..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة في محاربة الفساد والمفسدين

حيدرعبدالرحيم الشويلي

يلماز شهباز عباس النجار 

إطلالة واضحة في تنمية الموارد البشرية ومفتشاً عاماً لوزارة البلديات

يلماز النجار المبدع في تنمية الموارد البشرية ورجل له رؤية واضحة بأن تكون وزارة البلديات والإشغال العامة خالية من الفساد الإداري والمالي حيث حرص في استخدام الموارد المتاحة واحترام المبادئ وإشاعة المدركات الأخلاقية والدينية والثقافية والحضرية في التعامل مع المواطنين واختيار الكفاءات على أساس قاعدة تكافؤ الفرص والمؤهلات والتنافس.

وبهذه المقدمة البسيطة والموجزة في استعراضها والاهم في مضمونها كان محور الحديث حول أهم الانجازات التي حققها السيد المفتش العام لوزارة البلديات والإشغال العامة ودوره في إنعاش الحملة الوطنية لمكافحة الرشوة ، وتبنيه اعتماد برنامج النافذة الواحدة في معالجة الفساد الاداري في مجال الرشاوى لتضييق احتكاك المواطن بالموظف المكلف بخدمة.

ويقلل من احتمال حدوث الرشوة ومن ثم تقليل الروتين في انجاز المعاملات ، حيث المح السيد النجار لبعض وسائل الإعلام بأن دوائر وتشكيلات الوزارة كلها تقوم بتقديم خدمات واسعة للمواطنين ما يتيح للبعض من ضعاف النفوس مساومة المواطن على معاملته التي هي حق مشروع له في الحصول عليها من الدولة دون عناء او مقابل وبذلك نسهم بخلق ثقافة جديدة في التعامل مع دوائر الدولة.

واوضح سيادته بان الوزارة عمدت الى تحصين موظفيها من الانخراط ف مجال الرشاوى وذلك من خلال الاجراءات الرادعه من جهة وطرح برنامج تثقيفي وتوعوي للموظف يحذره من تعاطي الرشاوى واكد ان سر نجاح هذه الخطوات يأتي في ظل دعم واسناد معالي الوزير السيد رياض غريب لاجراءات الرقابة والمحاسبة بكل شفافية ما حمل الموظف على معرفة واجباته وخدماته التي يؤديها.

حيث تمكن مكتب المفتش العام في الوزارة من استرجاع مليار و122 مليون دينار من المال العام وكشف المفتش العام عن خطة مركزة اعدها مكتبه بهذا الخصوص حيث اعاد هيكلة عمل المكتب ودوائر التفتيش التابعة له في عموم محافظات العراق لافتاً الى التركيز على مهام التفتيش التي لخصتها بخمس مهام رئيسة الا وهي التفتيش ، الرقابة ، التدقيق ، تقييم الاداء والتحقيق الصحيح.

واوضح بأن هيكلة المكتب تمت وفق القرار (57) النافذ حيث وزعت المسؤوليات على وفق التخصيصات الاساسية في عمل المكتب وهي القانونيون والمحاسبون والمدققون هذه الالية تسهم بنجاح تقييم اداء الدوائر التنفيذية اولا ومن ثم تقييم اداء الافراد في عموم دوائر ومديريات الوزارة وقد لاقت هذه الالية استحسان ودعم السيد وزير البلديات الذي يبدي تعاوناً كبيراً مع المكتب لمحاربة الفساد والمفسدين ، وبين ان الموظفين الذين شغلوا هذه المهام خضعوا لاختبارات ضمن اختصاصاتهم ثم ادخلوا بدورات تدريبية مركزة اسهمت في تعزيز قدراتهم على متابعة انشطة المكتب ، وقد ركزنا في بادئ الامر على تنظيم دورات للمحققين بما يؤهلهم في كشف حالات الفساد التي تعاني منها دوائر الدولة اضافة الى تنظيم دورات في مجال الحاسوب.

حيث استطاع ان يغيير في كوادر دوائر التفتيش في المحافظات واستبدال اداراتها بمدراء اكفاء ممن لهم خبرة واسعة بهذا المجال تكون رافدا لعمل تلك الدوائر في المحافظة مع بقية الدوائر الخدمية ،حيث لعب دورا مهما في بناء المديرية العامة للموارد البشرية ودورها الفاعل في تنمية وتطوير كودار وموظفي الوزارة في المحافظات وفتح مراكز تدريبية تتولى مهمة تدريب دوائر الوزارة في كل محافظة حيث تحولت تلك المراكز الى دوائر لتنمية الموارد البشرية في كل محافظة بعد توسع اهدافها الى ثلاثة اهداف رئيسية هي التدريب وتقويم الاداء والوصف الوظيفي المطلوب وهذه المرحلة تمت بعد استكمال المراكز التدريبية وهضم دورها المطلوب مستقبلا.

كذلك له ذائقة ادارية وفنية في استقطاب الكوادر والاشخاص المهنيين في ادارة الاعمال الموكله اليهم في المكتب او غيره عندما كان ديرا عاما للموارد البشرية والان بعد النجاحات التي حققها تم اختياره مفتشا عاما لوزارة البلديات والاشغال العامة .

في الختام شكري وتقديرالعالي للمفتش العام السيد يلماز شهباز عباس النجار المحترم على هذه الانجازات والتغييرات التي تحصل نحو الاحسن نحو الافضل لوزارة نموذجية تكون بين الوزارات العراقية حقا انها الوزارة التي قدمت الكثير من الانجازات على مدى السنوات القليلة من عمرها استطاعت ان تضاحي الكثير الكثير من الوزارت التي كان لها باع طويل في تقويم اداء الحكومة بالرغم من القرارات المجحفة بحق الوزارة لفك ارتباطها ودمج دوائرها بالمحافظات.

كما نتقدم بالثناء والاحترام للسيد عباس محمد سعيد المهندس ومسؤول التفتيش في مكتب المفتش العام ودوره المتميز عندما كان مديرا للتدريب والتطوير في الوزارة تهانيننا بمكان عملك الجديد بالتفتيش ،تحياتنا لكل العاملين في مكتب المفتش العام.

واخيرا ان الانطباع الذي توجهنا به هو ان مثل هذا التوجه والتطلع لو كتب له الانتشار والتطبيق الصحيح في كل الوزارات لكان النجاح حليفنا دائما.

 

 

 

 

 

 

 

حيدرعبدالرحيم الشويلي


التعليقات

الاسم: صباح المعمار
التاريخ: 19/09/2010 19:14:23
ارسلنا تعليق لم يظهر على الشاشة

الاسم: medyacoub
التاريخ: 15/05/2010 23:58:58
اشكركم جزيل الشكر علي هده المعلومات العامةعن الفساد الاداري.
واوجه اليكم طلبي المتمثل في
حصولي خلي قدر كبيرجدا من المعلؤمات حول دور الموارد البشرية في مكافحة الفسادالاداري لانني احضر رسالة دكتوراه في هدا الموضوع .وشكرالكم
اخوكم محمد يعقوب من موريتانيا
البريد الالكتروني bowba6134404@yahoo.com

الاسم: علي حسن علي
التاريخ: 14/05/2010 11:38:26
السلام عليكم
اخوتي موفقين انشاء الله
اخوتي لدي شكوى واريد اناس شرفاء يستخرجون الحق ويعيدو الى اصحابة لدى ادلة ووثائق وكتب على مديرية بلديات الديوانية تثبت فيها الفساد الاداري والمحسوبية والعلاقات وفيها مظلومية للناس سلب حقهم بشهادة مكتب المفتش العام في الديوانية
فهل تستطعيون اعادة الحق لصحابة ارجو الرد على الاميل ليتسنى لنا ارسال الوثائق والكتب الرسمية والقصة بكاملها لكم
وشكر لكم
وموفقين انشاء الله

الاسم: حيدرعبدالرحيم الشويلي
التاريخ: 08/05/2010 11:49:15
أخي ، أختي العزيزة : لربما الكثير الكثير من الأصدقاء والمقربون يعرفونني جيدا بأني لم أجامل على مصالح ومشاعر المواطن العراقي البسيط فعندما نتكلم عن كوادر وزارة البلديات المتقدمة والخبرة الموجودة فيها ليس بأننا نرفع من شأنهم والتستر على قضايا الغش والفساد الإداري والمالي ولكن وجدنا بأن السيد المفتش العام لوزارة البلديات الذي شغل عدة مناصب حساسة ومنها المديرية العامة للموارد البشرية فقد ترك بصمات واضحة لا يمكن لهفوات المفسدين والملوثة نفوسهم بمخلفات الماضي إن تمحي الانجازات والمشاريع التي قدمتها وزارة البلديات ، فاما بخصوص مديرية بلديات الانبار والدوائر المرتبطة بها ، فهناك تقصير واضح من دائرة تفتيش المحافظة ان صح الكلام من الأخت او الأخ المُعلق على الموضوع .
شاكر لك وسلمت يداك ونتمنى ان تكون وزاراتنا ومؤسساتها خالية من الفساد والمفسدين.

الكاتب والإعلامي
حيدرعبدالرحيم الشويلي

الاسم: نهاد الحديثي
التاريخ: 07/05/2010 16:33:00
السلام عليكم/ نحن لانريد كلام انشاء لان الفسادالمالي والاداري كبير جدا في بلديات محافظة الانبار وفروعها في المدن الاخرى التابعة لها ولم نسمع شيئا عن مكافحته في عموم المحافظة فليقم السيد مفتش الوزارة بمحاولة لذلك وبشكل دقيق سيرى العجب ولنكف عن المجاملات التي دفعت العراق لهذا المنحدر الخطيرمع تحياتنا




5000