.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا

خالد ساحلي

صوت احتجاج 

 قضى اليوم بكامله منشغلا بحملته الانتخابية ، يقبّل كل من صادفه في طريقه ، ماشيا كان أو جالسا أو متكئا على جدار، أستقر به المقام عند صديق قديم ، ينشد قسطا من راحة ، قال له صديقه و هو يعاتبه  : " رفقا بنفسك وبشدقيك ، أراك بلغت من تأليه البرلمان تأليها و تعظيما " . كان يذكّره بالأمانة التي عرضها الباري  على السموات و الأرض والجبال.

أ ثناء ذلك مر كلب كبير ضخم ، وقف المترشح  ملوّحا بيده متحيا يظنه أحد المارة ، قال لصاحبه و هو يعنـّفه : " لو كان يملك صوتا لقبّلته على أن يتبعني فيما بعد زمنا " كان الكلب قد توقف على مسافة قريبة منهما وحفّهما بنظرة ،  أوقف تحريك ذنبه ، أنزله أرضا ، جمع أذنيه للوراء ، قلـّص حجم عظام صدره و أرسل صوت هوهوة احتجاج في اتجاهه.

 

 

السر الخطير

عرفه زمن الكفر و الزندقة ، تمنطق بما تبقى من ثابت ، أخفى سرا خطيرا أطّلع عليه من خلال ملامح الوجوه المتأفقة ، ومن أسرار البيوت التي تفضحها رائحة الشبق، الناس يؤمنون بالله و يؤلهون ذاك السر الذي عرفه، يقدسونه يعبدونه سرا ، لا يتهاونون في ممارسة طقوس عبادتهم المقدسة في حضرة السر الذي عرفه ، حين ينتشرون في الأرض يبصقون عن شمائلهم ، يكفرون ، يشتمون الإله  المتناهي ، وما يحمله في جسده من مقدس ، يؤمنون  ليلا  و يكفرون به  صباحا ، عرف أن عبادتهم عادة متوارثة فصبئ ، لأنه دخل العهد الجديد الذي يعتبر المرأة شريكا في الرأي والجسد ، ليمنح لها قليلا مما يملك و تقاسمه هي الحياة دون كيد. عاتبوه حين  ترك دين الأكابر و حطم إله المرأة المقدس، و أشرك بها حين جعل ذاتها في ذاته فتمثلا واحدا. هددوه ، أمروه بدفن سرهم وحرموه  المأوى  حتى لا ينتشر الدين الجديد ففوض أمره لله.   

 

خطيئة الوردة

امتدت

 يده

 

 لساق

 الوردة

 

 يقطفها

تركت الأشواك على الأصابع

 أثر

 الوخز

 

كان على العين

 رائية

 الجمال

أن تحفل بالمعنى

 و تهمل

 الشكل.

 

الصورة طبعت رأس خطيئة

 

حين أمتد

ألم

 اللـّوم

 إلى سهم محقـّق

 

لمّا

أهداها

 لشخص

 نفسه

 الثاني

المستوطن لإمارة السوء.

 

خالد ساحلي


التعليقات




5000