..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا تزفرني بخاصرة الشك

أفين أبراهيم

يسوركَ  حبي حد الشوك 

يطلقكَ وجها بلا جهات  

فأين المفر مني ؟  

سوى أليّ 

يا سنبلة محمومة بعطش الحب

في حقولي الخضراء

أُرجوني ..

سقوط مرجل ، لغزاراة رغباتك،

مادمت تتمسك بأدميتك

سأعلمك بأني لا أنتمي

لتعداد الأناث في أصابعك المبتورة ...

حين حملتكَ  حلماً في مشيمتي؟

لشيخوخةِ عمرك المولود

على ضفاف البطين الأيمن،

في زاوية جرحي الهرم

برفق أطوي أطلال روح مشطورة

كي لا أوقظ الشروخ

قتلتُ بك أوجاعي وأدرجتها للأنين

وتسلقت قامة عشقك،

دون ان أترك خبزاً

يدلني لطريق العودة..

أضعتُ فيك كل مفاتيحي

ذبتُ كلماء في المرمر

حينها كنت تعلم:

كيف تنطقُ الشعور في مفاصلي المرتجفة،

وتفتح نوافذ الفضة في ظلمات وسادة،

تتشرب إهتراء هزائمي

الخائفة من ظلك

لتضرب سحري برجولتك المراقة..

على سفوح كُهن النون

وترج دمي النافر بالرفض فتضيىء أشتعالي

من جديد!!

فيعرش مرجانك في صدري

أكاد .. أختنق فيك

تجتازني السكينة بهدوء

عاصفة لا تهاب المطر،

وتزفرني لخاصرة الشك

خنجرا..

أرده لقلبك الصغير

ترى هل للحب أهداب من اليقين،

أم .. إنه يرتوي بجفون الشك

أكسر نفسي..

أكسر أوراقي وحروفي

أكسر اليقين..

لأعود لمتهاتك البيضاء !

أبحث عنك وعني

بين الموت والموت، وأبحث ؟

أتبرأ منك ومني

فأبتدعك من جديد

حتى آخر كفن في خيانات ضمير

رميته .. لتابوت واقعي المعتوه

لنتدلى في أراجيح ترسم العراك

وشما ، يسيل من دم الروح

آه ...

أحررها ..

بحجم حبي لك

وأقيدها بمعصم ألمي ..على

نفسي مني ومنك

نعم يا طفلا ..  يُبعث  من رحمي العاقر..

هكذا تعشق حواؤك

حين تتجرع مذابح الدموع!!!!!!!!!!

تبتر أعناق الضمير خفية

فقط .. لتسترد وريدها فيك

فهل تعلمت معنى الحب؟

أم هذا يكفيك

مازال الأنتظار راكعاً

لجنازة حضورك الضائع

في بقائي الثاني؟؟

لأساطيريا الهرمة

فلا تدع الليل يتوه،

من اصابع البنفسج

في أبعادنا المتعثرة

ببقايا الفرح..

فالمسيح همس لي:

صُلبت ليخطىء  أمثالكم ؟؟!

لنغمض بصيرتنا العوجاء

ربما نسمع الضوء يوماً

 يقبل شفاه شوك..

فيسافر بنا إلى القلق الحنون:

حيث نقترب من أرواحنا خطوتين

 

 

 

أفين أبراهيم


التعليقات

الاسم: عمران علي
التاريخ: 10/09/2011 06:23:21
الخبز.. حينما ينير لنا درب العودة،كيما يقلل من أوجاعنا، أنه لرائع أن يتوحد العشق والألم في بوصلة الزمن ،فنسير مطاطىء الخطو صوب الألق حين يجتاح الدم مفاصل الفجيعة ،أنها الأنثى تلقي علينا تبعات كامل أنوثتها،لتفرد من مباهجها وجعاً لنشوة انتصارك .

الاسم: محمود الشامي
التاريخ: 30/04/2011 18:10:06
سأعلمك بأني لا أنتمي

لتعداد الأناث في أصابعك المبتورة ...

حين حملتكَ حلماً في مشيمتي؟

لشيخوخةِ عمرك المولود

على ضفاف البطين الأيمن،

في زاوية جرحي الهرم

برفق أطوي أطلال روح مشطورة

كي لا أوقظ الشروخ

قتلتُ بك أوجاعي وأدرجتها للأنين

وتسلقت قامة عشقك،

دون ان أترك خبزاً

يدلني لطريق العودة..

أضعتُ فيك كل مفاتيحي

ذبتُ كلماء في المرمر

حينها كنت تعلم:

كيف تنطقُ الشعور في مفاصلي المرتجفة،

يالها من حالة اخاذة تحمل متلقيها في عوالم شتي
ربما للروح حضور وللوجد حضور او ربما نحن امام تجربة بالغة الرقي والنضج
نص حمال لاكثر من وجه اذهب معه في افاق تعنيني ويذهب اخر في افاق اخري وربما لا انا ولا احد يبلغ مقصد ما جاء من اجله القصد
هكذا يتجلي الصدق فتبين الموهبة الحقيقية والفن
لغة دقيقة تحدث عنك ايتها المبدعة الحالة حيث المفردات وقد وظفت في اليق ما يكون لتخدم مضمون وافكار جديرة بالتقدير والاحترام
هكذا مبدعتنا يحترم القلم قراءة فينال الاجلال والتقدير
تحياتي واقبلي مروري

الاسم: محمود الشامي
التاريخ: 30/04/2011 18:09:09
سأعلمك بأني لا أنتمي

لتعداد الأناث في أصابعك المبتورة ...

حين حملتكَ حلماً في مشيمتي؟

لشيخوخةِ عمرك المولود

على ضفاف البطين الأيمن،

في زاوية جرحي الهرم

برفق أطوي أطلال روح مشطورة

كي لا أوقظ الشروخ

قتلتُ بك أوجاعي وأدرجتها للأنين

وتسلقت قامة عشقك،

دون ان أترك خبزاً

يدلني لطريق العودة..

أضعتُ فيك كل مفاتيحي

ذبتُ كلماء في المرمر

حينها كنت تعلم:

كيف تنطقُ الشعور في مفاصلي المرتجفة،

يالها من حالة اخاذة تحمل متلقيها في عوالم شتي
ربما للروح حضور وللوجد حضور او ربما نحن امام تجربة بالغة الرقي والنضج
نص حمال لاكثر من وجه اذهب معه في افاق تعنيني ويذهب اخر في افاق اخري وربما لا انا ولا احد يبلغ مقصد ما جاء من اجله القصد
هكذا يتجلي الصدق فتبين الموهبة الحقيقية والفن
لغة دقيقة تحدث عنك ايتها المبدعة الحالة حيث المفردات وقد وظفت في اليق ما يكون لتخدم مضمون وافكار جديرة بالتقدير والاحترام
هكذا مبدعتنا يحترم القلم قراءة فينال الاجلال والتقدير
تحياتي واقبلي مروري

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 23/05/2010 11:01:18
.....الشاعرة افين التي تجمع من الوان الزهور
حروف كلماتها وتصنعها كلمات ..تليق بقصائدها
التي تتوهج بسمو ونقاء........ خطواتك الراسخه
النجاح...معها بلا تردد

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 23/05/2010 11:00:17
.....الشاعرة افين التي تجمع من الوان الزهور
حروف كلماتها وتصنعها كلمات ..تليق بقصائدها
التي تتوهج بسمو ونقاء........ خطواتك الراسخه
النجاح...معها بلا تردد

الاسم: ماهين شيخاني
التاريخ: 22/05/2010 18:48:07
شاعرتنا الفاضلة أفين
ما أروع هذه الحس والشعور المتدفق وحروف مرصدة من ذهب
نص جميل في غاية الروعة والابداع
دمت متألقة
اخوكم ماهين شيخاني

الاسم: القاصة السورية وزنة حامد
التاريخ: 22/05/2010 12:16:14
الصديقة العزيزة افين المحترم
نص يحمل بين ثنايا حروفه اوجاع الحب وشكوى العاشقين
دام قلمك ينبض بالحب

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 20/05/2010 17:30:31
للعشق كلام لايفهم فكل عاشق روزخون الامس بمزج اليوم كلام وكلام لنتائج الشعور الواحد

دمتي مبدعه وبتألق دائم


تحياتي ومودتي وحترامي

طارق الاغا

الاسم: المتبقي من عصر الرجال
التاريخ: 18/05/2010 16:34:11
قد يتوقف الكلام لحظة ليراهن بأن زمن الأنوثة انتهى بزفرة رجل لا يجيد الأمية فيبقى على تخوم الكلمة ولا يتقترب على حدود الحلم ولا ينطفئ على حدود اليأس ولا يقنط قد يتوقف الظلام لحظة ان شاهد فما من عاج يندلق كالعشق نهرا رطبا بحرارة لسع النحل على ورقة ليرسم عنفوان الخطيئة ويندثر لا أكثر

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 13/05/2010 04:49:16
وللروعة في مداراتك افين يتألق الحرف دائما
سلاما

الاسم: داريوس داري
التاريخ: 12/05/2010 22:31:49

كلما أبدع المرء تكثر حسادينه. لنغيظهم أكثر نكتب أجمل ؟؟؟
شاعرة مرموقة وبارعة في لم شمل الكلمات والجمل الرائعة .
تكتب بأسلوب شعري مميز , تمسح الألم بعطر اللغة وصورها الفياضة بالحنان والألوان , وتستطيع بأسلوبها السحري أن تمجد الصفاء الإنساني وتمسح الألم عن جباه البشر
نحتاج إلى مثل الشاعرة أفيــــــــــــــــــــــــــن لتنظف روح القصيدة بأناملها المنقوشة بأبجدية حروفها من الذهب , من السموم المتراكمة عليها .
لك التوفيق سيدتي , استمري بإبداعك الجميل
بافي دارفـــــــــــــــــــــــــــــــــــان

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 12/05/2010 04:38:14
الرائعة أفين
لا والله ليس كذلك ، فأنت كبيرة في عيني غير أن البعض يعتقد أن مجرد التنبيه هو تقليل من الشخصية أو افراغ من المحتوى ، والحقيقة العكس اللهم الا الذين يقصدونها من دوافع الغيرة والحسد ومختلف التصورات البدائية .
اليوم عرفتك ناضجة جدا وقلبك واسع جدا وهذا كما أكرر لذوي النفوس الكبيرة التي تعبت في مرادها الأجسام ، وأنت واحدة منهم.
دمت كبيرة ، وطريقك طريق المتفتحين الشائمين الوصول الى اعلى وأعلى
تقديري

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 12/05/2010 01:23:37
أعزائي القراء أصدقائي النوريين
أود التنويه بأنه هناك أيدي خفية تمتد خلسة في ظلام النفس المريضة
محاولتاً الأيقاع بيني وبين زملائي فقد ورد اليوم تعليق ينتحل أسم الأخ فائز الحداد ليوصل فكرة مريضة لا تتعدى مخيلة الشخص المنتحل لأسم أديب وأخ أعتز به والأن أجد رسالة أخرى من الأستاذ سامي العامري وأجزم بأنها ليست منه بل هي لشخص \ آخر ينحل أسم الأخ سامي العامري
فالماذا وأنا لا أحمل في قلبي سوى الود والأحترام للجميع وكوني لا أرد على التعليقات فهذا بسبب ضيق الوقت
أرجو من هذا الشخص ان يرتقي بفكره وروحه المريضة وتوضيحي هذا ليس أهتمام به أو بها بل فقط أهتماما بالقارء الكريم وأحتراما لكل النوريين ولهذا الموقع المميز

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 11/05/2010 22:52:45
ما زلت أقرأ هبوب الشعر أفين
الهبوب جمال لغته القصائد
سأنام هذه الليلة على صوت الريح وأحلم بخيمة من شعر ومفردات
دمت شاعرة

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 11/05/2010 22:19:56
الانيقة أفين ابراهيم

قتلتُ بك أوجاعي وأدرجتها للأنين

وتسلقت قامة عشقك،

دون ان أترك خبزاً

يدلني لطريق العودة..

لك مني وردة حمراء لهذه الروعة
مودتي

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 11/05/2010 20:32:36
أشكركم اصدقاء الروح والفكر دمتم لي وللنور
لكم مني باقة من الحب والأحترام
تحياتي

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 11/05/2010 18:18:59
أخي الكريم سردار
يسعدني مرورك دوماً
عزيزي وأستاذي مخاطبتك لي وطلبك بأن لا أزعل منك جعلني أضحك رغم كآبة يومي
أحسست بأني أعامل كطفلة صغيرة من باب الحرص والود لا تريد أن تجرح مشاعرها لأنك كبير
أيها الرائع نعم انا أنسانة حساسة هذا عندما أتعامل مع الروح لكن أذا تغبر السؤال لمناقشة الفكرة وتقييم اومعالجة أدبية
يختلف الوضع فعندي استعداد كبير للسماع وتقبل آراء الأخرين وقلبي يتسع لكل من يشاركني خبرته الغنيه
لك مني استاذي القدير فائق الود والأحترام
أشكرك

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 11/05/2010 17:36:22
الرائعة أفين ابراهيم
تحياتي
جمال قصائدك يكمن في نفسك الطويل ، لكن هذه القابلية العالية تدعك مرات تسترسلين ، فاحذري الترهل ، واضغطي العبارات الكثيرة .
الحقيقة في مواضع عدة كنت شامخة ، وكتبت كمحترفة وأستاذة ، وأظن لو تقتصدي سيكون النص أجمل .
هذا رأي ، ومجرد رأي ، لأنك شاعرة تسير بتمكن وخطى ثابتة .
لا تزعلي مني ، أنا لا أريد سوى أن يتبلج الصباح عن كتاباتك فنسعد بنوره .
تقديري الكبير جدا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 11/05/2010 14:41:24
لو بقيتِ على هذا النسق من قوة التعبير :
مادمت تتمسك بأدميتك

سأعلمك بأني لا أنتمي

لتعداد الأناث في أصابعك المبتورة ...
-----
المبدعة أفين إبراهيم

سلمت الأنامل

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 11/05/2010 14:09:45
كأقراني
قرأت واستمتعت
شكرا لحقولك الخضراء
دمتي بكل خير
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 11/05/2010 12:48:57
جميلة هي الحياة لان فيها الحب الحقيقي ورائعه هي الاهات بحجم الحب المقيدة بمعصم الالم اذي يشعرنا بالحياة وصف رائع ايها الشاعرة الغنية بالمفردات اكثر من صورة شعرية رقصت على انغام حبك المجهول وعانق اهات العشاق جميعا

الاسم: جهينة الترك
التاريخ: 11/05/2010 12:04:40
عزيزيتي أفين .. ما اروعك في هذا النص ..
دمت شاعرة رائعة .. مع تقديري لك .

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 11/05/2010 10:25:07
لتضرب سحري برجولتك المراقة..

على سفوح كُهن النون..
..............
آفين أبراهيم... مررت لأحييك ايتها الشاعرة..

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 11/05/2010 10:16:43
هذه مخيلة شعرية جميلة واقول اعانه الله حيث لا مهرب له ابدا لأنه:
يسوركَ حبي حد الشوك

يطلقكَ وجها بلا جهات

فأين المفر مني ؟

سوى أليّ
=================== جميل جدا هذا الاصرار .

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 11/05/2010 09:20:00
القديرة أفين أبراهيم
قراته سابقا وابديت اعجابي به
قصيدة تحمل بريق صاحبتها
شكرا لقلمك العبق بالابداع
مودتي

الاسم: اثير الطائي
التاريخ: 11/05/2010 07:51:34
مازال الأنتظار راكعاً

لجنازة حضورك الضائع

في بقائي الثاني؟؟

لأساطيريا الهرمة

فلا تدع الليل يتوه،

من اصابع البنفسج

في أبعادنا المتعثرة

ببقايا الفرح..

فالمسيح همس لي:

صُلبت ليخطىء أمثالكم ؟؟!
********************
صباح الخير يا ديدن النور المتحضر والزاهي

جميل جدا هذا الحرف وهذا الكلمة
جميل ودقيق التعبير عنوان القصيدة وهذا دليل الحبكة والاجادة
اهديك باقة وردة مع غصن الزيتون مع احلى الامنيات متنمين رؤية نتاجاتك الرائعة والجديدة لكي تنتشي ارواحنا بتلك الحروف التي تحفر اخاديدها بين الضلوع والاحاسيس

دمتي سيدتي ولا حرمنا الله ابداك ونالقك الشعري

تحياتي

اثير

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 11/05/2010 07:33:00
ربما نسمع الضوء يوماً

يقبل شفاه شوك..

فيسافر بنا إلى القلق الحنون:

حيث نقترب من أرواحنا خطوتين

كم تحمل ، ربما هذه من جنون الإحتمال .. يا ألهي ..
دمت شاعر مبدعة ..
تحياتي أخت أفين .

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 11/05/2010 06:54:37
جميل ..جميل يا آفين ، لك ملكة شعرية متميزة.مودتي

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 11/05/2010 06:06:48
المبدعة أفين ابراهيم
... توامضت كلمات قصيدتك بهاء ملونا..ملاء
النفس نورا ...جعلنا نراك تنحتين الكلمات بجدارة
تليق بك وحدك....

الاسم: رهام شكري
التاريخ: 11/05/2010 04:50:11
عزيزتي أفين :

نبضك لايزال ينبض بحس الجمال في التعبير والتألق في الوصف 0
فيحتار المتذوق بين جمال الوصف ووروعة الاحساس 0
دمت رائعة أفين 0
أختك رهام شكري

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 11/05/2010 01:04:51
فيعرش مرجانك في صدري

أكاد .. أختنق فيك

تجتازني السكينة بهدوء

عاصفة لا تهاب المطر،

وتزفرني لخاصرة الشك

خنجرا..


ما اروعك مبدتنا الكبيرة افين ابراهيم
نص في منتهى الروعة والجمال
اسعدت في عذا العزف الابداعي
لتسعديتا في هذا ىالصباح
صباحك جنة وافراح
دمت تالقا
احترامي
دمت بخير افين




5000