

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

ُ




5000