.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بمناسبة ايام الفاطمية و شهادة بضعت الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم / الحلقة الاولى

محمد الكوفي

ذكرى استشهاد بضعة رسول الله ووديعة محمد المصطفي خاتم الأنبياء ولمرسلين { صلى الله عليه وآله وسلم}، فاطمة الزهراء البتول سيدة نساء العالمين {عليها السلام}.

* * * * * *

بسـم الله الرحم الرحيـم

الآية {33} من سورة الأحزاب آية التطهير و هي قول الله عز و جل: {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تطهيرا}،{من سورة الأحزاب }{ وقال تعالى في محكم كتابه}
"
قُلْ لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا }حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌولهذا فإن الله تعالى قال: {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} {التوبة: 61}، { إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُهِيناً} {الأحزاب:57}، فكل من يؤذي الله تعالى ورسوله محمد { صلى الله عليه وآله}فهو مخطئ، ولا يمكن تبرير إيذائه بأي مبرر، وكذلك من آذى فاطمة، لأن من آذاها فقد آذى رسول الله محمد { صلى الله عليه وآله}. قوله تعالى : {وقفوهم إنهم مسئولون } الصافات آية : 24} وقفوهم إنهم مسئولون}التفسير : 24 - واحبسوهم فى هذا الموقف، إنهم مسئولون عن عقائدهم وأعمالهم.   {{صدق الله العلي العظيم}

الحمد له رب العالمين والصلاة والسلام على خير ألأنام المصطفى سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين ، اللهم لأعلم لنا إلا ما علَّمتنا إنك أنت العليم الحكيم ، اللهم علِّمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علمًا ، وارنا الحق حقًا وارزقنا إتباعه ، وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين،

  واللعنة الدائمة على أعدائهم من الأولين والآخرين الى يوم الدين،.

والحمد لله على نعمة الولاء لمولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه الصلاة و السلام،

اللهم صل على محمد النبي العربي و آل محمد الطيبين الطاهرين الأطياب {صلى الله عليه وآل وسلم}. والحمد لله الذي أعطى كلّ شيء خلقه ثم هدى ثم الصلاة والسلام على من اختارهم هداةً لعباده،لا سيما سيد الخلق وسيّد الأنبياء وخاتم*

الرسل والأصفياء أبي القاسم المصطفى محمد{ صلى الله عليه وآله وسلم}  وعلى آله الميامين النجباء،

* * * * * *

السلام عليك أيتها الملضومة المهضومة الأولى في الأسلام يا أيتها الممتحنة امتحنك الذي خلقك قبل ان يخلقك وكنت لما امتحنك بت صابرة ونحن لك أولياء مصدقون ولكلمى أتى به أبوك { صلى الله عليه وآله وسلم}وأتى به وصيه الإمام علي {عليها السلام}،  مسلمون
والحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين،

* * * * * *

شهادة فاطمة بضعة الرسول الأكرم { صلى الله عليه وآله وسلم}، سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين من عدا مريم  قال رسول الله { صلى الله

عليه وآله وسلم}،في صحيح مسلم أن النبي {صلى الله عليه وسلم{، قال فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني وكانت فاطمة {عليها السلام{، أشبه الناس بأبيها { صلى الله عليه وآله وسلم}،{وقال فمن أذاها فقد آذاني } إنه اسم عظيم ومقدس، ارتبطت به العظمة والقداسة منذ أن ارتبط هذا الاسم بشخصية فذة ومحترمة كالسيدة الطاهرة المطهرة من الرجس و الدنس بنت النبي المصطفى السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله محمد { صلى الله عليه وآله وسلم}، الذي كان رحمة للعالمين }،ولابنته فاطمة الزهراء لها قدسيتها الذاتية، {عليها السلام}، النابعة من أعماق كيانها النوراني الذي فطرها الله عليها، وعجنها بها حتى تأهلت لذلك أن تنال وسام سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين من أبينا آدم {عليها السلام}، إلى قيام يوم الدين. فهي سلام الله عليها بهرت العقول والألباب، وخسئت الأنظار والأبصار عندما أرادت أن تتطلع على عظمتها، وترنو إلى جلالها، لتعرف من هي فاطمة الزهراء {عليها السلام}، فإنه لا أحد يعلم من هي  إلا ربها وأبوها وبعلها وبنوها الأئمة الأطهار{عليها السلام{،  يكفيها فخراً قوله تبارك وتعالى لوالدها:

يا محمد لولاك لما خلقت الأفلاك.. ولولا علي لما خلقتك ولولا فاطمة لما خلقتكما { صلى الله عليه وآله وسلم}، وكانت {عليها السلام{،  أشبه الناس به {عليه السلام}، وكان {عليه السلام}، إذا رجع من سفرٍ أو غزاة بدأ بالمسجد فصلّى فيه، ثم أتى بيت فاطمة فسلّم عليها، ثم يأتي أزواجه، وللسيدة فاطمة ذكر في كتب الحديث فقد روت عن النبي صلى الله عليه وسلم ثمانية عشر حديثاً، وروى لها الترمذي وابن ماجه وأبو داود، وروى عنها زوجها علي وابناها الحسن والحسين وعائشة أم المؤمنين رضوان الله عليهم، وآخرون.

* * * * * *  *

اسمها: {عليها السلام{، فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين،الصديقة الكبرى البضعة الطاهرة،{عليها السلام }،

نسبها الشـريف {عليها السلام }، فاطمة الزهراء بنت محمد بن عبد الله رسول الإسلام. بن عبد المطلب {واسمه شيبة الحمد} بن هاشم القرشية {واسمه المغيرة}بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة عامر بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد ابن عدنان، آخر نسب ألنبي الآكرم محمد { صلى الله عليه وآله وسلم {،لانه ابن عم الرسول النبي محمد {صلى الله عليه وسلم}، ووصيه وخليفته من بعده،

* * * * * *

آبـــــــــــــــــوهافأبوها سيد الكائنات رسول الله الأكرم منبع العترة الطاهرة وسيد الخلق خاتم الأنبياء المرسلين نور الهاشميين وسيدهم،محمد بن عبد الله {صلى الله عليه و اله وسلم }. نور الهاشميين وسيدهم، قلب فاطمة النابض{عليها السلام}.

* * * * *

حب النبي لها (صلى الله عليه وأله}،

وكان النبي {{صلى الله عليه وأله}}، يحبها كثيراً وكان يكنيها أم أبيها وكان يقبل رأسها ويقول:  لها فداك أبوك كما كنت فكوني، وكان

{{صلي الله عليه وأله}}،  لا ينام حتى يقبل عرض وجه فاطمة وبين يديها وقال وكانت  {{صلى الله عليه وأله}}،  هي خلص بناتي لأنها أصيبت في وهي مضغة مني {عليها السلام}، تحب أبوها حباًٌ جما لا مثيل له، فكانت تشم قميص أبيها بعد وفاته فيغشى عليها.

* ** * * *

{آمه هي سيدة نساء العالمين ، خديجة ألكبري بنت خويلد، ام المؤمنين،{عليه السلام{وهي أول امرأة تزوج بها أبوها رسول الله { صلى الله عليه وآله وسلم}،    ولدت سنة  ثمانية وستين قبل الهجرة  وقال عنها الرسول الأكرم { صلى الله عليه وآله وسلم أمرت أن أبشر خديجة ببيت من قصب لا صخب فيه ولا نصب وعن أنس بن مالك عن النبي{ صلى الله عليه وآله وسلم}، قال: حسبك من العالمين مريم بنت عمران و خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد وآسية بنت مزاحم وكانت أول من آمنت برسول الله { صلى الله عليه وآله وسلم}،تزوجها وهو ابن 25 سنة  وهي بنت 40 سنة، وتوفيت في شهر رمضان سنة عشر من النبوة ولها من العمر 65 سنة.

نسبها الشريف ونشأتها: شجرة نسب خديجة والتقاءه بنسب محمد بن عبد الله وبأنساب باقي أمهات المؤمنين * أبوها: خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة عامر بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. وخويلد هذا جد الزبير بن العوام. أم المؤمنين الأولى خديجة الكبرى زوجة النبي {صلى الله عليه و اله وسلم }. من هي خديجة الكبرى ؟.
وأمها فاطمة بنت زيد بن رواحه بن حجر بن عبد بن معيص بن عامر بن لؤي ..
 جدتـها: وأمها هالة بنت عبد مناف بن الحارث بن عبد بن منقذ بن عمرو بن معيص بن عامر بن لؤي .خديجة بنت خويلد بن أسد القرشية {68 ق.هـ-3 ق.هـ}

* * * * * *

والــدتها:{عليه السلام}.

ولادتها ـ السيدة فاطمة {عليها السلام والسيدة فاطمة الزهراء {عليها السلام}، ولدت بعد مبعث الرسول {صلى الله عليه وآله وسلم}، بخمس سنين في بيت الطهارة والإيمان لتكون رمز المرأة المسلمة وسيدة نساء العالمين وأم الأئمة حيث كانت القطب الجامع بين النبوة والإمامة. فاطمة وأبوها وبعلها وبنوها،

عن خديجة {عليها السلام قالت: لما حملت بفاطمة حملت حملاً خفيفاً وكانت تحدثني في بطني فلما قربت ولادتها دخل علي أربع نسوة عليهنمن الجمال والنور ما لا يوصف فقالت إحداهن أنا أمك حواء وقالت لي الأخرى أنا آسية بنت مزاحم وقالت الأخرى أنا كلثم أخت موسى وقالت أخرى أنا مريم بنت عمران أم عيسى، جئنا لنلي من أمرك ماتلي النساء فولدت فاطمة فوقعت على الأرض ساجدة رافعةأصبعها وكان ذلك في جمادي الآخرة يوم العشرين منه سنة خمسة وأربعين من مولد النبي

اختلفت الروايات في يوم ولادتها: ومنهم من يقول،

زمان الولادة:{عليها السلام }،ولدت بمكة يوم الجمعة 20جمادي الآخرة بعد البعثة النبوية الشريفة بخمس سنين ،،، في شهر جمادى الثانية ـ وهي اصغر بنات الرسول محمد {صلى الله عليه وسلم }،وأحبهن اليه ،وانقطع نسله إلا منها ، تختلف الروايات في تحديد ولادة الزهراء، {عليها السلام }،فيبلغ أحياناً الفارق في عمرها  {على اعتبار الفرق بين الروايات} عشر سنين أو أكثر بقليل. وعند استعراض تلك الروايات نجد أن بعضهم يقول بولادتها قبل البعثة النبوية بخمس سنين،و هو الرأي الثابت عند أهل السنة حيث يقولون أنها ولدت و قريش تبني البيت يوم حكم رسول الإسلام محمد بن عبد الله {صلى الله عليه وسلم }، في نزاع حول من وضع الحجر الأسود في مكانه؛ وممن يقول بهذا الرأي ألدولابي في كتاب الذرية الطاهرة{1}،  بينما ذهب ابن عبد البر في الاستيعاب والحاكم في المستدرك {2}، إلى أنها ولدت وعمر النبي إحدى وأربعون عاماً أي بعد سنة من البعثة النبوية.

على أن علماء الشيعة ومؤرخيهم ينقلون أنها ولدت بعد البعثة بخمس سنوات في أول شهر جمادى، ومنهم: ألمجلسي والطب رسي والكليني والإردب يلي  والنيسا بوري والشيخ الصدوق و ابن شهر آشوب {3}،  لكن الشيخ المفيد في حدائق الرياض وقد نقل عنه الكف عمي في مصباح المتهجّـد و العدد القوية  {4}، يرى أنها ولدت بعد عامين من البعثة. وانفرد ابن أبي الثلج البغدادي في تاريخ الأئمة برأي وافق فيه علماء أهل السنة في أنها ولدت قبل البعثة بخمس سنوات وقريش تبني البيت.

فبينما يكاد علماء الشيعة يجمعون على أن عمرها عند وفاتها كان {18}،عاماً} واني أرى طبق هذا الحديث إن فاطمة الزهراء كان عمرها عند استشهادها ثمانية عشر سنة حيث إن نطفة الزهراء
{عليها السلام}، من طعام الجنة بعد واقعة الإسراء والمعراج؟ وذاك كان قبل الهجرة بالاتفاق وبعد المبعث من مكة. وقد اختلف متى كان: فقيل: قبل الهجرة بسنة، وقيل: بثلاث سنين، وقيل: بخمس سنين، والله علم،

حديث عن أبي عبد الله جعفر بن محمد بن علي {عليها السلام عن أبيه، عن جده قال: قال رسول الله{عليها السلام معاشر الناس، أتدرون لما خلقت فاطمة ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم .
قال : خلقت فاطمة حوراء إنسية لا إنسية ، وقال : خلقت من عرق جبرائيل ومن زغبه . قالوا : يا رسول الله ، استشكل ذلك علينا ، تقول : حوراء إنسية لا إنسية .
ثم تقول : من عرق جبرائيل ومن زغبه ! قال : إذا أنبئكم : أهدي إلى ربي تفاحة من الجنة ، أتاني بها جبرائيل عليه السلام ، فضمها إلى صدره فعرق جبرائيل ، وعرقت التفاحة ، فصار عرقهما شيئا واحدا ، ثم قال : السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته ، قلت : وعليك السلام يا جبرائيل فقال : إن الله أهدي إليك تفاحة من الجنة ، فأخذتها وقبلتها ووضعتها على عيني وضممتها إلى صدري .
ثم قال يا محمد ، كلها . قلت : يا حبيبي يا جبرائيل ، هدية ربي تؤكل ؟ قال : نعم ، قد أمرت بأكلها ، فأفلقتها فرأيت منها نورا ساطعا ففزعت من ذلك النور ، قال : كل فإن ذلك نور المنصورة قلت : يا جبرائيل ، ومن المنصور ؟ قال: جارية تخرج من صلبك واسمها في السماء منصورة، وفي الأرض فاطمة، فقلت: يا جبرائيل ولم سميت في السماء منصورة وفي الأرض فاطمة ؟ قال: سميت " فاطمة " في الأرض لأنه فطمت شيعتها من النار، وفطموا أعداؤها عن حبها، وذلك قول الله في كتابه}، ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله } * بنصر فاطمة. {عليها السلام
بيان : الزغب : الشعيرات الصغرى على ريش الفرخ ، وكونها من زغب جبرائيل إما لكون التفاحة فيها وعرقت من بينها ، أو لأنه التصق بها بعض ذلك الزغب فأكله النبي. {عليها السلام وخلاف الشيعة يرى أغلب أهل السنة ومنهم ابن عبد البر أن عمرها كان عند الوفاة 29 عاماً {5}، { غير أن هناك اتفاقاً على أن فاطمة كانت أصغر بنات محمد. وعلى جانب آخر تقول بعض الروايات الشيعية أن خديجة ما كانت تشعر بثقل حملها، وكانت تكلم فاطمة وهي جنين لتؤنسها وتسليها {6}،

* * * * * *

مكان الولادة : البقعة الشريفة مكة المكرمة،
أم أبيها: أم الحسنين ، أم الحسن ، أم الحسين ، أم المحسن ،بنت نبي، وزوجة إمام، وأم أئمة صلوات الله عليهم أجمعين.،

زوجها: {عليها السلام}،هو الإمام علي بن أبي طالب أمير المؤمنين {عليها السلام زوجها النبي علياٌ {عليها السلام}،

 زوجها أبوها علي خمسة دراهم، }.  

تفسير بعض أسماء سيدتي ومولاتي فاطمة {عليها السلام}، فطمت من الشر » تتعدد أسماء فاطمة وألقابها. أما تسمية فاطمة فقد قال عنها الخطيب البغدادي {12:331} وابن حجر الهي تمي في الصواعق المحرقة «أن الله سمّاها فاطمة لأنه فطمها ومحبيها عن النار»، و في سنن الأقوال و الأفعال روى الديلمي عن أبي هريرة :إنما سميت فاطمة لأن الله فطمها ومحبيها عن النار،‏‏‏‏. بينما قال محبا الدين الطبري في ذخائر العقبى« بان الله فطمها وولدها عن النار»{8}.الصديقة: بمعنى المعصومة.
الطاهرة: بمعنى كونها ذات بركة في العالم والفضل والكاملات والمعجزات
والأولاد .الطاهرة: بمعنى طهارتها من صفات النقص. الزكية : بمعنى نموها في الكاملات والخيرات الراضية : بمعنى رضاها بقضاء الله تعالى .
المرضية : بمعنى مقبوليتها عند الله تعالى.

المحدثة : بمعنى حديث الملائكة معها.
الزهراء: بمعنى نورانيتها ظاهراً وباطناً.
أولدها: {عليها السلام}، الحسن،الحسين ، زينب ،أم كلثوم ، محسن السقط :-.

* * * * * *

و نشأت فاطمة الزهراء: {عليها السلام}، السيدة فاطمة نشأت تربت في بيت النبوة ومهبط الرسالة فكان أبوها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يزقها العلوم الالهية ويفيض عليها من معارفه الربانية. ، فتشرّبت من جوّه الروحاني وعبقه الإيماني ما جعلها تتحلى بالأخلاق الحميدة الفاضلة والعادات الطيبة الحسنة في بيت النبوة والإمامة،

* * * * * *

أصحـابها: أصحابه: {عليه السلام}.

ومن اللواتي كن معها: أسماء بنت يزيد الأنصاري- أم سلمة فضة - معاذة أم سعد بن معاذ - صفية بنت عبد المطلب أم أيمن ونساء المهاجرين والأنصار.

* * * * * *

عمــرها: عمره: {عليه السلام}.   وكان عمرها {عليها السلام}،مع أبيها {صلي الله عليه وآل وسلم}. بمكة ثمانية سنين وهاجرت إلى المدينة مع أبيها رسول الله {صلي الله عليه وآل وسلم}. فأقامت معه عشر سنين، فكان عمرها ثمانية عشر سنة، فأقامت مع علي {عليها السلام} بعد وفاة أبيها خمسة وسبعين يوماً وفي رواية أخرى أربعين يوماً.

* * * * * *

ومن أسماؤها:

باب جوامع أسمائها {صلوات الله عليها وآله وسلم}،

ـ أمالي الصدوق، وعلل الشرائع والخصال ابن المتوكل عن السعد أدي قال:

قال أبو عبد الله  {عليه السلام }، لفاطمة{عليه السلام }،  تسعة أسماء عند الله عز وجل: فاطمة، والصدّيقة، والمباركة، والطاهرة، والزكيّة، والراضية،والمرضيّة والمحدّثة، والزهراء؛ البتول أم أبيها، أم الحسنين، أم الأئمة.

ثم قال{عليه السلام }،أتدري أي شأ تفسير فاطمة؟ قلت: أخبرني يا سيّدي؛

قال: فطمت من الشرّ، قال: ثم قال: لولا أن أمير المؤمنين {عليه السلام } تزوجها لما كان لها كفو إلى يوم القيامة على وجه الأرض، آدم فمن دونه.

ـ دلائل الإمامة للطبري: عن الحسن بن أحمد العلوي، عن الصدوق {مثله}

- المناقب لابن شهر آشوب وأسماؤها على ما ذكره أبو جعفر ألقمي

فاطمة، البتول، الحصان، ألح ره، السيدة العذراء، الزهراء، الحوراء، المباركة، الطاهرة، الزكيّة، الراضية، المرضية، المحدثة، مريم الكبرى، الصدّيقة الكبرى. ويقال لها في السماء: النور ية، السماويّة، الحانية باب علة تسميتها بفاطمة {صلوات الله عليها وآله وسلم}، المناقب لابن شهر آشوب ابن شيرويه في «الفردوس» عن جابر الأنصاري: قال النبي {صلوات الله عليها وآله وسلم}، إنما سميت ابنتي من النار}. {1}

* * * *  * *

فاطمة ألقابها {عليها السلام}،

السلام}،

كانت بنت نبي، وزوجة إمام، وأم أئمة صلوات الله عليهم أجمعين، ألقابها

أما ألقابها {عليها السلام}، فهي: إنسية - حوراء - عذراء - نوريه - حانية - كريمة - رحيمة - شهيدة - عفيفة - قانعة - رشيدة - شريفة - حبيبة - محترمة - صابرة - سليمة - مكرمة - صفية - عالمة - عليمة - معصومة - مغصوبة - مظلومة - ميمونة - منصورة - محتشمة - جميلة - جليلة - معظمة - حاملة البلوى - الشاكية - حليفة العبادة - التقية - حبيبة الله - بنت الصفوة - ركن الهدى - آية النبوة - شفيعة العصاة - أم الخيرة - تفاحة الجنة - المطهرة - سيدة النساء - بنت المصطفى - صفوة ربها - موطن الهدى - قرة عين المصطفى - حكيمة - فهيمة - عقيلة  - محزونة - مكروبة - عليلة - عابدة - زاهدة - قوامة - باكية - صابرة - صوامة - عطوفة - رءوفة - حنانة - البارة - الشفيقة -  أم السبطين - دوحة النبي - نور سماوي - زوجة الوصي - بدر التمام - درة بيضاء - بحر الشرف - ولية الله - سر الله - أمينة الوحي - عين الله - مكسورة الضلع - رضيض الصدر - مغصوبة الحق - حفي القبر.

* * * *

إمامتها: {عليها السلام}،

السيدة  فاطمة الزهراء{عليها السلام}، ما قيل فيها:{روى الخوارزمة بإ سناده عن ابن عبا س، قال: قال رسول الله

{صلوات الله عليها وآله وسلم}،  لو كان الحُسن شخصاً لكان فاطمة، بل هي أعظم، إن فاطمة ابنتي خير أهل الأرض عنصراً وشرفاً وكرماً}.

روى السمهودي بإسناده عن ابن عباس قال: قال رسول الله {صلوات الله عليها وآله وسلم}، لفاطمة: {ان الله غير معذبك ولا ولدك، وفي رواية أخرى: ولا أحداً من ولدك } .

روى الشيخ عبد الله البحراني بإسناده عن ابن عباس، عن النبي     {صلوات الله عليها وآله وسلم}،  قال: {ابنتي فاطمة سيدة نساء العالمين}.

وروى عنه انه قال { صلى الله عليه وآله وسلم}،{حسبك من نساء العالمين مريم بنت عمران، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، وآسية امرأة فرعون... وأفضلهنّ فاطمة}.

وروى عنه عن النبي   { صلى الله عليه وآله وسلم}،  انه قال: {يا علي إن فاطمة بضعة منّي وهي نور عيني وثمرة فؤادي يسوؤني ما ساءها ويسرّني ما سرّها}.

وروى عنه عن النبي   { صلى الله عليه وآله وسلم}،  انه قال: {إن فاطمة شجنه منّي يؤذيني ما آذاها، ويسرني ما سرّها، وانّ الله تبارك وتعالى يغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها.

روى ابن شهر آشوب بإسناده عن عكرمة عن ابن عباس، وعن أبي ثعلبة ألخشني وعن نافع عن ابن عمر

قالوا:{كان النبي إذا أراد سفراًًٌ كان آخر الناس عهداً بفاطمة، وإذا قدم كان أول الناس عهداً بفاطمة، ولو

لم يكن لها عند الله تعالى فضل عظيم لم يكن رسول الله {صلوات الله عليها وآله وسلم}،   يفعل معها ذلك إذ كانت ولده، وقد أمر الله بتعظيم الولد للوالد ولا يجوز أن يفعل معها ذلك وهو بضد ما أمر به أمته عن الله تعالى}.

روى البد خشي بإسناده عن ابن مسعود: ان النبي {صلوات الله عليه وآله وسلم}، قال:{إن فاطمة أحصنت فرجها فحرّمها الله وذرّيتها على النار}.

روى الخوارزمي بإسناده عن سلمان قال: {صلوات الله عليها وآله وسلم}،  {قال رسول الله{صلوات الله عليه وآله وسلم}،{يا سلمان، من أحبّ فاطمة ابنتي فهو في الجنة معي، ومن أبغضها فهو في النار، يا سلمان حبّ فاطمة ينفع في مائة من المواطن، أيسر تلك المواطن: الموت، والقبر، والميزان، والمح شر، والصراط، والمحاسبة فمن رضيت عنه ابنتي فاطمة، رضيت عنه، ومن رضيت عنه {رضي الله عنه}، ومن غضبت عليه ابنتي فاطمة غضبت عليه، ومن غضبت عليه غضب الله عليه، يا سلمان، ويل لمن يظلمها ويظلم بعلها أمير المؤمنين عليا،{عليه السلام}،  وويل لمن يظلم ذرّيتها وشيعتها.

وروى الأرب لي بإسناده عنه قال:{قال رسول الله { صلى الله عليه وآله وسلم}،   ان فاطمة {عليها السلام}، شعرة منّي فمن آذى شعرة مني فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله، ومن آذى الله لعنه ملء السماوات والأرض}.}} {2}

* * * * * *

، كنيها {عليها السلام}.م أبيها ، أم الحسنين ، أم الحسن ، أم الحسين ، أمال محسن ، أم الأئمة زوجها {عليها السلام}، هو الإمام علي بن أبي طالب أمير المؤمنين {عليها السلام}،أولدها {عليها السلام}،الحسن ، الحسين ، زينب ، أم كلثوم ، محسن السقط، مدة العمر :وكان عمرها {عليها السلام}، مع أبيها { صلى الله عليه وآله وسلم}، بمكة ثمانية سنين وهاجرت إلى المدينة مع أبيها رسول الله{ صلى الله عليه وآله وسلم}،  فأقامت معه عشر سنين، فـكان عمرها ثمانية عشر سنة، فأقامت مع علي {عليها السلام}، بعد وفاة أبيها خمسة وسبعين يوماً وفي رواية أخرى أربعين يوم إنما سميت فاطمة   لأن الله عزوجل فطم من أحبها من النار الصديقة : بمعنى المعصومة .المباركة : بمعنى كونها ذات بركة في العالم والفضل والكاملات والمعجزات والأولاد .الطاهرة: بمعنى طهارتها من صفات النقص.الزكية : بمعنى نموها في الكاملات والخيرات .الراضية : بمعنى رضاها بقضاء الله تعالى.المرضية : بمعنى مقبوليتها عند الله تعالى .المحدثة : بمعنى حديث الملائكة معها.الزهراء: بمعنى نورانيتها ظاهراًٌ وباطناًٌ .

صفتها: {عليها السلام}، كانت كأبيها في خلقه وخلقه،ومن هنا قال رسول الله محمد{ صلى الله عليه وآله وسلم}، « فاطمة بضعة مني ،فمن أغضبها أغضبني {صحيح البخاري ، وصحيح مسـلم}،وقال : أن الله يرضى لرضاها ، ويغضب لغضبها { المستدرك للحاكم ، والإصابة لا بن حجر}،ونقلت الماء في القرية ، حتى أثرت في صدرها ،وطحنت بالرحى ، حتى تورمت يداها ، وكنست البيت ، حتى اغبرت ثيابها ، وا وقدت النار تحت القدر ، حتى اسودت ملابسها {1}،

فضائلها: {عليها السلام}،من فضائل سيدتنا فاطمة {عليها السلام عن الرسول { صلى الله عليه وآله أنه قال :- ، منسرها فقد سرني ، ومن ساءها فقد ساءني ، فاطمة أعز الناس وعن عائشة أنها قالت:- ما رأيت من الناس أحداً أشبه كلاماٌ وحديثاًٌ برسول الله }صلى الله عليه وآله ْْ}، من فاطمة، كانت إذا دخلت عليه رحب بها، وقبّل يديها، وأجلسها في مجلسه، فإذا دخل عليها قامت إليه فرحبت به وقبّلت يديه{.وعن الإمام الصادق {عليها السلام}، - « لولا أن أمير المؤمنين علي {عليها السلام}،   تزوجها لما كان لها كفؤ إلى يوم القيامة على وجه الأرض ، آدم فمن دونه » .وعن الإمام الكاظم     {عليها السلام}، - « لا يدخل الفقر بيتاً فيه اسم محمد أو أحمد أو علي أو الحسن أو الحسين .. أو فاطمة من النساء » .وعن الإمام الحجة المنتظر     {عليه السلام}،  « وفي ابنة رسول

الله ليأسوه حسنة فضلها الله على العالمين: {عليها السلام}،

وقد استدل الفقهاء بهذه الأحاديث على أفضلية فاطمة الزهراء {عليها السلام}، على جميع الخلق من الأنبياء والأولياء وغيرهم عدا أبيها رسولا لله { صلى الله عليه وآله وسلموبعلها أميرالمؤمنينعليه السلام { .
عبقا لت:{عليها السلام { :-عن الإمام الحسن {عليها السلام}،أنه قال :- « رأيت أمي فاطمة {عليها السلام}، قائمة في محرابها ليلة الجمعة ، فلم تزل راكعة ساجدة حتى انفلق عمود الصبح ، وسمعتها تدعو للمؤمنين والمؤمنات وتسمّيهم وتكثرا لدعاء لهم ولا تدعو لنفسها بشيء ، فقلت :- يا أماه لم تدعي لنفسك كما تدعين لغيرك ؟ ، قالت:- يا بني الجار ثم الدار »
إيمانها:{عليها السلام}،

وقال رسول الله { صلى الله عليه وآله }، لسلمان :- « يا سلمان ، ابنتي
فاطمة ملأ الله قلبها وجوارحها إيمانا إلى مشاشها تفرغت لطاعة الله » .
وقال الحسن البصري:- إنه ما كان في الدنيا أعبد من فاطمة{عليها السلام}، كانت تقوم حتى تتورم قدماها.الأعمال البيت ية لمولاتنا فاطمة {عليها السلام} ،عن الإمام الصادق }عليه السلام } أنه قال :- « رأى النبي   {صلى الله عليه وآله وسلم}، فاطمة {عليها السلام}، وعليها كساء من أجلة الإبل ، وهي تطحن بيديها ، وترضع ولدها ، فدمعت عينا رسول الله { صلى الله عليه وآله{ فقال :- يا بنتاه تعجلي مرارة الدنيا بحلاوة الآخرة .
فقالت: يا رسول الله، الحمد لله على نعمائه والشكر على آلائه، فأنزل
الله:- {{ولسوف يعطيك ربك فترضى {{ .
وعن أمير المؤمنين {عليها السلام}، - « إنها{عليها السلام}، كانت
عندي وأنها استقت بالقربة حتى أثر في صدرها ، وطحنت بالرحى حتى مجلة يداها ، وكسحت البيت حتى اغبرت ثيابها ، وأوقدت النار تحت القدر دكنت ثيابها ، فأصابها من ذلك ضرر شديد » .
أصحابها: {عليها السلام}،

ومن اللواتي كن معها: أسماء بنت يزيد الأنصاري - أم سلمه - فضة - معاذة أم سعد بن معاذ - صفية بنت عبد المطلب أم أيمن ونساء المهاجرين والأنصار.

حجابها: {عليها السلام}،
الحجاب كرامة المرأة سلام الله عليك ياسيدتي فاطمة :-
عن جعفر بن محمد } عليه السلام }، أنه قال :- « استأذن أعمى على فاطمة{عليها السلام { فحجبته ، فقال لها النبي{صلى الله عليه وآله وسلم}،   لم تحجبينه ، وهو لا يراك ؟
قالت } عليها السلام } :- يا رسول الله إن لم يكن يراني فإني أراه وهو يشم الريح .
فقال رسول الله {صلى الله عليه وآله وسلم}، أشهد أنك بضعة مني 
»وقال } عليه السلام } - « سأل رسول الله{صلى الله عليه وآله وسلم}،   أصحابه
:- عن المرأة ما هي ؟
قالوا:- عورة.
قال:- فمتى تكون أدنى من ربها ؟
فلم يدروا .
فلما سمعت فاطمة {عليها السلام{، ذلك، قالت:- « أدنى ما تكون من ربها أن
تلتزم قعر بيتها » ، فقال رسول الله {صلى الله عليه وآله وسلم}،   :- « إن
فاطمة بضعة مني » .
وقال النبي {صلى الله عليه وآله وسلم}، لها:- « أي شيء خير للمرأة ؟ » .
قالت {عليها السلام{:- أن لا ترى رجلاً ولا يراها رجل »، فضمها إليه وقال:- « ذرية بعضها من بعض،

* * * * * *

موت والدتها:{ عليها السلام {، كذلك كان لموت والدتها السيدة خديجة وقع بالغ عليها، وكان عمرها لا يتجاوز الخامسة عشرة، فاشتدت المصائب عليها وبلغت ذروتها، الأمر الذي صقلها وزادها نضجاً وتجربة،، وشهدت بعد وفاة والدتها رحمها الله، زواج والدها الرسول } عليه السلام }، من السيدة سودة بنت زمعة، التي احتضنتها مع أخواتها بكل حب وحنان، ولما بلغت الثامنة عشر من عمرها، هاجرت مع أختها أم كلثوم والسيدة سودة إلى المدينة المنورة، وهناك استقر بها المقام في بيت النبوة الجديد، بجوار المسجد النبوي الشريف، وفي أواخر السنة الثانية للهجرة،

* * * * * *

شهادة الرسول:{ عليه السلام}.

تعد أكبر مصيبة في تاريخ الإسلام فقد رسول الله {صلى الله عليه وآله وسلم{،  والذي تلته شهادة الزهراء { عليها السلام {.
وقد كان رسول الله {صلى الله عليه وآله وسلم}، يصف ابنته فاطمة{عليها السلام بأنها بضعة منه{صلى الله عليه وآله وسلم وأنها أم أبيها ، وقد قال {صلى الله عليه وآله وسلم {،مراراً وتكرارا ً:- فداها أبوها وبعد وفاة رسول الله  {صلى الله عليه وآله وسلم}،  اشتدَّ عليها الحزن والأسى، ونزل بها المرض لِمَا لاقَتْهُ من هجوم أَزْلامِ الزُمرة الحاكمة آنذاك على دارها، وَعَصْرِهَا بَين الحَائطِ والبَابِ، وَسُقُوطِ جَنِينِها المُحسِن {عليه السلام{، وَكَسْرِ ضِلعِها، وَغَصبِ أَرضِهَا (فَدَك{. ..
 }يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون {،التفسير : 27 - يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتًا ليست لكم إلا بعد أن تطلبوا الإذن من ساكنيها ويسمح لكم بالدخول، وبعد أن تلقوا تحية السلام على ساكنيها. ذلك الاستئذان والسلام خير لكم من الدخول بدونهما، وشرعه الله لكم لتتعظوا وتعملوا به،

بسم الله الرحمن الرحيم

« أفَمَنْ يَهْدِي إلَى الحَقِّ أحَقُّ أنْ يُتَّبَعَ أمَّنْ لا يَهِدِّي إلا أنْ يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ » {1} ،

قال أبو بكر : {ر}أجل ، إنّي لا آسى على شيء من الدنيا إلاّ على ثلاث فعلتهنّ وددت أنّي تركتهنّ ، وثلاث تركتهنّ وددت أنّي فعلتهنّ ، وثلاث وددت أنّي سألت عنهنّ رسول الله { صلى الله عليه وآله}.  فأمّا الثلاث اللاتي وددت أنّي تركتهنّ : فوددت أنّي لم أكشف بيت فاطمة عن شيء ، وإن كانوا قد غلقوه على حرب ، ووددت أنّي لم أكن حرقت الفجاءة السُلمي {4}، وانّي كنت قتلته سريحاً أو خلّيته نجيحاً {5}، ووددت أنّي يوم سقيفة بني ساعده كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين ـ يريد عمر وأبا عبيدة {ر}فكان أحدهما أميراً وكنت وزيراً.ـــ {5}،

* * * * * *  *

بِنْتُ مَنْ أُمُ مَنْ حَلِيلَةُ مَنْ * ويْلٌ لِمَنْ سَنَ ظُلْمَهَا وأَذَاهَا
لا نَبِيُ الهُدَىَ أُطِيعَ ولا * فاطمةٌ أُكْرِمَتْ ولا حَسَنَاهَا
ولأي الأمور تدفن سرا * بضعة المصطفى ويعفى ثراها
أم أبيهـــا{عليها السلام

 * * *  * * *

زمان الاستشهاد: {عليها السلام}،

بعد وفاة الرسول {صلى الله عليه وآله وسلم} بـ 40 أو 72 أو 75 أو 9 يوماًٌ، وقيل أربعة أشهر.مكان الاستشهاد :-
فتوالت الأمراض على وديعة النبي {صلى الله عليه وآله وسلم{،  وفَتك الحزن جِسمَها النحيلَ المُعذَّبَ حتى انهارت قواها {عليها السلام{،فقد مشى إليها الموت سريعاً وهي في شبابها الغَض، وقد حان موعد اللقاء القريب بينها {عليها السلام}، وبين أبيها {صلى الله عليه وآله وسلم}،الذي غاب عنها، وغابت {عليها السلام}، معه عواطفه الفَيَّاضة. وَلَمَّا بدت لها طلائع الرحيل عن هذه الحياة طَلَبتْ حضورَ أميرالمؤمنين علي{عليها السلام}. في اللحظات الأخيرة:  لما حضرتها {عليها السلام}، الوفاة أمرت أسماء بنت عميس أن تأتيها بالماء ، فتوضأت ، وقيل :- اغتسلت ودعت الطيب فتطيبت به ، ودعت ثياباًٌ جدد فلبستها ،{عليها السلام}، فَعَهدتْ إليهِ بِوَصِيَّتِها، ومضمون الوصية:
أن يُوارِي{عليها السلام {،جثمانها المقدس {عليها السلام}، في غَلس اللَّيل البهيم، وأن لا يُشَيِّعُها أحد من الذين هَضَمُوهَا، لأنهم أَعداؤها{عليها السلام}، وأعداء أبيها {صلى الله عليه وآله   وسلم} - على حَدِّ تعبيرها -.كَما عَهدت إليه أن يتزوَّج من بعدها بابنة أختها أمَامَة، لأنَّها تقوم بِرِعَايَة ولديها الحسن والحسين{عليها السلام}، اللَّذَين هما أعزُّ عندها من الحياة.

وعهدت إليه أن يعفي موضع قبرها، ليكون رمزاً لِغَضَبِهَا غير قابلٍ للتأويل على مَمَرِّ الأجيال الصاعدة.

وضمن لها أمير المؤمنين {عليها السلام}، جميع ما عَهدَت إليه، وانصرف عنها {عليها السلام{،  وهو غارق في الأسى والشجون.

وفي آخر يوم من حياتها {عليها السلام}، ظهر بعض التحسّن على صحتها، وكانت بادية الفرح والسرور، فقد علمت {عليها السلام{،  أنها في يومها تلحق بأبيها {صلى الله عليه وآله{.

وعمدت {عليها السلام}، إلى ولديها {عليها السلام}،  فَغَسَلت لهما، وصنعت لهما من الطعام ما يكفيهم يومهم، وأمرت ولديها بالخروج لزيارة قبر جدّهما، وهي تلقي عليهما نظرة الوداع، وقلبها يذوب من اللوعة والوجد.

فخرج الحسنان{عليها السلام}،  وقد هاما في تيار من الهواجس، وأَحسَّا ببوادر مخيفة أغرقتهما بالهموم والأحزان، والتفت وديعة النبي {صلى الله عليه وآله}، إلى أسماء بنت عميس، وكانت تتولى تمريضها وخدمتها فقالت{عليها السلام {،لها: يا أُمَّاه.

فقالت أسماء: نعم يا حبيبة رسول الله {صلى الله عليه وآله{،

فقالت{عليها السلام {،اسكبي لي غسلاً.

فانبرت أسماء وأتتها بالماء فاغتسلت{عليها السلام}، فيه، وقالت {عليها السلام{، لها ثانيا:آتيني بثيابي الجدد.

فناولتها أسماء ثيابها {عليها السلام{،

ثم هتفت الزهراء {عليها السلام}، بها مرة أخرى: اجعلي فراشي وسط البيت.

وعندها ذعرت أسماء وارتعش قلبها، فقد عرفت أن الموت قد حلّ بوديعة النبي {صلى الله عليه وآله{،

فصنعت لها ما أرادت، فاضطجعت الزهراء {عليها السلام {،على فراشها، واستقبلت القبلة، والتفتت إلى أسماء قائلة بصوت خافت: يا أُمَّاه، إني مقبوضة الآن، وقد تَطَهَّرتُ فلا يكشفني أحد.

وأخذت {عليها السلام {، تتلو آيات من الذكر الحكيم حتى فارقت الروحُ الجسد، وَسَمت تلك الروح العظيمة إلى بارئها، لتلتقي بأبيها {صلى الله عليه وآلهْ} الذي كرهت الحياة بعده.

وكان ذلك في { 13 من جمادي الأول } من سنة { 11 هـ }، وفي رواية أخرى أنه كان في } 13 ربيع الثاني } من نفس السنة، وفي رواية أخرى في { 3 جمادي الثاني } من نفس السنة أيضاً.

ورجع الحسنان{عليها السلام}، إلى الدار فلم يجدا فيها أمهما {عليها السلام}، فبادرا يسألان أسماء عن أمّهما، ففاجأتهما وهي غارقة في العويل والبكاء قائلة: يا سيدي إن أمّكما قد ماتت، فأخبرا بذلك أباكما، وكان هذا الخبر كالصاعقة عليهما.

فهرعا {عليها السلام}، مسرعين إلى جثمانها، فوقع عليها الحسن {عليها السلام}، وهو يقول: يا أُمَّاه، كلميني قبل أن تفارق روحي بدني.

وألقى الحسين {عليها السلام}، نفسه عليها وهو يَعجُّ بالبكاء قائلاً: يا أُمَّاه، أنا ابنك الحسين كلميني قبل أن ينصدع قلبي.

وأخذت أسماء تعزيهما وتطلب منهما أن يسرعا إلى أبيهما{عليها السلام}،  فيخبراه، فانطلقا {عليها السلام}، إلى مسجد جدّهما رسول الله {صلى الله عليه وآله وسلم}، وهما غارقان في البكاء، فلما قربا من المسجد رفعا صوتهما بالبكاء، فاستقبلهما المسلمون وقد ظنوا أنهما تذكرا جدّهما {صلى الله عليه وآله وسلم}، فقالوا:

ما يبكيكما يا ابنَي رسول الله ؟ لعلّكما نظرتما موقف جدّكما {صلى الله عليه وآله وسلم}، فبكيتما شوقاً إليه ؟

فهرعا {عليها السلام}، إلى أبيهما وقالا بأعلى صوتهما: أَوَ ليس قد ماتت أُمُّنا فاطمة.

فاضطرب الإمام أمير المؤمنين{عليها السلام}، وهزَّ النبأ المؤلم كِيانَه، وطفق يقول:بمن العزاء يا بنت محمد {صلى الله عليه وآله وسلم}، كنتُ بِكِ أتعزَّى، فَفِيمَ العزاء من بعدك ؟وخَفَّ{عليه السلام}، مسرعاً إلى الدار وهو يذرف الدموع، ولما ألقى نظرة على جثمان حبيبة رسول الله  {صلى الله عليه وآله وسلم}، أخذ ينشد {عليها السلام {،كُلِّ اجتِمَاعٍ مِن خَلِيلَيْنِ فِرقَةٌ وَكُلُّ الَّذي دُونَ الفِرَاقِ قَليلُ وَإِنَّ افتِقَادِي فاطمة بَعدَ أَحمَد دَلِيلٌ عَلى أَنْ لا يَدُومَ خَلِيـلُ وهرع الناس من كل صوب نحو بيت الإمام{عليه السلام}، وهم يذرفون الدموع على وديعة نبيهم{صلى الله عليه وآله وسلم}،  فقد انطوت بموت الزهراء{عليه السلام}، آخر صفحة من صحفات النبوة، وتذكروا بموتها عطف الرسول {صلى الله عليه وآله وسلم}،عليهم، وقد ارتَجَّت المدينة المنورة من الصراخ والعويل.

وعهد الإمام {عليه السلام}، إلى سَلمَان أن يقول للناس بأن مواراة بضعة النبي}صلى الله عليه وآله وسلم{، تأخّر هذه العشية، وتفرقت الجماهير.

ولما مضى من الليل شَطرُهُ، قام الإمام{عليه السلام}، فغسَّل الجسد الطاهر، ومعه أسماء والحسنان{عليه السلام}، وقد أخذت اللوعة بمجامع قلوبهم.

وبعد أن أدرجها في أكفانها دعا بأطفالها - الذين لم ينتهلوا من حنان أُمِّهم- ليلقوا عليها النظرة الأخيرة، وقد مادت الأرض من كثرة صراخهم وعويلهم، وبعد انتهاء الوداع عقد الإمام الرداء عليها.

ولما حَلَّ الهزيع الأخير من الليل قام {عليه السلام}، فصلّى عليها، وعهد إلى بني هاشم وخُلَّصِ أصحابه أن يحملوا الجثمان المقدّس إلى مثواه الأخير.ولم يخبر{عليه السلام}، أي أحد بذلك، سوى تلك الصفوة من أصحابه الخُلَّص وأهل بيته{عليه السلام{،

يوم الوداع الأخير:

وأودعها في قبرها وأهال عليها التراب، ووقف{عليه السلام}،على حافة القبر، وهو يروي ثراه بدموع عينيه، واندفع يُؤَبِّنها بهذه الكلمات التي تمثل لوعته وحزنه على هذا الرزء القاصم قائلاً:

{عليه السلام}، يا رسولَ الله عَنِّي وعنِ ابنَتِك النَّازِلَة في جوارك، السريعة اللحاق بك، قَلَّ يا رسولَ الله عن صَفِيَّتِك صَبرِي، وَرَقَّ عنها تَجَلُّدِي، إِلاَّ أنَّ في التأسِّي بِعظِيم فرقَتِك وَفَادحِ مُصِبَيتِك مَوضِعَ تَعَزٍّ، فَلَقد وَسَّدتُكَ فِي مَلحُودَةِ قَبرِك، وَفَاضَت بَينَ نَحري وصَدرِي نَفسُكَ.إِنَّـا لله وإنَّا إليه راجعون، لقد استُرجِعَتْ الوَديعةُ، وأُخِذَتْ الرَّهينَة، أمَّا حُزنِي فَسَرْمَدْ، وَأمَّا لَيلِي فَمُسَهَّدْ، إلى أَنْ يختارَ اللهُ لي دارَك التي أنتَ بِها مُقيم، وَسَتُنَبِّئُكَ ابنتُكَ بِتَضَافُرِ أُمَّتِكَ على هَضمِها، فأحفها السُّؤَالَ، وستخبرها الحَالَ{.

فأعلن أمير المؤمنين {عليه السلام}، في هذه الكلمات شكواه للرسول محمد {صلى الله عليه وآله وسلم}،على ما أَلَمَّ بابنتِه من الخطوب والنكبات، وطَلبَ {عليه السلام}، منه {صلى الله عليه وآله }، أن يَلحَّ في السُؤال منها   {عليه السلام}، لتخبِرَهُ {صلى الله عليه وآله وسلم وآله }، بما جرى عليها   {عليه السلام}، من الظُلم والضَيم في تلك الفترة القصيرة الأمد التي قد عاشتها {عليها السلام{وعاد الإمام{عليه السلام}، إلى بيته كئيباً حزيناً، ينظر إلى أطفاله {عليه السلام}،  وهُم يبكون على أُمِّهم {عليه السلام}، أَمَرَّ البكاء.في بيتها في البقعة الشريفة في المدينة المنورة:عن أبي بصير:

سبب وفاتها : {عليه السلام}،

وكان سبب وفاتها أن قنفذا مولى عمر{ر} ركزها لكزه بنعل السيف،

بأمره فأسقطت محسناًًٌ، ومرضت من ذلك مرضاًٌ شديداًٌ ولم تدع أحداً ممن آذاها يدخل عليها ووجدت عليهم إلى أن توفيت. وفي رواية أخرى: أخذت فاطمة {عليه السلام}، باب الدار ولزمتها عن ورائها فمنعتهم عن الدخول فضرب عمر برجله على الباب فقلعت فوقعت على بطنها فسقط جنينها المحسن فمرضت منها وماتت منها. وفي دلائل الإمامة للطبري: أن عمر بن الخطاب هجم مع 300 رجل على بيتها {عليه السلام}، وقال المسعودي: لما قبضت {عليه السلام}،

جزع علي جزعاًٌ شديداً واشتد بكاؤه وظهر أنينه وحنينه وبعد أن كفنها علي {عليه السلام}، بسبعة أثواب وقبل أن يعقد الرداء عليها نادى: يا أم كلثوم يا زينب يا فضة يا حسن يا حسين هلموا و تزودوا من أمكم الزهراء فهذا الفراق واللقاء في الجنة فأقبل الحسنان {عليه السلام}، يقولان: وحسرتاه لا تنطفئ من فقد جدنا محمد المصطفى وأمنا الزهراء إذا لقيت جدنا فأقرئيه منا السلام وقولي له: إنا بقينا بعدك يتيمين في دار الدنيا فقال علي {عليه السلام{، أشهد أنها حنت وأنت ومدت يديها وضمتهما إلى صدرها ملياً وإذا بهاتف من السماء ينادي: يا أبا الحسن ارفعهما فلقد أبكيا والله ملائكة السماء فرفعهما عنها وعقد الرداء عليها وصلى عليها ومعه الحسن والحسين {عليه السلام}،وعقيل وعمار وسلمان والمقداد وأبو ذر ودفنها في بيتها وكان لها من العمر آنذاك 18سنة. وأما بشأن قبرها فقد أخفاه علي {عليه السلام}، بأمرها ثم أنه سوى في البقيع سبعة قبور أو أربعين قبراً، ولما عرف عمر بن الخطاب دفنها وفي البقيع قبور جدد أشكل عليهم الأمر فقالوا: هاتوا من نساء المسلمين من ينبش هذه القبور لنخرجها ونصلي عليها، فبلغ ذلك أمير المؤمنين علي {عليه السلام{، فخرج مغضبا  عليه قباؤه الأصفر الذي يلبسه عند الكريهة وبيده سيف ذوالفقار وهو يقسم بالله: لئن حول من القبور حجر ليضعن السيف فيهم فتلقاه عمر بن الخطاب ومعه أصحابه فقال له: مالك والله يا أبالحسن لنن بشن قبرها ونصلي عليها!! فأخذ علي {عليه السلام{، بمجامع ثوبه وضرب به الأرض وقال له: يا ابن السوداء أما حقي فتركته مخافة أن يرتد الناس عن دينهم، وأما قبر فاطمة فو الذي نفسي بيده لئن حول منه حجر لأسقين الأرض من دمائكم، وجاء أبوبكر وأقسم عليه برسول الله { صلى الله عليه وآله وسلم}،  أن يتركه فخلى عنه وتفرق الناس. 
مدفنها {عليها السلام{، :-المدينة المنورة ، لكن لا يعلم أين موضع قبرها وذلك عملاًٌ بوصيتها لتبقى ظلامتها .من قام بتغسيلها وتكفينها ودفنها {عليها السلام:-\هو الإمام علي بن أبي طالب {عليه السلام { .تفسير بعض سيدتي ومولاتي فاطمة {عليها السلام} :- فطمت من الشر »
نعم دفنت فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) في جوف الليل وسوىّ علي}
عليه السلام } أربعين قبراً حتى لا يعرف قبرها ، وذلك عملاً بوصيتها}
عليها السلام ) ل.
علي أمير المؤمنين { عليه السلام }، يرثيها {عليها السلام}،    
وانشأ أمير المؤمنين علي { علية السلام }، بعد وفاة الصديقة الطاهرة
فاطمة الزهراء { عليها السلام }، هذه الأبيات :- أرى علل الدنيا علي كثيرة
وصاحبها حتى الممات عليل
لكل اجتماع من خليلين فرقة
وكل الذي دون الفراق قليل
وإن افتقادي فاطماً بعد احمد
دليل على أن لا يدوم خليل
وانشأ {عليه السلام}،أيضاً :-
نفسي على زفراتها محبوسة
يا ليتها خرجت مع الزفرات
لا خير بعدك في الحياة وإنما
أبكي مخافة أن تطول حياتي
درر من كلماتها { عليها السلام { :-
قالت {عليها السلام ) :- « من أصعد إلى الله خالص عبادته أهبط الله عزوجل له أفضل مصلحته » .أكرموا النساء :
وقالت { عليها السلام }، - « خياركم ألينكم مناكبه وأكرمهم لنسائهم »
{السلام عليكِ}، ياسيدتي ومولاتي يافاطمة الزهراء ورحمت الله وبركاته

 


السلام عليكي يوم ولدتي ويوم استشهدتي ويوم تبعتين حية

مصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــادر

{المصادرمن الكتوب والمواقع}

1 ـ موقع ـ حسينية الحاج أحمد بن خميس ـ مملكة البحرين

2 ـ كتاب ـ الشيعة والتشيع: محمد جواد مغنية ،ص،228 ـ 232

3 ـ موقع ـ شبكة الشبكة العالمية: خطبة السيدة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين

4 ـ موقع ـ السيدة فاطمة الكبرى {سلام الله عليها} {1} المعصومون الربعة عشر،

5 ـ كتاب ـ الشيعة والتشيع: محمد جواد مغنية ،ص، {1}

6 ـ مموقع ـ السيدة فاطمة الكبرى {سلام الله عليها} {2} المعصومون الربعة عشر،

7 ـ كتاب ـ الشيعة والتشيع: محمد جواد مغنية ،ص، {3}

ويكيبيديا® علامة مسجلة لمؤسسة ويكيميديا8 ـ مو قع ـ

9 ـ حروف شمس العلم قمر الشعر نجوم الأدب: الزهراء سيدة نساء العالمين ،

01 ـ موقع ـ المكتبةالإسلامية،،،العقائد

11 ـ كان قد أتى أبا بكر فادعى الإسلام, وطلب إليه مشاركته في جهاد المرتدين وأن يحمله ، فحمله؛وأعطاه سلاحاً فشد غارة على كل مسلم ، ولمّا أمكنت الفرصة منه وجيىء به إلى أبي بكر أمر فأوقدوا ناراً ثم أمر به فرموه مقموطاً فيها. وقول أبي بكر : كنت قتلته سريحاً أو خليّته نجيحاً.{4}
 
21 ـ القتل السريح : السريع ، والنجيح : الوشيك.{5}

3 1 ـ تاريخ الخلفاء الراشدين {المؤلف: محمد رضا}،{5}، لم يشهد من التوثيق وصدق التحري ما شهدته تلك الحقبة من تاريخ الإسلام ورجاله السابقين. ...ــ من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة فاطمة الزهراء

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها،ج‏1،ص:31

 

1 ـ شرح نهج البلاغة 2: 45 ـ 47, وأشار إليه ثانية في17 14.
2
ـ شواهد التنزيل 1: 41.
3 ـ الدر المنثور 5: 50.
4
ـ النور: 36.

{206}

1 ـ الكامل 1: 6.
2
ـ مروج الذهب 2: 308.
3
ـ إعجاز القرآن للباقلاني210 ـ 211.
4
ـ حلية الأولياء 1: 34. {208}

{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}

وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا

 

 

 

 

 

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: محمد الكوفي/ ابوجاسم
التاريخ: 09/05/2010 12:33:58
بسم الله الرحمن الرحيم،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، عظم الله اجورنا واجوركم كذالك،
جزيل الشكر للأخ العزيز امام وخطيب الجمعة الشيخ الفاضل حجة الأسلام عزيز عبد الواحد البصري المحترم أتمنى لك كل خير واشكر مرورك وحسن لطفك الطيبة ولا تنسونا من دعواتكم أخوكم في الله. أدعوا الله تعالى لكم بالتوفيق والتسديد والقبول،
. وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
الفنان التشكيلي محمد الكوفي ـ أبو جـاســم

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 08/05/2010 19:19:44
عظم الله اجورنا واجوركم




5000