..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في مهبّ رصيفِ عزلةٍ

امال عواد رضوان

ترجمتها للفرنسية/ "فرح سوامس" 

 

المَجهُولُ اليَكْمِنُ خَلفَ قَلبي

كَم أَرهبهُ يَتَكَثَّفَ وهْمًا

عَلى

حَوافِّ غِلافِهِ

أَخشَاهُ يَحجُبُ برَائبِ غَيْمِهِ أَقمَارَ حُلُمي

وأن تَتَطاولَ يَدُ عَقلي

تَهُزُّني ..

تُوقِظُني ..

بِلُؤمٍ سَاخِرٍ

مِن سَكْراتِي الهَائِمَة

*

كَيفَ أَمنَحُكَ قَلبي الآنَ

وقد اخْتَطفَتْهُ مَلائِكةُ الحُبِّ

إلى فُسحَةٍ في العَراء؟

*

كيفَ لَها أن تَهدأَ ذبذباتُ الرَّغَباتِ

حينَ تَتماوجُ في فَضاءاتِ الخَيالِ؟

كيفَ وَصَداها يَشُقُّ حِجابَ الإرادةِ

وتَركِنَ حِيالَها عَاجِزًا .. شارِدَ الرُّوح !

*

آهٍ ...

ما أَشقاهَا المرأةَ

تُسَاقُ مُقَيَّدَةَ الرَّغبةِ

إلى زَنزَانةِ أَحلامِهَا المُستَحِيلَة ..

كأَنَّ الشَّوقَ يَرمِي بحُوريَّاتِ الأَحلامِ

في سَحيقِ هَاوياتِها

يُهجِّنُ وِلادَاتٍ رَهيبةٍ

ويَترُكَها أَجِنَّةَ حُبٍّ عَلى ثَديِ انْتِظَارِها

*

قَد أَكونُ أَرهقتُكَ ؛

بِضَجيجِ فِكري

بِضَوضاءِ قَلبِي

أَشعرُ بالذَّنْبِ

حِينَما أَرجُمُكَ بِإبرِ أَحاسِيسي

وما مِن ذَنْبٍ أقترِفهُ

سِوَى

أن تتكَبَّدَ جَرِيْمةَ حُكْمِي

*

أُحِسُّ برَاحةٍ غَريبةٍ

حِينَما أُوقِعُ بِكَ قِصَاصِي

بِلُؤمٍ أَبْلَه

*

وأَحتَاجُ إليكَ ..

*

بِنَسيمِكَ أَكُونُ مَلكْتُنِي

وَبِغُبَارِكَ أَكُون خَسِرْتُنِي

فَلاَ تسكبْ عُصاراتِ رُوحِكَ

في كُؤوسِ ضَعفِي

ولا تَقُضَّ قِشرَةَ آمالِي

أَرهبُ عليكَ مُنازلتَها الشَّقِيَّة

ولا تُوقِظْ بِي حَنينًا أَغرقتُهُ في سُبَات !

*

لَيْتكَ تَغمُرني كلَّ آنٍ

بِلَحظاتِ حُزنِكَ وَعذابِكَ

قَدْ تَقتُلُ بِي الخَوفَ والشَّك

*

كَيفَ آمرُنِي أَن أُغادِرَكَ

وقَلبُكَ احْتَلَّنِي؟

رُوحُكَ تَتجلَّى في مَرايا رُوحِي

وأنتَ ظِلِّي المُلاَصِقُ

بِحَرْفي ..

بِخَوْفي ..

بِعَطْفي ..

أنا المَصقُولةُ بِكَ / المَرهونةُ لَك

كَم بِتُّ رَهِينةَ رَوعَتِك !

أَرتَاعُ حِينَما أُحِسُّ بالشَّوقِ

يُدثِّرُني بِثَوبِ الإِثْم

أَجزَعُ وأَهرُبُ

كي لا أُكَابِدَ

في وحدَتي

مَغَارزَ الأَلَم

لا تَترُكْني رَعشةً

في مَهبِّ رَصِيفِ عُزلَة

رغم أَنَّ تلكَ النَّسائمَ أَصبحتْ

تَطِيبُ لي وتُغفِيني

 

 

 

من الكتاب/ بسمةٌ لوزيّةٌ تتوهّجُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

 

Au quai de la solitude par Amal Radwan

 traduite par :Farah Souames

 

Au quai de la solitude

L'inconnu se cachant derrière mon Cœur

J'ai peur qu'il s'intensifie en illusion

Sur

Les bords de son voile

Je crains qu'il couvre de ses nuages les lunes de mes rêves

Que la main de mon esprit se tende

Me secouant..

Me réveillant..

D'une malveillance ironique

De mon ivresse passionnée

*

Comment puis-je te donner mon cœur

Que les anges d'amour ont capturé

Pour une ballade en plein air

*

Comment puissent les vibrations de l'envie se calmer

Alors qu'elles se heurtent dans l'espace de l'imagination

Fissurant avec ses échos le voile de la volonté

Laissant son pouvoir impuissant......et son âme errante

*

Malheureuse la femme

Conduite prisonnière de ses désirs

A la cellule de ses rêves impossibles

Comme si l'empressement lançait les sirènes du songe

Aux plus profonds de leurs abimes

Métissant des naissances horribles

Que laissent des fœtus d'amour en attente

*

Je te crois épuisé

Du bruit de mes pensées

Du tumulte de mon cœur

Je me sens coupable

En te lapidant des pinces de mes sentiments

Quel crime ai-je commis

Qu'endurer le crime de me juger

*

Un repos bizarre et une malice stupide

M'envahissent

Quand je te punis

*

Besoin de toi....

Avec ta brise je t'appartiendrai

Avec tes poussières tu me perdra..

Ne verse pas l'extrait de ton âme

Dans les verres de mes faiblesses

Ne détruis pas mes espoirs

Craignant vos malheureux affrontements

Ne réveille pas une nostalgie que j'ai noyée

Dans la plus délicieux des sommeils

*

Plonges moi à chaque instant

Dans ta tristesse et tes souffrances

Qui pourront tuer mes doutes et mes peurs

*

Comment m'ordonnes-tu de partir

Ton cœur m'a capturé

Ton esprit se révèle aux miroirs de mon âme

Tu es mon ombre

Avec ma lettre

Ma peur

Ma tendresse

Otage de ta merveille

*

Sentir la nostalgie m'affole

Me couvrant de culpabilité

Je m'inquiète je fuis

Pour ne jamais supporter

Les pincements de la douleur

En mon affreuse solitude

Ne me laisse pas tremblante

Au quai de la solitude

Malgré  que ses brises

Me plaisent et m'endorment

 

 

 

 

 

امال عواد رضوان


التعليقات

الاسم: آمال عوّاد رضوان
التاريخ: 18/06/2010 15:26:18
رؤى زهير شكر
دمتِ مبدعة كما أنت؟!
ويحي إن بقيتُ مسمّرةً
على نفسِ درجةِ الإبداع!
سعدتُ بتقديرك ودعوتِكِ طيّبة النوايا
وعسى أن يرفلَ الإبداع بذوّاقةٍ أمثالك
محبتي

الاسم: آمال عوّاد رضوان
التاريخ: 18/06/2010 15:20:11
فاروق طوزو

ومَن يُدركُ ما يَؤول إليهِ الرّجمُ
إلاّ شعراء وخزتْ أرواحَهم إبرُ الشّعرِ
طوبى للأشقياءِ بالحَرْفِ
فإنّ لهم ملكوتُ الاقتراف

محبّتي

الاسم: آمال عوّاد رضوان
التاريخ: 18/06/2010 15:13:58
خزعل طاهر المفرجي

ما أحوجَنا إلى لحظاتٍ شاردةٍ متمرّدةٍ
تُذبذبُ القلوبَ على جمارِ الذّكرى
تُلهينا بفضاءٍ تماوجَ عشقًا بالحياة
هو الحبُّ
يحرّكُ السّاكنَ الغافي
محبتي

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 03/05/2010 00:45:08
وعلى رصيف الإبداع سيدتي تنحتين ألق من حرفكِ..
دُمت مبدعة كما أنتِ دوما..
رؤى زهير شكــر

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 02/05/2010 22:46:04
حِينَما أَرجُمُكَ بِإبرِ أَحاسِيسي

وما مِن ذَنْبٍ أقترِفهُ

سِوَى

أن تتكَبَّدَ جَرِيْمةَ حُكْمِي


الرجم بالأبر
الله
من يرجم بالأبر غير الشعراء
من يتذكر أصلاً هذه القصيدة في العبور
غيرَ من أمتهنَ الحرف نثراً على حقول الضياء
الله أيتها الآمال

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 02/05/2010 15:28:16
كيفَ لَها أن تَهدأَ ذبذباتُ الرَّغَباتِ

حينَ تَتماوجُ في فَضاءاتِ الخَيالِ؟

كيفَ وَصَداها يَشُقُّ حِجابَ الإرادةِ

وتَركِنَ حِيالَها عَاجِزًا .. شارِدَ الرُّوح !

مبدعتنا الرائعة آمال عواد رضوان
ما اروعك
انه بحق نص يبعث للتأمل
ليحرك فينا عولم التذكر والتفكر والخيال
دمت تالقا
احترامي مع تقديري




5000