.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذا ما قالته جدتي

هيثم جبار الشويلي

كانت جدتي مولعة بقراءة الفنجان وفك شفرات الطلاسم، تلك المرأة الكبيرة الطاعنة في السن ترتدي شالا اسود اللون ونظارات كبيرة الحجم شيئا ما اضف الى ذلك تلك التجاعيد التي رسمت على وجهها طلسماً يصعب فك شفراته، كانت جدتي تمتلك رؤيا ثاقبة في قراءة الفنجان، حيث كنا صغارا قبل خمسين سنة كانت نساء قريتنا يتجمعن حولها كحلقة دراسية، كانت نساء القرية تناديها (العرّافة) كانت تمتاز بدقة وصفها للاشياء بعضا ما الغيبية منها ..ربما هو حظها او محض صدفة لا نعلم ولكن قراءتها للفنجان كانت توحي لها باشياء غريبة كانت اغلب نساء القرية تقضي اوقات فراغها جالسة حولها لعلها تأتي من سبأ بنبأ يقين، كما ان بعض عاشقات القرية يأتين لها خلسة لقراءة الفنجان لتعلم ما يدور في قلب عشيقها.
وفي ذات ليلة هبت على القرية عاصفة ترابية ذات ريح قوية، تجمعنا نحن الصغار حول جدتي في كوخ صغير خوفا من تلك العاصفة التي اعقبها سقوط مطر غزير، قامت جدتي باشعال كمية من الحطب لتدفأ لنا المكان، اذ كنت انا اتميز عن اخوتي بكثرة طرحي للأسئلة، حيث اذ اثقلت عليها بأسئلتي الغريبة تضربني بأي شيء قريب منها، فكنت اذ شعرت بذلك اسرعت هاربا تاركا لها الكوخ ، ولكن في تلك الليلة الممطرة لم أتجرأ على اي سؤال لأنني لا استطيع الهرب خارج الكوخ بسبب شدة المطر في تلك الليلة.
نظرت الى الفنجان القريب منها امسكته بيدها أمعنت النظر جيدا بالفنجان وعلى الضوء المنبعث من تلك النار التي يسري لهيبها تارة ويخفت تارة أخرى رأيت بريق يلمع على زجاجة نظارتها عند صوت الرعد حيث التفتت إليّ وقالت: سيأتي زمانا ولكنني ربما لن اعيش الى ذلك الزمان، واذا كنت ممن كتب الله لهم العيش تذكرني واحفظ عني.
قلت وما هو يا جدتي.. قالت اسمع...
ستسعى المؤسسات التجارية وبالتعاون مع المؤسسات الصحية باستيراد كمية من الادوية الخاصة بالفيتامينات لتوزيعها على المواطنين بدلا من الحصة التموينية وان من اولويات المؤسسات الزراعية انها ستقوم باستيراد عبوات ناسفة متحضرة جديدة الصنع والمنشأ كي تزرعها في الطرقات لتحيط بغداد بحزام اخضر من العبوات الناسفة ويشترط على الدول المصدرة لهذه العبوات ان تكون من اجود انواع العبوات بالاضافة الى انها ستكون خضراء اللون كما ستسعى المؤسسات الكهربائية وبالتعاون مع المؤسسات النفطية باستيراد المولدات من النوع الجيد لتوزيعها على العوائل العراقية وستتبنى المؤسسات النفطية بتوفير البنزين لكافة المولدات من خلال مد انابيب لضخ النفط في جميع المدن العراقية وسيكون في كافة البيوت انبوبان.. انبوب للماء وآخر للنفط، وستقوم مؤسسات النقل والمواصلات بالتعاقد مع الدول التي تنظم احدث سباقات المرثونات لاستيراد دراجات هوائية حديثة وتوزيعها على المواطنين لتعد خطوة جبارة وفكرة رائدة للحد من ظاهرة الازدحام المروري، وربما سيعمل الاخوة في هذه المؤسسات جاهدين ومشكورين لاستحداث مترو من خلال جره بخمسة وعشرون حصانا من الخيول العربية الاصيلة، كما ستقوم المؤسسات التربوية باستبدال كل المعلمين والمدرسين بريبورتات (رجال آليين) ليعلموا الطلاب احدث البرامج والمناهج الحديثة والمتطورة في كل دول العالم ولن يكون للمعلم اي دور بعد ذلك كما ستمول المؤسسة المالية كل تلك المشاريع الجبارة.
هذا ما قالته لي جدتي التي رفضت ان تدلي بأي تصريح لي بعد ذلك بخصوص قراءة الفنجان هذه وعلى ما اظن انها تقصد بقراءتها هذه هو عراق عام 2100.

هيثم جبار الشويلي


التعليقات




5000