..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لوحات سومرية

خضير حسين السعداوي

الحوريات لا يخرجنَ من الجنة ِ 

كيف تسللتي خلسةً

لتكوني حبيبتي

 رغم آثامي

 

 

         2 

 مفاتيحُ الصبر ِ لا تصدأ   

 في أحيائِنا الفقيرة ِ

لكثرة استخدامها

 حين رحل َ أبي  

 لم يترك لنا

سوى

سجادة للصلاة  ِ  

 وصندوق مفاتيح

 

            3

ربما لان إله  الخصب سومري

        لذا

لا  َتضع ُ الطيورُ المهاجرة ِ

 بيضوها

إلا بين  القصب والبردي

 

          4

سيدي الكلمة التي ادخلها الحكام     

 إلى قواميسنا قسرا

لنودع آخر خيط                  

 يربطنا بحريتنا          

  ونصبح فريقين        

    فريقا للسادة                  

  وآخر للعبيد                

    آه كم رائعا كان         

 سبارتكوس

وكذلك علي بن محمد *        

في البصرة

     

    5

طرقُ الحرية ِ     

 كثيرةٌ          

َأقصرُها

طريقُ الدم ِ

لهذا كان المسيح ُ

يُعانقُ الصليب َ

والحسينُ

يُعانقُ صحراء العطش

 

 

 

         6

ليس غريباً أن أَعرف َ               

   تفاصيل َ

عن حبيبتي

 طولها        

  لونُ عيونها        

فُستانها الذي تلطخ بالدماء ِ

لذلك كانَ من السهل ِ تجميع َ أشلاءها

من على  الأرصفة

لكن الغريب أني لازلت

على قيد الحياة

 

 

      7

 

النوارس ُ لا تصاب بالدوار

إلا أنا  حين أحدق بعينيك

ربما لأني لا أجيد العوم

في البحار المملوءة بالدموع

 

         8           

 َمن َيتشحنَ بالسواد ِ أمهاُتنا          

  لمْ يَعرفنَ مساحيقَ التجميل ِ

ولا أَقلام َ الشفاه  ِ              

ولكن عندما ننامُ               

   يُغطيننا بدموعَهن

َويحرسننا من طارق ِ الليل ِ

الذي اقتاد احد أشقائي             

   إلى جهةٍ مجهولة

 

 

*قائد ثورة الزنج في البصرة

 

 

خضير حسين السعداوي


التعليقات

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 09/05/2010 20:25:37
حين رحل ابي

لم يترك لنا

سوى

سجادة للصلاة ِ

وصندوق مفاتيح
..........................................
كم جميل ارثك ايها الشاعر الطيب - خضير حسين - من والدك ((الله الرحمة ))
تصوير شعري خرج عن اللوحة لوسعه العميق المتفجر



الاسم: خضير حسين السعداوي
التاريخ: 06/05/2010 11:57:02
الاخ على احبك مرتين مرة لان اسم على بن ابي طالب يتكرر مرتين في اسمك والثانيه مرورك الجميل....دائما الحرية لاترتوي باي سائل الا الدم...لذا كثيرا ما نفقدها...عندما تجف اوردتنا

الاسم: خضير حسين السعداوي
التاريخ: 06/05/2010 11:48:41
الاخ خزعل شكرا لمرورك الرائع....الصبر عندنا في العراق نرضعه مع حليب امهاتناوهو احد مقتنياتنا الجميلة التي يزيد تشبثنا بالحياة رغم مرارتهاوثمنها الباهض الذي دفعناه.....ممتن جدا لتعليقك الجميل

الاسم: علي علي هاشم الشطري
التاريخ: 06/05/2010 08:10:29
طرقُ الحرية ِ

كثيرةٌ

َأقصرُها

طريقُ الدم ِ

لهذا كان المسيح ُ

يُعانقُ الصليب َ

والحسينُ

يُعانقُ صحراء العطش


سيدي الرائع لقد خط الفكر اجمل مايخطه القلم على سطور ترتوي بعذوبةنهجك وشعرك الرائد

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 06/05/2010 01:34:09
مفاتيحُ الصبر ِ لا تصدأ

في أحيائِنا الفقيرة ِ

لكثرة استخدامها

حين رحل َ أبي

لم يترك لنا

سوى

سجادة للصلاة ِ

وصندوق مفاتيح


ما اروعك مبدعنا خضير حسين السعداوي
نص رائع وجميل
وصور شعرية جذابة بلغة شفافة وحية
بحق نص شدنا اليه كثيرا
دمت تالقا
احترامي




5000