.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حراك الإعلام العربي : تعزيز المحتوى لتطوير الإداء

مكارم المختار

منتدى الإعلام العربي2010

12-13 مايو 2010

( فندق اتلانتس - نخلة جميرا )

برنامج الفعاليات

  

حفل الاستقبال          11 مايو 2010

07:30-09:00          الاستقبال، الدعوة خاصة                              

  اليوم الأول               12 مايو 2010

08:30-09:00        التسجيل

09:00-10:15             ورش العمل:

  

ورشة العمل الاولى   " صحافة المواطنة... تحدي المصدر المجهول!"

     "قاعة السلك A"

  

وفرت التكنولوجيا الحديثة أساليب سهلة وحلولاً مبتكرة مكنّت كل مستخدم من نشر الصور والأفلام والمعلومات لشريحة واسعة من الجمهور تكاد تضاهي أو تفوق جمهور المؤسسات الإعلامية التقليدية.

ووفر الإعلام المجتمعي على شبكة الإنترنت أو ما يعرف بالصحافة الشعبية الفرصة لمستخدمي أدوات هذه التكنولوجيا للقيام بدور الصحافيين، ليكونوا صحافيين ينقلون الخبر صوتاً وصورة دونما حسيب أو رقيب أو مسؤوليات وتبعات قانونية.

واضطرت كبريات وسائل الإعلام والوكالات للتعاطي أحياناً مع ما يعرف بصحافة الهاتف المحمول، أو الصحافة الرقمية الشعبية، برغم غياب آلية محددة للتدقيق في مصداقية معلومات هذه الصحافة.

وفي ظل الزحف المتواصل للمدونات للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور، بدأت تتداخل نشاطات تلك المدونات لتتشابك بشكل وثيق مع الشبكات الاجتماعية والمواقع الإلكترونية الأخرى لتكمل بعضها البعض.

تسلط هذه الجلسة الضوء على صحافة المواطنة والفرص والمعوقات أمام قدرتها على منافسة وسائل الإعلام التقليدية.

المحاور

§        هل العلاقة بين المدونين والقائمين على وسائل الإعلام التقليدية علاقة تكامل أم تنافس؟

§        هل ساهمت صحافة المواطنة في زيادة هامش الحريات  المتاحة للإعلام بشكل عام؟

§        هل من الممكن إيجاد أنظمة وآليات تسهم في تعزيز مصداقية صحافة المواطنة؟

§        في ظل عدم التأكد من جودة المعلومات التي توفرها صحافة المواطنة، لماذا تستخدمها الكثير من المؤسسات الإعلامية في حال غياب بدائل أخرى؟

§        هل يمكن تطوير أداء المدونين العرب وتطوير كفاءتهم؟

مدير الجلسة

  

ü      شريف عامر، إعلامي ومذيع ، قناة الحياة

  

المتحدثون

ü      أحمد عاشور، مدير موقع الجزيرة توك.

ü      أنور الهواري، رئيس التحرير ، الإهرام الإقتصادي

ü      علي القرني، المشرف على كرسي صحيفة الجزيرة للصحافة الدولية

ü      عبدالله العقلا، عضو المكتب التنفيذي ، مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة

ü      محمد كيالي، مدون، الجمهورية العربية السورية

 

  ورشة العمل الثانية             "الإعلام الكويتي: ازدهار وتوسع يذكر بالريادة؟"

                                                "قاعة السلك B"

امتازت الكويت بريادة معرفية وإعلامية وفنية على المستويين الخليجي والعربي. وكانت الكويت مصدر إشعاع فكري وثقافي متفوق على المستوى العربي من خلال المطبوعات المتخصصة وسلاسل الكتب التي قدمت باللغة العربية أهم الإبداعات العالمية في العلوم والفنون والآداب.

هذا التفوق الإعلامي والثقافي كان من أبرز ضحايا العدوان الصدّامي على الكويت سنة 1990. وكان طبيعياً بعد تحرير الكويت أن تحدث مراجعات في سلم أولويات الدولة والمجتمع، وقد تزامنت هذه المراجعات مع بدايات تطور هائل في الإعلام الفضائي العالمي والعربي، وظهرت خلاله قوى إعلامية خليجية وعربية ذات حضور وفعالية. ولم تكن الكويت حاضرة في هذا التطور على الرغم من توفر كوادر وكفاءات إعلامية ذات خبرة واسعة، إذا يبلغ عدد الصحافيين المسجلين في جمعية الصحافيين الكويتية 2134، من بينهم 1638 كويتياً.

منذ سنتين تقريباً، يسجل المشهد الإعلامي الكويتي تطوراً مذهلاً وعلى أكثر من صعيد. ويبلغ عدد الصحف اليومية باللغة العربية 15، وباللغة الإنجليزية 2، وقنوات التلفزيون الحكومية 4، والقنوات الخاصة 7 بالإضافة إلى العديد من المجلات والدوريات المطبوعة والإلكترونية ووكالات الأنباء والمواقع الإخبارية والصحافية.

يفرد منتدى الإعلام العربي ورشة عمل خاصة لتسليط الضوء على خريطة الإعلام الكويتي، التي يبدو أنها تؤسس لمرحلة جديدة في فضاء الإعلام الخليج العربي.

المحاور

§        واقع وسائل الإعلام الكويتية اليوم، اتجاهاتها واهتماماتها وملكياتها؟

§        ما هو سبب ظهور هذه الأعداد الكبيرة نسبيا من الصحف والقنوات التلفزيونية؟

§        ماذا عن هموم المؤسسات الإعلامية الكويتية وما هي أولوياتها؟

§        هل صحيح أن الإعلام الكويتي اليوم أكثر تمركزاً على نفسه وشأنه الداخلي وأقل اهتماماً بمحيطه الخليجي والعربي والعالمي؟

مدير الجلسة

ü      يوسف عبد الحميد الجاسم، الرئيس التنفيذي، شركة ستة على ستة للخدمات الإعلامية

المتحدثون:

  

ü      أنس الرشيد، وزير الإعلام الأسبق، دولة الكويت

ü      سليمان العسكري، رئيس التحرير، مجلة العربي

ü      عبد الله الشايجي، رئيس قسم العلوم السياسية، جامعة الكويت

ü      عدنان الراشد، نائب رئيس التحرير ، صحيفة الأنباء

ورشة العمل الثالثة            "إعلام الكوارث في العالم العربي...لا تعليق!"

"قاعة السلك C"

مع التغطية الواسعة والمباشرة للكوارث الطبيعية والأضرار التي تحدثها في كافة أنحاء العالم، بادرت وسائل الإعلام في العالم إلى مزيد من الاهتمام في تغطية الكوارث.

ومع تزايد الاهتمام الإنساني بمتابعة أخبار الكوارث وجهود الإغاثة، تزايد اهتمام وسائل الإعلام بإعداد خبرات ومهارات خاصة لتغطيتها، وبات إعلام الكوارث شريكاً في تحسين السلامة العامة والتخفيف من العواقب الوخيمة التي تخلفها الكوارث.

وعلى الرغم من أن المنطقة العربية تعرضت لكوارث طبيعية محدودة، إلا إنها شهدت العديد من الكوارث الناجمة عن الحروب و النزاعات الداخلية أو حوادث "الإرهاب".

  

تسعى هذه الجلسة إلى تسليط الضوء على إعلام الكوارث وسبل تطويره في العالم العربي و مدى مواكبة الجهود الدولية في إستحداث برامج لحفز الإعلاميين على تعلم سبل الحد من المخاطر أثناء تغطيتهم للكوارث الطبيعية.

المحاور:

§        بالإضافة إلى التوعية، ما هو الدور المطلوب من  وسائل الإعلام في الكوارث والأزمات؟

§        ماذا عن الدروس والتجارب العالمية في تغطية الكوراث؟

§        كيف يحقق الصحافي التوازن في تغطية الجانب الإنساني للكارثة والجانب المادي؟

§        ما قيمة الإعلام المحلي وصحافة المواطنة في تغطية الكوارث؟

§        هل يلعب الإعلام الإلكتروني دوراً في إثارة الشائعات والأخبار غير الموثقة عن الكوارث؟ وهل يمكن ضبطه؟

مدير الجلسة:

  

ü      خليفة السويدي، مقدم برنامج " خطوة "، تلفزيون أبوظبي

  

 المتحدثون:

  

ü      استريد زوينيرت، نائبة رئيس التحرير ، رويترز ألرت نت ، طومسون رويترز

ü      حسين القحطاني ، مدير الإعلام، الرئاسة العامة للأرصاد ، المملكة العربية السعودية

ü      خالد خليفة ، مدير المكتب الإقليمي لشبكة الأنباء الإنسانية في دبي، مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية

ü      رندة فؤاد، رئيسة المنتدى العربي الإعلامي للبيئة والتنمية

ü      عبد الرحمن الطنيجي، مدير إدارة الإعلام ، الهلال الأحمر الإماراتي

  

10:30- 10:15                      استراحة

  

11:55- 10:30

  

الجلسة الأولى:                "صعود آسيا وحراك القوى الإعلامية!"

                                                    "قاعة اتلانتس"

  

يحقق الإعلام المطبوع والإلكتروني والفضائي في آسيا أداءً أفضل من أي وقت مضى. وتتزايد أعداد الصحف والمجلات التي يتم إصدارها في بلدان مثل الهند والصين وماليزيا. كما يتزايد عدد القنوات التلفزيونية التي تبث لأعداد متنامية من المشاهدين. كذلك تزدهر محطات الإذاعة في معظم أرجاء القارة. وتحقق أرباح الشركات الإعلامية نمواً كبيراً.

ويناقض هذا الاتجاه بشكل دراماتيكي ما تشهده صناعة الإعلام في الغرب، وخاصة في الولايات المتحدة، حيث أدت عمليات الدمج بين الوسائل الإعلامية وهجرة القراء نحو عالم الانترنت، إلى اهتزاز الإمبراطوريات الإعلامية. ونشهد إغلاقاً للصحف كل أسبوع تقريباً، في حين يفضل معلنون المواقع الناشطة على شبكة الإنترنت.

ونجد هناك صحيفة"تايمز أوف انديا"، الناطقة باللغة الانجليزية وصحيفة "اساهي شيمبون" غيرالناطقة بالإنجليزية، ومانوراما مالايالم في ولاية كيرلا، والطبعة الصينية لصحيفة "وركرز ديلي".

قد تكون التجربة الآسيوية فريدة من نوعها، غير أن قطاع الإعلام ليس مزدهراً في جميع الدول الـ 49 للقارة. ومع ذلك فإن صعود الإعلام الآسيوي كان كبيراً، سواء على صعيد النطاق أو تغطية القضايا.

ستناقش هذه الجلسة قضية"صعود آسيا"، وسيركز المتحدثون على تجربة الصين والهند من خلال المحاور التالية:

§        أي الوسائل الإعلامية (المطبوعة ،الإلكترونية، التلفزيون، الإذاعة) التي شهدت نمواً أكبر خلال السنوات الأخيرة في الصين والهند؟

§         ما الذي يفسر هذا النمو؟ و ما الذي يدفع معدلات الطلب؟

§        ما هي العوامل التي تفسر الشغف العميق بالمنتجات الإعلامية؟ والتعطش للحصول على الأخبار، والتعليم، والترفيه، والتحاليل؟

§        ما الذي يفسر النمو السريع في وسائل الإعلام الناطقة بغير اللغات الإنجليزية في دول آسيا؟

§        ما هي فرص استفادة المنطقة العربية من النماذج الآسيوية؟ وما هو سبب اهتمامها المتزايد في المنطقة العربية؟

مدير الجلسة

  

ü      طيب كمالي، المدير، مجمع كليات التقنية العليا، دولة الإمارات العربية المتحدة

  

المتحدثون

  

ü      أندرو مالكولم، عضو مجلس التحرير، صحيفة "لوس أنجلوس تايمز "

ü      جوناثان فيمبي، مدير الشؤون الصينية - مركز "ترستد سورسز"، المملكة المتحدة

ü      ديليب شيريان، شريك مؤسس، "بيرفكت ريليشنز"

ü      شوا هاك تشنغ، رئيس التحرير، ستريتس تايمز

ü      عبدالله المدني، باحث و محاضر أكاديمي في الشؤون الآسيوية

ü      ناراسيمهان رام ، الناشر ورئيس التحرير، صحيفة الهيندو

 

13:00 - 12:00                الكلمات الترحيبية والافتتاح الرسمي"

  

الافتتاح الرسمي، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

  

" بناء المستقبل : دور العلم و الإعلام !"

                                                  "قاعة اتلانتس"

  

يفرد المنتدى جلسة حوارية خاصة مع العالم البارز الدكتور أحمد زويل  يعرض خلالها رؤيته لفرص ومتطلبات بناء مجتمعات علمية قادرة على إطلاق واستيعاب طاقات وطموحات الشباب العربي، وتوطين التقنية وتعميق التنمية الشاملة.

ويناقش المشاركون في المنتدى مع الدكتور زويل سبل تعزيز دور وسائل الإعلام العربية في جهود تطوير التعليم والبحث العلمي في الدول العربية.

يؤمن الدكتور زويل بإمكانية حدوث نهضة حضارية شاملة في مصر والعالم العربي، ويدعو إلى بناء "المجتمع العلمي" باعتباره أساس التقدم. ولدى العالم المصري/الأمريكي"خريطة طريق" واضحة المعالم لتحقيق التقدم.

منح الدكتور زويل عشرات الجوائز العلمية المرموقة، أبرزها جائزة نوبل منفرداً  للكيمياء في العام 1999 لإنجازاته الرائدة في "علم الفيمتو"  حيث جعل من الممكن لأول مرة في التاريخ رصد حركة الجزيئات عند نشوئها والتحام بعضها ببعض، والوحدة الزمنية التي تلتقط فيها الصورة هي (فيمتوثانية) جزء من المليون من البليون جزء من الثانية. وقام مؤخراً مع فريق العمل الذي يعمل معه بإبتكار "الميكروسكوب الإلكتروني رباعي الأبعاد" والذي يجعل من الممكن الرؤية المباشرة لسلوك المواد من الذرة إلى الخلية الحيوية بشكل رباعي الأبعاد من حيث المكان والزمان.

  

المتحدث : العالم الدكتور أحمد زويل ، الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء

  

مدير الجلسة

ü        أحمد المسلماني، إعلامي ومقدم برنامج " الطبعة الأولى "، قناة دريم

  

13:00-14:00                              استراحة الغداء

  

14:00-15:15

                             

الجلسة الثانية:                 " الإعلام بلغة الآخر... الجزيرة إنترناشيونال نموذجاً"

                                                      "قاعة اتلانتس"

مخاطبة الرأي العام الغربي بلغته كانت مطلباً حاضراً في كل المؤتمرات الرسمية والمنتديات الأهلية الإعلامية العربية على مدار عشرات السنوات.

وفيما حرصت دول غربية وشرقية عديدة على توجيه خطابها للرأي العام العربي باللغة العربية، ظل الخطاب العربي غائباً بكل اللغات إلى أن أطلقت الجزيرة قبل ثلاث سنوات ونيف فضائية عالمية باللغة الإنجليزية.

اليوم توجد أربع فضائيات غربية تبث على مدار الساعة باللغة العربية هي "بي بي سي" البريطانية، "الحرة"الأمريكية، و"روسيا اليوم" الروسية و"ت ر ت" التركية، ويوجد بث يومي لعدد من الساعات باللغة العربية من الصين وكوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي "يورو نيوز" وفرنسا وألمانيا وهولندا. وفي المقابل الجزيرة القطرية هي المحطة العربية الوحيدة التي توجه بثها على مدار الساعة للناطقين بالإنجليزية.

هذه الجلسة تهدف إلى التعرف على تجربة الجزيرة الإنجليزية والبحث عن مدى الحاجة إلى بث عربي بلغات أخرى.

  

المحاور:

§        من هو الجمهور المستهدف عبر العالم للجزيرة إنترناشيونال، وكيف يتم التحقق من الوصول إليه؟

§        كيف قرأت وتعاملت الجزيرة إنترناشيونال مع الحملات المناهضة لانتشار بثها عبر "الكابل" في بعض الدول؟

§        إلى أي مدى نجحت القناة في أن تكون مرجعاً باللغة الإنجليزية لأخبار منطقة الشرق الأوسط؟

§        هل تشجع التجربة على إطلاق فضائيات بلغات أخرى ذات انتشار واسع كالفرنسية والبرتغالية والإسبانية والصينية؟

مدير الجلسة

  

ü      طارق يوسف، العميد، كلية دبي للإدارة الحكومية

المتحدثون

  

ü      جو كوناسن، كاتب ومراسل، صحيفة "نيويورك أوبزرفر"

ü      جيمس زغبي، الرئيس ، المعهد العربي الأمريكي بواشنطن

ü      جورن دي كوك ، محرر الشرق الأوسط ، صحيفة دي ستاندارد

ü      عادل اسكندر، أستاذ الإعلام والاتصال، جامعة جورج تاون

ü      صلاح نجم، مدير الأخبار، قناة الجزيرة الانجليزية

15:15-15:30                      إستراحة

  

15:30-16:45

  

الجلسة الثالثة                       " تجسير الفضاء بين المغرب العربي ومشرقه "

                                              "قاعة اتلانتس"

  

وفق تقرير إتحاد اذاعات الدول العربية حول الفضائيات العربية لسنة 2009 يبدو نصيب دول المغرب العربي قليلاًً من حيث العدد كما ونوعا، فمن بين أكثر من 650 قناة فضائية عربية تبث في المنطقة، لا يتعدى عدد القنوات التي تبث من دول المغرب العربي مجتمعة  30 قناة اي بما نسبته 5% فقط من مجموع التلفزيونات العربية، وهو رقم يبعث على التساؤل إذا ما قارناه بعدد سكان المنطقة الذي يقدر بنحو 85 مليون نسمة أي بنسبة 27 % من سكان المنطقة العربية ، والأمر ذاته ينسحب على الصحافة المكتوبة المطبوعة منها والإلكترونية والتي تشهد هي الأخرى نموا متسارعا في منطقة المشرق فيما نموها المغاربي ضعيف.

وبالنظر إلى الإسهامات المحلية في صناعة الإعلام العربي يلاحظ النقص الحاد في حضور المادة الإعلامية المغاربية بمختلف أشكالها، وذلك رغم التنوع الثقافي والحضاري الذي يميز بلدان المنطقة الخمسة ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا، وهو ما جعل منها سوقا مفتوحة على إستهلاك المادة الإعلامية القادمة من خارج الحدود، وإذ ينتشر الخطاب المشرقي مكتوبا أو مرئيا أو مسموعا من الشرق نحو الغرب يبدد الإعلام المغاربي وكأنه عاجز عن التواصل مع المشاهد في المشرق العربي. هذا بالرغم من ثراء الإنتاج الفكري والثقافي المغاربي، ومن انتشار كفاءات إعلامية من دول المغرب العربي في العديد من وسائل الإعلام العربية والمحطات الخليجية.

تهدف هذه الجلسة إلى التعرف أكثر على المشهد الإعلامي في دول المغرب العربي، وتبحث في معيقات انتشار المحتوى المغاربي في العالم العربي.

محاور النقاش

§        أين الإشكال في التواصل مع المشرق العربي؟ هل هي اللهجة أم المضمون، أم ثمة عوائق أخرى؟

§        لماذا نجحت برامج من المشرق العربي في التواصل مع مغربه وليس العكس؟

§        الفضائيات المغاربية الثلاثون... الملكية والاهتمامات وبنية العمل.

§        هل تلبي القنوات الفضائية المغاربية الثلاثين احتياجات ورغبات الجمهور في دول المغرب العربي الخمس؟

§        هل يمكن الحديث عن "فضاء مغاربي" ينطوي على خصوصية مغاربية ومشتركات بين الجمهور في دول المغرب العربي الخمس؟

§        هل توجد قنوات فضائية في أي من دول المغرب العربي تستهدف جمهوراً مغاربياً من الدول الخمس أم أن الجمهور المستهدف هو الجمهور الوطني.

  

مدير الجلسة

ü      وسيلة عولمي، مذيعة ، قناة الجزيرة

المتحدثون

ü      فهمي هويدي ، كاتب، جمهورية مصر العربية

ü      محمود شمام، مدير التحرير، مجلة فورن بوليسي العربية

ü      محمد أوجار، رئيس مركز الشروق للإعلام وحقوق الإنسان ، المملكة المغربية

 

16:45- 18:00

  

الجلسة الرابعة                     "هل يصل مقص الرقيب الى الفضاء ؟"        

                                                  "قاعة اتلانتس"

  

في منتصف فبراير من العام 2008، صدق وزراء الإعلام العربي على وثيقة " تنظيم البث والاستقبال الإذاعي عبر الفضاء" تضمنت الوثيقة ضوابط تدعو إلى الامتناع عن بث أشكال التحريض على العنف والكراهية وما يسمى بالإرهاب، وعدم تناول قادة الدول العربية أو الرموز الدينية والوطنية بأي تجريح، ودعت إلى إقرار غرامات ضد المخالفين. ورصدت قرارات في بعض الدول العربية لتنظيم البث الفضائي وتضمنت عقوبات مغلظة للمخالفين.

وفي الثامن من ديسمبر من العام 2009، وافق 395 من أعضاء مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون يطلب باعتبار بعض مالكي الأقمار الصناعية في الشرق الأوسط "مشرفين على منظمات إرهابية"، وعلى ضرورة اتخاذ إجراءات عقابية ضد ما وصف بالتحريض على العنف.

  

واليوم، ما زلنا نشهد نقاشات في جامعة الدول العربية لمشروع إنشاء مفوضية للإعلام العربي بهدف تنظيم البيت الإعلامي وتحديث منطلقات الخطاب الإعلامي العربي، واحترام المبادئ المهنية الإعلامية حول حرية الرأي والمصداقية والشفافية، وحماية محتوى المادة الإعلامية من التحريض على العنف أو التمييز على أسس دينية أو عرقية.

تشير هذه المعطيات إلى أن الإعلام الفضائي العربي مطروح على طاولة التشريح، وإلى أنه يعاني من مشكلات عديدة كغياب المسؤولية الاجتماعية وتجاوز منظومة القيم، وعدم الاكتراث بخدمة المصلحة العامة للمشاهدين.

وقد أثارت هذه التطورات ردود فعل متفاوتة بين من يراها فيها ضرورية لتنظيم فوضى تكبر يوما بعد يوم،  فيما يضعها البعض الآخر في سياق القيود على حرية الإعلام.

المحاور :

§        هل ما نشهده اليوم هو عودة لمقص الرقيب لما وصف في بعض وسائل الإعلام بالشرطة الفضائية بالزي المدني؟

§        ما هو الدور النقابات والاتحادات والجمعيات في حماية المجتمع من التلوث الثقافي والمس بمنظومة القيم والأخلاق من قبل بعض الفضائيات؟

§        هل سيقوم العرب بمحاسبة وسائل الإعلام الغربية التي تنشر مضامين معادية لهم؟

§        في حال تطورت هذه النقاشات إلى قرارت للتنفيذ؛ ما هي الأبعاد التي ستترتب عليها؟

§        ما قيمة هذه المحاولات في ظل وجود منابر بديلة كالإنترنت وغيرها من وسائل الإعلام المتطورة القادرة على نقل الصورة والكلمة للجمهور؟

§        هل سنشهد إغلاقا لقنوات فضائية؟ ما مدى قانونية قرارات كهذه؟

مدير الجلسة:

  

ü      بولا يعقوبيان، إعلامية، قناة المستقبل

المتحدثين:

ü      خالد الناصري، وزير الاتصال المغربي، المملكة المغربية

ü      عبدالله قصير، مدير عام قناة المنارالفضائية

ü      محمد قيراط، عميد كلية الإتصال، جامعة الشارقة

ü      ياسر عبد المنعم عبد العظيم، مدير إدارة الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب

جامعة الدول العربية

ü      يوسف الابراهيم، المستشار الاعلامى ، المؤسسة القطرية للاعلام

20:00-21:00            حفل جائزةالشيخ ماجد بن محمد بن راشد الإعلامية للشباب

  

تحت رعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة الثقافة والفنون في دبي ، سيتم توزيع جوائز الشيخ ماجد بن محمد الإعلامية للشباب الفائزين في دورتها الثالثة.

تأتي هذه الجائزة بدعم كامل من سمو الشيخ "ماجد بن محمد بن راشد ال مكتوم"، رئيس هيئة الثقافة والفنون في دبي، حرصا من سموه على الاستفادة من المواهب الإماراتية في عالم الإعلام، والعمل على تنمية مهاراتهم وتشجيعهم على خلق فرص النجاح بأيديهم. كما أمر سموه بإضافة فئتين جديدتين للجائزة في عامها الثالث وهما فئة التصوير الصحفي، وفئة تصميم الجرافيكس. وتأتي هاتان الإضافتان لتتواكب مع الميول والفنون الإعلامية الجديدة الدارجة بين الشباب والمتوافقة مع تخصصات الإعلام الجديدة.

يعمل نادي دبي للصحافة مع اللجنة المنظمة لللجائزة ضمن شراكة إعلامية استراتيجية، من خلال استضافة حفل توزيع الجوائز ضمن فعاليات منتدى الإعلام العربي لتسليط الضوء على المواهب الإماراتية الشابة، والإسهام في ربطهم مع ممثلي وسائل الإعلام ومنحهم فرصة لمد جسور التواصل والتعريف بمختلف مهاراتهم.

  

اليوم الثاني                                                                                         13 مايو 2010       

  

  

10:00- 10:45                      " فرص الصحافة في العصر الرقمي"

                                                   "قاعة اتلانتس"

  

جلسة خاصة تسلط الضوء على تحديات الإعلام في العصر الرقمي يتحدث فيها نائب رئيس مجلس الإدارة في شركة نيويورك تايمز والرئيس الإقليمي للمجموعة الاعلامية، من خلال استعراض تجربته الخاصة مع شركة نيويورك تايمز التي تأسست عام 1851، وتعتبر من أهم الصحف في العالم. وتضم شركة نيويورك تايمز عدداً من أبرز المطبوعات الصحفية بما في ذلك نيويورك تايمز، وإنترنشيونال هيرالد تريبيون، وبوستن جلوب، بالإضافة إلى 15 صحيفة أخرى، وأكثر من 50 موقعاً الكترونياً بما في ذلكNYTimes.com  وBoston.com وAbout.com.

وحصلت الصحيفة من الحصول على أكثر من 100 من جوائز "بولتزر" التي تعد أرقى الجوائز الصحافية في الولايات المتحدة.

التحق جولدن بشركة نيويورك تايمز في 1984. وتم انتخابه في عام 1997، تم انتخابه لشغل عضوية مجلس إدارة الشركة، واستلم منصب نائب رئيس مجلس الإدارة فيها. ومنذ عام 1997 وحتى 2003، شغل جولدن منصب الرئيس التنفيذي للإدارة. كما عمل في وقت سابق ناشراً في صحيفة هيرالد تريبيون انترناشيونال من 2003 -2008. وفي عام 2009 تم تعيينه رئيساً  ومدير العمليات التشغيلية للمجموعة الإعلامية.

  

مدير الجلسة:

  

ü      د. حصة لوتاه، أستاذ مساعد، قسم الإتصال الجماهيري ، جامعة الإمارات

المتحدث الرئيسي:

  

ü      مايكل جولدن، نائب رئيس مجلس الإدارة،  شركة نيويورك تايمز

10:45- 11:00                        استراحة

الجلسة الخامسة

11:00- 12:00           "وسائل الإعلام... أنماط وأشكال جديدة على الطريق !"

                                                  "قاعة اتلانتس"

  

ضمن وتيرة متسارعة، تشهد وسائل الإعلام على اختلاف أشكالها وأنواعها تطورات في أدوات وطرق تواصلها مع الجمهور. فعلى سبيل المثال وخلال السنوات القليلة المقبلة، قد يستغني جمهور الشاشة الصغيرة عن الأطباق اللاقطة للبث الفضائي، وقد يضطر إلى استبدال أجهزة التلفزة الحالية بأجهزة قادرة على استقبال أنماط بث مختلفة! وقد يجلس الناس في المقاهي، يناظرون هواتفهم النقالة التي تنقل الأخبار أوالمنافسات الكروية أو المناظرات السياسية او المسلسلات، كما قد يصبح جهاز الهاتف النقال، مثل جهاز "راديو الترانسيستور" الصغير في الجيب، الذي شاع استعماله في السبعينيات من القرن الماضي.

هذا إلى جانب تحولات كبرى في أنماط البث بين الأرضي والفضائي والمجاني والمشفر والخدمات المصاحبة، عدا عن اتجاه بعض الشركات إلى استخدام تقنية البث الثلاثي، والذي لن يتطلب من المشاهدين استخدام نظارات خاصة فحسب وإنما تغيير أجهزة التلفزيون.

كذلك الحال بالنسبة للصحف والمجلات التي بدأ بعضها  بالفعل باستبدال نسخها الورقية بالإلكترونية، لتنضم إلى حلبة السباق في بحر إلكتروني بات يضم كل يوم مزيداً من الرواد من مختلف الفئات العمرية واللغات والقدرات، في ظل ما تشهده الإنترنت من ألوانٍ وصنوفٍ متعددة من فنون الإعلام الجديد. كما وبدأنا نعايش اليوم عن تقنيات حديثة في الراديو، كالراديو الرقمي، و راديو الإنترنت، بالإضافة إلى النسخ الإذاعية من التلفزيونات وغيرها من التقنيات.

ستطال ثورة التغيير التي أحدثها التطور الهائل في تقنيات الاتصال  كافة الوسائل الإعلامية، ولن يبقى شكل المرسل أو المستقبل و بيئتهما على حاله، وستنشأ ثقافات وأنماط جديدة للاستهلاك الإعلامي، وربما ستختفي ممالك إعلامية وتظهر أخرى. ستتناول هذه الجلسة تطورات التقنية المتسارعة وانعكاساتها على وسائل الإعلام ومتطلبات هذا التطور المهم.

المحاور

§        ما مدى مواكبة قطاعات الإعلام العربي للتطورات التقنية؟

§        ما هي التطورات التقنية المتوقعة خلال السنوات القليلة المقبلة؟

§        كيف تواجه وسائل الإعلام العربية الأعباء المالية لمواكبة التطورات التقنية؟

§        كيف سيتفاعل الإعلاميون مع التقنيات الجديدة لجهة التأهيل والاستخدام والتدريب والأداء المهني؟

§        هل هناك نماذج عالمية جديرة بالمحاكاة؟ وهل نضجت أي تجارب عربية يمكن الاستفادة من تجاربها؟

مدير الجلسة

ü      علي جابر، العميد ، كلية محمد بن راشد للإعلام، الجامعة الأمريكية بدبي

المتحدثون

  

ü      حكم كنفاني، رئيس وحدة تطوير الأعمال، أوجيه تليكوم

ü      سامي السيد عبد العزيز، رئيس مجلس الإدارة، TBWA\EGYPT

ü      سام برنت، المدير العام و رئيس العمليات ، مجموعة MBC

ü      سانتينو ساغوتو، العضو الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فاليو بارتنرز

ü      يوسف المغربل، الرئيس ، روتانا ديجتل ميديا

  

12:00- 12:15                         استراحة

  

الجلسة السادسة       

12:15 - 13:30           " المحتوى الإعلامي المحلي العربي..فرصه وآماله!"

                                           "قاعة اتلانتس"

  

يشكل المحتوى الإعلامي باللغة العربية تحدياً كبيراً أمام خبراء الإعلام والمستهلكين في جميع أنحاء الوطن العربي، ويرى مراقبون أن ثمة ارتباطاً وثيقاً بين حجم المحتوى العربي في الوسيلة الإعلامية وبين انتشارها ودخلها الإعلاني.

وقد أظهر الإصدار الثالث لنادي دبي للصحافة من تقرير "نظرة على الإعلام العربي 2009-2013" تبايناً شديداً في وضع ونضج المحتوى المحلي في الوطن العربي، وأكد أن المحتوى العالي الجودة هو أحد أهم العناصر التي من شأنها أن تسهم في خلق عائدات مجزية.

وبينما يستحوذ قطاع الإعلام المطبوع على حصة الأسد من المحتوى المحلي، حيث أن90% من المحتوى قد نتج عن كتابات أصلية باللغة العربية، و10% للأعمال مترجماً، بينت الدراسة أن 30-40% من إجمالي البرامج التلفزيونية في القنوات العربية الأكثر مشاهدة هو محتوى أصلي يعرض للمرة الأولى، و30-40% مستورد من أسواق أخرى (إما مترجمة أو مدبلجة) و20-40% كان لمواد معادة وبرامج إخبارية.

تحاول هذه الجلسة أن تستشرف مستقبل المحتوى العربي في وسائل الإعلام العربية، خصوصا في مجال التلفزة والذي يتراوح بين برامج أصلية تم تطويرها في العالم العربي، ونماذج عالمية يتم تعديلها لتتوافق مع السوق المحلي وبرامج أخرى يتم شراء حقوق نشرها وترجتمها أو دبلجتها للعربية.

المحاور

 

 

 

 

 

 

 

مكارم المختار


التعليقات

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-04 17:41:32
أسعدتم مساءا الجميع وحييتم
وأن غفلت عن أمور لكن كان بعض السرد في مواضيع أبناء البلد من قريب أو بعيد


أتمنى أن يكون لآي وكل منا طرح شفاف

وعلى كل الصفحات









مكارم المختار




الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-06-03 19:29:58
سعد مسا الجميع وهناء
أمسيت هناءا وسعدا حسن احمد حبيب / خانقين
الخلق والطيب
ممتنة حضورك ووجودك الكريم
وهناك بيان صحفي للمؤتمر الاول للمدونين العرب
أنسخ لكم منه نبذة


بيان صحافيالمؤتمر الأول للمدونين العرب – عجمان 2010

تطلق دائرة الثقافة والإعلام والهيئة العامة للمعلومات، بدعم من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وتحت مظلة جامعة الدول العربية، مؤتمر المدونين العرب في إمارة عجمان يومي الثامن والتاسع من يونيو 2010. ويأتي الحدث إيماناً من الجهات الأربع المشاركة بأهميةمقاربة ظاهرة التدوين وملامسة أبعادها الثقافية والإعلامية والاجتماعية، والوقوف على دورها في تعزيز المحتوى العربي على شبكة الإنترنت.

وسينشر لاحقا في خبر
مع تقديري وامتناني






مكارم المختار

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 2010-06-02 21:22:35
حراك الإعلام العربي : تعزيز المحتوى لتطوير الإداء
---------------
تغطية شاملة..ومقالة ممتازة..عن الأعلام
زؤر سوباس(شكرا جزيلا)
ياأخت(مكارم الأخلاق)(مكارم المختار)

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-05-17 17:48:17
أسعدتم مساءا وايامكم مباركة الجميع

لكل المرور الكريم ولكل الكتاب ولكل النوريين
أود أن أنوه الى أن مروري وأياكم جاء مختزلا سبب خدمة الشبكة لذا ظهر مبتورا ، مع ذلك حمدا لله وصل جزء مهم منه .
وبعد هذا أود أن يقبل ردي عن أستفسار الزميل
علي الزاغيني

عن ان التقرير لم يشر الى دور الاعلام العراقي في الساحة العربية والدولية ..!!

في رأي ألعراق بحده أعلام فليست بقليلة العناوين التي تسميت بها برامج اخبارية وتلفازية وعلى شتى الفضائيات
ولاتنسى أن كثر من الاعلاميين العراقيين هم مديري البرنامج وأن لم يكن كذلك ما كان التفاعل ولا ظهر من مستضاف لذاك البرنامج او هذا ولا تداخل محاور ولا تكلم متحدث
أما أن أشرنا الى الاعلام العراقي أو العراقي الاعلامي و كيفية تعزيز وجوده ذاك يعتمد على من يولي الاهتمام والتعزيز هذا على الا يكن على حسابات وحسابات اي الكل مشمول وله الفرصة .
لكن حتى التكريم ( ومعذرة ) نرى في مجالسها يكرم
المسؤول ( أضافة الى درجته الوظيفية مع المعني بالتكريم من الموظفين الاقل درجة وظيفية) ولا بأس أن يكون هذا سياق الاتكيت والدبلوماسية الوظيفية . لكن قد يرى فيه ما يحز في بعض النفوس المستحقة
المهم
ليس هناك اعلام حيادي
وليس هناك قلم حر حر حر
وهناك اقلام جريئة
وهناك ترميز وتزمير
ولكل الخيار
ولكل ما يختار

واملنا أن ترعى الاقلام وتتحقق المقولة بشطر منها :
" أوسع الامور في التواصف أضيقها في التناصف "

دمتم الجميع بخير
وفتح الله مفاتح الفرص والرعاية
وكلل النجاح الجميع
تمنياتي
تحياتي




مكارم المختار








الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2010-05-16 19:25:21
مسا الانوار والسرور الجميع

كل الخير واليمن لياليك وايامك خزعل طاهر المفرجي
ضيء لياليك وسنا بفرح علي الزاغيني

شدنا مرورك الكريم من كرم حضورك خزعل طاهر المفرجي
وحييت فينا التألق
جل الامتنان حضورك
وما هو ردي الاول لك قد تكن خدمة الشبكة ولابأس
طلتك أغنت
مع امتناني

أحي نكهة وجودك علي الزاغيني المضخمة بأريج القداح

أما عن هذه التغطية فأود قبلها أن أشير الى أنه فقط أربعة أسماء عراقية سجلت وأسمي من بينها...!
ولا أدري الى ما يعزى السبب .؟
هذا عمن من العراق اما عن الاعلامين العراقيين في الخارج فقطعا الاسماء معروفة وكل له حضور من موقعه ومدى علاقته المهنية .
وقد يكون عدم المشاركة العراقية أما لعدم أيفاد الدولة للمعنييين أو أن المعنيين لم يبادروا للمشاركة لملاحظة وجهت في الدعوة " أن تكاليف المشاركة على النفقة الخاصة للقادمين من خارج موقع الحدث ـ دبي " ، وكما وردني على بريدي الالكتروني في بطاقة الدعوة ونموذج التسجيل في " ألاوف لاين "
يظهر أن الامر يتوجب أن نبادر للسعي لا أن ننتظر مسعى الاخرين ..!

ثم الاعلام العراقي ليس في سبات
وليس الفكرة بكثرة وتعدد القنوان الفضائية أو الصحف والمجلات
ليس الامر موضوع للنشر
القضية هو ألاعلام
أما ما لم يشر اليه التقريرعن الحضور العراقي الاعلامي
ودوره أوتأثيره في أية وعلة أي ساحة
فذاك مناط ب ال " نوموني " يظهر أن التصويت لم يفي
وأضم امنياتي وتمنياتي لك بأن :

اتمنى ان ياخذ الاعلام العراقي دوره الطبيعي في قيادة الاعلام العربي لما يمتلك من مؤهلات وكفاءات متطورة وقديرة ...
وهنا ومن هنا نناشد أن يساق الى رعاية وتوجه ليس لكبار الاعلاميين حسب بل لمن يطمح أن يثري ويطور امكانيته وينمي قابليته وكما ورد في أحد حقول استمارة المشاركة بيان سبب رغبتك المشاركة في هذا المؤتمر










الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2010-05-16 15:04:37
الاديبة القديرة مكارم المختار
نكهة النوروعطره
تحية طيبة
احييك على هذا المقال القيم والتغطية الرائعة
ولكن اين الاعلام العراقي من كل هذا ؟
هل الاعلام العراقي لازال في دور السبات ؟
ام لازال محلي الصدى على الرغم من امتلاك العراق على عشرات القنوات الفضائية والارضية والاذاعات المسموعة اضافة الى مئات الصحف والمجلات اليومية والاسبوعية
لم يشير تقريرك الى دور الاعلام العراقي وتثيره في الساحة العربية والدولية
اتمنى ان ياخذ الاعلام العراقي دوره الطبيعي في قيادة الاعلام العربي لما يمتلك من مؤهلات وكفاءات متطورة وقديرة
شكرا لكم ولابداعكم المتجددالذي يضيئ النور بجماله
مودتي مع وردة بيضاء تحملها طيور الزاجل لكم اينما كنتم في ارض الله الواسعة
علي الزاغيني

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-05-16 00:53:16
ما اروعك مبدعتنا الرائعة مكارم المختار
احييك على هذا الموضوع الرائع
شدنا اليه
دمت تالقا
احترامي




5000