هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قناة العراقية ما لها وما عليها ؟؟

رزاق الكيتب

منذ سقوط النظام البائد استبشر العراقيون بالكثير وقد علقوا آمالهم ببزوغ شمس الحرية والعيش بسلام وأمان بعيدا عن القتل والتهجير والاغتصاب ,وقد علقوا آمالهم على أن يكون هناك أعلام يطور وينور العقل العراقي المغيب أصلا اذ بان النظام البائد ومن باب التقييم كمراقبين للشأن العراقي رأينا بأن هناك تدني من قبل القائمين على تلك القناة التي يشاهدها الملايين من داخل وخارج العراق واعتقد بأن هناك أسباب جعلت القناة تبتعد عن الواقع العراقي الأدبي حيث وكما يعلم الجميع بأن الشعب العراقي يعيش ظرفا استثنائيا لم يمر على أي شعب من شعوب العالم حيث تكالبت عليه ممن لا يخافون الله وممن لا يمتلكون ذرة من الإنسانية حيث يشنون عليه حرب شعواء بمعنى الكلمة وتردي الخدمات والبطالة والفساد المالي والإداري والاجتماعي.
واذا ما بنا بعد كل ساعة حيث نرى من على شاشة العراقية مرة أفلام مصريه قديمة تتحدث عن أحلام أو قصص ومرة تمثيليات عراقية قديمة أو أفلام اجنبية وكأن الشعب العراقي يعيش كبقية الشعوب للاسف.
ذات مره شاهدنا لقاءا من دولة الكويت مع الأكاديمي احمد الربعي والدكتور موفق الربيعي حيث الاول نصح مقدم البرنامج ووبوخ القناة وقد ارتفع صوته الشريف والحريص عندما قال له عليكم أن تنزلوا الى المجتمع العراقي وتعرفون ما يدور به وتكثفون من برامجكم التثقيفية والإنمائية لأنه فرصة لكم وأن لا تعولوا على الآخرين وبالتالي شعبكم كان يعيش ما بين المطرقة والسندان ابان النظام المرتزق, هناك عدت اسئلة اوجهها الى المسؤولين على القناة الفضائية العراقية ,هل القناة حقا للعراقيين أي تتعايش معهم في كل العراق ام تركز على محافظة دون أخرى؟ أن كان الجواب وكما أعتقد بنعم فليست تلك الحقيقة بل بعيده كل البعد وأنا متأكد تماما لانني متابع جيد لها, لا أريد ان اعرض بعض التفاصيل ولكن ارتأيت أن أشير الى أمرا مهما الا وهو دور القناة في المحافظات الجنوبية التي قدمت الكثير لكي يجلس فلان على كرسي القناة أو غيره وإذا ما قدمت من برامج لن تكون بمنية منها أبدا لان كل هذه الأموال هي عائده الى الشعب وليس لأي مسؤول عراقي قط ومن لا يجيد العمل أو لن يكون أهلا لخدمة الشعب فعليه ترك هذا العمل وذاك لان المجتمع به الكثير من الكوادر المخلصة .
للأسف لا يزال البعض يعيش وكأنه مسؤولا في حزب البعث المنحل يمتلك منطق القوة وليس العكس يضع نفسه في الأمام كما شاهدنا قضية الحج في العام المنصرم وياله من عمل مشين ويظنون بأنهم قد أصبحوا حجاجا بحق ونسوا أو تناسوا بأنهم تركوا أكثر من سبعة آلاف حجي وراء ظهورهم ولا أدري أذا ما عرفوا أو سمعوا بهم عندما طالبوا بحقوقهم المشروعة
وتظاهروا أطلق عليهم النيران ومنهم من استشهدوا ومنهم من أصبح معاقا .
لو تكلمت مع أي مسؤول عراقي سوف يشرح لك بطولاته وقبل هذا وذاك كنا نتحدث معهم في المهجر لا نسمع الا كلمة واحدة طيبه العراقي أولا وأخيرا للاسف كان كلاما وما يزال كلام ونطالبهم بأن ينفذوا عشر مما يطلقوه على الهواء أو ما وراء الكواليس , يظن البعض أن كل ما يقوم به صحيح ويغفل بأن هناك شعب لديه أرشيفا وذاكرة ويكتب ويتحدث عن كل ما حدث من هذا المسؤول أو ذاك بدون اي تحفظا لان هذا او ذاك الامر يهمه ومن واجبه أن يشير اليه وبدون تردد .
من اخفاقات قناة العراقية أيضا لم تتصل بالعراقيين في المهجر لكي يوصلوا أرائهم الى المسؤولين وقد أوعدونا قبل عامين وفي كل مرة باننا سوف نخصص خطوط هواتف جيده وبرامج تهتم بالعراقيين لا أعلم أذا ما تأثروا ببعض السياسيين بأن هناك عراقيين اثنين خارج وداخل أو لبروز بعض العراقيين يرغبون بخدمة بلدهم وخاصة الإعلاميين وبالتالي يفقدون مكانتهم قد يكون هو ليس أهل لتقديم الخدمة لشعب منهك .كم حجم الفرحة عندما نشاهد قناة الفضائية العراقية وهي تبث أرهابيين أو تعمل لقاء مع أحد المسؤولين أو برامج ثقافيه وغيرها لكي نشعر ونتعرف على ما يدور في المجتمع العراقي هنا وهناك ,وهناك مسألة مهمة الا وهي فرق الوقت مابين العراق وبقية الدول في العالم وعلى القناة مراعاة ذلك حيث بعض البرامج لم نشاهدها بسبب ارتباطاتنا اليومية.
هناك أخفاقات واضحة وقد تقززنا عندما تظهر أحد المذيعات من على الشاشة وتذيع أول خبر او ثاني خبر بأستشهاد عدد من العراقيين وهي ترتدي الملابس الحمراء الصارخة لكي تعكس على لون المكياج لا أعلم ان كانت عراقية ام الشهداء لم يكونوا عراقيين كما هي تقول ,ولا ننسى عندما استشهد الزميل عبد المجيد وسائقه كل العاملين في القناة ونحن كذلك قد حزنا عليهما وهذا أن دل على شيء قد يدل على أن بعض المذيعين أو المذيعات بعيدين عن الشعب وهم الاقرب منهم بالتأكيد لكن ايضا قد ينتاب الشعور عند البعض ويقول هذا مالا يجوز أي كلما تستشهد قافلة من الشعب لم نرتدي بعض الالوان أو لم يكونوا من زملائنا في العمل او ليسوا من معارفنا أو اقاربنا للاسف الشديد .
على مقدم البرنامج أن تكون لديه وسعة ومساحة للآخرين وخاصة المتصلين بالقناة وتركهم ان يدلوا بما عندهم ولا نرغب التستر على هذا المسؤول او ذاك المدعوم من قبل القناة وهذا ما لمسناه .وعلى المسؤولين في القناة ايضا تفعيل الموقع الالكتروني لكي تتيح لنا الفرصة أن نكتب ونتصل بقناتنا واذا ما شعرنا بانها غير نابعة او تابعة من رحم الشعب فسوف نضطر بالاحتجاج عليها وتغيير المسؤولين وايجاد افضل السبل وتقديم افضل البرامج الكفيلة بسماع مشاكل الشعب الى كل المسؤولين لكي لا يهمشوا في كل مرة وبحجج غير شرعيه وحقيقية بالتالي تقع مسؤولية شريفة ونبيلة على الاعلاميين العراقيين وخاصة التي نعول عليها الا وهي قناة العراقية المفضلة لدى اغلبية الشعب العراقي المقهور.لم نرى او نسمع بأن هناك استفتاء على القناة العراقية وتقييم عملها أو العاملين بها أن كانت بعض الملاحظات عليها لان بالتأكيد عملية الاستفتاء او الادلاء ببعض الملاحظات سوف يكون لها دعما قويا وتقويم عملها ومراجعة بما قامت بها لكي تتخلص من بعض الاخطاء وهذا ما معمول به في كل المجالات وليس حصرا على الاعلاميين بل على كل الاعمال وخاصة المتصدين .
على قناة العراقية ان تكون هي السباقة لايجاد افضل البرامج التي تخدم الشعب المحروم وليس الاخروات وان تمتثل لسبق الخبر والبرامج معا وكما اسلفت أنها ليست منيه من أحد على الشعب نعم المهمة ليست سهله ونحن نعلم هناك ضغوطات من بعض الذين تغيضهم بعض البرامج وخاصة المقابلات التي تجريها القناة مع الارهابيين والتي لم نشاهدها من فتره لسيت بقليلة ونتمنى ان تعود لفضح ممن هم يدعون المقاومة الشريفة تحت مسميات كثيرة بعيده كل البعد عما يدعون حيث لهم علاقات طيبة مع الامريكان .
تحيه خالصة الى كل من يريد ان يخدم العراق بصدق واخلاص وأعلموا بأن التأريخ الحقيقي سوف يذكر الحسن والسيء وهناك شتان مابين الاثنين .
يقول حكيم الكوفة الامام علي ع (من استقبل وجوه الآراء عرف مواقع الخطأ)
وقال أيضا ع (من وضع نفسه مواضع التهمة فلا يلومٌن من أساء به الظًنً).

رزاق الكيتب


التعليقات




5000